143946. وَجَبت1 143947. وجبرينُ قُوْرَسْطايَا...1 143948. وَجِبي1 143949. وَجْبي1 143950. وَجث1 143951. وجج8143952. وَجَجَ1 143953. وَجج1 143954. وَجَجُو1 143955. وَجِجو1 143956. وَجح1 143957. وجح10 143958. وَجَحَ1 143959. وَجَحَ 1 143960. وَجَحْمَظْتُ 1 143961. وَجد1 143962. وَجَد1 143963. وَجَدَ1 143964. وجد17 143965. وَجْدٌ على1 143966. وَجَدَ 1 143967. وَجْدَان1 143968. وِجْدَان1 143969. وُجْدَان1 143970. وجدانيات1 143971. وَجْدِيّ1 143972. وجدين1 143973. وَجْدَيْن1 143974. وَجذ1 143975. وجذ6 143976. وَجَذَ 1 143977. وَجر1 143978. وَجَرَ1 143979. وَجْرٌ1 143980. وجر15 143981. وَجَرَ 1 143982. وَجْران1 143983. وَجِرَة1 143984. وَجْرَة1 143985. وَجْرَةُ1 143986. وَجْرَى1 143987. وَجَرِيّة1 143988. وَجْرِيّة1 143989. وَجز1 143990. وَجَزَ1 143991. وجز13 143992. وَجَزَ 1 143993. وَجْزَيْن1 143994. وجس14 143995. وَجس2 143996. وَجَسَ1 143997. وَجَسَ 1 143998. وجع14 143999. وَجَع1 144000. وَجَعَ1 144001. وَجع1 144002. وجع المفاصل1 144003. وَجَعَ 1 144004. وَجف2 144005. وجف14 144006. وَجَفَ2 144007. وِجق1 144008. وجق1 144009. وَجل3 144010. وَجَلَ2 144011. وَجِلَ1 144012. وجل10 144013. وجله1 144014. وَجم1 144015. وجم13 144016. وَجَمَ1 144017. وَجَمَ 1 144018. وَجْمَةُ1 144019. وَجَمَى1 144020. وجَنَ1 144021. وَجن1 144022. وجن15 144023. وَجَنَ1 144024. وَجَنَ 1 144025. وَجَنَات1 144026. وَجْنة1 144027. وجهٌ1 144028. وَجه4 144029. وجّه1 144030. وَجَهَ1 144031. وجه16 144032. وجه التّشبيه1 144033. وَجْه الحَجَر1 144034. وجه الحق1 144035. وَجْهُ نَهارٍ1 144036. وَجَهَ 1 144037. وَجْهَة2 144038. وُجْهة1 144039. وَجِهية1 144040. وجوب1 144041. وجوب الْأَدَاء1 144042. وُجوب الأداء1 144043. وُجُوب المطابقة بين الصفة والموصوف...1 144044. وجود1 144045. وجود الشَّيْء على صفة...1 Prev. 100
«
Previous

وجج

»
Next

وجج


وَجَّ(n. ac. وَجّ)
a. Hastened.

