Ads by Muslim Ad Network

98968. شلتة1 98969. شِلْتَه1 98970. شلتون1 98971. شلث1 98972. شَلْجُ2 98973. شِلْجُ198974. شلج1 98975. شلجم5 98976. شَلْجِيكَث1 98977. شَلَحَ1 98978. شِلْحُ1 98979. شلح9 98980. شلح الْعين1 98981. شَلَحَ 1 98982. شَلْحَاوِيّ1 98983. شَلْحَبٌ1 98984. شلحب1 98985. شَلْحَت1 98986. شلحف1 98987. شلحه1 98988. شلحي1 98989. شَلْحِيّ1 98990. شلخَ1 98991. شلخ5 98992. شلخب1 98993. شلخف2 98994. شلخَف1 98995. شَلْخِيّ1 98996. شلد1 98997. شلدق1 98998. شلدي1 98999. شلر2 99000. شلز1 99001. شلس1 99002. شَلش1 99003. شلش2 99004. شلشكه1 99005. شَلْشَلَ1 99006. شلشل5 99007. شلشلن1 99008. شَلْضُوم1 99009. شلط7 99010. شلطيث1 99011. شَلْطِيش1 99012. شلع2 99013. شلعف2 99014. شلعلع1 99015. شلغ6 99016. شَلَغَ1 99017. شلغط1 99018. شلغف3 99019. شلغم1 99020. شلغن1 99021. شلف5 99022. شلفان1 99023. شَلْفَان1 99024. شلفط1 99025. شلفن1 99026. شلق6 99027. شِلْقاء1 99028. شَلْقَات1 99029. شُلْقَاني1 99030. شلقه2 99031. شلك2 99032. شَلْكَة1 99033. شلكن1 99034. شَلَلَ1 99035. شلل11 99036. شَلَل نِصْفِيّ1 99037. شَلَّمُ1 99038. شلم11 99039. شلماتة1 99040. شلمان1 99041. شَلَمْبَةُ1 99042. شَلْمَغَانُ1 99043. شلمق2 99044. شَلْمون1 99045. شلموني1 99046. شلن1 99047. شَلَنْبَةُ1 99048. شَلَنْدي1 99049. شلنك1 99050. شَلْهُوب1 99051. شلو11 99052. شَلَوَ 1 99053. شِلْوَاخ1 99054. شَلَوْبِينُ1 99055. شَلوبِينِيَةُ1 99056. شَلْوَذُ1 99057. شَلْوَشَ1 99058. شَلوف1 99059. شُلوفِيّ1 99060. شَلُوفي1 99061. شُلَوْقَةُ1 99062. شَلوك1 99063. شَلُولٌ1 99064. شلوم1 99065. شَلونُ1 99066. شلى1 99067. شُلَّى1 Prev. 100
«
Previous

شِلْجُ

»
Next
شِلْجُ:
بكسر أوله، وسكون ثانيه: قرية قرب عكبراء، قرأت في كتاب أخبار القاضي أبي بكر محمد بن عبد الرحمن بن قريعة الذي ألفه أبو الفرج محمد بن محمد بن سهل الشلجي من هذه القرية قال:
قال لي القاضي يوما يا أبا الفرج الشّلجيّ بودّي أنك من الصلح المشتق اسمها من الصلاح فإن الشلج على ما عرفناه مشتق من أسماء رهبان يلحدون وأعراب يفسدون، قال: وكان عزّ الدولة قد خرج والقاضي معه إلى سرّ من رأى للتصيّد، واتفق أن نزل بقرب الشلج، وهي على شاطئ دجلة، وكان فيها مما يتصل بكروم قرداباذ حانات كثيرة، فلما ورد لقيني وجرى حديث فقال: كنت أمشي مع أبي علي الضّحاك في الدار المعزّيّة، وبختيار ينزلها، بابن أبي جعفر الشلجي فقلت: حفظكما الله قد رأيت قريتك بئس الموطن لقاطنيه والمنزل لوارديه، ولقد رأيت بها دورا ظننتها لسعة الذرع أقرحة الزرع فقدرتها دور قوم جلّة من أهل الملة، فسألت عنها فقيل إنها موطن قوم من أهل الذمّة صنّاع الخبث جعلوها خزائن للمسكر، فصرفت وجهي كالمنكر، قاتلها الله من قرية! لقد كان الأمير عزّ الدولة جالسا في دار تخيّلتها عرصة من عراص السور وقد نفخ في الصور فقامت ظروف الخبث بدل الأموات من القبور، ولقد أصاب أبو جعفر شيخك تولاه الله في الانتقال عنها وإبعادك منها، ولقد ذكرها المعتمد على الله في شعر له فقال:
يا طول ليلي بغية الصبح ... أتبعت حسراتي بالربج
لهفي على دهر لنا قد مضى ... بالعلث والقاطول والشلج
فالدير بالعلث فرهبانه ... من الشعانين إلى الدبج
هكذا أكثر شعر المعتمد فلا نعتني في إصلاحه، وقد نسب إلى الشلج غير أبي الفرج ابنه أبو القاسم آدم ابن محمد بن الهيثم بن نوبة الشلجي العكبري المعدل، سمع أحمد بن سليمان النجاد وابن قانع وغيرهما، روى عنه أبو طاهر أحمد بن محمد بن الحسين الخفّاف وغيره، توفي بعكبراء سنة 401.