145842. وُهَادِي1 145843. وَهَّاس1 145844. وَهَان زَاد1 145845. وَهَبَ2 145846. وَهْب1 145847. وهب18145848. وَهْب الله1 145849. وَهَبَ 1 145850. وَهْبَا الله1 145851. وَهْبَان1 145852. وَهْبَانِيّ1 145853. وَهْبَة1 145854. وهبل2 145855. وَهْبَن1 145856. وهَبَّهُ1 145857. وَهْبوه1 145858. وَهْبِيّ1 145859. وَهْبِيّة1 145860. وَهْبيلُ1 145861. وَهْبِين1 145862. وَهَة1 145863. وهت8 145864. وَهَتَ 1 145865. وهَتَه1 145866. وهث8 145867. وَهَثَ 1 145868. وهج13 145869. وهَجَ1 145870. وَهَج1 145871. وَهَجَ 1 145872. وهجت1 145873. وَهْدٌ1 145874. وهد14 145875. وَهَدَ 1 145876. وُهْدَان1 145877. وهر6 145878. وَهْرَانُ1 145879. وَهْرَانِيّ1 145880. وَهْرَة1 145881. وَهْرَنْدازان1 145882. وهره2 145883. وهز9 145884. وَهَزَ1 145885. وَهَزَ 1 145886. وَهْزَة1 145887. وهزه2 145888. وهس8 145889. وَهَسَ 1 145890. وهش5 145891. وهشتاباذ1 145892. وهص10 145893. وَهَصَ1 145894. وَهَصَ 1 145895. وهض4 145896. وهط10 145897. وَهَطَ1 145898. وَهْط1 145899. وَهَطَ 1 145900. وهَطَهُ1 145901. وهغ1 145902. وَهَفَ2 145903. وهف10 145904. وهف الله1 145905. وَهَفَ 1 145906. وَهَقَ1 145907. وهق13 145908. وَهَقَ 1 145909. وهك1 145910. وَهل1 145911. وَهِلَ1 145912. وَهَلَ1 145913. وهل12 145914. وَهَلَ 1 145915. وهلان1 145916. وهله1 145917. وَهِمَ1 145918. وهم18 145919. وَهُم منتصرين1 145920. وَهَمَ 1 145921. وهمه1 145922. وهميات1 145923. وَهَنَ1 145924. وَهن3 145925. وَهُنَ1 145926. وهن14 145927. وَهَنَ 1 145928. وَهْنة1 145929. وهنه1 145930. وهه1 145931. وهو1 145932. وَهْوَ1 145933. وهوبا1 145934. وَهُوس1 145935. وَهْوَهَ1 145936. وهوه7 145937. وهى6 145938. وَهِي1 145939. وهي10 145940. وَهَيَ 1 145941. وُهْيا1 Prev. 100
«
Previous

وهب

»
Next
[وهب] وهبت له شيئاً وَهْباً، ووَهَباً بالتحريك، وهِبَةً، والاسم المَوْهِبُ والموهبة، بكسر الهاء فيهما. والاتهاب: قبول الهبة. والاستيهاب: سؤال الهبة. وتواهب القوم، إذا وهبَ بعضُهم لبعض. وتقول: هَبْ زيداً منطلقاً، بمعنى أحسبْ، يتعدَّى إلى مفعولين، ولا يستعمل منه ماضٍ ولا مستقبلٌ في هذا المعنى. والمَوْهِبَةُ: بالفتح: نُقرة في الجبل يَسْتَنْقِعُ فيها الماء، والجمع مواهب. قال الشاعر: ولَفوكِ أشْهى لو يَحِلُّ لنا * من ماءٍ موهبة على شهد وموهب أيضا: اسم رجل. وقال : قد أخذتنى نعسة أردن * وموهب مبز بها مصن * وهو شاذ مثل موحد، على ما بيناه في موعد. ورجل وهاب ووهابة، أي كثير الهبة لا مواله، والهاء للمبالغة. أبو عبيد: أَوْهَبَ له الشئ، أي دام له. قال الشاعر: عظيم القفا رِخْوُ الخواصرِ أَوْهَبَتْ * له عَجْوَةٌ مسمونة وخمير ويقال للشئ إذا كان معدا عند الرجل مثل الطعام: هو مُوهَبٌ، بفتح الهاء. واصبح فلان موهبا بكسر الهاء، أي معدا قادرا. ووهب ابن منبه، تسكين الهاء فيه أفصح. ووهبين: اسم موضع. قال الراعى: رجاؤك أنساني تذكر إخوتى * ومالك أنساني بوهبين ماليا
بَاب الوهب

أَبُو عمر ثَعْلَب عَن ابْن الْأَعرَابِي قَالَ الوهب الْعَطاء السنى والوثب الْقعُود والوجب السَّبق فِي النضال وَغَيره والوجب المخنث والورب الْفَاسِد من الْأَعْضَاء والوزب السيلان والوغب الأحمق والوقب الدُّخُول والوقب الْجَاهِل والوكب الكمد من الْغم

(و هـ ب) : (الْهِبَةُ) هِيَ التَّبَرُّعُ بِمَا يَنْفَعُ الْمَوْهُوبَ لَهُ يُقَالُ وَهَبَ لَهُ مَالًا وَهْبًا وَهِبَةً وَمَوْهِبَةً وَقَدْ يُقَالُ وَهَبَهُ مَالًا وَلَا يُقَالُ وَهَبَ مِنْهُ وَعَلَى ذَا قَوْلُهُ (وَهَبْتُ) نَفْسِي مِنْك صَوَابُهُ لَكَ وَيُسَمَّى الْمَوْهُوبُ هِبَةً وَمَوْهِبَةً وَقَدْ يُقَالُ وَهْبَةً وَالْجَمْعُ هِبَاتٌ وَمَوَاهِبُ.
وهب وهب الشيء يهب هبة. وتواهبه الناس بينهم. وفي الحديث " لقد هممت أن لا أتهب إلاَّ من قرشي أو أنصاري أو ثقفي ". والموهوب الولد. وما يوهب لك. والموهبة واحدة المواهب وهي وقائع الماء من السماء. وهي السحاب أيضاً. ونقرة في الجبل يستنقع فيها الماء. وهذا الطعام موهب لك أي معد لك كثير، وقد أوهب له الطعام إيهاباً. ووادٍ موهب الحطب أي كثير متهيئ. ويجوز أن يكون من الأهبة. ويقولون هبه رجلاً قد أخطأ أي عده واحسبه.
(وهب)
لَهُ الشَّيْء (يَهبهُ) وهبا ووهبا وَهبة أعطَاهُ إِيَّاه بِلَا عوض فَهُوَ واهب ووهوب ووهاب ووهابة وَفُلَان فلَانا غَلبه فِي الْهِبَة يُقَال واهبه فوهبه غالبه فِي الْهِبَة فغلبه وَيُقَال وهبني الله فدَاك جعلني فدَاك وَيُقَال هبني فعلت كَذَا احسبني واعددني وهب فلَانا مُنْطَلقًا احسبه (وَهِي كلمة لِلْأَمْرِ فَقَط وَلَا يسْتَعْمل مِنْهُ مَاض وَلَا مُسْتَقْبل فِي هَذَا الْمَعْنى)
[وهب] نه: فيه: لقد هممت أن لا "أتتهب" إلا من قرشي أو أنصاري أو ثقفي، أي لا أقبل هدية إلا من هؤلاء لأنهم أصحاب مدن وقرى وهم أعرف بمكارم الأخلاق ولأن في أخلاق البادية جفاء وذهابًا عن المروءة وطلبًا للزيادة، وأصله: اوتهب، فأدغم. و"الوهاب" تعالى من أبنية المبالغة، والاستيهاب: سؤال الهبة، وتواهب القوم -إذا وهب بعضهم بعضًا. ومنه ح: ولا "التواهب" فيمابينهم ضعة، أي لا يهبون مكرهين. بغوى: عن سودة "وهبت" يومها لعائشة، هذا لا يلزم الزوج بل له أن يدخل على الواهبة، وإن تركت حقها يسوى الزوج بين غيرها.
و هـ ب : (وَهَبَ) لَهُ شَيْئًا يَهَبُ (وَهْبًا) بِوَزْنِ وَضَعَ يَضَعُ وَضْعًا وَأَيْضًا بِفَتْحِ الْهَاءِ وَ (هِبَةً) بِكَسْرِ الْهَاءِ، وَالِاسْمُ (الْمَوْهِبُ) وَ (الْمَوْهِبَةُ) بِكَسْرِ الْهَاءِ فِيهِمَا. وَ (الِاتِّهَابُ) قَبُولُ (الْهِبَةِ) . وَ (الِاسْتِيهَابُ) سُؤَالُ الْهِبَةِ. وَ (هَبْ) زَيْدًا مُنْطَلِقًا بِوَزْنِ دَعْ بِمَعْنَى احْسَبْ وَلَا يُسْتَعْمَلُ مِنْهُ مَاضٍ وَلَا مُسْتَقْبَلٌ. وَرَجُلٌ (وَهَّابٌ) وَ (وَهَّابَةٌ) كَثِيرُ الْهِبَةِ، وَالْهَاءُ لِلْمُبَالَغَةِ. 
و هـ ب : وَهَبْتُ لِزَيْدٍ مَالًا أَهَبُهُ لَهُ هِبَةً أَعْطَيْتُهُ بِلَا عِوَضٍ يَتَعَدَّى إلَى الْأَوَّلِ بِاللَّامِ.
وَفِي التَّنْزِيلِ {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ} [الشورى: 49] وَوَهْبًا بِفَتْحِ الْهَاءِ وَسُكُونِهَا وَمَوْهِبًا وَمَوْهِبَةً بِكَسْرِهِمَا قَالَ ابْنُ الْقُوطِيَّةِ وَالسَّرَقُسْطِيُّ وَالْمُطَرِّزِيُّ وَجَمَاعَةٌ وَلَا يَتَعَدَّى إلَى الْأَوَّلِ بِنَفْسِهِ فَلَا يُقَالُ وَهَبْتُكَ مَالًا وَالْفُقَهَاءُ يَقُولُونَهُ وَقَدْ يُجْعَلُ لَهُ وَجْهٌ وَهُوَ أَنْ يُضَمَّنَ وَهَبَ مَعْنَى جَعَلَ فَيَتَعَدَّى بِنَفْسِهِ إلَى مَفْعُولَيْنِ وَمِنْ كَلَامِهِمْ وَهَبَنِي اللَّهُ فِدَاكَ أَيْ جَعَلَنِي لَكِنْ لَمْ يُسْمَعْ فِي كَلَامٍ فَصِيحٍ وَزَيْدٌ مَوْهُوبٌ لَهُ وَالْمَالُ مَوْهُوبٌ
وَاتَّهَبْتُ الْهِبَةَ قَبِلْتُهَا وَاسْتَوْهَبْتُهَا سَأَلْتُهَا وَتَوَاهَبُوا وَهَبَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ. 