وَجّa. Haste.
b. (pl.
وُجُج), Ostrich.
و ج ج : وَجُّ الطَّائِفِ بَلَدٌ بِالطَّائِفِ وَقِيلَ هُوَ الطَّائِفُ وَقِيلَ وَادٍ بَيْنَهُ وَبَيْنَ مَكَّةَ وَهُوَ مُذَكَّرٌ مُنْصَرِفٌ. 
[وجج] نه: فيه: صيد "وج" وعضاهه حرام محرم، وج: موضع بناحية الطائف، وهو يحتمل أن يكون على سبيل الحمى أو حرم في وقت ثم نسخ. ومنه ج: إن "وجا" مقدس منه عرج الرب إلى السماء.
و ج ج: (وَجٌّ) بَلَدٌ بِالطَّائِفِ وَفِي الْحَدِيثِ: «آخِرُ وَطْأَةٍ وَطِئَهَا اللَّهُ بِوَجٍّ» يُرِيدُ غَزَاةَ الطَّائِفِ. 
[وجج] وج: بلد الطائف. وفى الحديث: " آخر وطأة وطئها الله بوج "، يريد غزاة الطائف. قال الشاعر : فإن تسق من أعناب وج فإننا لنا العين تجرى من كسيس ومن خمر والوج: ضرب من الادوية ، فارسي معرب.
(وجج) - في الحديث : "آخِر وَطْأةٍ وَطِئَها الله - عزّ وجلّ - بِوَجٍّ"
وهي من ناحِيَةِ الطَّائف.
قال سُفيان بن عُيينَة: يعنى آخر غزوَةٍ غَزاها رسُولُ الله - صلّى الله عليه وسلّم - الطَّائف. وحُنَين: وادٍ قِبَل الطَّائف؛ وهو آخر مَا أوقع الله عز وجلّ بالمُشركين.
- ورُوى عن كعب: "إنَّ وَجًّا مُقَدَّسٌ، منه عَرَجَ الرَّبُّ تَبارَكَ وتعالى إلى السَّماءِ يَوْمَ قَضَى الأَرضَ، ومنه قَضَى الأرضَ، ثم خَلَق بعد ذلك السَّماءَ"
والحديث يَحتَمل المعْنَيَينْ.
- وفي حديث ابنِ مَسعُود - رضي الله عنه -: "سُبحانَ الذي في الأَرضِ مَوْطِئُهُ"
- وفي حديث آخر: "صَيْدُ وَجٍّ وعِضَاهُه حَرامُ مُحَرَّمٌ"
فيَحْتَمِل أن يكون على سَبِيل الحِمَى له، وَيحتَمِل أن يكُون حرَّمَه فِى وَقْتٍ مَعْلُومٍ، ثم نُسِخَ؛ لَأنّه جاء في الحديثِ أنه قال: "وذَلكَ قبل نُزولِه الطَّائف وحِصاره ثَقِيف"

وجج: الوَجُّ: عِيدانٌ يُتبخر بها، وفي التهذيب: يُتَداوَى بها؛ قال

الأَزهري: ما أُراه عربيّاً محضاً؛ وقيل: الوَجُّ ضَرْب من الأَدوية، فارسي

معرّب. والوَجُّ: خشبة الفَدَّانِ.

ووَجٌّ: موضع بالبادية، وقيل: هي بلد بالطائف، وقيل: هي الطائف؛ قال

أَبو الهِنْدِيِّ واسمه عبد المؤمن بن عبد القدّوس:

فإِن تُسْقَ من أَعْنابِ وَجٍّ فإِننا

لنا العَيْنُ تَجْرِي، من كَسِيسٍ ومن خَمْرِ

الكَسِيسُ: نبيذ التمر؛ وقال:

لَحاها اللهُ صابِئَةً بِوَجٍّ،

بمكةَ أَو بأَطْرَافِ الحَجُونِ

وأَنشد ابن دريد:

صَبَحْتُ بها وَجّاً، فكانت صَبِيحَةً

على أَهل وَجٍّ، مثلَ راغِيةِ البَكْرِ

وفي الحديث: صَيْدُ وَجٍّ وعِضاهُه حرامٌ مُحَرَّمٌ؛ قال: هو موضع

بناحية الطائف ويحتمل أَن يكون حَرّمه في وقت معلوم ثم نسخ. وفي حديث كعب: أَن

وَجًّا مُقَدَّسٌ، منه عَرَجَ الربُّ إِلى السماء؛ وفي الحديث: إِن

آخِرَ وَطْأَةٍ وَطِئَها اللهُ بِوَجٍّ، قال: وَجٌّ هو الطائف، وأَراد

بالوطأَة الغَزاةَ ههنا، وكانت غزوة الطائف آخر غزواته، صلى الله عليه وسلم.

ابن الأَعرابي: الوَجُّ السُّرعة.

والوُجُجُ: النعام السريعة العَدْوِ؛ وقال طرفة:

وَرِثَتْ في قَيسَ مَلْقَى نُمْرُقٍ،

ومَشَتْ بين الحَشايَا مَشْيَ وَجّ

وقيل: الوَجُّ القَطا.

