Ads by Muslim Ad Network

99037. شَلَّمُ1 99038. شلم11 99039. شلماتة1 99040. شلمان1 99041. شَلَمْبَةُ1 99042. شَلْمَغَانُ199043. شلمق2 99044. شَلْمون1 99045. شلموني1 99046. شلن1 99047. شَلَنْبَةُ1 99048. شَلَنْدي1 99049. شلنك1 99050. شَلْهُوب1 99051. شلو11 99052. شَلَوَ 1 99053. شِلْوَاخ1 99054. شَلَوْبِينُ1 99055. شَلوبِينِيَةُ1 99056. شَلْوَذُ1 99057. شَلْوَشَ1 99058. شَلوف1 99059. شُلوفِيّ1 99060. شَلُوفي1 99061. شُلَوْقَةُ1 99062. شَلوك1 99063. شَلُولٌ1 99064. شلوم1 99065. شَلونُ1 99066. شلى1 99067. شُلَّى1 99068. شلي2 99069. شُلَيّ1 99070. شُلِّي1 99071. شَلِيّ1 99072. شِلْيار1 99073. شلياق2 99074. شَلْيَان1 99075. شليبه1 99076. شَلِيَّة1 99077. شَلِيح1 99078. شُلَيْحة1 99079. شليحه1 99080. شُلَيْخان1 99081. شُلَيخة1 99082. شُلَيرُ1 99083. شُلَيْط1 99084. شليط1 99085. شَلِيط1 99086. شليطا1 99087. شَلِيطا1 99088. شَلِيطَة1 99089. شليطه1 99090. شَلِيك1 99091. شَلِيل1 99092. شليمون2 99093. شُلَيْوَة1 99094. شُلَيْوِيح1 99095. شُلَيْويخ1 99096. شليي1 99097. شم8 99098. شمّ1 99099. شَمَّ 1 99100. شمأز2 99101. شَمَئِل1 99102. شما1 99103. شَمَا1 99104. شَمَّا1 99105. شَمّاء1 99106. شَمَّاء1 99107. شَمَائِس1 99108. شَمَّاتَة1 99109. شَمَاتِيّ1 99110. شَمَّاتِي1 99111. شَمَّاخ1 99112. شَمَاخِي1 99113. شَمَّاخِيّ1 99114. شَمَاخِيرُ1 99115. شَمَّاذَة1 99116. شمارا2 99117. شَمَّارَا1 99118. شَمَارَا1 99119. شَمَّارة1 99120. شَمارِقُ1 99121. شَمَّارِيّ1 99122. شَمَارِيخ1 99123. شِمَاس1 99124. شَمَّاس2 99125. شَمَّاسة1 99126. شماض1 99127. شَمَّاع1 99128. شَمَّاعة1 99129. شماعو1 99130. شَمَّاك1 99131. شَمَال2 99132. شِمَال1 99133. شَمَّال1 99134. شَمَالِيّ1 99135. شَمَالِيلُ1 99136. شَمَامِ1 Prev. 100
«
Previous

شَلْمَغَانُ

»
Next
شَلْمَغَانُ:
بفتح أوله، وسكون ثانيه ثم ميم مفتوحة، وغين معجمة، وآخره نون: ناحية من نواحي واسط الحجّاج، ينسب إليها جماعة من الكتّاب، منهم:
أبو جعفر محمد بن علي الشلمغاني المعروف بابن أبي العزاقر، بفتح العين المهملة والزاي وبعد الألف قاف مكسورة ثم راء مهملة، وكان يدّعي أن اللاهوت حلّ فيه، وله في ذلك مذهب ملعون، ذكرته في أخبار الأدباء في باب إبراهيم بن محمد بن أحمد بن أبي عون صاحب كتاب التشبيهات لأنه كان يدعي في ابن أبي العزاقر الالهية فأخذهما ابن مقلة محمد بن علي وزير المقتدر في ذي القعدة سنة 322، وقد ذكرت قصتهما بتمامها في أخبار ابن أبي عون، والشلمغان: اسم رجل، ولعلّ هذه القرية نسبت إليه، وهو غلط ممن قاله، وأما اسم رجل فلا شكّ فيه، قال البحتري يمدح أحمد بن عبد العزيز الشلمغاني:
فاز من حارث وخسرو وماهر ... مز بالمجد والفخار التليد
وأطال ابتناءه الحسن القر ... م وعبد العزيز بالتشييد
جدّه الشلمغان أكرم جدّ ... شفع المجد بالفعال المجيد
وحدث شاعر يعرف بالهمداني: قصدت ابن الشلمغان وهو مقيم بمادرايا فأنشدته قصيدة تأنقت فيها وجودت مدحه فيها فلم يحفل بها فكنت أغاديه كلّ يوم أحضر مجلسه فلم أر للثواب أثرا، فحضرته يوما وقد قام شاعر فأنشده قصيدة نونيّة إلى أن بلغ إلى قوله منها:
فليت الأرض كانت مادرايا، ... وكل الناس آل الشلمغاني
فعنّ لي في ذلك الوقت أن قمت وقلت:
إذا كانت جميع الأرض كنفا، ... وكلّ النّاس أولاد الزواني
فضحك وأمرني بالجلوس وقال: نحن أحوجناك إلى هذا. وأمر لي بجائزة سنية فأخذتها وانصرفت.