وهب


وَهَبَ
a. [ يَهَبُ] (n. ac.
وَهْبهِبَة []
وَهَبمَوْهِبَة) [acc. & La], Gave, presented to; granted to.
b. Admitted, supposed; conceded.

وَاْهَبَa. Surpassed in giving.

أَوْهَبَ
a. [La], Remained with; was within the reach of; was
possible to.
b. [acc. & La], Prepared, facilitated for.
تَوَاْهَبَa. Made each other presents.

إِوْتَهَبَ
(ت)
a. Received, was presented with.

إِسْتَوْهَبَa. Asked for a present.
b. Asked of.

وِهْبَة
(pl.
هِبَات)
a. Gift, present; gratuity.
b. Grant; donation, donative; concession.

وَهَبِيّa. Natural, intuitive.

مَوْهَبَة
(pl.
مَوَاْهِبُ)
a. see 2t (a)b. Pond; pool.
c. Rain-cloud.

مَوْهِب
(pl.
مَوَاْهِبُ)
a. see 2t (b)
مَوْهِبَةa. see 2t (b)
&
مَوْهَبَة
(b).
وَاْهِبa. Giver; donor; granter; concessionist.

وَهُوْبa. see 21 & 28
(b).
وَهَّاْبa. see 21b. Generous, munificent; magnanimous, gracious.

وَهَّاْبَةa. see 28 (b)
N. P.
وَهڤبَa. Granted; accorded, conceded; concessionary.

N. Ag.
أَوْهَبَa. Preparative, preparatory; preparer; preparator.
b. Powerful.

N. P.
أَوْهَبَa. Ready, prepared.

مَوْهُوْب لَهُ
a. Donee, grantee; recipient.

هَبْنِى فَعَلْتُ كَذَا
a. Suppose I have acted thus.

هَبِيْنِى [ fem.]
a. see supra.

هَبَا [
du. ]
هَبُوا هَبْنَ [ pl. ]
a. Suppose, assume.
وهب
الهِبَةُ: أن تجعل ملكك لغيرك بغير عوض.
يقال: وَهَبْتُهُ هِبَةً ومَوْهِبَةً ومَوْهِباً. قال تعالى:
وَوَهَبْنا لَهُ إِسْحاقَ
[الأنعام/ 84] ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْماعِيلَ وَإِسْحاقَ
[إبراهيم/ 39] ، إِنَّما أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيًّا
[مريم/ 19] ، فنَسَبَ المَلَكُ إلى نفسه الهِبَةَ لمّا كان سببا في إيصاله إليها، وقد قرئ: لِيَهَبَ لَكِ فنسب إلى الله تعالى، فهذا على الحقيقة، والأوّل على التّوسّع. وقال تعالى: فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً
[الشعراء/ 21] ، وَوَهَبْنا لِداوُدَ سُلَيْمانَ [ص/ 30] ، وَوَهَبْنا لَهُ أَهْلَهُ [ص/ 43] ، وَوَهَبْنا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنا أَخاهُ هارُونَ نَبِيًّا [مريم/ 53] ، فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا يَرِثُنِي
[مريم/ 5] ، رَبَّنا هَبْ لَنا مِنْ أَزْواجِنا وَذُرِّيَّاتِنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ
[الفرقان/ 74] ، هَبْ لَنا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً [آل عمران/ 8] ، هَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي [ص/ 35] ، ويوصف الله تعالى بِالْوَاهِبِ والوَهَّابِ بمعنى:
أنه يعطي كلًّا على استحقاقه، وقوله: إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَها
[الأحزاب/ 50] . والِاتِّهَابُ: قبولُ الهبةِ، وفي الحديث: «لقد هممت أن لا أَتَّهِبَ إلّا من قرشيّ أو أنصاريّ أو ثقفيّ» .
وهب:
وهب نفسه: نذرها (بقطر).
وهب: أن هذا الفعل لا يمكن أن يصاغ معه المفعول به إلا حين يرادف جعل كأن يقال وهبني الله فداءك أي جعلني؛ وفي (محيط المحيط): ( ... ولا يتعدى إلى المفعول به الأول بنفسه فلا يقال وهبتك مالاً والفقهاء يُعَّدونَه. وقد يجعل له وجه وهو أن يضمّن وهب معنى جعل فيتعدى بنفسه إلى مفعولين. وحكى أبو عمرو عن أعرابي إنه قال انطلق معي أهَبْك نبلاً فعدّاه بنفسه إلى مفعولين ووهبني الله فدائك، أي جعلني. قيل ولم يسمع في كلام فصيح. وقال في الأساس -للزمخشري- سمعت خادما لي من اليمامة يقول وقد وكف السقف يا سيدي هل أَهَب عليه التراب بمعنى هل أجعل عليه.).
وهب له الشيء: منحه، أعفاه من دين (بقطر)؛ وكذلك وهب له زلته أو ذنبه، أي غفر له زلته وكذلك يقال كنا وهبنا لكل دمه (وفرنا حياته إكراماً لك). وهب فلاناً لفلان أمكنه منه (مونج 304 وما بعده، الثعالبي لطائف 2:41، معجم أبي الفداء).
أوهب: وزّع، أعطى donner, departir.
تواهب: وهب بعضهم بعضاً، تصالحوا، وعلى سبيل المثال (تواهب ما كان بينها من الدماء، أي عفا بعضهم عن بعض عن كل الدماء التي سالت بينهم) (مونج 306، البربرية 5:533:1): وتواهبوا التراث والدماء. إنوهب: أعطِي (باين سميث 1586). استوهب: استوهب الهبة سألها، استوهب فلاناً طلب أن يهبها له، واستوهبه أي استوهب منه (مونج 304 وما تلاها، الثعالبي لطائف 2:41).
وهبة: تأدية ن مستطقع من دين، مبلغ متخلى عنه (بقطر).
وهبة خاصة: امتياز، هبة، ملكة طبيعية (بقطر).
وهبة الأزواج: اتفاق معجل المال Préciput ( بقطر).
وهب وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام: لقد هَمَمْت أَن لَا أتَّهِبَ إِلَّا من قُرَشى أَو أَنْصَارِي أَو ثقفي. لَا أعلمهُ إِلَّا من حَدِيث ابْن عيينه عَن عَمْرو عَن [طاؤس وَعَن ابْن عجلَان عَن المَقْبُري يرفعان حَدِيث النَّبِيّ صلي اللَّه عَلَيْهِ وَسلم -] . قَوْله: لَا أتهب يَقُول: لَا أقل هبة إِلَّا من هَؤُلَاءِ: وَمِثَال هَذَا من الْفِعْل افتعل كَقَوْلِك من الْعدة: اتعد وَمن الصِّلَة: اتَّصل وَمن الزنة: اتزن. قَالَ أَبُو عُبَيْد: وَيُقَال: إِن النَّبِيّ عَلَيْهِ السَّلَام إِنَّمَا قَالَ هَذِه الْمقَالة لِأَن الَّذِي اقْتَضَاهُ الثَّوَاب من أهل الْبَادِيَة فَخص هَؤُلَاءِ بالاتهاب مِنْهُم لأَنهم أهل حَاضِرَة وَهُم أعلم بمكارم الْأَخْلَاق وَبَيَان ذَلِك فِي حَدِيث آخر أَنه قَالَ: لقد هَمَمْت أَن لَا أقبل هبة أَو قَالَ: هَدِيَّة إِلَّا من قُرَشى أَو أَنْصَارِي أَو ثقفي وَفِي بعض الحَدِيث: أَو دوسي. فَهَذَا قد بَين لَك أَنه أَرَادَ بقوله: لَا أتهب [أَي -] لَا أقبل هبة وَفِي هَذَا الحَدِيث أَنه [صلى الله عَلَيْهِ -] كَانَ يقبل الْهَدِيَّة وَالْهِبَة وَلَيْسَ هَذَا بعده لأحد من الْخُلَفَاء لِأَنَّهُ يروي عَنْهُ: هَدَايَا الْأُمَرَاء غَلول وَبَلغنِي ذَلِك عَن أَبِي الْمليح الرقي عَن عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز أَنه قَالَ: كَانَت لرَسُول اللَّه صلي اللَّه عَلَيْهِ وَسلم هَدِيَّة وللأمراء بعده رِشُوة.
و هـ ب

