141440. هخي1 141441. هد7 141442. هَدَّ 1 141443. هدء2 141444. هَدَّأ1 141445. هدأ14141446. هَدَأَ2 141447. هدأه1 141448. هدئ1 141449. هُدَا1 141450. هَدَا1 141451. هِدَائي1 141452. هَدَّاب1 141453. هَدَّاج1 141454. هَدَّاجِي1 141455. هَدَاد1 141456. هَدَّادة1 141457. هَدَّار1 141458. هدارن1 141459. هَدَّارِي1 141460. هَدَّال1 141461. هَدَال1 141462. هَدَّانِي1 141463. هَدَاهِد1 141464. هُدَاهِد1 141465. هِدَاو1 141466. هَدَاوة1 141467. هِدَاوِيّ1 141468. هَدَّاوِيّ1 141469. هِدَايا1 141470. هَدَايا1 141471. هِدَايات1 141472. هِدَايان1 141473. هداية1 141474. هِدَاية1 141475. هِدَايت1 141476. هدب19 141477. هَدَبَ1 141478. هدِب1 141479. هَدَبَ 1 141480. هَدْباء1 141481. هَدَبَات1 141482. هُدَبِد1 141483. هدبد6 141484. هدبس4 141485. هدبل1 141486. هَدَبيّ1 141487. هَدِبِيّ1 141488. هُدْبِيّ1 141489. هُدُبيّ1 141490. هدث1 141491. هَدَجَ1 141492. هدج13 141493. هَدَجَ 1 141494. هَدَجَة1 141495. هُدَد1 141496. هَدَدَ1 141497. هدد12 141498. هَدَدَة1 141499. هدده1 141500. هَدْر2 141501. هُدِرَ1 141502. هَدَرَ1 141503. هدّر1 141504. هدر19 141505. هِدْر1 141506. هَدَرَ 1 141507. هدرا1 141508. هَدْرَان1 141509. هدرج1 141510. هدرس2 141511. هدرش1 141512. هدروجين1 141513. هَدْرَوي1 141514. هدس5 141515. هُدِشَ1 141516. هدش3 141517. هدع4 141518. هِدَعْ1 141519. هَدَعَ 1 141520. هدغ5 141521. هَدَغَهُ1 141522. هدغه1 141523. هدف16 141524. هَدَفَ2 141525. هَدَفَ 1 141526. هَدْفة1 141527. هَدْفَة1 141528. هدق2 141529. هَدَقَ 1 141530. هَدَكَ1 141531. هدك5 141532. هَدَكَ 1 141533. هدكر3 141534. هدل16 141535. هَدَلَ1 141536. هَدَلَ 1 141537. هدلع2 141538. هدلغ3 141539. هدلق3 Prev. 100
«
Previous

هدأ

»
Next
هـ د أ: (هَدَأَ) سَكَنَ وَبَابُهُ قَطَعَ وَخَضَعَ وَ (أَهْدَأَهُ) أَسْكَنَهُ. 
(هدأ)
هدءا وهدوءا سكن وَيُقَال هدأ الْأَلَم عَنهُ وَجَاء حِين هدأت الْعين وَالرجل حِين نَام النَّاس وبالمكان وَفِيه أَقَامَ
(هـ د أ) : (الْهُدُوءُ) السُّكُونُ مِنْ بَابِ مَنَعَ يُقَالُ أَهْدَأَهُ فَهَدَأَ أَيْ سَكَّنَهُ فَسَكَنَ وَمِنْهُ مَا فِي سَرِقَةِ الْأَجْنَاسِ فَإِنْ دَخَلَ لَيْلًا وَالْبَابُ مَفْتُوحٌ أَوْ مَرْدُودٌ بَعْدَمَا صَلَّى النَّاسُ الْعِشَاءَ (وَهَدَءُوا) بِالْهَمْزِ بَعْدَ الدَّالِ أَيْ سَكَنُوا وَنَامُوا (وَهَدَوْا) تَحْرِيفٌ.
هدأ - مهموز -
رجل أهدأ وامرأة هدءاء: وذلك أن يكون المنكب 110ب منخفضاً مستوياً، أويكون مائلاً نحو الصدر غير منتصب. والأهداء من البعير: الذي يذهب سنامها بعد العمد فتصير جماء بلا سنام. وهدئت هدءاً: إذا ركبت مقاديمك. وأهدأت الرجل: صيرته كذلك. وأهدأت الصبي: ضربت يدي عليه رويداً لينام. والهدوء: السكون. والمقام بالمكان. والهدء من الليل: بعد نومة.
هـ د أ

