142021. هزنبر1 142022. هزنع3 142023. هَزَّهُ1 142024. هزهز4 142025. هزو3 142026. هُزُو1142027. هُزُوزِيّ1 142028. هَزُول1 142029. هزى1 142030. هَزِيَّة1 142031. هزيد1 142032. هَزِير1 142033. هُزَيْر1 142034. هَزيعٌ1 142035. هُزَيْم1 142036. هَزِيم1 142037. هزينا1 142038. هِزِّيني1 142039. هس7 142040. هُس1 142041. هَسَّ 1 142042. هسا1 142043. هَسَّامَة1 142044. هسب3 142045. هست1 142046. هستيريا1 142047. هسد3 142048. هسر3 142049. هسس5 142050. هسط1 142051. هسع4 142052. هَسَعَ1 142053. هسف1 142054. هسفاريس1 142055. هسل1 142056. هِسْلَام1 142057. هَسَليم1 142058. هسم5 142059. هَسَمَ 1 142060. هَسْمَاء1 142061. هسْماعِيل1 142062. هسن1 142063. هسنج1 142064. هِسِنْجانُ1 142065. هِسَنْجَان1 142066. هسنجن1 142067. هَسَّهُ1 142068. هسهس4 142069. هسو2 142070. هسي1 142071. هُسَيْرِيّ1 142072. هُسَيْن1 142073. هسين1 142074. هَشَّ2 142075. هش9 142076. هشَّ1 142077. هَشَّ 1 142078. هشا1 142079. هَشَّاش1 142080. هَشَاش1 142081. هِشَام1 142082. هشامية1 142083. هشب1 142084. هَشَّة1 142085. هشت1 142086. هشت دهان1 142087. هشد1 142088. هشر9 142089. هَشَرَ 1 142090. هَشْرِيّ1 142091. هَشَشَ1 142092. هشش15 142093. هشط1 142094. هشف1 142095. هشل6 142096. هَشْل1 142097. هَشَلَ 1 142098. هشلت1 142099. هشم18 142100. هَشَمَ1 142101. هَشَمَ 1 142102. هَشْمَا1 142103. هَشْماوي1 142104. هَشَمَة1 142105. هشمت1 142106. هشن1 142107. هشنق2 142108. هشهش2 142109. هشو2 142110. هُشُوشَة1 142111. هَشُوم1 142112. هَشُّومة1 142113. هَشُومة1 142114. هشي1 142115. هِشِّي1 142116. هُشَيار1 142117. هُشَيْر1 142118. هَشِيشَة1 142119. هَشِيلَة1 142120. هُشَيْوِل1 Prev. 100
«
Previous

هُزُو

»
Next
هُزُو:
بضم الهاء والزاي، وسكون الواو: قلعة ضعيفة على جبل ساحل البحر الفارسي مقابلة لجزيرة كيش رأيتها وق د خربت، ولها ذكر في أخبار أهل بويه وغيرهم إلا أني وجدت إبراهيم بن هلال الصّابي عظّم أمرها وفخّم حالها وزعم أنها لم تفتح عنوة قط وإنما أهلها اختاروا الإسلام رغبة لا رهبة وأن أصحابها كانوا قوما من العرب يقال لهم بنو عمارة يتوارثونها ولهم نسب يسوقونه إلى الجلندى ابن كركر إلى أن انتهى ملكها إلى رجل يقال له أبو المطلب رضوان بن جعفر وأن عضد الدولة أرسل إليها علي بن الحسين السيفي من أهل الأدب ففتحها، قال: وكان أهلها يزعمون أنهم المرادون بقوله تعالى:
وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا، وفيها حبس صمصام الدولة لما قبض عليه أخوه أبو الفوارس شيرزيل شرف الدولة بن عضد الدولة ومنها كان مخرجه واستيلاؤه على بعض فارس.