وهب الشيء هبةً وموهباً فاتهبه منه. وفي الحديث: " آليت أن لا أتّهب إلا من قرشيٍّ أو ثقفيٍّ " ووهب الله تعالى لك العافية. واللهمّ هب لي ذنوبي. والله أستوهب ذنوبي. واستوهبت فلاناً كذا. وتواهبوا فيما بينهم. وفيهم التهادي والتواهب. وواهبني فوهبته: كنت أوهبمنه. وهذه هبة فلان وموهبته هباته ومواهبه. والله الوهاب: الكثير المواهب. ويقال للمولود له: شكرت الواهب وبورك لك في الموهوب. وفلان يهب ما لا يهبه أحد. ومن لأشياء ما ليس يوهب. وهبه رجلاً قد أخطأ، وهبه قد مات. وقال:

فهبها أمةً هلكت وأودت ... يزيد إمامها وأبو يزيدا بمعنى اجعلها من وهبني الله فداءك أي جعلني الله فداك. وسمعت خادماً من اليمامة يقل وقد وكف السقف: يا سيدي هل أهب عليه التراب بمعنى هل أجعله عليه وهو من الهبة لأن معنى وهب له الشيء: جعله له. ويقال للخيل: هبي أي أقبلي.

ومن المجاز: كثرت المواهب في الأرض أي ماء السماء والقلات التي يجتمع فيها، الوادة: موهبة بالفتح فرقوا بين هذه الهبة وبين سائر الهبات ففتحوا فيها وكسروا في غيرها. قال:

ولفوك أشهى لو يحل لنا ... من ماء موهبة على شهد

من نطفة في شنّة خلق ... من ماء موهبة على صمد

وقال أبو صخر الهذليّ:

شيبت بموهبة في رأس مرقبة ... جرداء مهيبة في حالق شمم

وأوهب له الطعام إذا كثر واتسع حتى وهب منه. وواد موهب الحطب: كثيره واسعه. قال يصف رجلاً منعّماً مرفّهاً:

سمين الصّلا رخو الخواصر أوهبت ... له عجوة مسمونة وخمير

وقال آخر:

جيش المحمّين حشّ النار تحتهما ... غرثان أمسى بواد موهب الحطب

القمقمين. وأوهبت لأمر كذا إذا اتسعت له وقدرت عليه، وأصبحت موهباً لذلك.
(وه ب)

وَهَبَ لَك الشَّيْء يَهَبُه وَهْباً ووَهَباً بِالتَّحْرِيكِ وهِبَةً وَالِاسْم المَوْهِبُ والمَوْهِبَةُ بِكَسْر الْهَاء فيهمَا، وَلَا يُقَال: وهَبَكَهُ، هَذَا قَول سِيبَوَيْهٍ، وَحكى السيرافي عَن أبي عَمْرو انه سمع أَعْرَابِيًا يَقُول لآخر: انْطلق معي أهَبْكَ نبْلًا.

وَرجل واهِبٌ، ووَهَّابٌ، ووَهُوبٌ.

والمَوْهُوبُ: الْوَلَد، صفة غالبة.

وتَواهَبَ النَّاس: وهَبَ بَعضهم لبَعض.

واتَّهَبَ: قبل الهِبَةَ، وَمِنْه قَوْله عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام: " لقد هَمَمْت أَلا أتَّهِبَ إِلَّا من قُرَشِيٍّ أَو أنصارِيٍّ أَو ثقفي ".

ووَاهَبَه فَوَهَبَه يَهَبُه ويَهِبُه: كَانَ أَكثر مِنْهُ هِبَةً.

والمَوْهِبَةُ: الْعَطِيَّة.

والمَوْهَبَةُ: والمَوْهِبَةُ أَيْضا: غَدِير مَاء صَغِير، قَالَ:

وَلَفُوكِ أطيَبُ، إنْ بَذَلْتِ لَنا ... مِنْ ماءِ مَوْهِبَةٍ عَلى خَمْرِ أَي مَوْضُوع على خمر ممزوج بهَا.

وهَبْنِي فعلت ذَلِك، أَي احسبني واعددني، وَلَا يُقَال: هَبْ أَنِّي فعلت، وَلَا يُقَال فِي الْوَاجِب: وهَبْتُك فعلت ذَلِك، كَأَنَّهَا كلمة وضعت لِلْأَمْرِ، قَالَ ابْن همام السَّلُولي:

فَقُلْتُ أجِرْنِي أَبَا خالِدٍ ... وإلاَّ فَهَبْنِي امْرَأً هالِكا

وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: وهَبَني الله فدَاك، أَي جعلني فدَاك، ووُهِبْتُ فدَاك: جعلت فدَاك.

وأوْهَبَ لَك الشَّيْء: أعده.

وأوْهَبَ لَك الشَّيْء: دَامَ، قَالَ:

عَظيمُ القَفا ضَخْمُ الخَواصِرِ أَوْهَبَتْ ... لَهُ عَجْوَةٌ مَسمُونَةٌ وخَميرُ

وأوْهَبَ لَك الشَّيْء: أمكَنَك أَن تَأْخُذهُ أَو تناله عَن ابْن الْأَعرَابِي وَحده، قَالَ: وَلم يَقُولُوا أوْهَبْتُه لَك.

وَقد سمَّت وَهْباً، ووُهَيْباً، ووَهْبانَ، ووَاهِباً ومَوْهَباً قَالَ سِيبَوَيْهٍ: جَاءُوا بِهِ على مَفْعَل لِأَنَّهُ اسْم لَيْسَ على الْفِعْل، إِذْ لَو كَانَ على الْفِعْل لَكَانَ مَفْعِلا، وَقد يكون ذَلِك لمَكَان العلمية، لِأَن الْأَعْلَام مِمَّا تغير عَن الْقيَاس.

وأُهبانُ: اسْم، وَقد تقدم تَعْلِيله فِي الْهَمْز.

وواهِبٌ: مَوضِع، قَالَ بشر بن أبي خازم:

كأنَّها بَعدَ عَهدِ العاهِدينَ بهَا ... بَينَ الذَّنُوبِ وحَزْمَىْ واهِبٍ صُحُفُ
وهـب
وهَبَ يهَب، هَبْ، هِبَةً ووَهْبًا، فهو واهِب، والمفعول مَوْهوب
• وهَب اللهُ فلانًا عِلمًا/ وهَب له عِلمًا: أعطاه إيَّاه بلا عِوَض "وهَب ابنَه مالاً- وهب أمواله للأعمال الخيريّة- {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ} " ° شكرت الواهبَ وبُورك لك في الموهوب [حديث]: عبارة تهنئة تقال للمولود له- وهَبَني اللهُ فِداك: جعلني فِداك.
• هَبْ فلانًا منطلقًا: اعدُدْه واحسبه (وهي كلمة للأمر فقط، ولا يستعمل منها ماض ولا مضارع في هذا المعنى) "هَبْني فعلت كذا". 