هدأ القوم، وهدأت أصواتهم هدوءاً، وصوت هادئ. وقوم هادئون. وأهدأت المرأة ولدها: ضربت بيدها عليه رويداً لينام. قال عديّ:

شئز جنبي كأني مهدأ ... تجعل القين على الدّفّ الإبر

ولا أهدأهم الله تعالى: لا أسكن نصبهم. ورجل أهدأ. ومنكب أهدأ: مائل إلى الصدر.

ومن المجاز: أتيته حين هدأت العين والرّجل أي حين نام الناس. وتساقطوا إلى بلد كذا فهدأ فيه أي أقاموا. وأهدأت الثوب: أبليته.
(هدأ) - في الحديث: "إيَّاكُم والسَّمَرَ بَعْدَ هَدْأَة الرِّجْل"
الهَدْأةُ والهُدُوءُ: السُّكُونُ عن الحَرَكَاتِ.
: أي بعد مَا سَكَن النَّاسُ مِن المَشْىِ والاختلَافِ .
- ومنه حديث أمّ سُلَيم: "حين سألها أبو طَلْحة - رضي الله عنهما - عن الابْن؟ قالَت: هو أهْدَأُ مِمَّا كانَ"
: أي أَسْكَنُ، عَرَّضَت بذلك عن الموتِ تَطْيِيبًا لقَلبِه. وقد هَدَأ الوَجَعُ: أي سَكَنَ، وأهدَأتُه: سَكّنْتَه.
[هدأ] هَدَأَ هَدْءاً وهُدوءاً: سكَنَ. وأَهْدَأَهُ: سَكَّنَهُ، يقال هَدَّأْتُ الصبيَّ، إذا جعلتَ تضربَ عليه بكفِّك وتسكِّنه لينام، وأَهْدَأْتُهُ إهْداءً. قال عدى بن زيد: شئز جنبى كأنِّي مُهَدَّأٌ * جَعَلَ القَيْنَ على الدَفِّ إبَرْ الأصمعيّ: يقال تركتُ فلاناً على مُهَيْدِئَتِهِ، أي على حالتِهِ التي كان عليها، تصغير المَهْدَأَةِ. ورجلٌ أَهْدَأُ، أي أحْدَبُ بيِّنُ الهَدَأ. قال الراجز:

أَهْدَأُ يَمْشي مِشيَةَ الظَليمِ * وأتانا فلان وقد هَدَأَتِ الرِجْلُ، أي بعد ما سكن الناس بالليل، وأتانا وقد هَدَأَتِ العيونُ، وأتانا فلان هُدوءا، إذا جاء بعد نَوْمَةٍ، وبعد هدء من الليل وبعد هدأة من الليل، أي بعد هَزيع من الليل، وبعد ما هَدَأَ الناس، أي ناموا.
هدأ:
هدأ: لم يقاوم se Laisser faire: ما تهدا شي ما لان، طغى، قاوم، أصبح قاسياً (بوسويه) وأعتقد أن المعنى نفسه يشمل ما جاء في (ألف ليلة برسل 437:10): ما هدأت الجارية ولا وطئتُها.
هدّأ: هناك، بالعامية، تعابير عدة وهي التي ذكرها (بقطر): هدّى: أسكن، ليّن، طمّن.
هدّى روعه: اسكنه، أمنّه، قوى قلبهُ، أنعشه، طمنّه.
هدّى غضبه: نزع سلاحه disarmer: لطّفه، ليّنه، سكّن شدته.
هدّى الفتنة أو الفتن: بددها، شتتها.
هدّى الوجع: خففه، ألانه، أضعف حدته.
اهتدى: انقطع (ألف ليلة 256:1): والجارية مع ذلك لا تهتدي من الضحك.
هدوء radoucissement تخفيف، تلطيف، تليين، تقليل (من عنف البرد أو الحرارة في الهواء) (بقطر).
بهدو: بلظف، بسكون، بسلام، بصوت ليّن: Piano ( بقطر). -الألفاظ هنا عامية ... المترجم-.
بالهدو: بسكون، دون ضجة (بقطر).
هداوة بهداوة: بلطف (بقطر).
هادي: مسالم، آمن، ساكن (بقطر).
أهدأ: أكثر صلابة أو رباطة جأش أو ثباتاً في (معجم ساسي كرست في الحاشية 2:3:377).
[هدأ] نه: فيه: إياكم والسمر بعد "هدأة" الرجل! الهدأة والهدوء: السكون عن الحركات، أي بعد ما يسكن الناس عن المشي والاختلاف. ط: ومنه: وأقلوا الخروج إذا "هدأت" الأرجل فإن الله يبث، أي يفرق من الجن. والشياطين والسباع والهوام. نه: ومنه ح: جاءني بعد "هدء" من الليل، أي طائفة منه. وح أم سليم قالت لأبي طلحة عن ابنها: هو "أهدأ" مما كان، أي أسكن، كنت به عن الموت تطييبًا لقلب أبيه. ك: وظن أبو طلحة أنها تريد السكون من المرض، وهدأت نفسه- مر في شيء. وح: فلما "هدت" الأصوات، قيل: صوابه بالهمز: سكنت ونامت. وح: حتى إذا كانوا "بالهدأة" بفتح هاء وسكون دال فهمزة، ويروى: بالهدة - بحذف همزة وخفة دال وشدتها، قيل: هو موضع بين مكة والطائف. ن: "اهدأ" فما عليك إلا نبي، بهمزة في أخره أي اسكن. ط: وأوشهيد - للجنس، لأن المذكور بعد الصديق كلهم شهداء، فقد قتل عمر وعثمان مظلومين. وكذا الزبير وطلحة مظلومين تاركين لقتال علي منصرفين عنه. ش: وفيه: لم يزل "يهدئه" هو بضم أوله وكسر ثالثه فهمزة، من أهدأت الصبي: أسكنته بأن تضرب كفه لينا عليه حتى يسكن وينام. وح: "ليهدأ" روعك يا محمد! من هدأ - بالهمزة: سكن فزعه. ومنه ح على: الجانب الأيسر "أهنأ"، أي ألذ لهدوء القلب - بالهمزة، أي سكونه.
هدأ
هَدَأَ هَدْءً وهُدُوْءً: سَكَنَ.
ويُقال: نَظَرْتُ إلى هَدئِه وهَديِه - بالهمز وتَرْكِه -: أي سِيرَتِه.
وأتَيْتُه بعد هَدْءٍ من اللَّيْل وهَدْءَةٍ وهدئٍ - على فَعِيلٍ - ومَهْدَأٍ - على مَفْعَلٍ -: إذا جئتَ بعد نَوْمَةٍ، وكذلك أتانا هُدوْءً، ويُرْوى بيتُ عَدِيِّ بن زيد:
شَئِزٌ جَنْبي كأنِّي مَهْدَأً ... جَعَلَ القَيْنُ على الدَّفِّ الإبَرْ
بفتح الميم نَصباً على الظَّرْف.
والهَدَأَةُ - بالتحريك -: ضَرْبٌ من العَدْو.
والهُدّاءَةُ - بضمِّ الهاء والدال مُشَدَّدَةٌ وبالمَدِّ -: الفَرَسُ الضّامِرُ، ولا تُوْصَفُ بالهُدّاءَةِ إناث الخَيْل.
الأصمعيُّ: يُقال: تَرَكْتُ فلاناً على مُهَيْدِئَتِه: أي على حالِه التي كان عليها، تَصغيرُ المَهْدَأَةِ.
ورَجُلٌ أهْدَأُ: بَيِّنُ الهَدَأِ، أي أحدَبُ، قال عُمَرُ بن الأشْعَثِ بن لَجَأٍ:
حَوَّزَها من بُرَقِ الغَميمِ ... أهْدَأُ يَمْشي مِشْيَةَ الظَّليمِ
وأهدأْتُ الصبيَّ: إذا جعلتَ تضرِبُ يدك عليه وتسكِّنهُ لينام.
ويُروى بيت عَديّ الذي ذكرتُه الآنَ: " كأنّي مُهْدَأٌ " بضم الميم والهمزة.
والتركيب يدلُّ أكثَره على السكون.

