144304. ودَفَ1 144305. ودف10 144306. وَدَفَ1 144307. وَدَفَ 1 144308. وَدْق1 144309. ودق16144310. وَدَقَ1 144311. وَدَقَ 1 144312. وَدْقانُ1 144313. ودقت1 144314. ودك15 144315. وَدِكَ1 144316. وَدَكَ 1 144317. وَدَلَ1 144318. ودل5 144319. وَدلّ1 144320. ودللي1 144321. وَدِلِين1 144322. وَدْمٌ1 144323. ودم1 144324. وَدَن3 144325. ودن11 144326. وَدَنَ1 144327. وَدَنَ 1 144328. وَدنت1 144329. ودَنَهُ1 144330. وده7 144331. وَدَهَ 1 144332. وَدْهان1 144333. ودَهَهُ1 144334. وَدُو1 144335. وَدُود1 144336. وَدُودَة1 144337. وَدودِي1 144338. ودى8 144339. وَدَى 1 144340. وُدِّيّ1 144341. ودي9 144342. وِدْيَان1 144343. وَدْيَانِيّ1 144344. وَدِيد1 144345. وَدِيدَة1 144346. وَدِيدِيّ1 144347. وَدِيرَة1 144348. وَدِيع1 144349. وديعة1 144350. وَدِيعَة1 144351. وديعة الله1 144352. وَديقَة1 144353. وَدِيقَة1 144354. وَدِيكا1 144355. وَدِيمة1 144356. وَدِينَات1 144357. وَدِينَة1 144358. وَدِيّيّ1 144359. وذء1 144360. وذأ9 144361. وَذَأَ1 144362. وذأت1 144363. وَذَأَهُ1 144364. وَذَارُ1 144365. وذب5 144366. وذج1 144367. وذَجْمَةً1 144368. وذح10 144369. وَذَحَ1 144370. وَذَحَ 1 144371. وذخ1 144372. وذذ2 144373. وذر18 144374. وَذَرَ 1 144375. وَذْرَةُ1 144376. وذره1 144377. وذع4 144378. وَذَعَ1 144379. وذف12 144380. وَذَفَ1 144381. وَذَفَ 1 144382. وَذَفَةُ1 144383. وذل8 144384. وَذِلَ1 144385. وَذَلَ 1 144386. وَذْلانُ1 144387. وذلن1 144388. وَذَلي1 144389. وذم13 144390. وَذَمَ1 144391. وَذَمَ 1 144392. وذمت1 144393. وذن3 144394. وَذَنْكاباذ1 144395. وذوذ2 144396. وذى3 144397. وذي3 144398. ورّ1 144399. ورء1 144400. وُرءثَاء1 144401. ورأ10 144402. وَرْأَلِيز1 144403. ورَأَهُ1 Prev. 100
«
Previous

ودق

»
Next
و د ق: (الْوَدَقُ) الْمَطَرُ وَبَابُهُ وَعَدَ. 

ودق



وَدْقٌ Rain, (S, K, TA,) whether violent or gentle: (TA:) or violent rain. (MF in art. قهب.) وَدِيقٌ

: see 10 in art. قرأ.

مُتَوَدِّقٌ

: occurring in the TA, art. قهب; from الوَدْقُ, meaning Violent rain. (MF.)
ودق:
تودّق: تقطّر (المطر) أي سقط قطراتٍ (ديوان امرئ القيس 46، البيت الثاني).
وديقة: وردت في ديوان الهذليين (القسم الثاني، ص239، البيت الثالث والكامل 7:411). (انظر الهامش السابق).
وادق السُرَّة: بطين (مكْرِش) (ديوان الهذليين 9:35).

ودق


وَدِقَ
a. [ يِيْدَقُ] (n. ac.
وَدَق), Was spotty &c.
أَوْدَقَa. Rained.

وَدْقa. Fine rain.
b. Red spots, pustules.

وَدْقَة
وَدَق
وَدَقَةa. see 1 (b)
وَدِقَةa. Inflamed, spotty (eye).
وَاْدِقa. Sharp.
b. Hot, libidinous.