أوهبَ يُوهب، إيهابًا، فهو مُوهِب، والمفعول مُوهَب
• أوهب الشَّيءَ لفلان:
1 - أمكنه من أخذه "أوهب لصديقه لوحة من لوحاته الثَّمينة".
2 - أعدَّه له. 

استوهبَ يستوهب، استيهابًا، فهو مُستوهِب، والمفعول مُستوهَب
• استوهب فلانًا: طلب منه هِبَة "استوهبه مالاً لإنشاء دار للعجزة".
• استوهب الهِبَةَ: طلبها من غير مقابل. 

مَوْهِبَة [مفرد]: ج مَواهِبُ: (نف) استعداد فِطْرِيّ لدى المرء للبراعة في فنٍّ أو نحوه "عنده مواهبُ ممتازة في كرة القدم- نَظْمُ الشِّعرِ مَوهِبة" ° متعدِّد المواهب: أي الجوانب- مكتشِف المواهب: وكيل يبحث عن الموهوبين في المجالات المختلفة وخاصّة الفنّ والرِّياضة. 

هِبَة [مفرد]: ج هِبات (لغير المصدر):
1 - مصدر وهَبَ.
2 - عطيَّة تُعطى بلا عِوض "الهِبة لا تُفترض: لا تكون الهبة إلا على وجه الصَّراحة- مصر هبةُ النِّيل" ° هبةُ الله: نعمة من الله عز وجل.
3 - (فق) عقد يُمَلِّك به الواهبُ الموهُوبَ له مالاً مُعيّنًا بلا عوض "من له حقّ الهِبة له حقّ البيع- الرَّاجِعُ فِي هِبَتِهِ كَالْرَّاجِعِ فِي قَيْئِهِ [حديث] ".
• هبة عقاريّة: (قن) نقل أو توريث ملك عقاريّ بوصيّة. 

وَهْب [مفرد]:
1 - مصدر وهَبَ.
2 - عطاء. 

وَهْبة [مفرد]: ج وَهَبات ووَهْبات:
1 - اسم مرَّة من وهَبَ.
2 - إكراميَّة. 

وَهّاب [مفرد]: صيغة مبالغة من وهَبَ.
• الوهَّاب: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: المُتفضِّل بالعطاء بلا عِوَض، والمانح الفضل بلا غَرَض، والمُعطي الحاجة بغير سؤال " {وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ} ". 

وهب: في أَسماءِ اللّه تعالى: الوَهَّابُ.

الـهِبةُ: العَطِـيَّة الخاليةُ عن الأَعْواضِ والأَغْراضِ، فإِذا كَثُرَتْ سُمِّي صاحِـبُها وَهَّاباً، وهو من أَبنية الـمُبالغة. غيره: الوَهَّابُ، من صفاتِ اللّه، الـمُنعِمُ على العباد، واللّهُ تعالى الوهَّابُ الواهِبُ.

وكلُّ ما وُهِبَ لك، من ولَد وغيره: فهو مَوهُوبٌ. والوَهُوبُ: الرجلُ الكثيرُ الـهِباتِ.

ابن سيده: وَهَبَ لك الشيءَ يَهَبُه وَهْباً، ووَهَباً، بالتحريك،

وهِـبَةً؛ والاسم الـمَوهِبُ، والـمَوهِـبةُ، بكسر الهاءِ فيهما. ولا يقال: وَهَبَكَه، هذا قول سيبويه. وحكى السيرافي عن أَبي عمرو: أَنه سمع أَعرابياً يقول لآخر: انْطَلِقْ معي، أَهَبْكَ نَبْلاً. ووَهَبْتُ له هِـبةً، ومَوهِـبَةً، ووَهْباً، ووَهَباً إِذا أَعْطَيْتَهُ. ووهَبَ اللّهُ له

الشيءَ، فهو يَهَبُ هِـبةً؛ وتَواهَبَ الناسُ بينهم؛ وفي حديث الأَحْنَفِ: ولا التَّواهُبُ فيما بينَهم ضَعَةٌ؛ يعني أَنهم لا يَهَبُونَ مُكْرَهِـينَ.

ورجلٌ واهِبٌ. ووَهَّابٌ ووَهُوبٌ ووَهَّابةٌ أَي كثيرُ الـهِـبة

لأَمْواله، والهاء للمبالغة. والـمَوهُوبُ: الولدُ، صفة غالبة. وتَواهَبَ الناسُ: وَهَبَ بَعْضُهم لبعض. والاسْتِـيهابُ: سُؤَالُ الـهِـبَةِ. واتَّهَبَ: قَبِلَ الـهِبَةَ. واتَّهَبْتُ منكَ دِرْهَماً، افْتَعَلْتُ، من

الـهِـبَةِ. والاتِّهابُ: قَبُولُ الـهِبة. وفي الحديث: لقد هَمَمْتُ أَن لا أَتَّهِبَ إِلاَّ من قُرَشِـيٍّ أَو أَنصارِيٍّ أَو ثَقَفِـيٍّ أَي لا أَقبلُ هبةً إِلاَّ من هؤُلاء، لأَنهم أَصحابُ مُدُنٍ وقُـرًى، وهم أَعْرَفُ بمكارم الأَخلاق. قال أَبو عبيد: رأَى النبـيُّ، صلى اللّه عليه وسلم، جَفاءً في أَخلاقِ البادية، وذَهاباً عن الـمُروءة، وطَلباً للزيادة على ما وَهَبُوا، فخَصَّ أَهلَ القُرى العربيةِ خاصَّةً بقَبولِ الـهَدِيَّةِ منهم، دون أَهل البادية، لغلبة الجَفاء على أَخلاقهم، وبُعْدِهم من ذوي النُّهَى والعُقُولِ. وأَصلُه: اوْتَهَب، فقلبت الواو تاء، وأُدغمت في تاء الافتعالِ، مثل

اتَّزَن واتَّعَدَ، من الوَزْنِ والوَعْدِ.

والـمَوْهِـبةُ: الـهِـبةُ، بكسر الهاءِ، وجمعُها مواهبُ. وواهَبَه، فَوَهَبَه يَهَبُهُ ويَهِـبُهُ: كان أَكثر هِـبَةً منه. والـمَوْهِـبةُ: العطيَّةُ. ويقال للشيء إِذا كان مُعَدّاً عند الرَّجُل، مثل الطعام: هو مُوهَبٌ، بفتح الهاء.

وأَصْبَحَ فلان مُوهِـباً، بكسر الهاء، أَي مُعِدّاً قادراً. وأَوهَبَ

لك الشيءَ: أَعدَّه. وأَوْهَبَ لك الشيءُ: دامَ. قال أَبو زيد وغيره:

أَوهَبَ الشيءُ إِذا دام، وأَوهَبَ الشيءُ إِذا كان مُعَدّاً عند الرجل، فهو مُوهِب؛ وأَنشد:

عَظِـيمُ القَفا، ضَخْمُ الخَواصِرِ، أَوهَبَتْ * له عَجْوَةٌ مَسْمُونةٌ، وخَمِـيرُ(1)

(1 قوله «ضخم الخواصر» كذا بالمحكم والتهذيب والذي في الصحاح رخو الخواصر.)

وأَوهَبَ لك الشيءُ: أَمْكَنَك أَن تأْخُذَه وتَنالهُ؛ عن ابن الأَعرابي

وحده. قال : ولم يقولوا أَوهَبْتُه لك. والـمَوهَبة والـمَوهِـبَةُ: غديرُ

ماءٍ صغيرٌ؛ وقيل: نُقْرة في الجبل يَسْتَنْقِـع فيها الماءُ. وفي التهذيب: وأَما النُّقْرةُ في الصَّخْرة، فمَوْهَبَة، بفتح الهاء، جاء نادراً؛ قال:

ولَفُوكِ أَطْيَبُ، إِن بَذَلْتِ لنا، * مِنْ ماءِ مَوهَبَةٍ، على خَمْر(2) (2 قوله «ولفوك أطيب إلخ» كذا أنشده في المحكم والذي في التهذيب كالصحاح ولفوك أشهى لو يحل لنا من ماء إلخ.)

