93387. سَعَطَ1 93388. سَعَطَ 1 93389. سَعْطان1 93390. سَعَطَه1 93391. سعطه1 93392. سعع593393. سَعَفَ1 93394. سعف18 93395. سَعِفَ 1 93396. سعفا1 93397. سعفة1 93398. سَعْفَة1 93399. سعفت1 93400. سعفق2 93401. سُعْفُوْقُ 1 93402. سَعِق1 93403. سعل15 93404. سَعَلَ2 93405. سَعَُلَ 1 93406. سُعْلُوك1 93407. سعلي1 93408. سِعْلي1 93409. سعم7 93410. سَعَمَ 1 93411. سَعَنَ1 93412. سعن8 93413. سَعَنَ 1 93414. سَعْنُون1 93415. سَعْنِيّ1 93416. سُعْنِيّ1 93417. سعو3 93418. سَعَوَ 1 93419. سَعَوَا1 93420. سُعُود1 93421. سُعُودة1 93422. سُعُّودة1 93423. سُعُودي1 93424. سَعَوَى1 93425. سَعَى2 93426. سعى9 93427. سَعَى إلى1 93428. سَعْي1 93429. سعي8 93430. سَعْيَا1 93431. سُعَيْبَانِيّ1 93432. سَعْيَة1 93433. سَعَيَتا1 93434. سَعيد1 93435. سَعيد آبَاذ1 93436. سَعِيدَا1 93437. سُعَيْدان1 93438. سَعِيدان1 93439. سَعِيدَانة1 93440. سَعِيدانِيّ1 93441. سُعَيْدَانِيّ1 93442. سُعَيْدَاوِيّ1 93443. سُعَيْدَة1 93444. سَعِيدة1 93445. سَعِيدِيّ1 93446. سُعَيْدِيّ1 93447. سَعِيديَّة1 93448. سُعَيرٌ1 93449. سعيري1 93450. سُعَيْرِيّ1 93451. سَعِيرِيّ1 93452. سَعِيفات1 93453. سُعَيْفَات1 93454. سُعَيْفان1 93455. سعيفة1 93456. سُعَيْفَة1 93457. سُعَيْفويّ1 93458. سَعِيم1 93459. سُعَيْم1 93460. سَعْيي1 93461. سغ1 93462. سَغَّ 1 93463. سَغِبَ1 93464. سَغَبَ1 93465. سغب16 93466. سَغَِبَ 1 93467. سغبل5 93468. سَغْبَلَ1 93469. سغد5 93470. سُغْدانُ1 93471. سغر2 93472. سَغْر1 93473. سُغُردْيَة1 93474. سَغَرَهُ1 93475. سَغْسَغَ2 93476. سغسغ6 93477. سغغ3 93478. سغل7 93479. سَغُلَ 1 93480. سغم6 93481. سَغَمَ1 93482. سَغَمَ 1 93483. سغمه2 93484. سغن2 93485. سغنق1 93486. سغي1 Prev. 100
«
Previous

سعع

»
Next
[سعع] تسعسع الرجل، أي كبر حتّى هرِم وولَّى. قال رؤبة:

يا هِنْدُ ما أسرع ما تَسَعْسعا * ومنه قولهم: تسَعْسَعَ الشهرُ، إذا ذهب أكثره. وفي حديث عمر رضي الله عنه " أنه سافر في عقب رمضان وقال: إن الشهر قد تسعسع، فلو صمنا بقيته ". وتسعسعت حال فلان، إذا انحطت. قال الفراء: يقال سَعْسَعْتُ بالمِعْزى، إذا زجرتها وقلت لها: سع سع. 
(س ع ع)

السَّعِيع: الزُّؤَان أَو نَحوه، مِمَّا يخرج من الطَّعَام، فَيرمى بِهِ، واحدته: سَعيعة. والسَّعيع: أَيْضا: اردأ الطَّعَام. وَقيل: هُوَ الرَّدِيء من الطَّعَام وَغَيره.

