93422. سُعُّودة1 93423. سُعُودي1 93424. سَعَوَى1 93425. سَعَى2 93426. سعى9 93427. سَعَى إلى193428. سَعْي1 93429. سعي8 93430. سَعْيَا1 93431. سُعَيْبَانِيّ1 93432. سَعْيَة1 93433. سَعَيَتا1 93434. سَعيد1 93435. سَعيد آبَاذ1 93436. سَعِيدَا1 93437. سُعَيْدان1 93438. سَعِيدان1 93439. سَعِيدَانة1 93440. سَعِيدانِيّ1 93441. سُعَيْدَانِيّ1 93442. سُعَيْدَاوِيّ1 93443. سُعَيْدَة1 93444. سَعِيدة1 93445. سَعِيدِيّ1 93446. سُعَيْدِيّ1 93447. سَعِيديَّة1 93448. سُعَيرٌ1 93449. سعيري1 93450. سُعَيْرِيّ1 93451. سَعِيرِيّ1 93452. سَعِيفات1 93453. سُعَيْفَات1 93454. سُعَيْفان1 93455. سعيفة1 93456. سُعَيْفَة1 93457. سُعَيْفويّ1 93458. سَعِيم1 93459. سُعَيْم1 93460. سَعْيي1 93461. سغ1 93462. سَغَّ 1 93463. سَغِبَ1 93464. سَغَبَ1 93465. سغب16 93466. سَغَِبَ 1 93467. سغبل5 93468. سَغْبَلَ1 93469. سغد5 93470. سُغْدانُ1 93471. سغر2 93472. سَغْر1 93473. سُغُردْيَة1 93474. سَغَرَهُ1 93475. سَغْسَغَ2 93476. سغسغ6 93477. سغغ3 93478. سغل7 93479. سَغُلَ 1 93480. سغم6 93481. سَغَمَ1 93482. سَغَمَ 1 93483. سغمه2 93484. سغن2 93485. سغنق1 93486. سغي1 93487. سُغَيْب1 93488. سف4 93489. سَفَّ1 93490. سَفَّ 1 93491. سَفَا1 93492. سفا1 93493. سَفَّات1 93494. سفاتج1 93495. سَفَّاح2 93496. سفاح1 93497. سَفَّادَة1 93498. سَفَارِ1 93499. سُفَارَة1 93500. سَفَارَة1 93501. سَفاسِف1 93502. سَفَّاعِيّ1 93503. سِفَاعِيّ1 93504. سَفَاقُسُ1 93505. سفاقس1 93506. سَفَالُ1 93507. سُفَالَةُ1 93508. سَفّان1 93509. سَفّانُ1 93510. سَفّانة1 93511. سِفَاوِيّ1 93512. سَفَاوِيّ1 93513. سِفَاوِي1 93514. سفت8 93515. سَفَتِ1 93516. سَفِتَ1 93517. سفتج6 93518. سفج5 93519. سَفَج1 93520. سفجر1 93521. سفجن1 Prev. 100
«
Previous

سَعَى إلى

»
Next
سَعَى إلى
الجذر: س ع ي

مثال: سَعَى إلى الغِنَى
الرأي: مرفوضة
السبب: لأنّ الفعل «سَعَى» لا يتعدّى بـ «إلى».

الصواب والرتبة: -سَعَى إلى الغِنَى [فصيحة]-سَعَى للغِنَى [فصيحة]
التعليق: ورد الفعل «سَعَى» في المعاجم متعديًا بـ «اللام»، و «إلى»، و «على»، و «في»، و «الباء»، حسب ما يقتضيه السياق. وقد ذكر اللسان أنه إذا كان بمعنى المضِيّ عُدّي بـ «إلى»، وإذا كان بمعنى العمل عدّي بـ «اللام»، وذكر كذلك أنه يعدّى بـ «إلى» إذا كان بمعنى القَصْد، وبه فسر قوله تعالى: {فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ} الجمعة/9، وفيما قاله اللسان تحكم واضح؛ لأن القصد والمضيّ من مقدمات العمل، وعليه يصح أن نقول: سعى إلى الغنى، بمعنى قصد واتجه ومضى في طريقه. وقد أجاز اللغويون نيابة حروف الجر بعضها عن بعض، كما أجازوا تضمين فعل معنى فعل آخر فيتعدى تعديته، وفي المصباح (طرح): «الفعل إذا تضمَّن معنى فعل جاز أن يعمل عمله». وقد أقرَّ مجمع اللغة المصري هذا وذاك، وقد لوحظت كثرة التبادل بين «إلى» و «اللام» وأنهما يتعاقبان كثيرًا، نحو: «رَبّ أمري إليك»، و «هذا البيت إلى فلان»، كما وردت التعدية بالحرفين في كثير من الكتابات القديمة والحديثة، فقد وردت في القديم في كتابات ابن خلدون وأبي حيان التوحيدي، كما وردت في كتابات المحدثين والمعاصرين كالزيات والمنفلوطي ومحمد حسين هيكل ونجيب محفوظ، كقول محمد حسين هيكل: «حاول بعض الشبان أن يوفَّق إلى جديد في الشعر»، وقول نجيب محفوظ: «لم ينتبه إلى مرور الأيام».