وَدِيْق
وَدُوْقa. see 21 (b)
وَدِيْقَةa. Heat.
b. (pl.
وَدَاْئِقُ), Meadow, mead, grass.
(ودق)
الْمَطَر (يدق) ودقا قطر وَإِلَى الشَّيْء وَله ودقا وودوقا دنا مِنْهُ وَأمكنهُ يُقَال ودق لَهُ الصَّيْد وَبِه استأنس وبطنه اتَّسع ودنا من السّمن وسرته سَالَتْ وَاسْتَرْخَتْ أَو خرجت كَأَنَّهُ أبجر وَالسَّمَاء أمْطرت وَالسيف حد
ودق
وَدْق [مفرد]:
1 - المطر، شديده وضعيفه " {فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاَلِهِ} ".
2 - برق يخرج من خلال السَّحاب " {فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاَلِهِ} ". 
[ودق] نه: فيه: فتمثل له جبريل على فرسق"، هي التي تشتهي الفحل، وقد ودقت وأودقت واستودقت فهي ودوق ووديق. وفي ح علي:
فإن هلكت فرهن ذمتي لهم ... بذات "ودقين" لا يعفو لها أثر
أي حرب شديدة، وهو من الودق والوداق: الحرص على طلب الفحل، لأن الحرب توصف باللقاح، وقيل: هو من الودق، يقال للحرب الشديدة: ذات ودقين، تشبيهًا بسحاب ذات مطرتين شديدتين. وفيه: في يوم ذي "وديقة"، أي حر شديد أشد ما يكون من الحر بالظهائر.
ودق
الوَدَق قيل: ما يكون من خلال المطر كأنه غبار، وقد يعبّر به عن المطر. قال تعالى:
فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ
[النور/ 43] ويقال لما يبدو في الهواء عند شدّة الحرّ وَدِيقَة، وقيل: وَدَقَتِ الدّابّةُ واسْتَوْدَقَتْ، وأتانٌ وَدِيقٌ ووَدُوقٌ: إذا أَظْهَرَتْ رطوبةً عند إرادة الفحل، والْمَوْدِقُ: المكان الذي يَحْصُلُ فيه الْوَدَقُ، وقول الشاعر:
تعفّي بذيل المرط إذ جئت مَوْدِقِي
تعفّي أي: تزيل الأثر، والمرط: لباس النّساء فاستعارة، وتشبيه لأثر موطئ القدم بأثر موطئ المطر.
(ودق) - قولُه تعالى: {فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ}
: أي المَطَر.
- وفي الحديث: "في يَوْمٍ ذِى وَدِيقَةٍ"
: أي حَرٍّ شَدِيدٍ أشدّ مَا يكُون من الحَرِّ بالظَّهَائِرِ.
- في شِعرِ علىّ - رضي الله عنه -:
* بِذَاتِ وَدْقَيْن ... *
يُقال ذَلِك للحَرْب الشَّديدةِ تُشَبَّه بالسَّحابة، ذَات مَطْرَتَيْن شَدِيدَتَيْنِ.
ويجوز أن يكون بمعنى الوِدَاق؛ وهو الحِرْص على الفَحْل؛ لأنَّ الحَرْبَ تُوصَفُ باللِّقَاح.
ودق
الوَدْقُ: المَطَرُ كلُّه شَدِيدُه وهَيِّنُه.
ويُقال للحَرْب الشَّدِيدة: ذاتُ وَدْقَيْنِ. وسَحَابَةٌ وادِقَةَ.
والوَدِيْقَةُ: حَرُّ نِصْفِ النَّهارِ. والمَوْدِقُ: مُعْتَرَكُ الشَّرِّ.
والوَدِيْقُ من الدَّوابِّ: يُوْصَفُ به ذاتُ الحافِرَتَيْنِ، أتَانٌ، وَدِيْق، وقد وَدُقَتْ تَوْدق وِدَاقاً: إذا حَرَصَتْ على الفَحْل، ويُقال أيضاً: أوْدَقَتْ واسْتودقَتْ. وفَرَسٌ وَدِيْقٌ ووَدُوْقٌ.
والوَدق: داءٌ يأْخُذُ في العَيْنِ وفي عِرْقِ الصِّدْغ، وقيل: هي بَثرة أو حُمْرَةٌ. والوَدَقَةُ: كالنًّقْطَةِ فيها.
والوادِقُ: الحَدِيْدُ من السُّيُوفِ.
وإنَّه لَوَادِقُ السُّرَّةِ: أي قَرِيبُ السًّرَّةِ من الأرض. وما ودق إلى الأرض منه شَيْءٌ: أي ما وَصَلَ.
ووَدَقَ - أيضاً -: إذا دَنا. وإنَّه لَوَادقُ السِّنَةِ: أي قَرِيْبُ النُّعَاس.
ووَدَقْتُ إليه أودقُ: أي اسْتَأْنَسْت إليه. وودق إلى الصُّلْح: مالَ إليه.
والمَوْدِقُ: المَأتى للمَكانِ.
و د ق

ودقت السماء والمطر، وسحاب وادق. وودق العير إلى الماء. وهذا مودق الحمر: مأتاها، ومودق الظّبي: لموقفه حيث يتناول الشجر. قال امرؤ القيس:

دخلت على بيضاء جمّ عظامها ... تعفّى بذيل الدرع إذ جئت مودقي

وودق لك الصيد: أكثبك. وما ودق إلى الأرض منه شيء. وبعير وادق السرّة: للسمين لأن سرته تدنو من الأرض. قال:

مندحّة السرّات وادقاتها

وإنه لوادق السّنة إذا كان قريب النّعاس نومةً. وسيف وادق: حديد. واشتدّت الوديقة والودائق وهي حرذ الهاجرة. وودق إلى الصلح: مال. وأتانٌ وادق وودوق ووديق، وكذلك كل ذات حافر. وقد ودقت وأودقت واستودقت.