وسّعْسَعَ الشَّيْخ وتسَعْسَع: قَارب الخطو، واضطرب من الْكبر، قَالَ العجاج:

قالتْ وَلم تَأْلُ بِهِ أَن يَسْمَعا

يَا هِندُ مَا أسْرَعَ مَا تسَعْسَعَا

مِن بعدِ مَا كَانَ فَتىً سَرَعْرَعَا

أخْبرت صاحبتها عَنهُ انه قد أدبر وفنى إِلَّا اقله. وَاسْتعْمل عمر رَضِي الله عَنهُ السَّعْسَعة فِي الزَّمَان، وَذَلِكَ انه سَافر فِي عقب شهر رَمَضَان، فَقَالَ: إِن الشَّهْر قد تسَعْسَع، فَلَو صمنا بَقِيَّته؟ وَقد تقدم فِي الشين.

والسَّعْسَع: الذِّئْب. حَكَاهُ يَعْقُوب، وَأنْشد:

والسَّعْسَعُ الأطلسُ فِي حَلْقِهِ ... عِكْرِشَةٌ تَنْئِقُ فِي اللِّهْزِمِ

أَرَادَ: تَنْعِق، فأبدل.

والسعَّسعة: رجز للمعزى: إِذا قَالَ لَهَا سَعْ سَعْ، وَقد سَعْسَعْت بهَا.
سعع شعع وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عمر [رَضِي الله عَنْهُ -] أَنه سَافر فِي عَقِب رَمَضَان وَقَالَ: إنّ الشَّهْر قد تسعسع فَلَو صمنا بقّيِته. ورواة هَذَا الحَدِيث يَخْتَلِفُونَ فِيهِ فبعضهم يَقُول: [قد -] تسعسع كِلَاهُمَا بِالسِّين وَبَعْضهمْ يَقُول: [قد -] تشعشع كِلَاهُمَا بشين وَبَعْضهمْ يَقُول: تشعسع بشين وسين. قَالَ أَبُو عبيد: وَالصَّوَاب [عندنَا -] تسعسع كِلَاهُمَا بسين. وَمَعْنَاهُ أَنه أدبر وفنى إِلَّا أقلّه وَكَذَلِكَ يُقَال للإِنسان إِذا كبر حَتَّى يهرم فَتَوَلّى: قد تسعسع وَقَالَ رؤبة يذكر امْرَأَة تخاطب صاحبتها:

[الرجز]

قَالَت وَمَا تألو بِهِ أَن ينفعا ... يَا هندُ مَا أسْرع مَا تسعسعا من بعد مَا كَانَ فَتى سرعرعا

يَعْنِي أَنَّهَا أخْبرت صاحبتها عَن رؤبة أَنه قد أدبر وفنى. قَالَ أَبُو عبيد: فَهَذَا الَّذِي نعرفه. فَأَما من قَالَ: تشعسع فأظنه ذهب إِلَى الشاسع يَقُول: إِن الشَّهْر قد ذهب وبعُد وَلَو كَانَ من هَذَا الْمَعْنى لقيل: تشسّع وَلم يكن يُزَاد فِيهِ عين أُخْرَى. وَالَّذِي قَالَ: تشعشع أَظُنهُ ذهب إِلَى الطول كَمَا قيل: نَاقَة شَعْشَعَانة وعنق شعشعان وَلَيْسَ الْوَجْه عِنْدِي إِلَّا الأول.

سعع: السَّعِيعُ: الزُؤَانُ أَو نحوه مما يخرج من الطعام فيرمى به،

واحدته سَعِيعةٌ. والسَّعِيعُ: الشَّيْلَمُ. والسَّعِيعُ أَيضاً: أَرْدَأُ

الطعام، وقيل: هو الرَّدِيءُ من الطعام وغيره. وطعام مَسْعُوعٌ: من

السَّعيعِ، وهو الذي أَصابَه السَّهامُ، قال: والسَّهامُ اليَرقانُ.

وتَسَعْسَعَ الرجل إِذا كَبِرَ وهَرِمَ واضطَرَبَ وأَسَنَّ، ولا يكون

التَّسَعْسُعُ إِلاَّ باضْطرابٍ مع الكِبَرِ، وقد تَسَعْسَعَ عُمُره؛ قال

عمرو بن شاس:

ما زال يُزْجِي حُبَّ لَيْلى أَمامَه

ولِيدَيْنِ، حتى عُمْرُنا قد تَسَعْسَعا

وسَعْسَعَ الشيخُ وغيره وتَسَعْسَع: قارَبَ الخَطْوَ واضطَرَبَ من

الكِبَرِ أَو الهَرَمِ؛ قال رؤْبة يذكر امرأَة تخاطب صاحبة لها:

قالَتْ، ولم تَأْلُ به أَن يَسْمَعَا:

يا هِنْدُ، ما أَسْرعَ ما تَسَعْسَعا،

مِنْ بَعْدِ ما كانَ فَتًى سَرَعْرَعا

أَخبرت صاحبتها عنه أَنه قد أَدْبَرَ وفَنِيَ إِلاَّ أَقَلَّه.