هدأ: هَدَأَ يَهْدَأُ هَدْءاً وهُدُوءاً: سَكَن، يكون في سكون الحركة

والصَّوْت وغيرهما. قال ابن هَرْمةَ:

لَيْتَ السِّباعَ لنَا كانت مُجاوِرةً، * وأَنَّنا لا نَرَى، مِمَّنْ نَرَى، أَحَدا

إِنَّ السِّباعَ لَتَهْدا عن فَرائِسها، * والناسُ ليس بهادٍ شَرُّهم أَبَدا

أَراد لَتَهْدَأُ وبهادِئٍ، فأَبدل الهمزة إِبدالاً صحيحاً، وذلك أَنـَّه جعلها ياءً، فأَلحق هادِياً برامٍ وسامٍ، وهذا عند سيبوبه إِنما يؤخذ

سماعاً لا قياساً. ولو خففها تخفيفاً قياسياً لجعلها بين بين، فكان ذلك يكسر البيت والكسر لا يجوز، وإِنما يجوز الزِّحافُ.

والاسم: الهَدْأَةُ، عن اللحياني.

وأَهْدَأَه: سَكَّنه. وهَدَأَ عنه: سَكَنَ. أَبو الهيثم يقال: نَظَرْتُ إِلى هَدْئِه، بالهمز، وهَدْيِه. قال: وإِنما أَسقطوا الهمزة فجعلوا مكانها

الياء، وأَصلها الهمز، من هَدَأَ يَهْدَأُ إِذا سكن.

وأَتانا وقد هَدَأَتِ الرِّجْلُ أَي بعدَما سكَنَ الناسُ بالليل.

وأَتانا بعدَما هَدَأَتِ الرِّجْلُ والعَيْنُ أَي سَكَنَتْ وسَكَنَ الناسُ بالليل. وهَدَأَ بالمكان: أَقام فسَكَن. ولا أَهْدَأَه اللّه: لا أَسْكَنَ عَناءَهُ ونَصَبَه. وأَتانا وقد هَدَأَتِ العيونُ، وأَتانا هُدُوءاً إِذا جاءَ بعد نَوْمةٍ. وأَتانا بعدَ هُدْءٍ من الليل وهَدْءٍ وهَدْأَةٍ وهَدِيءٍ، فَعِيلٍ، وهُدُوءٍ، فُعولٍ، أَي بعد هَزِيعٍ من الليل، ويكون هذا الأَخير مصدراً وجمعاً، أَي حين سكَن الناسُ. وقد هَدَأَ الليلُ، عن سيبويه، وبعدما هَدَأَ الناسُ أَي ناموا. وقيل: الهَدْءُ من أَوَّله إِلى ثلثه، وذلك ابْتِداءُ سكُونه.

وفي الحديث: إِيَّاكُم والسَّمَرَ بعد هَدْأَةِ الرِّجْل. الهَدْأَةُ والهُدُوءُ: السكون عن الحركات، أَي بعدما يَسْكُنُ الناسُ عن الـمَشْي والاختِلافِ في الطُّرُقِ. وفي حديث سَوادِ بن قارِبٍ: جاءَني بعد هَدْءٍ من الليل أَي بعد طائفةٍ ذهَبَتْ منه.