ومن المجاز: حرب ذات ودقين: شبّهت بسحابة ذات مطرتين شديدتين. ويروى عن علي كرم الله وجهه:

فإن بقيت فرهنٌ ذمتي لكم ... بذات ودقين لا يعفو لها أثر
[ودق] الوَدْقُ: المطرُ. وقد. وَدَقَ يَدِقُ وَدْقاً، أي قَطَرَ. قال الشاعر : فلا مُزْنَةٌ وَدَقَتْ وَدْقَها ولا أَرْضَ أبقَلَ إبْقالَها ووَدَقْتُ إليه: دنوتُ منه. وفي المثل: " ودَقَ العَيْرُ إلى الماء "، أي دنا منه. يضرب لمن خَضَعَ للشئ لحرصه عليه. والموضع مودق، ومنه قول امرئ القيس:

تُعَفِّي بذَيْلِ المِرْطِ إذْ جئتُ مَوْدِقي * وذاتُ وَدْقَيْنِ: الداهية، أي ذات وجهين، كأنَّها جاءت من وجهين. قال الكميت: وكائِنْ وكَمْ من ذات وَدْقَيْنِ ضِئْبِلٍ نَآدٍ كَفَيْتَ المسلمين عضالها وودقت ودقا: استأنست به. ويقال لذوات الحافر إذا أرادت الفحل: وَدَقَتْ تَدِقُ وَدْقاً، وأوْدَقَتْ، واسْتَوْدَقَتْ. وأتانٌ ودوقٌ، وفرسٌ وَدوقٌ ووَديقٌ أيضاً، وبها وداق. والوديقة: شدة الحر. قال الهذليّ : حامي الحقيقةِ نَسَّالُ الوديقة معتاق الوسيقة لانكس ولاوانى والوادق: الحديد. قال أبو قيس بن الأسْلت: صَدْقٍ حُسامٍ وادِقٍ حدُّه ومُجْنَأٍ أسْمَرَ قراع
(ود ق)

ودق إِلَى الشَّيْء ودقا، وودوقا: دنا.

والوديقة: شدَّة الْحر، ودنو حمى الشَّمْس.

وَقيل: هُوَ الْحر مَا كَانَ، وَالْأول اعرف.

وَقيل: هُوَ دومان الشَّمْس فِي السَّمَاء: أَي دورانها ودنوها.

وودق الْبَطن: اتَّسع ودنا من السّمن.

وإبل وادقة الْبُطُون والسرر: اندلقت لِكَثْرَة شحمها، وَدنت من الأَرْض، قَالَ:

كوم الذرى وادقة سراتها

والمودق: المأتي للمكان وَغَيره.

والمودق: معترك الشَّرّ.

والمؤدق: الْحَائِل بَين الشَّيْئَيْنِ.

والوداق فِي كل ذِي حافر: إِرَادَة الْفَحْل.

وَقد ودقت ودقا، ووداقا، وودوقا، وأودقت، وَهِي مودق، واستودقت، وَهِي وديق، وودوق.

وَقد يكون الوداق فِي الظباء: مثله فِي الأتان، حَكَاهُ كرَاع فِي عبارَة، فَلَا ادري أهوَ أصل أم اسْتَعْملهُ؟ وودق بِهِ: أنس.

والودق: الْمَطَر.

ودقت السَّمَاء، وأودقت.

والودقة، والودقة، الْفَتْح عَن كرَاع: نقطة فِي الْعين من دم تبقى فِيهَا شرقة.

وَقيل: هِيَ لحْمَة تعظم فِيهَا.

وَقيل: هُوَ مرض لَيْسَ بالرمد ترم مِنْهُ الْأذن، وتشتد مِنْهُ حمرَة الْعين، وَالْجمع: ودق، قَالَ رؤبة:

لَا يشتكي صدغيه من دَاء الودق

ودفت عينه، فَهِيَ ودقة.

والوداق: الْحَدِيد، قَالَ أَبُو قيس بن الاسلت:

صدق حسام وادق حَده ... ومجنأ اسمر قراع

وَحَكَاهُ أَبُو عبيد فِي بَاب الرماح، وَقد غلط، إِنَّمَا هُوَ سيف وادق، وَقيل هَذَا الْبَيْت:

أكفته عني بِذِي رونق ... أَبيض مثل الْملح لماع

والدرع إِنَّمَا تكفت بِالسَّيْفِ لَا بِالرُّمْحِ.

وَإنَّهُ لوادق السّنة: أَي كثير النّوم فِي كل مَكَان، هَذِه عَن اللحياني.