أَي موضوع على خَمْر، ممزوج بماء. والـمَوهَبةُ: السَّحابةُ تَقَعُ حيث وَقَعَتْ، والجمع مَواهِبُ. ويقال: هذا وادٍ مُوهِبُ الـحَطَبِ أَي كثير الحطب. وتقول: هَبْ زَيْداً مُنْطَلِقاً، بمعنى احْسُبْ، يَتَعَدَّى إِلى مفعولين، ولا يستعمل منه ماضٍ ولا مُسْتَقْبلٌ في هذا المعنى. ابن سيده: وهَبْني فَعَلْتُ ذلك أَي احْسُبْني واعْدُدْني، ولا يقال: هَبْ أَني فَعَلْتُ. ولا يقال في الواجب: وَهَبْتُك فَعَلْتَ ذلك، لأَنها كلمة وُضِعَتْ للأَمر؛ قال ابن هَمَّامٍ السَّلوليُّ:

فقلتُ: أَجِرْني أَبا خالِدٍ، * وإِلاَّ فهَبْني امْرأً هالِكا

قال أَبو عبيد: وأَنشد المازني:

فكُنْتُ كذي داءٍ، وأَنْتَ شِفاؤُهُ، * فهَبْني لِدائي، إِذ مَنَعْتَ شِفائِـيا

أَي احْسُبْني. قال الأَصمعي: تقول العرب: هَبْني ذلك أَي احْسُبْني ذلك، واعْدُدْني. قال: ولا يقال: هَبْ، ولا يقال في الواجب: قد وَهَبْتُكَ، كما يقال: ذَرْني ودَعْني، ولا يقال: وَذَرْتُك. وحكى ابن الأَعرابي: وَهَبَني اللّهُ فِداكَ أَي جَعَلَني فِداك؛ ووُهِـبْتُ فِداكَ، جُعِلْتُ فِداكَ. وقد سَمَّتْ وَهْباً، ووُهَيْباً، ووَهْبانَ، وواهِـباً، ومَوْهَباً. قال سيبويه: جاؤوا به على مَفْعَلٍ، لأَنه اسم ليس على الفعل، إِذ لو كان على الفعل، لكان مَفْعِلاً، وقد يكون ذلك لمكان العلمية، لأَنَّ الأَعلام مما تُغَيَّر عن القياس.

وأُهْبانٌ: اسمٌ، وقد ذكر تعليله في موضعه. وواهِبٌ: موضع؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازم:

كأَنـَّها، بَعْدَ عَهْدِ العاهِدينَ بها، * بينَ الذَّنوبِ، وحَزْمَيْ واهِبٍ صُحُفُ

ومَوْهَبٌ: اسم رجل؛ قال أَبَّاقٌ الدُّبَيْرِيّ:

قد أَخَذَتْني نَعْسَةٌ أُرْدُنُّ، * ومَوْهَبٌ مُبْزٍ بها مُصِنُّ

قال: وهو شاذٌّ، مثل مَوْحَدٍ. وقوله مُبْزٍ أَي قوِيٌّ عليها أَي هو

صَبُور على دَفْعِ النوم، وإِن

كان شديد النُّعاس.

ووَهْبُ بن مُنَبِّه، تسكين الهاء فيه أَفصح.

الأَزهري: ووَهْبِـينُ جبلٌ من جِـبال الدَّهْناء، قال: وقد رأَيته. ابن

سيده: وَهْبِـينُ اسم موضع؛ قال الراعي:

رَجاؤُك أَنساني تَذَكُّرَ إِخْوَتي، * ومالُكَ أَنساني، بوَهْبِـينَ، مالِيا

وهب

1 وَهَبَ لَهُ شَيْئًا, (aor. ـَ K; said to be originally يَوْهِبُ; which is changed into يَهِبُ because of the kesr; and then, into يَهَبُ because of the medial guttural letter; Msb, voce وَسِعَ;) inf. n. وَهْبٌ and وَهَبٌ and هِبَةٌ (S, K) and مَوْهِبٌ and مَوْهِبَةٌ, (Msb,) or the last two are substs., (S, K, &c.) He gave him a thing; properly, as a free gift, disinterestedly, and not for any compensation. (Msb, TA.) You should not say وَهَبَكَهُ [he gave it to thee], (K, &c.,) making the verb doubly trans.: (TA:) or [this is allowable, as it is said that] AA has related this on the authority of an Arab of the desert: so in the K: but in the L, it is said that Seer has related this, from 'Amr, (meaning Sb,) from an Arab of the desert. (TA.) En-Nawawee allows the expression وَهَبُتُ كَذَا مِنْهُ, meaning, I gave such a thing to him, &c.; (من being redundant, as in بِعْتُ كَذَا مِنْهُ “ I sold such a thing to him; ”) as occurring in several trads. (MF.) b2: See 3. b3: وَهَبَنِىاللّٰهُ فِدَاكَ May God make me [or give me as] thy ransom! (IAar, K.) وُهِبْتُ فِدَاكَ May I be made [or given as] thy ransom! Ibn-Umm-Kásim says, that وهب is one of the verbs which signify He caused to be, or to become: and he cites the above phrase from IAar; and adds, that the verb is only used in the pret. tense. Others assert it to be rare. (TA.) b4: هَبْنِى فَعَلْتُ ذٰلِكَ Suppose me; syn. ظُنَّنِى; (AHei, cited by Fei;) or count me, or reckon me; syn. أُحْسُبْنِى وَاعْدُدْنِى; (M, K;) [or grant me;] to have done that. (M, K. *) هَبْ زَيْدًا مَنْطَلِقًا Suppose Zeyd to be going away, or gone away; syn. إِحْسَبْ. (So in two copies of the S: in another, أُحْسُبْ.) Thus this verb is doubly trans.: (S:) but it is not used in this sense in the pret., nor in the aor. : (S, K:) you do not say وَهَبْتُكَ فَعَلْتَ ذٰلِكَ [I supposed thee to have done that]: nor (as some assert, Msb,) do you say هَبْ أَنِّى فَعَلْتُ, (TA,) as say the vulgar, though what the grammarians say, respecting the class of verbs to which ظَنَنْتُ belongs, that أَنَّ and إِنَّ [with what follows them] may supply the place of the two objective complements, [as when you say ظَنَنْتُ أَنَّ زَيْدًا قَائِمٌ, and ظننت إِنَّ زَيْدًا لَقَائِمٌ, “I thought Zeyd to be standing,”] affords matter for controverting this. (Msb.) 3 وَاْهَبَ ↓ وَاهَبَهُ فَوَهَبَهُ, aor. of the latter verb يَهَبُ and يَهِبُ, He strove to surpass him in giving, freely, or disinterestedly, and he surpassed him therein. (K.) [The former of the above aor. ., accord. to general opinion, is irregular; and the latter, regular; because the first radical letter is و; as in the case of وَاعَدَهُ فَوَعَدَهُ, aor. ـِ or, accord. to the rule laid down by Ks, the reverse is perhaps the case, because the medial radical letter is a guttural. See Lumsden's Ar. Gram., p. 171.]4 اوهب لَهُ الشَّىْءَ He prepared, or made ready, the thing for him. (K.) b2: أَوْهَبْتُكَ الطَّعَامَ وَالشَّرَابَ I prepared, or made ready, for thee the food and beverage, and abundance of them. (Tahdheeb el-Af'ál.) But see this verb in an intrans. sense. b3: أَوْهَبَ الطَّعَامُ (tropical:) The food, or corn, or the like, became abundant and ample, so that some of it was given away. (A.) A2: أَوْهَبْتُ لِأَمْرِ كَذَا (tropical:) I became capable of such a thing and able to do it. (A.) b2: أَوْهَبَ لَكَ الشَّىْءُ The thing was, or became, within thy power, or reach, so that thou mightest take it. (K. *) Related on the authority of IAar alone, who says, They did not say أَوْهَبْتُهُ لَكَ. (TA.) b3: أَوْهَبَ لَهُ الشَّىْءُ The thing was lasting to him. (A'Obeyd, Az, S, K.) J cites the following verse: عَظِيمُ القَفَا رِخْوُ الخَوَاصِرِ أَوْهَبَتْ لَهُ عَجْوَةٌ مَسْمُونَةٌ وَخَمِيرُ