وجج
: (} الوَجُّ: السُّرْعةُ) ، عَن ابْن الأَعرابيّ.
(و) الوَجُّ: عِيدانٌ يُتبَخَّرُ بهَا. وَفِي (التَّهْذِيب) : يُتدَوَى بهَا. وَقيل: هُوَ (دَوَاءٌ) من الأَدوِيَة. قَالَ ابْن الجَواليقيّ: وَمَا أُراه عَربيًّا مَحْضاً. أَي فَهُوَ فارسيّ معرّب، كَمَا قَالَه بَعضهم.
(و) قيل: الوَجُّ (القَطَا) ، كَذَا فِي (اللّسان) و (المعجم) . (و) الوَجُّ: (النَّعامُ) . ( {ووَجٌّ: اسمُ وَاد بالطائفِ) ، بالباديةِ سُمِّيَ بوَجِّ بن عبد الحَي من العَمالقة. وَقيل: من خُزَاعَة. قَالَ عُرْوَةُ بن حِزامٍ:
أَحَقًّا يَا حَمامةَ بَطْنِ} وَجٍ
بهاذا النَّوْحِ أَنّكِ تَصْدُقِينَا
غلبتُك بالبُكاءِ لأَنّ لَيلِي
أُواصِلُه وأَنّك تَهْجَعِينَا
وأَنّي إِنْ بَكَيْتُ بَكَيْتُ حَقًّا
وأَنَّك فِي بُكائِك تَكْذِيبنا
فلَسْتِ وإِنْ بَكَيْتِ أَشدَّ شَوْقاً
ولاكنِّي أُسِرُّ وتُعْلِنينا
فنُوحِي يَا حَمَامةَ بَطْنِ وَجَت
فَقَدْ هَيَّجتِ مُشتاقاً حَزينا
قرأَتُ هاذه الأَبياتَ فِي الحماسةِ لأَبي تَمام. والّذي ذكرتُ هُنَا رِواية (المُعجم) ، وَبَينهمَا تَفاوُتٌ قليلٌ، (لَا) اسمُ (بَلَدٍ بِهِ. وغَلِطَ الجَوْهريّ) ، نَبَّه على ذالك أَبو سَهْلٍ فِي هَامِش (الصّحاح) وغيرُه. (وَهُوَ مَا بَين جَبَلَي المُحْتَرِق والأُحَيْدَيْن، بالتّصغير) وَفِي الحَدِيث: (صَيْدُ وَجَ وعِضَاهُه حَرَامٌ مُحرَّمٌ) . قَالَ ابْن الأَثير: هُوَ موضعٌ بناحيةِ الطَّائِف، (وَقيل: هُوَ اسمٌ جامعٌ لحُصُونها، وَقيل: اسمُ واحدٍ مِنْهَا يحْتَمل أَن يكون على سَبيلِ الحِمَى لَهُ) ويحْتَمل أَن يكون حَرَّمَه فِي وَقْتٍ مَعلومٍ ثمَّ نُسِخَ. وَفِي حَدِيث كَعْبٍ: (إِنّ {وَجًّا مُقَدَّسٌ، مِنْهُ عَرَجَ الرَّبُّ إِلى السَّماءِ) (وَمِنْه) الحَدِيث: (آخِرُ وَطْأَةٍ) ، أَي أَخْذَةٍ ووَقْعَةٍ (وَطِئها اللَّهُ تَعالى) أَي أَوْقَعَها بالكُفَّار كَانَت (} بوَجٍّ، يُرِيد) بذالك (غَزْوةَ حُنَينٍ لَا الطّائفِ) ، وهاذا خلاف مَا ذَكره المُحَدِّثون، (وغَلِطَ الجَوهريّ) . ونقلَ عَن الحافظِ عبدِ العظيمِ المُنْذِرِيّ فِي معنى الحَدِيث، أَي آخرُ غَزْوَةٍ وَطِىء اللَّهُ بهَا أَهْلَ الشَّرْكِ غَزْوَةُ الطّائفِ بأَثَرِ فتْحِ مكةَ. وهاكذا فسَّره أَهلُ الْغَرِيب، (وحُنَيْنٌ وَادٍ قِبَلَ وَجَ. وأَمّا غَزْوَةُ الطَّائِفِ فَلم يكُنْ فِيهَا قِتالٌ) . قد يُقَال: إِنّه لَا يُشتَرطُ فِي الغَزْوِ القِتالُ، وَلَا فِي التَّمْهِيدِ بالتَّوَجُّهِ إِلى مَوْضع العَدوِّ وإِرهابِه بالإِقدام عَلَيْهِ المقاتَلَةُ والمُكافحةُ، كَمَا تَوهَّمه بعضُهم.
( {والوُجُجُ، بضمَّتين: النَّعامُ السَّريعةُ) العَدْوِ. وَقَالَ طَرَفَةُ.
وعرِثَتْ فِي قَيْسَ مُلْقَى نُمْرُقٍ
ومَشَتْ بَين الحَشَايَا مَشْيَ وَجّ
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
الوَجُّ: خَشَبةُ الفَدَّانِ؛ ذكره ابْن منظورٍ.
Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.