وودقان: مَوضِع.
ودق
{الوَدْق: المطَر كُله شَديدُه وهَيّنه. وَمِنْه قولُه تَعَالَى:) فتَرى الوَدْقَ يخرُجُ من خِلالِه (قَالَ زيْدُ الخيْلِ:
(ضرَبْنَ بغَمْرةٍ فخرَجْنَ مِنْهَا ... خُروجَ الودْقِ من خلَلَِ السَّحابِ)
وَقد} ودَق {يدِق} ودْقاً كوَعَد يعِد وعْداً: قطَر، قَالَ عامِرُ بنُ جُوَيْنٍ الطّائيّ:
(فَلَا مُزنَةٌ {ودَقَتْ} ودْقَها ... وَلَا أرْضَ أبْقَلَ إبقالَها)
هَكَذَا أنشَدَه سيبَوَيْه. قَالَ سيبَوَيْه: وَفِي شِعْرِه: وَلَا روْضَ، فَلَا يُحْتاجُ فِيهِ الى تَأْوِيل. (و) {وَدَق إِلَيْهِ} وُدوقاً بالضمِّ! ووَدْقاً بالفَتْح، أَي: دَنا. ويُقال {وَدَقَ الصّيدُ: إِذا دَنا منْه وأمكَنه. ووَدَق بِهِ} ودْقاً: استَأْنَس بِهِ. ووَدَق بطنُه: إِذا اتّسَع ودَنا من السِّمَن. وقيلَ: ودَقَ بطنُه: إِذا استَطْلَق. (و) {ودَقَت السماءُ: أمْطَرَت} كأوْدَقَت: جاءَت {بودْقٍ، وَهَذِه عَن ابنِ دريْد. ووَدَق السّيفُ ودْقاً: حدَّ، فَهُوَ} وادِقٌ. قَالَ أَبُو قيْس بنُ الأسلَتِ:
(أحفِزُها عني بذِي روْنَقٍ ... مُهنَّدٍ كالمِلْحِ قَطّاعِ)

(صَدْقٍ حُسامٍ وادقٍ حدُّه ... ومُجْنَإٍ أسمَر قَرّاعِ)
وَقيل: سيْف وادِق، أَي: ماضي الضّريبة. قَالَ ابنُ سيدَه: وَحَكَاهُ أَبُو عُبَيد فِي بَاب الرِّماح. وَقد غلِطَ، إنّما هُوَ سيْفٌ وادِقٌ. (و) {وَدَقَتْ سرَّتُه} تدِق ودْقاً: سالَتْ واستَرْخت وشخَصَت، أَو خرَجَت حَتَّى يَصير كأنّه أبْجَر. قَالَ ابنُ دُرَيد: ويُقال: إبلٌ {وادِقَةُ البُطون والسُّرَر: إِذا اندَلَقت لكَثْرةِ شحْمِها، ودَنَت من الأرضِ. قَالَ: كُوم الذُّرَى} وادِقَة سُرّاتُها وودَقَت ذاتُ الحافِر، مُثلّثَةَ الدّال، واقتصَر الجَماعة على وَدَقت {تدِق، كوعَدَ} وَداقاً كسَحاب {ووَدَقاناً،} ووَدَقاً، محرّكتيْن. وَفَاته {ودْقاً بالفَتْح،} ووُدوقاً بالضّم، ووِداقاً بالكسْر: أرادَتِ الفحْلَ واشتَهتْه {كأودَقَت،} واسْتَودَقَت كِلاهُما عَن الجوهريّ. وأتانٌ {وَدوقٌ} ووَديقٌ، وفَرسٌ وَدُوقٌ ووَديقٌ، وَبهَا {وِداق، ككِتابٍ. قَالَ الفرزدَق:
(كأنّ ربيعاً من حِمايَة مِنْقَرٍ ... أتانٌ دَعَاهَا} للوِداقِ حِمارُها) وَفِي حديثِ ابنِ عبّاس رَضِي الله عَنْهُمَا فِي إلْقاءِ عَصا موسَى عَلَيْهِ السّلام: وإنّ فرعَوْنَ كانَ على فرَسٍ ذَنوب حِصان، فتمثّل لَهُ جِبْريلُ عَلَيْهِ السّلامُ على فرَس وَديقٍ، فتقحّمَ خلْفَها.)
وَهِي الَّتِي تشْتَهي الفَحْلَ. قَالَ ابنُ سيدَه: وَقد يكونُ الوِداقُ مثلُه فِي الأتانِ، حَكَاهُ كُراع فِي عِبارَة، قَالَ: فَلَا أدْري: أهوَ أصلٌ أم استَعمَله قَالَ ابنُ برّي: وَقد ذكَر ابنُ خالَوَيْهِ: {أودَقَت فَهِيَ} وادِق، وَلَا يُقال: مودِق، وَلَا {مُسْتَوْدِق. وَفِي المثَل:} ودَقَ العَيْرُ الى الماءِ أَي: دَنا مِنْهُ. يُضرَبُ لمَنْ خضَعَ لشيْءٍ حِرْصاً عَلَيْهِ، نَقله الجوهريّ والصاغانيّ. {والمَوْدِقُ كمَجْلِس: موْضِعُه أَي: موْضِع} ودْق العَيْر. قَالَ امْرُؤ القيْس:
(دخلْتُ على بيْضاءَ جُمٍّ عِظامُها ... تُعَفّي بذيل المِرْطِ إِذْ جِئتُ {- مَوْدِقي)
وَمن المجازِ: ذاتُ} وَدْقَيْن: من أسْماءِ الدّاهِية، ويُقال أَيْضا: ذاتُ رَوقَيْنِ، بالرّاءِ، وَقد تقدّم ذلِك للمصَنِّف كأنّها ذاتُ وجْهَيْن، كأنّها جاءَت من وجْهَيْن، وأنشَد الجوهريّ للكُمَيْت:
(وكائِنْ وكَمْ من ذاتِ وَدْقَين ضِئْبِلٍ ... نآدٍ كفَيْتَ المُسْلِمينَ عُضالَها)
ويُقال: ذَات وَدْقَيْن: من صِفة الطّعْنَة، وَقيل: من صِفَة السّحابة. يُقال: سَحابَةٌ ذاتُ وَدْقَيْن، أَي: ذاتُ مَطْرَتَيْن شَديدَتَيْن، شُبِّهتْ بهَا الحرْبُ الشَّديد، فَقيل: حرْبٌ ذاتُ وَدْقَين. وَقيل: هُوَ من {الوِداق: الحِرْصُ على طَلَبِ الفَحْلِ لأنّ الحربَ توصَف باللّقاح. وَقيل: هُوَ من صِفاتِ الحيّاتِ.
وداهِيَةٌ ذاتُ} وَدْقَيْن، وَذَات رَوْقَيْن: إِذا كَانَت عَظِيمَة، وكُلُّ ذلِك أغْفَلَه المُصنِّفُ. وَمِنْه قولُ أميرِ المؤمِنينَ عليّ بنِ أبي طالِب رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ فِيمَا رُوِيَ عَنهُ:
(تِلْكُم قُرَيْشٌ تَمنّاني لتَقْتُلَني ... فَلَا وربِّكَ مَا بَرّوا وَمَا ظَفِروا)

