143893. وَثَلَ 1 143894. وَثْلان1 143895. وثلة1 143896. وَثْلة1 143897. وثله1 143898. وثم9143899. وَثَمَ1 143900. وَثمّ2 143901. وَثَمَ 1 143902. وَثْمان1 143903. وثمت1 143904. وثَمَهُ1 143905. وثن17 143906. وَثَنَ1 143907. وَثَنَ 1 143908. وَثِنَة1 143909. وثنت1 143910. وثوث1 143911. وَثُوق1 143912. وُثُوق1 143913. وثى1 143914. وثي4 143915. وَثِيب1 143916. وَثْيَة1 143917. وَثِيَّة1 143918. وَثِير1 143919. وَثِيلان1 143920. وَثِينَة1 143921. وج2 143922. وَجٌّ1 143923. وَج1 143924. وَجَّ 1 143925. وجء2 143926. وَجأ1 143927. وجأ13 143928. وَجَأَ1 143929. وَجَأَهُ1 143930. وجا1 143931. وَجاء1 143932. وُجَاء1 143933. وجاه1 143934. وجاهة1 143935. وَجَاهَت1 143936. وجاي1 143937. وَجْب1 143938. وَجِب1 143939. وَجب3 143940. وجب17 143941. وَجَبَ3 143942. وَجَبَ 1 143943. وَجب 2 143944. وَجْبا1 143945. وَجَبات1 143946. وَجَبت1 143947. وجبرينُ قُوْرَسْطايَا...1 143948. وَجِبي1 143949. وَجْبي1 143950. وَجث1 143951. وجج8 143952. وَجَجَ1 143953. وَجج1 143954. وَجَجُو1 143955. وَجِجو1 143956. وَجح1 143957. وجح10 143958. وَجَحَ1 143959. وَجَحَ 1 143960. وَجَحْمَظْتُ 1 143961. وَجد1 143962. وَجَد1 143963. وَجَدَ1 143964. وجد17 143965. وَجْدٌ على1 143966. وَجَدَ 1 143967. وَجْدَان1 143968. وِجْدَان1 143969. وُجْدَان1 143970. وجدانيات1 143971. وَجْدِيّ1 143972. وجدين1 143973. وَجْدَيْن1 143974. وَجذ1 143975. وجذ6 143976. وَجَذَ 1 143977. وَجر1 143978. وَجَرَ1 143979. وَجْرٌ1 143980. وجر15 143981. وَجَرَ 1 143982. وَجْران1 143983. وَجِرَة1 143984. وَجْرَة1 143985. وَجْرَةُ1 143986. وَجْرَى1 143987. وَجَرِيّة1 143988. وَجْرِيّة1 143989. وَجز1 143990. وَجَزَ1 143991. وجز13 143992. وَجَزَ 1 Prev. 100
«
Previous

وثم

»
Next
وثم:
وثيمة: بارود، حجر بارود؛ قسّم عند العرب: لا والذي أخرج العدق من الجريمة، والنار من الوثيمة (ابن خلكان 6:135:9 و7).
[وثم] نه: فيه: كان "لا يثم" التكبير، أي لا يكسره بل يأتي به تاما، والوثم: الكسر والدق، أي يتم لفظه على جهة التعظيم مع مطابقة اللسان والقلب. وفيه: والذي أخرج العذق من الجريمة والنار من "الوثيمة": الحجر المكسور.

وثم


وَثَمَ
a. [ يَثِمُ] (n. ac.
وَثْم), Pounded, crushed.
b. Pawed the ground.
c.(n. ac. وَثْم
وِثَاْم), Scratched, cut (foot).
d. Ran, sped.

وَثِمَ(n. ac. وَثَم)
a. Was unproductive.

وَثُمَ(n. ac. وَثَاْمَة)
a. Was firm-fleshed, muscular.

وَاْثَمَ
a. [Fī], Started off into ( a run ).

أَوْثَمَa. Was barren.

وَثَمa. Small quantity.

وَثِيْمa. Firmfleshed; muscular.