[Large in the back of the neck, soft (or loose or flabby) in the flanks: dates of the best that ElMedeeneh produces, prepared with clarified butter, and leaven, are lasting (provisions) to him]. But 'Alee Ibn-Hamzeh says, that this is a mistake, and that the right reading is أُرْهِنَتْ, meaning “ are prepared, and continued. ” So in a marginal note in a copy of the S. (TA.) [So too in the margin of one of my MS. copies of the S.]6 تواهبوا They gave gifts, one to another. (S, K.) b2: فِيهِمِ التَّوَاهُبُ [They have a habit of mutually giving gifts]. (TA.) b3: تَوَاهَبَهُ النَّاسُ بَيْنَهُمْ [The people gave it; one to another]. (TA.) b4: وَلَا التَّوَاهُبُ فِيمَا بَيْنَهُمْ صعةٌ [Nor is their mutual giving of what is (possessed) among them (from fear of) humiliation]: i. e., they do not give by constraint. (TA, from a trad.) 8 إِتهَبَ (originally إِوْتَهَبَ, TA,) He accepted a هِبَة, or gift. (S, Msb.) اتّهبه He accepted it [as a gift]. (K.) إِتَّهَبْتُ مِنْكَ دِرْهَمًا [I accepted from thee a dirhem, as a gift]. (L.) 10 استوهب, (S,) or استوهب هِبةَ, (Msb,) He asked for a هبة, or gift. (S, Msb.) b2: استوهبهُ خَادِمًا [He asked him to give him a servant.] (K, art. خدم.) هَِبةٌ and ↓ مَوْهَبَةٌ A gift (or thing bestowed); properly, one that is freely and disinterestedly given, not for any compensation; a free, or disinterested, gift. (L.) [In the K, the latter is explained as signifying simply a gift.] Pl. of the former هِبَاةٌ; and of the latter, مَوَاهِبُ. (A, &c.) b2: [A هِبَاةٌ is of two kinds: مَوَاهِبُ A free gift, for no requital, or compensation: and هِبَةُ ثَوَابٍ A gift for a requital, or compensation. This distinction is made in law, &c.]

هُبَةٌ i. q. أُهْبَةٌ q. v. (K, in art. اهب.) وَهُوبٌ: see وَاهِبٌ.

وَهَّابٌ and وَهَّابَةٌ: see وَاهِبٌ.

وَاهِبٌ and ↓ وَهُوبٌ (K) and ↓ وَهَّابٌ and ↓ وَهَّابَةٌ (S, K) epithets from وَهَبَ, [“ he gave, &c. ”: the first signifies Giving; properly, as a free gift, disinterestedly; and not for any compensation: or one who gives; &c.:] the others are intensive epithets, [as is said in the S of the third and fourth,] signifying one who gives liberally, or bountifully; &c.: and in this sense ↓ الوَهَّابُ is used as an epithet of God; or, accord. to the Nh, it signifies He who dispenses his bounties universally and perpetually, freely, or without constraint, and disinterestedly, for no compensation. The ة in ↓ وهّابة is added to give more force to the intensiveness; as in عَلَّامَةٌ. (TA.) مَوْهِب and ↓ مَوْهِبَةٌ substs. of وَهَبَ [“ he gave, &c.; ” signifying A gift (or act of giving); properly, that is free and disinterested, not for any compensation; a free, or disinterested, donation]. (S, K, &c.) See 1.

مُوهَبٌ A thing, such as food, prepared, ready, at one's hand. (S.) وَادٍ مُوهِبُ الحَطَبِ (tropical:) A valley abounding with fire-wood. (A.) A2: أَصْبَحَ فُلَانٌ مُوهِبًا Such a one became prepared, or ready, (مُعَدًّا; so in an excellent copy of the S: in another copy, مُعِدًّا:) and able. (S.) مَوْهَبَةٌ: see هِبَةٌ. b2: (tropical:) A cloud falling [in rain] in any place: (K:) pl. مَوَاهِبُ: you say كَثُرَتِ المواهِبُ فِى الأَرْضِ The rains became abundant in the land. (TA.) b3: مَوْهَبَةٌ and ↓ مَوْهِبَةٌ (tropical:) A small pool of water left by a torrent: or the former only is the correct word, and the meaning of which, as explained in the S, is a small hollow, or cavity, in a mountain, in which water stagnates: pl. مَوَاهِبُ: and in the T it is said that a small cavity, or hollow, in a rock, is called مَوْهَبَةٌ, with fet-h, being extr. [with respect to rule]. (TA.) مَوْهِبَةٌ: see مَوْهِبٌ and مَوْهَبَةٌ.