(فإنْ هلَكْتُ فرَهْنٌ ذمّتي لهُمُ ... بذاتِ وَدْقَيْنِ لَا يَعْفو لَهَا أثَرُ)
قَالَ أَبُو عُثْمَان المازِنيّ النّحْويّ: لم يصِحّ عندنَا أنّه رَضِي الله عَنهُ تكلّم بشَيءٍ من الشِّعْر غيرَ هذَيْن البيْتَين، وَهَكَذَا نَقله المَرْزُباني فِي تَارِيخ النُحاة عَن يونُس: مَا صحّ عندنَا، وَلَا بلَغَنا أنّه قَالَ شِعْراً إِلَّا هذَيْن البيْتَين، كَذَا فِي شرْحِ شَواهِد المُغْني فِي مَبْحَث كُلّ. وسبَقَ للصاغانيّ مثلُ ذَلِك عَن المازِنيّ فِي ترْكيب روق، وصوّبه الزّمَخْشَريّ رحِمَه الله تَعَالَى. قَالَ شيخُنا: ولعلّ سنَدَ ذلِك قويٌّ لديهِم، وإلاّ فقدْ ورَدَ عَنهُ: أَنا الَّذِي سمّتْني أمّي حيْدَرَهْ الأبيات. وَنقل عَنهُ المصنّف فِي خيس شِعْراً وتَواتَر عَنهُ: محمَّدٌ النّبيُّ أخي وصِهْري الأبيات ... وَغير ذَلِك مِمَّا كثُر وشاع، بِحَيْثُ إنّ النّفوسَ لَا تطمَئِنّ الى أنّه لم يقُل غيرَ هذَيْن)
الْبَيْتَيْنِ لاسيّما وَقد قَالَ الشّعْبي: كَانَ أَبُو بكر شاعِراً، وَكَانَ عُمَرُ شَاعِرًا، وَكَانَ عُثمان شَاعِرًا، وَكَانَ عليٌّ أشعرَ الثّلاثة. وَنَقله الحافظُ أَبُو عمْرو بنُ عبد البَرّ فِي الاسْتِيعاب فِي ترْجمة مِسْطَحِ بنِ أثاثةَ، وذكَر مثلَه جماعةٌ، ونُسِبَ إِلَيْهِ من أشْعارِ الحِكَم وغيرِها شيءٌ كثير، وَالله أعلمُ، انْتهى. قلت: ويُرْوَى أَيْضا عَنهُ رَضِي الله عَنهُ أنّه قَالَ يومَ خيْبَر: دونَكَها مُترعَةً دِهاقا كأساً زُعافاً مُزِجَت زُعاقا وَقد ذُكِر فِي ز ع ق. وقرأتُ فِي تَارِيخ حلَب لابنِ العَديمِ مَا نصّه: وأخْرَجَ يعقوبُ بنُ شَبّةَ بنِ خلَف بنِ سالمٍ، حدّثنا وهْبُ بنُ جَرير، عَن ابنِ الخطّابي مُحمدِ بنِ سَواءِ عَن أبي جعْفَرٍ محمدِ بن مَرْوان أنّ عليّاً قَالَ:
(لمَنْ رايةٌ سوْداءُ يخْفِقُ ظِلُّها ... إِذا قيلَ قدِّمْها حُضَيْنُ تقدّما)

(فيوردُها فِي الصّفِّ حتّى يَقيلَها ... حِياضَ المَنايا تقْطُرُ الموتَ والدَّما)

(جَزى اللهُ قوما قاتَلوا فِي لِقائِهم ... لدَى الموْت قِدْماً مَا أعزّ وأكرَما)

