145893. وَهَصَ1 145894. وَهَصَ 1 145895. وهض4 145896. وهط10 145897. وَهَطَ1 145898. وَهْط1145899. وَهَطَ 1 145900. وهَطَهُ1 145901. وهغ1 145902. وَهَفَ2 145903. وهف10 145904. وهف الله1 145905. وَهَفَ 1 145906. وَهَقَ1 145907. وهق13 145908. وَهَقَ 1 145909. وهك1 145910. وَهل1 145911. وَهِلَ1 145912. وَهَلَ1 145913. وهل12 145914. وَهَلَ 1 145915. وهلان1 145916. وهله1 145917. وَهِمَ1 145918. وهم18 145919. وَهُم منتصرين1 145920. وَهَمَ 1 145921. وهمه1 145922. وهميات1 145923. وَهَنَ1 145924. وَهن3 145925. وَهُنَ1 145926. وهن14 145927. وَهَنَ 1 145928. وَهْنة1 145929. وهنه1 145930. وهه1 145931. وهو1 145932. وَهْوَ1 145933. وهوبا1 145934. وَهُوس1 145935. وَهْوَهَ1 145936. وهوه7 145937. وهى6 145938. وَهِي1 145939. وهي10 145940. وَهَيَ 1 145941. وُهْيا1 145942. وَهْيا1 145943. وُهَيْب1 145944. وَهِيب1 145945. وَهِيب الله1 145946. وُهَيْبَة1 145947. وَهِيبة1 145948. وُهَيْبِيّ1 145949. وَهِيبِيّ1 145950. وَهِيَّة1 145951. وَهْيَة1 145952. وُهَيْدَا1 145953. وُهَيْدِيّ1 145954. وُهَيْر1 145955. وَهِير1 145956. وَهِيرَة1 145957. وُهَيْرة1 145958. وُهَيْش1 145959. وَهِيش1 145960. وُهَيْط1 145961. وَهِيط1 145962. وَهِيف1 145963. وَهِيل1 145964. وَهِيلَة1 145965. وَهِيم1 145966. وُهَيْم1 145967. وَهِين1 145968. وَهِينَة1 145969. وو1 145970. وود1 145971. ووطن الْإِقَامَة1 145972. ووطن السُّكْنَى1 145973. ووق2 145974. وول2 145975. ووه3 145976. ووو1 145977. وى2 145978. وَيْ1 145979. وي6 145980. ويَا1 145981. ويا2 145982. وَيَّاس1 145983. وَيَّاني1 145984. ويْبٌ1 145985. وَيْبَ1 145986. ويب10 145987. ويبذ1 145988. وَيْبَوْذَى1 145989. ويج3 145990. وَيْج1 145991. وَيْجَانِيّ1 145992. وَيْح2 Prev. 100
«
Previous

وَهْط

»
Next
وَهْط:
بفتح أوله، وسكون ثانيه، وطاء مهملة، والوهط: المكان المطمئن المستوي ينبت العضاه والسّمر والطلح، وبه سمي الوهط، قال أبو حنيفة:
إذا أنبت الموضع العرفط وحده سمي وهطا كما يقال إذا أنبت الطلح وحده غول، وهو مال كان لعمرو ابن العاص بالطائف: وهو كرم كان على ألف ألف خشبة شرى كل خشبة بدرهم، وقال ابن الأعرابي:
عرش عمرو بن العاص بالوهط ألف ألف عود كرم على ألف ألف خشبة ابتاع كل خشبة بدرهم، فحج سليمان بن عبد الملك فمر بالوهط فقال: أحب أن أنظر إليه، فلما رآه قال: هذا أكرم مال وأحسنه ما رأيت لأحد مثله لولا أن هذه الحرة في وسطه، فقيل له: ليست بحرة ولكنها مسطاح الزبيب، وكان زبيبه جمع في وسطه فلما رآه من البعد ظنه حرة سوداء، وقال ابن موسى: الوهط قرية بالطائف على ثلاثة أميال من وجّ كانت لعمرو بن العاص.