وَثِيْمَةa. Haystack, corn-stack.
b. Stones, pebbles.
(وثم) - في الحديث: "أنه كان لَا يَثِمُ التَّكْبِيرَ"
: أي لا يَكْسِرُه، بَلْ يُتِمُّه، والوَثْمُ: الكَسْرُ والدَّقُّ.
: أي يَأتى به تامًّا في اللّفظ على جِهةِ التّعْظِيم، مع مُطابَقَةِ اللِّسَانِ والقَلْب، والوَثيمَة: الحَجَر.
- ومنه قَولهم : "لا وَالذى أخرجَ النارَ من الوَثيمَةِ"
: أي الحِجَارَة المكْسُورَة.
وثم: الوَثِيْمُ: المُكْتَنِزُ لَحْماً، والفِعْلُ وَثُمَ وَثَامَةً.
ووَثَمَ الفَرَسُ يَثِمُ: أي كَسَرَ بحافِرِه الحِجَارَةَ. والمُوَاثَمَةُ في العَدْوِ: المُضَابَرَةُ كأنَّه يَرْمِي بنَفْسِه.
والوَثِيْمَةُ على فَعِيْلَةٍ: الجَمَاعَةُ من الحَشِيْشِ والطَّعَامِ.
والوَثْمُ: الجَمْعُ، والمَوْثُوْمُ: المَجْمُوْعُ.
ووَثِمَتْ أرْضُنَا وَثَماً؛ وما أوْثَمَها: أي هي قَلِيلَةُ الرِّعْي. والوَثَمُ: القِلَّةُ.
والوَثِيْمَةُ: الحَجَرُ، ومن أيْمَانِهم: لا والذي أخْرَجَ الماءَ من الوَثِيْمَةِ. وقيل: هي فَعِيْلَةٌ من الوَثْمِ وهو الدَّقُّ والكَسْرُ.
[وث م] وَثَمَ الشَّيْءَ وَثْمًا كَسَرَه ودَقَّه وخُفٌّ مِيثَمٌ شَدِيدُ الوَطْءِ قالَ عَنْتَرَةُ

(تَطِسُ الإكامَ بذاتِ خُفٍّ مِيثَمِ ... )

ووَثَمَ الفَرَسُ الأَرْضَ بحافِرِه وَثْمًا رجَمَها ودَقَّها وكَذلِكَ وَثْمُ الحِجارَةِ والمُواثَمَةُ في العَدْوِ المُضابَرَةُ كأَنَّه يَرْمِي بنَفْسِه والمَطَرُ يَثِمُ الأَرْضَ وَثْمًا يَضْرِبُها قالَ طَرَفَة

(جَعَلَتْهُ حَمَّ كَلْكَلِها ... لرَبِيعٍ دِيمَةٌ تَثِمُهْ)

فأما قوله

(فسَقَى بِلادَكِ غَيْرَ مُفْسِدِها ... صَوْبُ الرًّبِيعِ ودِيمَةٌ تَثِمُ)