مَوْهُوب A thing given; properly, as a free gift, &c.: see the verb. (Msb.) b2: مَوْهُوبٌ لَهُ Having a thing given to him; properly, as a free gift, &c. (Msb.) b3: مَوْهُوبٌ A son; a child; offspring: and whatever is given to one by the Liberal, or Bountiful, Giver, i. e., by God. An epithet in which the character of a subst. is predominant. (TA.)
وهب
: ( {وهَبَهُ لَهُ، كوَدَعَهُ) ،} يَهَبُه ( {وَهْباً) بِالسُّكُونِ، (} ووَهَباً) بالتّحريك ( {وهِبَةً) كعِدَةٍ، مقِيسٌ فِي أَمثالِه، (وَلَا تَقُلْ) أَيُّها اللُّغَوِيّ، وَفِي الْمُحكم، وتهذيب الأَفْعَال، وغيرِهما: وَلَا يُقَالُ: (وَهَبَكَهُ) ، مُتَعَدِّيا إِلى مفعولين، وهاذا قولُ سيبَوَيْه: (أَو حكاهُ أَبُو عَمْرِو) بْن العَلاءِ، اشْتهر بكُنْيتِه واختُلِف فِي اسمِهِ على أَحد وعشرينَ قولا: أَصحُّها زَبّان، بالزّاي والمُوَحَّدة، وَقيل: اسمُه كُنْيَتُهُ. وسببُ الاختلافِ أَنَّه كَانَ لجلالته لَا يُسْأَلُ عَن اسمِه، كَذَا فِي المزهر، وَقد تقدَّم فِي مقدّمة الخُطْبة مَا يُغنِي عَن الإِعادة. أَو هُوَ أَبو عَمْرٍ والشَّيْبَانِيُّ، لاكنَّه إِذا أُطْلِقَ لَا يُصْرَفُ إِلاَّ إِلى الأَوَّل، كَمَا هُوَ مَشْهُور، قَالَ شيخُنا: ونقلَه قومٌ عَن سِيبَوَيْه. وَفِي بعض النُّسَخ مَا يُشِيرُ إِليه إِلاّ أَنَّه تَحريفٌ، لاِءَنَّه قِيل فِيهَا: أَو حَكَاهُ ابْنُ عَمْرٍ وسِيبَوَيْهِ عَن أَعرابيّ. قلتُ: المنقولُ عَن سِيبَوَيْهِ خلافُ ذالك كَمَا قَدّمناهُ، وهاذه النُّسْخَة خطأٌ، على أَنّ فِي لِسَان الْعَرَب: وحكَى السِّيرافيُّ عَن أَبي عمْرٍ و (عَنْ أَعْرَابِيَ) سَمِعَه يَقُولُ لآِخَرَ: انْطَلِقْ معي، أَهَبْكَ نَبْلاً. فالصَّوَابُ فِي النّسخة: أَوْ حَكَاهُ أَبو سعيدٍ، عَن عمرٍ و، عَن أَعرابيَ؛ لاِءَنَّ السِّيرَافيَّ اسْمُهُ الحَسنُ بْنُ عبدِ اللَّهِ، وكنيته أَبو سعيدِ والمُراد بعمرٍ وَهُوَ سِيبوَيْه، لاِءَنّه عَمْرو بن عُثْمانَ بْنِ قَنْبَر، والسِّيرافيُّ شَرَحَ كتابَ سِيبويْه، فَسقط من الْكَاتِب: سعيد، وَعَن. وهاذا يؤيّد مَا نَقله شيخُنا عَن بعضٍ أَنّه قولُ سيبويهِ.
(وهُو} واهِبٌ {ووهّابٌ} ووَهُوبٌ) .
وَمن أَسمائه تَعَالَى الوَهّابُ، وَهُوَ المُنْعِمُ على العِباد، وَفِي النّهايَة: وَهُوَ فِي صِفَته تعالَى يَدُلُّ على البَذْل الشّاملِ والعطاءِ الدّائم، بِلَا تَكلُّفٍ، وَلَا غَرضٍ، وَلَا عِوَضٍ. قلتُ: قَالَ ابنُ مَنْظُور: الهِبة: العَطِيَّةُ الخاليَةُ عَن الأَغْراضوالأَعْواض، فإِذا كَثَرَتْ، سُمِّيَ صاحبُها وَهّاباً، وَهُوَ من أَبْنِيَة المُبَالغة. انْتهى. قَالَ شيخُنا: واختُلِفَ فِي أَنَّه من صفاتِ الذَّات، أَو الأَفعال، والصّحيحُ الثّاني؛ أَو أَنَّ المُرَادَ إِرادةُ الهِبَةِ، انْتهى.
{والوَهُوب: الرَّجُلُ الكثيرُ الهِبَاتِ (} ووَهّابَةٌ) ، زِيدَت فِيهِ الهاءُ لتأْكيدِ المُبالغةِ، كعَلاَّمةٍ. (والاسمُ {المَوْهِبُ،} والمَوْهِبَةُ) بِكَسْر الهاءِ فيهمَا. صرَّح بِهِ الفيُّوميُّ، وابْنُ القُوطِيَّةِ، وابْنُ القَطَّاع، والجوْهريّ، والسَّرقُسْطيُّ، للقاعدة السَّابِقَة:
( {واتَّهَبَه: قَبِلَهُ) . وَفِي الصِحاح: الاتِّهابُ: قَبُولُ} الهِبَةِ، والاستِيهاب: سُؤالُها. وَفِي اللِّسان: {اتَّهَبْتُ مِنْك دِرْهماً، افْتَعلْتُ، من} الهِبَة. وَفِي الحَدِيث: (لَقَدْ همَمْتُ أَنْ لَا {أَتَّهِبَ إِلاَّ من قُرَشِيَ، أَو أَنصَاريَ، أَو ثَقفِيَ) ؛ لأَنّهم أَصحابُ مُدُنٍ وقُرًى، وهم أَعْرَفُ بمكارم الأَخلاق. قَالَ أَبو عُبيْد: رأَى النَّبِيُّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم جفَاءً فِي أَخلاق الباديَة، وذَهاباً عَن المُرُوءَةِ، وطلباً للزِّيادة على مَا} وَهَبُوا، فَخصَّ أَهلَ القُرَى العربيّةِ خاصَّةً فِي قَبول الهديّة مِنْهُم دونَ أَهلِ الباديةِ لِغَلَبَة الجفَاءِ على أَخلاقهم، وبُعْدهِم من ذَوي النُّهَى والعُقول. وأَصْلُه: اوْتَهَب، قلبت الواوُ تَاء، وأُدْغِمت فِي تاءِ الافتعال، مثل: اتَّعدَ واتَّزَنَ، من الوَعْدِ والوَزْنِ.
(و) فيهِمُ التَّهادِي {والتَّواهُبُ.
يُقال: (} تَواهبُوا) : إِذا ( {وَهَبَ بعْضُهُم لِبَعْضٍ) ،} وتَواهبَهُ النّاسُ بَينهم. وَفِي حَدِيث الأَحْنَف:
وَلَا {التَّواهُبُ فِيمَا بَيْنَهُمْ ضَعَة
أَي: أَنَّهُم لَا} يَهَبُونَ مُكْرَهِينَ.
( {ووَاهَبَه} فَوَهَبَهُ! يَهَبُه، كَيَدَعُهُ وَيَرِثُه) ، بالوَجْهَيْنِ. أَمّا الْفَتْح، فلأَجل حَرْف الحَلْق، وأَمّا الثّاني، فشاذٌّ من وَجْهَينِ، وَكَانَ أَوْلَى أَنْ يكونَ مضمومَ العينِ؛ لاِءَنَّ أَفعالَ المُغَالَبَةِ كلَّها تَرْجِع إِلى فَعَلَ يَفْعُلُ، كنَصَرَ يَنْصُرُ، لم يَشِذّمِنْهَا غيرُ قولِهم: خاصَمَنِي فخَصَمْتُهُ، فأَنا أَخْصِمُهُ، بِالْكَسْرِ، لَا ثانيَ لَهُ.
قَالَه شَيخنَا، وَقد تقدَّم مَا يَتعلَّق بِهِ. (غَلَبَهُ فِي {الهِبَةِ) ، أَيْ كانَ أَوْهَبَ، أَي أَكْثَرَ هِبَةً مِنْهُ.
(} والمَوْهِبَة) ، بِفَتْح الهاءِ، هَكَذَا مَضْبُوطٌ: (العَطِيَّة) . وَفِي لِسَان الْعَرَب: {المَوْهِبَة: الهِبَة، بِكَسْر الهاءِ، وجَمْعُها} مَوَاهِبُ. وَفِي الأَساس: وَهَذِه هِبَةُ فلانٍ، {ومَوْهِبَتُهُ،} وهِبَاتُهُ، {وَمَواهِبُه، وفُلانٌ} يَهَبُ مَا لَا {يَهَبُهُ أَحدٌ. ومِن الأَشياءِ مَا لَيْسَ يُوهبُ.
(و) من المَجَاز:} المَوْهَبَةُ، بِفَتْح الهاءِ: (السَّحَابَةُ تَقَعُ حَيْثُ وَقَعَتْ) ، عَن ابنِ الأَعْرابِيّ. والجَمْعُ مَوَاهِبُ، يقالُ: كَثُرَت المَوَاهب فِي الأَرْض: أَي الأَمطار.
(و) المَوْهَبَةُ: (حِصْنٌ بِصَنْعَاء) اليَمَن، من أَعماله.
(و) {مَوْهِبٌ: اسْمٌ (رَجُل) ، ومثلُهُ فِي الصَّحاح ولسان الْعَرَب؛ وأَنشد لاِءَبَّاقٍ الدُّبَيْرِيّ:
قَدْ أَخَذَتْنِي نَعْسَةٌ أُرْدُنُّ
وموْهَبٌ مُبْزٍ بِها مُصِنُّ
وَهُوَ شاذٌّ، مثلُ مَوْحَدٍ. وقولُه: مُبْزٍ بهَا، أَي: قَوِيٌّ عَلَيْهَا، أَي: هُوَ صَبُورٌ على دَفْع النَّوم، وإِنْ كَانَ شديدَ النُّعَاسِ. ولاكِنَّ الّذِي يُفْهَمُ من عبارَة المؤلِّف أَنّ الاسمَ الْمَذْكُور مَوْهَبَةٌ، بِزِيَادَة الهاءِ، وَهُوَ خلافُ مَا قَالُوهُ.
