68665. جَاديَةُ1 68666. جاذ1 68667. جاذب1 68668. جَاذِبِيَّة1 68669. جَاذَرُ1 68670. جار168671. جَار2 68672. جار الدين1 68673. جَار الله1 68674. جَارَان1 68675. جاراه1 68676. جَارَتِيّ1 68677. جَارِحِيّ1 68678. جَارِدْلِيّ1 68679. جارْدَلِيّ1 68680. جَارِدِيّ1 68681. جارزه1 68682. جارس1 68683. جَارِس1 68684. جَارِع1 68685. جارف1 68686. جَارِفَة1 68687. جارفي1 68688. جَارِفِيّ1 68689. جَارِن1 68690. جَارِنِيّ1 68691. جَاره1 68692. جاروت1 68693. جَارُوت1 68694. جارود2 68695. جَارُود1 68696. جَارُودِيّ1 68697. جارودية1 68698. جَارُوشِيّ1 68699. جارون1 68700. جَارُون1 68701. جَارُونِيّ1 68702. جاري1 68703. جَارِي1 68704. جَارِيّ1 68705. جارية1 68706. جَارِيَةٌ1 68707. جَارِيَة1 68708. جَارِيش1 68709. جاز1 68710. جازَ1 68711. جَازَ1 68712. جازانُ1 68713. جَازَان1 68714. جَازَانُ1 68715. جازاه1 68716. جَازة1 68717. جَازِرُ1 68718. جَازِع1 68719. جازف1 68720. جَازِم1 68721. جازمية1 68722. جازولين1 68723. جَازُّون1 68724. جَازُون1 68725. جَازَى على1 68726. جَازِي1 68727. جَازِيَة1 68728. جازير1 68729. جاس3 68730. جَاسُ1 68731. جاساه1 68732. جَاسِب1 68733. جَاسِبِيَّة1 68734. جَاسْتُون1 68735. جَاسِر1 68736. جَاسَك1 68737. جَاسِم1 68738. جاسِمٌ1 68739. جَاسِمَة1 68740. جَاسِمِيّ1 68741. جَاسِميَّة1 68742. جَاسُوس1 68743. جَاسِيم1 68744. جاشَ1 68745. جاش3 68746. جَاش1 68747. جَاشّ1 68748. جَاشِع1 68749. جَاشِّيّ1 68750. جَاشِيّ1 68751. جَاشِينيّ1 68752. جاضَ1 68753. جَاضَ1 68754. جاظَ1 68755. جَاع1 68756. جَاعِد1 68757. جاعله1 68758. جافت1 68759. جافخه1 68760. جَافع1 68761. جافه1 68762. جافى1 68763. جَافِي1 68764. جافي1 Prev. 100
«
Previous

جار

»
Next
جار
الجار: من يقرب مسكنه منك، وهو من الأسماء المتضايفة، فإنّ الجار لا يكون جارا لغيره إلا وذلك الغير جار له، كالأخ والصديق، ولمّا استعظم حقّ الجار عقلا وشرعا عبّر عن كل من يعظم حقّه أو يستعظم حقّ غيره بالجار، قال تعالى: وَالْجارِ ذِي الْقُرْبى وَالْجارِ الْجُنُبِ [النساء/ 36] ، ويقال: استجرته فأجارني، وعلى هذا قوله تعالى: وَإِنِّي جارٌ لَكُمْ [الأنفال/ 48] ، وقال عزّ وجلّ: وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجارُ عَلَيْهِ
[المؤمنون/ 88] ، وقد تصوّر من الجار معنى القرب، فقيل لمن يقرب من غيره:
جَارَهُ، وجَاوَرَه، وتَجَاوَرَ، قال تعالى: لا يُجاوِرُونَكَ فِيها إِلَّا قَلِيلًا [الأحزاب/ 60] ، وقال تعالى: وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجاوِراتٌ [الرعد/ 4] ، وباعتبار القرب قيل: جار عن الطريق، ثم جعل ذلك أصلا في العدول عن كلّ حق، فبني منه الجور، قال تعالى: وَمِنْها جائِرٌ
[النحل/ 9] ، أي: عادل عن المحجّة، وقال بعضهم: الجائر من الناس: هو الذي يمنع من التزام ما يأمر به الشرع.