فإِنَّه على إِرادَةِ التَّعَدَّي أرادَ تَثِمُها فَحَذَفَ ووَثَمَت الحِجارَةُ رِجْلَه وَثْمًا ووِثامًا أَدْمَتْها والوَثِيمَةُ الحِجارَةُ تكونُ في معْنَى فاعِلَةٍ لأَنَّها تَثِمُ وفي مَعْنَى مَفْعُولَة لأنَّها تُوثَمُ ومنه قَوْلُه لا والَّذِي اسْتَخْرَجَ النَّخْلَةَ من الجَرِيمَةِ والنّارَ من الوَثِيمَةِ والوَثِيمَةُ الجَماعَةُ من الطَّعام والحَشِيشِ يُقال ثِمْ لَهَا والوَثِيمُ المُكْتَنِزُ اللَّحْمِ وقَدْ وَثُمَ وَثامَةً
وثم
( {وَثَمَهُ} يِثِمُهُ) {وَثْماً: (كَسَرَهُ، وَدقَّه) كَمَا فِي الصِّحَاحِ، وفِي التَّهْذِيبِ، عَنِ الفَرَّاءِ:} الوَثْمُ: الضَّرْبُ، والمَطَرُ {يَثِمُ الأَرْضَ وَثْماً: يَضْرِبُهَا، قَالَ طَرَفَهُ:
(جَعَلتُهُ حَمَّ كَلْكَلِهَا ... لِرَبِيعٍ دِيمَةٌ} تَثِمُهْ)
فَأَمَّا قَولُ الشَّاعِرِ:
(فَسَقَى دِيَارَكِ غَيْرَ مُفْسِدِهَا ... صَوْبُ الرَّبِيعِ وَدِيمَةٌ {تَثِمُ)
فَإِنَّهُ عَلَى إِرَادَةِ التَّعَدِّي، أَرَادَ} تَثِمُهَا، فَحَذَفَ، أَيْ: تَؤَثِّرُ فِي الأَرْضِ. وفِي الحَدِيثِ: ((أَنَّهُ كَانَ لاَ {يِثمُ التَّكْبِيرَ)) أَيْ: لاَ يَكْسِرُهُ، بَلْ يَأْتِي بِهِ تَامّاً. (} ووَثَمَ الفَرَسُ الأَرْضَ: رَجَمَهَا بِحَوَافِره) وَدَقَّهَا، (و) {وثَمَتِ (الحِجَارَةً رِجْلَهُ، وَثْماً،} وَوِثَاماً)) ، بِالكَسْرِ: (أَدْمَتْها) . ( {والوَثِيمَةُ) ، كَسَفِينَةٍ: (الحِجَارَةً) ، تَكُونُ بِمَعْنَى فَاعِلَةٍ؛ لأَنَّهَا تَثِمُ، وفِي مَعْنَى مَفْعُولَةٍ؛ لأَنَّهَا} تُوثَمُ، قَالَهُ ابْنُ سِيدَه. ومِنْهُ قَوْلُهُم: لاَ والَّذِي أَخرَجَ الثَّمَر مِنَ الجَرِيمَةِ، وَالنَّارَ مِنَ! الوَثِيمَةِ، وَالوَثِيمَةً، قَالُوا: الحَجَرُ المَكْسُورُ، وقِيلَ: حَجَرُ القَدَّاحِة، وقِيلَ: الصَّخْرُ. (و) الوَثيمَةُ: (الجَماعَةُ من الحَشيشِ) أ (وِ الطَّعام) ، نَقله الْجَوْهَرِي، عَن ابْن السَّكِّيت، وَقَالَ الْمُزنِيّ: وجدت كلأً كَثيفًا {وَثيمَةً. (و) وثيمَةُ: (اسْمٌ) . (} وَوثيمَةُ بن مُوسَى: مُحَدِّثٌ) ضعيفٌ، قَالَ ابْن أبي حَاتِم، يُحَدِّثُ عَن سَلَمَةَ بن الفَضْل، وَسقط ذِكْرُهُ فِي بعض النّسخ. (و) {الوَثيمُ، (كأميرٍ: المُكْتَنِزُ لحْمًا) ، وَقد (} وَثُمَ، ككَرَمُ، وثامةً) ، نَقله الْجَوْهَرِي. (و) فِي الصِّحاح: (خُفٌّ {مِيثَمٌ) ، أَي: كمِنْبَرٍ: (شديدُ الوطءِ) كأنَّه} يَثِمُ الأرْضَ، أَي يَدُقُّها، قَالَ عنترة:
(خَطَّارةٌ غِبَّ السُّرَى زَيَّافَةٌ ... تَطِسُ الإكامَ بِكُلِّ خُفٍّ مِيثَمِ)
( {والوَثَمُ، محرَّكَةً: القلَّةُ) ، يُقَال (} وَثِمَتْ أرْضُنا، كَفَرِحَ) : قَلَّ نباتُها، (وَمَا {أوْثَمَها: مَا أقَلَّ رِعْيَها،} والمُواثمَةُ فِي العَدْوِ: المُضابَرَةُ، كأنَّه يَرْمِي بنفسِهِ) ، وَأنْشد الْجَوْهَرِي للعجَّاج:
(عافى الرَّقاقِ مِنْهَبٌ {مُواثِمُ ... )

(وَفِي الدَّهاسِ مِضْبَرٌ مُتائِمُ ... )
أوردهُ، هَكَذَا، فِي تركيب ((ت أم)) قَالَ: وَهُوَ من} الوَثْمِ، بِمَعْنى الدَّقِّ. ( {ومِيثَمٌ) ، كمِنْبَرٍ: (اسمٌ) ، مِنْهُمْ: أحمدُ بن} مِيثَمِ بن أبي نُعيمٍ، الْكُوفِي، عَن جده. وعِمْرانُ بن مِيثَمٍ، تَابِعِيّ. وصالحُ بن مِيثَمٍ، عَن بُرَيْدَةَ الأسلميِّ. (وَثِمْ لَهَا، بِالْكَسْرِ، أَي: اجْمَعْ لَهَا) ، نَقله الْجَوْهَرِي. [] وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {الوَثْمُ: الضَّرب، عَن الْفراء.} ووَثَمَ {يَثِمُ وَثْمًا: عدا، نَقَلهُ الْجَوْهَرِي.