(و) من الْمجَاز: المَوْهَبَةُ: (غَدِيرٌ ماءٍ صَغِيرٌ) ، وَقيل: نُقْرَةٌ فِي الْجَبَل، يَسْتَنْقِعُ فِيهَا الماءُ، وَالْجمع مَوَاهِبُ، كَذَا فِي الصّحاح. وَفِي التَّهْذِيب: وأَمّا النُّقْرَةُ فِي الصّخرة،} فمَوْهَبَةٌ، بفتْح الهاءِ، جاءَ نَادرا؛ قَالَ: ولَفُوكِ أَطْيَبُ إِنْ بَذَلْتِ لَنَا
من ماءِ {مَوْهَبَةٍ عَلَى خَمْر
أَي مَوْضُوع على خَمْر، ممزوج بماءٍ. ونَصُّ الصّحاح:
ولَفُوكِ أَشْهَى لَوْ يَحِلُّ لَنا
من ماءٍ مَوْهَبَةٍ على شَهْدِ
وَفِي الأَساس، عندَ ذِكرِ المَوْهَبَة هاذه، قَالَ: بالفَتح، فَرَّقُوا بينَ هاذه الهِبَةِ وسائرِ} الهِبات، ففتحوا فِيهَا وكسروا فِي غَيرهَا. (وتُكْسَرُ هاؤُهُ) ، راجِعٌ للّذي يَلِيهِ. ومثلُه فِي لِسَان الْعَرَب.
(و) تَقول: {هَبْ زَيْداً مُنْطلِقاً، بمعْنى: احْس 2 بْ، بِكَسْر السّين وَفتحهَا، كَذَا هُوَ مضبوطٌ فِي نُسْخَة الصَّحاح، يتعدَّى إِلى مفعولَيْنِ، وَلَا يُستعملُ مِنْهُ ماضٍ وَلَا مُسْتَقْبل فِي هاذا المعنَى. وَفِي المُحْكَم: و (} - هَبْنِي فَعَلْتُ) ذالك، (أَي: اِحْسُبْنِي واعْدُدْنِي) ، وَلَا يُقَال: هَبْ أَنِّي فَعَلْتُ ذالك. وَلَا يُقالُ فِي الواجِب: {وهَبْتُكَ فَعَلْتَ ذالك؛ لأَنّها (كَلِمَةٌ) وُضِعَت (لِلأَمْرِ فَقَطْ) . قَالَ ابْنُ هَمّامٍ السَّلُولِيُّ:
فقُلْتُ أَجِرْنَى أَبَا خالِدٍ
وإِلاّ} - فَهَبْنِي امْرَأَ هالِكا
قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: وأَنشد المازِنيُّ:
فكُنْتُ كذِي داءٍ وأَنْتَ شِفاؤُه
! - فَهبْنَى لِدائِي إِذْ مَنَعْتَ شِفائِيَا
أَي: احسُبْنِي، قَالَ الأَصْمعِيُّ: تقولُ العربُ: هَبْنِي ذالك، وَلَا يُقَال: هَبْ، وَلَا فِي الْوَاجِب: قد وَهَبْتُك، كَمَا يُقالُ: ذَرْنِي ودَعْنِي، وَلَا يقالُ: وَذَرْتُكَ.
(و) حكى ابنُ الأَعْرَابيّ: (وَهَبَنِي اللَّهُ فِدَاكَ) : أَي (جَعَلَنِي) فِداكَ، ووُهِبْتُ فِداكَ: جُعِلْتُ فِداك. أَطْبَقَ النُّحاةُ على ذِكْره. وَقَالَ ابْنُ أُمِّ قَاسم فِي أَفعال التَّصيير: مِنْهَا: وَهَبَ. ونَقَلَ قولَ ابْنِ الأَعْرابيّ هاذا. قَالَ: وَلَا تُستعمَلُ إِلاْلاّ بصيغةِ الْمَاضِي. وصَرَّحَ غيرُه بأَنَّهُ قليلٌ. وَقَالَ الشّيخُ: هُوَ مُلازِمٌ للمُضِيّ، لاِءَنّه إِنّما سُمع فِي مَثَلٍ، والأَمثالُ لَا يُتَصرَّف فِيهَا. قالهُ شيخُنا.
(و) فِي تهذِيب الأَفعال: (أَوْهَبَهُ لهُ: أَعَدّهُ) . وَيُقَال للشَّيْءِ إِذا كَانَ مُعَدّاً عِنْد الرَّجُلِ مثل الطَّعَام: هُوَ {مُوهَبٌ، بِفَتْح الهاءِ، وأَصبحَ فُلانٌ} مُوهِباً، بِكَسْر الهاءِ، أَي: مُعِدّاً قادِراً. وَفِي تَهْذِيب الأَفعال: {وأَوْهَبْتُكَ الطَّعامَ والشَّرابَ: أَعْدَدْتُهما، وأَكْثَرْتُ مِنْهُمَا، وسيأْتي.
(و) أَوْهَبَ لَك (الشَّيْءُ: أَمْكَنَكَ أَنْ تَأْخُذَهُ) وتَنَالَهُ، عَن ابْن الأَعْرَابيّ وَحْدهُ، قَالَ: وَلم يَقُولُوا: أَوْهَبْتُهُ لَك. وَهُوَ (لازمٌ، مُتَعَدَ) .
(} ووَهْبٌ، {وَوُهَيْبٌ،} ووَهْبَانُ) ، بفَتْحٍ فَسُكُون، ( {ووَاهِبٌ،} ومَوْهَبٌ) وَقد تقدّم أَنّه (كمَقْعَدٍ) ، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: جاؤوا بِهِ على مفْعَلٍ، لأَنّه اسمٌ لَيْسَ على الفِعْل، إِذْ لَو كَانَ على الفِعْل، لَكَانَ مَفْعِلاً، فقد يكون ذالك، لِمَكَان العَلَمِيَّة؛ لاِءَنّ الأَعْلام ممّا تُغَيَّرُ عَن القِياس: (أَسْماءُ) رجال مُحَدِّثينَ وعُلَماءَ وأُدباءَ.
( {ووَهْبِينُ) ، بِالْفَتْح فالسّكون فالكسر: (ع) ، قَالَه ابْنُ سِيدَهْ، وَهُوَ مُرْتَجَلٌ. وأَنشد الجَوْهَرِيُّ للرّاعي:
رَجَاؤُكَ أَنْسانِي تَذَكُّرَ إِخْوَتِي
ومالُكَ أَنْسانِي} بوَهْبِينَ مَالِيَا
وجدتُ فِي هامشه: الّذي وَجَدْتُه فِي شعر الرّاعِي:
ومالُكَ أَنْسَانِي بحَرْسَيْنِ مالِيَا
وَذكر فِي شَرحه أَنَّ حَرْسَيْنِ جَبَلٌ، وَهُوَ حَرْسٌ، فثَنَّاهُ.
وَفِي التّهذيب:! ووَهْبِينُ: جَبلٌ من جبال الدَّهْنَاءِ، قَالَ: وَقد رأَيتُهُ، وقرأْتُ فِي المُعْجَم شعرَ الرّاعي هاكذا:
وَقد قادَني الجِيرَانُ قِدْماً وقُدْتُهُمْ
وفارَقْتُ حَتَّى مَا تَحِنُّ جِمَالِيَا
وجارك أخواني تذكّر إِخْوَتِي
ومالُك أَنسانِي بوَهْبِينَ مالِيا ( {ووَهْبانُ، بِالْفَتْح) فالسّكون، (ابْنُ بَقِيَّةَ: مُحَدِّثٌ) .
(و) } وُهْبَانُ، (بالضَّمِّ: ابْنُ القَلُوصِ) ، كصَبُور: (شاعِرٌ) من عَدْوانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ، قَالَ الحافظُ: وواوُهُ منقلبة عَن همزَة، أَصله أُهْبانُ.
( {وأَوْهَبَ لَه الشَّيْءُ: دامَ) لَهُ، قَالَه أَبو عُبَيْد. قَالَ أَبو زَيْد، وغَيْرُه:} أَوْهَبَ الشَّيْءُ: إِذا دامَ، وأَنشد الجَوْهَرِيّ:
عَظِيمُ القَفا رِخْوُ الخَواصِرِ أَوْهبَتْ
لَه عَجْوَةٌ مَسْمُونَةٌ وخَمِيرُ
وَقَالَ عليُّ بْنُ حمْزَةَ: وهاذا تصحيفٌ، وإِنّما هُوَ: أُرْهِنَت، أَي: أُعِدَّتْ، وأُدِيمَتْ، هَكَذَا وجدت فِي الْهَامِش، فليتأَمَّل.
( {ووَاهِبٌ: جبَلٌ لبني سُلَيْمٍ) ، قَالَ بِشْر بن أَبي خازِم:
كأَنَّها بعْدَ مَرِّ العاهدِينَ بِها
بَينَ الذَّنُوبِ وحَزْمَيْ واهِبٍ صُحُفُ
وَقَالَ تَميمُ بْنُ مُقْبِلٍ:
سَلِي الدّارَ من جَنْبَيْ حِبِرَ وواهِبٍ
إِلى مَا رَأَى هَضْبَ القَلِيبِ المُضَيَّحُ
(و) أَمّا (} وَهْبُ بْنُ مُنَبِّهٍ) التّابعيُّ الْمَشْهُور، فإِنّه بالتّسكين، وَهُوَ الأَفصحُ و (قَدْ يُحرَّكُ) .
وممّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
{المَوْهُوبُ، بِمَعْنى الولَد، وَهُوَ صفةٌ غالِبَةٌ. وكلّ مَا وَهَب لَك} الوهَّابُ من وَلَد وغيرِه، فَهُوَ {مَوهوبٌ. وَمن سجَعَات الأَساس: ويُقَالُ للمولودِ لَهُ: شكَرْتَ الواهِبَ، وبُورِك لَك فِي الْمَوْهُوب.
} ووُهْبانُ بنُ صَيْفِيّ، ويقالُ: أُهْبَان: صحابيّ، وَقد ذُكِرَ تعليلُه فِي مَوْضِعه.
وَمن المَجَاز: أَوْهَبَ الطَّعامُ: كَثُرَ واتَّسعَ، حتَّى وُههب مِنْهُ. وَكَذَلِكَ وادٍ {مُوهِبُ الحَطَبِ: كَثيرُه واسِعُه.} وأَوْهَبْتُ لأَمرِ كَذَا: اتَّسَعْتُ لَهُ وقَدرْتُ عَلَيْهِ، وأَصْبحْتُ! مُوهِباً لذالك. كَذَا فِي الأَساس.
وَفِي كِنْدَة: وَهْبُ بن الحارِث بن مُعاوِيَةَ الأَكْرَمِينَ، {ووَهْبُ بْنُ رَبِيعَةَ بْنِ مُعَاوِيَةَ: قَبِيلتان؛ إِلى الأُولَى المِقْدَامُ بْنُ مَعْدِيكرِبَ، وإِلى الثّانية مَعْدانُ بْنُ رَبِيعَة، وغيرُهما.
Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.