(رَبيعةَ أَعنِي إنّهم أهلُ نجْدَة ... وبأْسٍ إِذا لاقَوْا خَميساً عرَمْرَما)
وَأخرج أَيْضا بسنَدِه الى أبي عبدِ الله إبراهيمَ بنِ محمّدِ بن نِفْطَوَيْه، والحسَن بنِ محمّد بن سعيد العسْكَري. قَالَ: وممّا يُروَى لعليّ بنِ أبي طالبٍ رضيَ الله عَنهُ: لمَنْ رايةٌ سوْداءُ ...
الأبيات. قَالَ: وَقَالَ السُّدي: كَانَت رايتُه حمْراءَ بصِفّين، فتأمّلْ ذلِك. {والوَديقَة: شِدّة الحرّ فِي نِصْفِ النّهار. قَالَ شَمِرٌ: سفمّيَتْ لِأَنَّهَا} ودَقت الى كلّ شيءٍ، أَي: وصَلت إِلَيْهِ. قَالَ أَبُو المثلَّم الهُذَليّ يرْثي صخْرَ الغَيّ:
(حامي الحَقيقةِ نسّالُ {الوَديقَةِ معْ ... ناقُ الوَسيقةِ جَلْدٌ غيرُ ثُنْيانِ)
وَقَالَ ربيعةُ بنُ مقْروم:
(كلّفْتُها فرأتْ حقّاً تكلّفَه ... } وَديقَةً كأجيجِ النّارِ صَيْخودا)
وَفِي حَدِيث زيادٍ بلَغَه قولُ المُغيرةِ رضيَ الله عَنهُ: لحَديثٌ مِن عاقِل أحبُّ إليّ من الشُّهْدِ بماءِ رصَفَة، فَقَالَ: أكذاك هُوَ، فَلَهو أحبُّ إليّ من رَثيئَة فُثِئَتْ بسُلالةٍ من ماءِ ثغْب فِي يومٍ ذِي {وَديقَة ترْمَضُ فِيهِ الآجالُ. وَقَالَ أَبُو صاعد:} الوَديقة: الموْضِع فِيهِ بَقْل أَو عُشْب. ويُقال: حَلّوا)
فِي وَديقَة مُنْكَرة. {والوَدْقُ بالفتْح ويُحرَّك عَن كُراع، وَعَلِيهِ اقْتَصَر الصاغانيّ: نُقَطٌ حُمْرٌ تخرُجُ فِي العيْن كَمَا فِي العُباب، زادَ كُراع: من دَمٍ تشْرَق بِهِ، أَو لحْمَة تعظُم فِيهَا، أَو مرَض فِيهَا لَيْسَ بالرّمَد ترِمُ مِنْهُ الأذُنُ وتشْتَدّ مِنْهُ حُمرةُ العيْن، الواحِدَة بهاءٍ. وَقَالَ الأصمعيّ: يُقَال: فِي عيْنِه ودَقَةٌ خَفيفة إِذا كانتْ فِيهَا بَثْرةٌ أَو نُقْطةٌ شرِقةٌ بالدّمِ. وَقد} وَدِقت عينُه، كوجِلَ، {تيدَق، بكسْرِ التاءِ، فَهِيَ} ودِقَةٌ كفَرِحةٍ عَن الأصمعيّ، قَالَ رؤبَةُ: كالحيّةِ الأصْيَدِ من طولِ الأرَقْ لَا يشْتَكي صُدْغَيْهِ من داءِ {الوَدَقْ} والوادِق: الحَديدُ من السّيفِ وَقد تقدّم شاهدُه من قَول أبي قيْسِ بنِ الأسْلَت وغيْرِه. يُشيرُ الى مَا ذهَبَ أَبُو عُبَيد أنّه يُقال: رُمْحٌ {وادِقٌ، وأنشدَ قولَ أبي قيْس السابقَ، وَقد تقدّم أنّ ابنَ سيدَه غلّطَه، قَالَ: وَقد رُوِي البيْتُ الأول:
(أكفِتُه عنّي بذِي روْنَق ... أبيضَ مثلِ المِلْحِ قطّاعِ)
قَالَ: والدِّرْعُ إنّما تُكْفَتُ بالسّيفِ لَا بالرُمْحِ.} ووَدْقان: ع نقَلَه ابنُ دُرَيْد. {ووَدْقَة: اسْم، مِنْهُم:} ودْقَةُ بنُ عَمْرو بنِ سَعيد فِي كِنانة.! ووَدْقَةُ بن إياسِ الخزْرَجيُّ بَدْريٌّ، ويُرْوَى ورْقة، ويُقال: وَدْفَة، وَقد تقدّم. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: يُقال: مارَسْنا بَني فُلانٍ فَمَا {ودَقوا لنا بشيءٍ، أَي: مَا بذَلوا، ومعْناه: مَا قرّبوا لنا شَيْئا من مأكولٍ أَو مشْروب} يدِقون {وَدْقاً. وَقَالَ ابنُ الأعْرابيّ: يُقال: فلانٌ يحمي الحَقيقَة، وينسُل} الوَديقَة، للمُشَمِّرِ القويِّ، أَي: ينْسُلُ نَسَلاناً فِي وقتِ الحرِّ نِصْفَ النّهارِ، وَقيل: هُوَ دوَمانُ الشّمْسِ فِي السّماءِ، أَي: دوَرانُها ودُنُوُّها. {والمَوْدِق، كمَجْلِس: مُعْتَرَكُ الشّرِّ.
والحائِلُ بينَ الشّيئَينِ. وَيُقَال: إِنَّه} لَوادِقُ السِّنَة، أَي: كثيرُ النّوْم فِي كلِّ مَكانٍ، عَن اللّحيانيّ.
وَقَالَ الزّمخشَريّ: أَي قريبُ النُعاس نُوَمَةٌ.