وثم: التهذيب: الفراء: الوَثْمُ الضَّرْبُ، وفي الصحاح: الدّقُّ

والكَسرُ. والمَطرُ يَثِمُ الأَرض وَثْماً: يَضْرِبُها؛ قال طرفة:

جَعَلَتْه حَمَّ كَلْكَلِها،

لِرَبيعٍ، دِيمة تَثِمُهْ

فأَما قوله:

فسقَى بلادَك، غيرَ مُفْسِدِها،

صَوبُ الرَّبيع ودِيمةٌ تَثِم

فإِنه على إِرادة التعدِّي، أَرادَ تَثِمُها فحذف، ومعناه أَي تؤثّر في

الأَرض. وَوَثَمَت الحِجارةُ رِجْلَه وَثْماً ووِئاماً: أَدْمَتْه. وقال

المزني: وَجَدْتُ كَلأً كَثِيفاً وَثِيمةً؛ قال: الوَثِيمةُ جماعةٌ من

الحَشِيش أَو الطعامِ. يقال: ثِمْ لها أَي اجْمَعْ لها. والوَثِيمُ:

المُكتنزُ اللحمِ، وقد وَثُمِ يَوْثُم وثَامةً. ويقال: وَثَمَ الفرسُ الحجارةَ

بحافِره يَثِمُها وَثْماً إِذا كسَرها. ووَثَمَ الشيءَ وَثْماً: كسَره

ودَقَّه. وفي الحديث: أَنه كان لا يَثِمُ

التَّكْبيرَ أَي لا يكسِره بل يأْتي به تامّاً.

والوَثْمُ الكسرُ والدَّقُّ أَي يُتِمُّ لَفْظه على جهة التعظيم مع

مُطابَقةِ اللِّسانِ والقلبِ. ووَثَمَ الفرسُ الأَرضَ بحافِره وَثْماً

وثِمَةً: رَجَمَها ودَقَّها، وكذلك وَثْمُ الحجارة. والمُواثَمَةُ في

العَدْوِ: والمُضابَرةُ كأَنه يرمي بنفسه؛ وأَنشد:

وفي الدَّهاسِ مِضْبَرٌ مُواثِمُ

وَوثَمَ يَثِمُ أَي عَدا. وخُفٌّ مِيثَمٌ: شديدُ الوطءِ، وكأَنه يَثِمُ

الأَرضَ أَي يَدُقُّها؛ قال عنترة:

خَطَّارة، غِبَّ السُّرى، زَيَّافةٌ،

تَطِسُ الإِكامَ بكلّ خُفٍّ مِيثَمِ

ابن السكيت: الوَثِيمةُ الجماعةُ من الحشيش أَو الطعامِ. وقولهم: لا

والذي أَخرجَ النارَ

من الوَثيمةِ أَي من الصخرة. والوَثيمةُ: الحجرُ، وقيل: الحجر المكسور.

وحكى ثعلب: أَنه سمع رجلاً يَحْلِف لرجل وهو يقول: والذي أَخْرج العَذْقَ

من الجَرِيمةِ والنارَ من الوَثيمةِ؛ والجَريمةُ: النواة؛ وقال ابن

خالويه: الجَريمةُ التَّمْرةُ لأَنها مجرومة من النخل فسَمَّى النَّواةَ

جَريمةً باسم سبَبِها لأَن النَّواةَ، الجَريمة، والوَثيمةُ: حجرُ

القَدَّاحة، قال وذكر ابن سيده قال: الوَثيمةُ الحجارةُ، يكون في معنى فاعِلةٍ

لأَنها تَثِمُ، وفي معنى مفعولة لأَنها تُوثَم. وذكر محمد بن السائب الكلبي:

أَنَّ أَوْسَ بن حارثة عاشَ دَهْراً وليس له ولدٌ إِلا مالِك، وكان

لأَخيه الخَزْرَج خمسةُ أَولاد: عُمر وعَوْفٌ وجُشَمٌ والحرث وكعْب، فلما حضره

الموتُ قال له قومُه: قد كنا نأْمرُك بالتزويج في شبابك حتى حضرك الموت،

فقال أَوْسٌ: لم يَهْلِكْ هالِك، مَن ترَك مالِك، وإِن كان الخَزْرَجُّ

ذا عدد، وليس لِمالكٍ، وَلَد، فلعلَّ الذي استخرج النخلة من الجريمة،

والنارَ من الوَثِيمة، أَن يجعلَ لمالكٍ نَسْلاً، ورجالاً بُسْلاً.

