143921. وج2 143922. وَجٌّ1 143923. وَج1 143924. وَجَّ 1 143925. وجء2 143926. وَجأ1143927. وجأ13 143928. وَجَأَ1 143929. وَجَأَهُ1 143930. وجا1 143931. وَجاء1 143932. وُجَاء1 143933. وجاه1 143934. وجاهة1 143935. وَجَاهَت1 143936. وجاي1 143937. وَجْب1 143938. وَجِب1 143939. وَجب3 143940. وجب17 143941. وَجَبَ3 143942. وَجَبَ 1 143943. وَجب 2 143944. وَجْبا1 143945. وَجَبات1 143946. وَجَبت1 143947. وجبرينُ قُوْرَسْطايَا...1 143948. وَجِبي1 143949. وَجْبي1 143950. وَجث1 143951. وجج8 143952. وَجَجَ1 143953. وَجج1 143954. وَجَجُو1 143955. وَجِجو1 143956. وَجح1 143957. وجح10 143958. وَجَحَ1 143959. وَجَحَ 1 143960. وَجَحْمَظْتُ 1 143961. وَجد1 143962. وَجَد1 143963. وَجَدَ1 143964. وجد17 143965. وَجْدٌ على1 143966. وَجَدَ 1 143967. وَجْدَان1 143968. وِجْدَان1 143969. وُجْدَان1 143970. وجدانيات1 143971. وَجْدِيّ1 143972. وجدين1 143973. وَجْدَيْن1 143974. وَجذ1 143975. وجذ6 143976. وَجَذَ 1 143977. وَجر1 143978. وَجَرَ1 143979. وَجْرٌ1 143980. وجر15 143981. وَجَرَ 1 143982. وَجْران1 143983. وَجِرَة1 143984. وَجْرَة1 143985. وَجْرَةُ1 143986. وَجْرَى1 143987. وَجَرِيّة1 143988. وَجْرِيّة1 143989. وَجز1 143990. وَجَزَ1 143991. وجز13 143992. وَجَزَ 1 143993. وَجْزَيْن1 143994. وجس14 143995. وَجس2 143996. وَجَسَ1 143997. وَجَسَ 1 143998. وجع14 143999. وَجَع1 144000. وَجَعَ1 144001. وَجع1 144002. وجع المفاصل1 144003. وَجَعَ 1 144004. وَجف2 144005. وجف14 144006. وَجَفَ2 144007. وِجق1 144008. وجق1 144009. وَجل3 144010. وَجَلَ2 144011. وَجِلَ1 144012. وجل10 144013. وجله1 144014. وَجم1 144015. وجم13 144016. وَجَمَ1 144017. وَجَمَ 1 144018. وَجْمَةُ1 144019. وَجَمَى1 144020. وجَنَ1 Prev. 100
«
Previous

وَجأ

»
Next
(وَج أ)

الوَجْءُ: اللكز.

ووجَأه بِالْيَدِ والسكين وَجْأً: ضربه.

ووَجَأ فِي عُنُقه: كَذَلِك.

ووَجَأ التيس وَجَأً، ووِجَاءً، فَهُوَ مَوْجُوء، ووَجِئٌ: إِذا دق عروق خصييه بَين حجرين من غير أَن يخرجهما.

وَقيل: هُوَ أَن يرضهما.

وَقيل: الوَجْء: الْمصدر، والوِجَاء: الِاسْم، وَفِي الحَدِيث: " من لم يسْتَطع الْبَاءَة فَعَلَيهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وَجَاء " مَمْدُود، فَإِن أخرجهُمَا من غير أَن يرضهما فَهُوَ الخصاء، فَأَما قَول عبد الرَّحْمَن بن حسان:

فكنتَ أذلَّ من وَتِد بقاع ... يشجِّج رأسَه بالفِهْر واجي

فَإِنَّمَا أَرَادَ: واجئ، بِالْهَمْز، فحول الْهمزَة يَاء للوصل وَلم يحملهَا على التَّخْفِيف القياسي؛ لِأَن الْهَمْز نَفسه لَا يكون وصلا، وتخفيفه جارٍ مجْرى تَحْقِيقه، فَكَمَا لَا يصل بِالْهَمْزَةِ المحققة كَذَلِك لم يستجز الْوَصْل بِالْهَمْزَةِ المخففة كَأَنَّهَا المحققة.

والوَجِيئة: جَراد يدق ثمَّ يلت بِسمن أَو زَيْت ثمَّ يُؤْكَل.

وَقيل: الوَجِيئة: النمر يدق حَتَّى يخرج نَوَاه ثمَّ يبل أَو سمن حَتَّى يلين وَيلْزم بعضه بَعْضًا ثمَّ يُؤْكَل.

قَالَ كرَاع: وَيُقَال: الوَجِيَّة بِغَيْر همز، فَإِن كَانَ هَذَا على تَخْفيف الْهَمْز فَلَا فَائِدَة فِيهِ لِأَن هَذَا مطرد فِي كل فعيلة كَانَت لامه همزَة، وَإِن كَانَ وضعا أَو بَدَلا فَلَيْسَ هَذَا بَابه.

وأوجأ: جَاءَ فِي طلب حَاجَة أَو صيد فَلم يصبهُ.

وأوْجأت الرَّكية: انْقَطع مَاؤُهَا.

وأوجأه عَنهُ: دَفعه ونحاه.