والسَّعْسَعةُ: الفَناءُ ونحو ذلك؛ ومنه قولهم: تسعسع الشهر إِذا ذهب أَكثره.

واستعمل عمر، رضي الله عنه، السَّعْسَعةَ في الزمان وذلك أَنه سافر في

عَقِبُ شهر رمضان فقال: إِنَّ الشهر قد تَسَعْسَعَ فلو صُمْنا بَقِيَّتَه، وهو

مذكور في الشين أَيضاً. وتَسَعْسَعَ أَي أَدْبَرَ وفَنِيَ إِلاَّ

أَقَلَّه، وكذلك يقال للإِنسان إِذا كَبِرَ وهَرِمَ تَسَعْسَع. وسَعْسَعَ

شَعْره وسَغْسَغَه إِذا رَوَّاه بالدُّهْنِ. وتَسَعْسَعَت حالُ فلان إِذا

انْحَطَّت. وتَسَعْسَعَ فمه إِذا انْحَسَرَت شفته عن أَسنانه. وكل شيء بَليَ

وتغير إِلى الفساد، فقد تسعسع.

والسُّعْسُعُ: الذئب؛ حكاه يعقوب وأَنشد:

والسُّعْسُعُ الأَطْلَسُ، في حَلْقِه

عِكْرِشةٌ تَنْئِقُ في اللِّهْزِمِ

أَراد تَنْعِقُ فأَبْدَلَ. وسَعْ سَعْ: زَجْر للمَعَزِ. والسَّعْسَعةُ:

زَجْر المِعْزَى إِذا قال: سَعْ سَعْ، وسَعْسَعْتُ بها من ذلك.