ودق: ودَقَ إلى الشيء وَدْقاً ووُدُوقاً: دنا. ووَدَق الصيدُ يَدِقُ

وَدْقاً إذا دنا منك؛ قال ذو الرمة:

كانَتْ إذا وَدَقَتْ أَمثالُهُنَّ لَهُ،

فبَعْضُهُنَّ عن الآلاف مُشْتَعِبُ

ويقال: مارَسْنا بني فلان فما وَدَقُوا لنا بشيء أي ما بذلوا، ومعناه ما

قَرَّبوا لنا شيئاً من مأْكول أو مشروب، يَدِقُون وَدْقاً. ووَدَقْتُ

إليه: دنوت منه. وفي المثل: وَدَق العَيْرُ إلى الماء أي دنا منه؛ يضرب لمن

خضع للشيء بحِرْصه عليه.

والوَدِيقةُ: حَرُّ نصف النهار، وقيل: شدة الحر ودُنُوّ حَمْيِ الشمس؛

قال شمر: سميت وَدِيقة لأنها وَدَقَتْ إلى كل شيء أي وصلت إليه؛ قال

الهذلي أبو المثلم يَرْثي صَخْراً:

حامي الحَقِيقةِ نَسَّال الوَدِيقة، مِعـْ

تاق الوَسِيقة، لا نِكْس ولا وَكِل

قال ابن بري: صوابه: لا نِكْس ولا واني؛ وقبله:

آبي الهَضِيمة، نابٍ بالعَظِيمة، مِتْـ

ـلاف الكَرِيمة، جَلْد غير ثُنْيانِ

قال ابن بري: وأما بيته الذي رَوِيُّه لام فهو قوله:

بمَنْسِرٍ مَصِعٍ يَهْدي أَوائِلَه

حامِي الحَقيقةِ، لا وانٍ ولا وَكِل

وفي حديث زياد: في يومٍ ذي وَدِيقةٍ أي حر شديد أشد ما يكون من الحر

بالظهائر. ابن الأَعرابي: يقال فلان يَحْمي الحقيقة ويَنْسُل الوَدِيقةَ؛

يقال للرجل المُشَمِّر القويّ، أي يَنْسُل نَسَلاناً في وقت الحر نصف

النهار، وقيل: هو الحَرُّ ما كان، والأول أَعْرَفُ، وقيل: هو دَوَمان الشمس في

السماء أَي دَورَانها ودنوّها. وودَقَ البطنُ: اتسع ودنا من السِّمَنِ.

وإبل وادِقةُ البُطون والسُّرَر: انْدَلَقَتْ لكثرة شحمها ودنت من

الأَرض؛ قال:

كُوم الذُّرَى وَادِقة سُرَّاتُها

والمَوْدِقُ: المَأْتَى للمكان وغيره، والموضع مَوْدِقٌ؛ ومنه قول امرئ

القيس:

دَخَلْتُ على بَيْضاءَ جَمٍّ عِظامُها،

تُعَفِّي بذَيْلِ المِرْطِ، إذ جِئْتُ مَوْدقي

والمَوْدِقُ: مُعْتَرَكُ الشر. والمَوْدِق: الحائل بين الشيئين.

ووَدَقْت به وَدْقاً: استأْنست به.

والوِداقُ في كل ذات حافر: إرادة الفحل، وقد وَدَقَتْ تَدِقُ وَدْقاً

وودَاقاً ووُدُوقاً وأَوْدَقَتْ، وهي مُودِق، واسْتَوْدَقت وهي وَدِيق

ووَدُوق. يقال: أتان وَدِيقٌ وبغلة ودِيقٌ، وقد وَدَقَتْ تَدِقُ إذا حَرَصت

على الفحل، وبها وِداقٌ، وفرس وَدُوق. وفي حديث ابن عباس: فتمثل له جبريل

على فرس وَدِيقٍ؛ هي التي تشتهي الفحل؛ قال ابن بري: ذكر ابن خالويه

أوْدَقَتْ فهي وادِقٌ، ولا يقال مُودِق ولا مُسْتَوْدِق؛ وشاهد الوِداقِ قول

الفرزدق:

كأَن رَبيعاً، من حِماية مِنْقَرٍ،

أَتانٌ دعاها للوِداقِ حِمارُها

ابن سيده: وقد يكون الوِداقُ في الظِّباء مثله في الأَتان؛ حكاه كراع في

عبارة، قال: فلا أَدري أَهو أَصل أم استعمله. ووَدَقَ به: أَنِسَ.