وجم: الوُجومُ: السكوتُ على غَيْظٍ، أَبو عبيد: إِذا اشتدَّ حُزْنُه حتى

يُمْسِك عن الطعام

(* قوله «عن الطعام» في التهذيب: عن الكلام). فهو

الواجمُ، والواجمُ: الذي اشتدَّ حُزْنه حتى أَمْسَك عن الكلام. يقال: ما

لي أَراكَ واجِماً؛ وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنه لَقِيَ

طَلْحةَ فقال: ما لي أَراك واجِماً؟ أَي مُهْتَمّاً. والواجمُ: الذي

أَسْكتَه الهمُّ وعَلَتْه الكآبةُ، وقيل: الوُجومُ الحُزْنُ. ويقال: لم

أَجِمْ

عنه أَي لم أَسكُتْ عنه فَزَعاً. والواجِمُ والوَجِمُ: العَبوسُ

المُطْرِقُ من شدَّةِ الحُزْن، وقد وَجَمَ يَجِمُ وَجْماً ووُجُوماً وأَجَمَ على

البدل؛ حكاها سيبويه. ووجَمَ الشيءَ وَجْماً ووُجوماً: كرِهَه. ووَجَم

الرجلَ وَجْماً: لكَزَه، يمانية. ورجلٌ وَجَمٌ: رديءٌ. وأَوْجَمُ الرملِ:

مُعْظمُه؛ قال رؤبة:

والحِجْرُ والصَّمّانُ يَحْبُو أَوْجَمُه

ووَجْمةُ: اسمُ موضع؛ قال كثيِّر:

أَجَدَّتْ خُفوفاً من جُنوبِ كُتانةٍ

إِلى وَجْمةٍ، لمَّا اسجَهَرَّتْ حَرورُها

ابن الأَعرابي: الوَجَمُ جبل صغير مثل الإرَم. ابن شميل: الوَجَمُ

حجارةٌ

(* قوله «الوجم حجارة» هو بالفتح والتحريك). مركومةٌ بعضُها فوق بعض

على رؤوس القُورِ والأِكام، وهي أَغلظُ وأَطولُ في السماء من الأُرومِ،

قال: وحجارتُها عظامٌ كحجارة الصِّيرة والأَمَرَة، لو اجتمع على حجرٍ أَلفُ

رجل لم يُحَرِّكوه، وهي أَيضاً من صَنْعة عاد، وأَصلُ

الوَجَمِ مُستدِيرٌ وأَعلاهُ مُحدَّد، والجماعة الوُجوم؛ قال رؤبة:

وهامة كالصَّمْدِ بين الأَصْمادْ،

أَو وَجَمِ العادِيّ بين الأَجْمادْ

الجوهري: والوجَمُ، بالتحريك، واحد الأَوْجامِ، وهي علاماتٌ وأَبْنِيةٌ

يُهْتَدى بها في الصَّحارَى. ابن الأَعرابي: بيتٌ وَجْمٌ ووَجَمٌ،

والأَوْجامُ: البيوتُ وهي العِظامُ منها؛ قال رؤبة:

لو كان مِنْ دُونِ رُكامِ المُرْتَكَمْ،

وأَرْمُلِ الدَّهْنا وصَمّانِ الوَجَمْ

قال: والوَجَمُ الصَّمّانُ نفْسُه، ويُجمع أَوْجاماً؛ وقال رؤبة:

كأَنَّ أَوْجاماً وصَخْراً صاخِرا

ويومٌ وَجِيمٌ أَي

شديدُ الحرِّ، وهو بالحاء أَيضاً، ويقال: يكون ذلك وَجَمة أَي

مَسَبَّةً. والوَجْمةُ مثل الوَجْبة: وهي الأَكْلة الواحدة.