سعع
السَّعيع، كأميرٍ، عَن أبي عمروٍ والسُّعُّ، بالضَّمّ: الشَّيْلَم، أَو هُوَ الدَّوْسَرُ من الطعامِ، قَالَه أَبُو حَنيفة، وَقَالَ غَيْرُه: قَصَبٌ يكون فِي الطَّعَام، أَو الرَّديءُ مِنْهُ، قَالَه ابْن الأَعْرابِيّ، وَقيل: هُوَ الزُّؤانُ ونَحوُه ممّا يُخرَجُ من الطَّعَام، فيُرمى بِهِ. قَالَ ابنُ بُزُرْجَ: طعامٌ مَسْعُوعٌ، من السَّعيع، وَهُوَ الَّذِي أصابَه السَّهام، مثلُ اليَرَقان، قَالَ: والسَّهام: اليَرَقان. قَالَ ابنُ عَبّادٍ: السَّعْسَعَة: دُعاءُ المِعْزى بسَعْ سَعْ، وَالَّذِي فِي الصحاحِ والعُبابِ واللِّسان: يُقَال: سَعْسَعْتُ بالمِعْزى، إِذا زَجَرْتُها، وقلتَ لَهَا: سَعْ سَعْ. نَقله الجَوْهَرِيّ هَكَذَا عَن الفَرّاءِ، فالعجَبُ من المُصَنِّف كيفَ يَتْرُكُ مَا هُوَ مُجمَعٌ عَلَيْهِ. قَالَ ابْن دُرَيْدٍ: السَّعْسَعَة: اضطِرابُ الجِسمِ كِبَراً، يُقَال: سَعْسَعَ الشيخُ وغيرُه، إِذا اضطربَ من الكِبَرِ والهرَمِ. قَالَ ابنُ عَبّادٍ: السَّعْسَعَة: الهرَمُ، وأنشدَ الليثُ:
(لم تَسْمَعي يَوْمَاً لَهَا مِن وَعْوَعَهْ ... إلاّ بقَولِ: حاءِ، أَو بالسَّعْسَعَهْ)
قَالَ ابْن الأَعْرابِيّ، والفَرّاء: السَّعْسَعَة: الفَناءُ كالتَّسَعْسُعِ، قَالَ الجَوْهَرِيّ: تَسَعْسَعَ الرجلُ، أَي: كَبِرَ حَتَّى هَرِمَ وولَّى، وزادَ غيرُه: واضطَربَ وَأَسَنَّ، وَلَا يكونُ التَّسَعْسُع إلاّ باضْطِرابٍ مَعَ كِبَرٍ، وَقد تَسَعْسَعَ عُمرُه، قَالَ عَمْرُو بنُ شَأْسٍ:)
(وَمَا زالَ يُزْجي حُبَّ لَيْلَى أمامَه ... ولِيَدَيْنِ حَتَّى عُمرُنا قد تَسَعْسَعا)
وَيُقَال: تَسَعْسَعَ الشيخُ، إِذا قارَبَ الخَطْوَ، واضطربَ من الهرَمِ، وَقَالَ رُؤْبَةُ يذكرُ امْرَأَة تُخاطِبُ صاحِبَةً لَهَا:
(قالتْ وَلم تَأْلُ بِهِ أَن يَسْمَعا ... يَا هِندُ مَا أَسْرَعَ مَا تَسَعْسَعا)
مِن بَعْدِ مَا كَانَ فتَىً سَرَعْرَعا أَخْبَرَتْ صاحِبَتَها عَنهُ أَنه قد أَدْبَرَ وفَنِيَ إلاّ أقَلّه. السَّعْسَعة: تَرْوِيَةُ الشَّعرِ بالدُّهْنِ كالسَّغْسَغَةِ، بالغَينِ المُعجَمة، عَن ابْن الأَعْرابِيّ. من السَّعْسَعَةِ بِمَعْنى الفَناءِ قَوْلُهم: تَسْعَسعَ الشهرُ، إِذا ذَهَبَ أَكْثَرُه، كَمَا فِي الصِّحَاح، وَيُقَال أَيْضا: تَشَعْشَعَ، بالشين المُعجَمة، كَمَا يَأْتِي للمُصنِّف. وَقد ذَكَرَه أَيْضا فِي تَحْبِيرِ المُوَشِّين، قَالَ الجَوْهَرِيّ: وَمِنْه حديثُ عمرَ رَضِيَ الله عَنهُ أنّه سافرَ فِي عَقِبِ شَهْرِ رَمضان وَقَالَ: إنَّ الشَّهرَ قد تَسْعَسَعَ، فَلَو صُمنا بَقِيَّتَه. فاستَعملَ التَّسَعْسُعَ فِي الزَّمانِ، قَالَ الصَّاغانِيّ: وَفِي الحديثِ حُجَّةٌ لمن رأى الصومَ فِي السَّفَرِ أَفْضَلَ من الإفْطارِ. يُقَال: تَسَعْسَعَت حَاْلُه، إِذا انْحَطَّتْ، نَقله الجَوْهَرِيّ وَقَالَ أَبُو الوازِع: يُقَال: تَسَعْسَعَ الفَمُ: إِذا انْحَسرَتْ شَفَتُه عَن الأَسْنَان. وكلُّ شيءٍ بَلِيَ وَتَغَيَّرَ إِلَى الفَسادِ فقد تَسَعْسَعَ. ومِمّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: السُّعْسُع، بالضَّمّ: الذِّئبُ. حَكَاهُ يعقوبُ، وأنشدَ:
(والسُّعْسُعُ الأَطْلَسُ فِي حَلْقِه ... عِكْرِشَةٌ تَنْئِقُ فِي اللَّهْزَمِ)
أَرَادَ تَنْعِقُ فأبدَلْ. وَفِي الكَشّاف: سَعْسَعَ الليلُ، إِذا أَدْبَرَ، فخَصَّه بإدْبارِه، دونَ إقبالِه، بخِلافِ عَسْعَسَ، فإنّه بِمَعْنى أَدْبَرَ الليلُ، وأَقْبَلَ، ضِدٌّ، أَو مُشتَركٌ مَعْنَوِيٌّ، فليسَ سَعْسَعَ مَقْلُوباً مِنْهُ، كَمَا زَعَمَه أقوامٌ، نَقَلَه شَيْخُنا.
Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.