والوَدْقُ: المطر كله شديدهُ وهيّنُه، وقد وَدَقَ يَدِقُ وَدْقاً أي قَطَر؛

قال عامر بن جُوَيْن الطائي:

فلا مُزْنة ودَقَتْ وَدْقَها،

ولا أَرْضَ أَبْقَلَ إبْقالها

ومثله لزيد الخيل:

ضَرَبْنَ بِغَمْرةٍ فخَرجْنَ منها،

خُروجَ الوَدْقِ من خَلَلِ السَّحاب

ووَدَقَت السماء وأَوْدَقَت. ويقال للحَرْب الشديدة: ذاتُ وَدْقَيْنِ،

تُشَبَّهُ بسحابة ذات مطرتين شديدتين. ويقولون: سحابة وادِقةٌ، وقلما

يقولون ودَقَتْ تَدِقُ. ويقال: سحابة ذات وَدْقَيْن أي مطرتين شديدتين، وشبه

بها الحرب فقيل: حَرْب ذات وَدْقَيْنِ؛ وفي حديث علي، رضوان الله عليه:

فإنْ هَلَكْتُ فَرَهْنٌ ذِمَّتي لَهُمُ،

بذاتِ وَدْقَيْنِ، لا يَعْفُو لها أَثَرُ

أي حرب شديدة، وهو من الوَدْق والوِداقِ الحِرْصِ على طلب الفحل لأن

الحرب توصف باللّقاح، وقيل: هو من الوَدْقِ المطر. يقال للحرب الشديدة ذاتُ

وَدْقَيْنِ، تشبيهاً بسحاب ذات مطرتين شديدتين؛ قال أَبو عثمان المازني:

لم يصح عندنا أَن علي بن أَبي طالب، كرم الله وجهه، تكلم بشيء من الشعر

غير هذين البيتين:

تِلْكُمْ قُرَيْشٌ تَمنَّاني لتَقْتُلَني،

فلا وَرَبِّك ما بَرُّوا وما ظَفِرُوا

فإن هلكتُ فرهنٌ ذِمَّتي لهُمُ،

بذات رَوْقَيْنِ، لا يعفو لها أَثَرُ

قال: ويقال داهية ذات رَوْقَيْنِ وذات وَدْقين، إذا كانت عظيمة؛ قال

الكميت:

إذا ذات وَدْقَيْنِ هابَ الرُّقا

ةُ أَن يَمْسَحوها، وأَن يَتْفُلوا

وقيل: ذات وَدْقَيْنِ من صفة الطعنة.

والوَدْقة والوَدَقةُ؛ الفتح عن كراع

(* قوله «الفتح عن كراع» عبارة شرح

القاموس: بالفتح، ويحرك، عن كراع وعليه اقتصر الصاغاني.) نقطة في العين

من دم تبقى فيها شَرقة، وقيل: هي لحمة تعظُم فيها، وقيل: مرض ليس

بالرَّمَد تَرِمُ منه الأُذن وتشتد منه حمرة العين، والجمع وَدَق؛ قال

رؤبة:لا يشْتَكي صُدْغَيْهِ من داء الوَدَقْ

وَدِقَتْ عينه، فهي وَدِقةٌ. الأصمعي: يقال في عينه وَدَقة خفيفةٌ إذا

كانت فيها بَثْرَةٌ أو نقطة شَرِقة بالدم. ويقال: وَدَقَتْ سُرّته تَدِقُ

وَدْقاً إذا سالت واسترخت. ورجل وادِقُ السُّرَّةِ: شاخصها. والوَداقُ

والوِدَاقُ: الحديد؛ وأَنشد بيت أَبي قيس بن الأَسْلَت:

أَحْفَزَها عَنِّي بِذِي رَوْنَقٍ

مُهَنَّدٍ، كالمِلْح، قَطَّاعِ

صَدْقٍ حُسَامٍ وادِقٍ حَدُّه،

ومُجْنَإِ أَسْمَرَ قَرَّاعِ

الوادِق: الماضي الضريبة. ووَدَقَ السيفُ: حَدَّ، وأَنشد بيت أبي قيس

أَيضاً: وادِقٍ حدُّه؛ قال ابن سيده: وحكاه أبو عبيد في باب الرماح وقد غلط

إنما هو سيف وادِقٌ؛ وقد روي البيت الأَول:

أَكْفَتهُ عَنّي بذي رَوْنَقٍ

أَبيضَ، مثل المِلْح، قَطّاع

قال: والدِّرْعُ إنما تُكْفَتُ بالسيف لا بالرمح. وإنه لوَادِقُ

السِّنَةِ أي كثير النوم في كل مكان؛ هذه عن اللحياني.

ووَدْقانُ: موضع. أبو عبيد في باب اسْتِخْذاء الرجل وخضوعه واستكانته

بعد الإباء: يقال وَدَقَ العَيْرُ إلى الماء، يقال ذلك للمُسْتَخذي الذي

يطلب السَّلام بعد الإباء، وقال وَدَقَ أي أَحَبَّ وأَراد واشتهى. ابن

السكيت: قال أَبو صاعد: يقال وَدِيقةٌ من بَقْل ومن عُشْب، وحَلُّوا في

وَديقةٍ منكَرة.

Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.