والهَدْأَةُ: موضع بين مكة والطائِف، سُئل أَهلها لِمَ سُمِّيَتْ

هَدْأَةً، فقالوا: لأَن المطر يُصِيبها بعد هَدْأَةٍ من الليل. والنَّسَبُ إِليه

هَدَوِيٌّ، شاذٌّ من وجهين: أَحدهما تحريك الدال، والآخَر قلب الهمزة واواً. وما له هِدْأَةُ ليلةٍ، عن اللحياني، ولم يفسره. قال ابن سيده: وعندي أَن معناه ما يقُوتُه، فَيُسَكِّنُ جُوعَه أو سَهَرَه أَو هَمَّه.

وهَدَأَ الرَّجُلُ يَهْدَأُ هُدُوءاً: مات. وفي حديث أُم سليم قالت لأَبي طلحة عن ابنها: هو أَهْدَأُ مـما كان أَي أَسْكَنُ؛ كَنَتْ بذلك عن

الموت تَطْيِيباً لِقَلْبِ أَبيِه.

وهَدِئَ هَدَأً، فهو أَهْدَأُ: جَنِئَ. وأَهْدَأَه الضَرْبُ أَو الكِبَرُ.

والهَدَأُ: صِغَرُ السَّنامِ يعتري الإِبل من الحَمْلِ وهو دون الجَبَبِ. والهَدْآءُ من الإِبل: التي هَدِئَ سَنامُها من الحَمْل ولَطَأَ عليه وبَرُه ولم يُجْرَحْ.

والأَهْدَأُ من الـمَناكِب: الذي دَرِمَ أَعْلاه واسْتَرْخَى حَبْلُه.

وقد أَهْدَأَه اللّه.

ومَرَرْتُ برجل هَدْئِك من رجل، عن الزجاجي، والمعروف هَدِّكَ من رجل.

وأَهْدَأْتُ الصبيَّ إِذا جعلت تَضْرِبُ عليه بكَفِّك وتُسَكِّنُه

لِيَنامَ. قال عديّ بن زيد:

شَئِزٌ جَنْبِي كأَنِّي مُهْدَأ، * جَعَلَ القَيْنُ على الدَّفِّ الإِبَرْ

وأَهْدَأْتُه إِهْدَاءً. الأَزهري: أَهْدَأَتِ المرأَةُ صَبيَّها إِذا قارَبَتْه وسَكَّنَتْه لِيَنام، فهو مُهْدَأ. وابن الأَعرابي يروي هذا البيت مُهْدَأ، وهو الصبي الـمُعَلَّلُ لِيَنامَ. ورواه غيره مَهْدَأً أَي بعد هَدْءٍ من الليل.

ويقال: تركت فلاناً على مُهَيْدِئَتِه أَي على حالَتِه التي كان عليها،

تصغير الـمَهْدَأَةِ.

ورجل أَهْدَأُ أَي أَحْدَبُ بَيِّنُ الهَدَإِ. قال الراجز في صفة الرَّاعي:

أَهْدَأُ، يَمْشِي مِشْيةَ الظَّلِيمِ

الأَزهري عن الليث وغيره: الهَدَأُ مصدر الأَهْدَإِ. رجل أَهْدَأُ

وامرأَة هَدْآءُ، وذلك أَن يكون مَنْكِبه منخفضاً مستوياً، أَو يكون مائلاً نحو الصدر غير مُنْتَصِبٍ. يقال مَنْكِبٌ أَهْدَأُ. وقال الأَصمعي: رجل أَهْدَأُ إِذا كان فيه انْحِناءٌ، وهَدِئَ وجَنِئَ إِذا انحنى.

هـدأ
هدَأَ/ هدَأَ بـ/ هدَأَ في يهدَأ، هُدُوءًا وهَدْءًا، فهو هادئ، والمفعول مهدوء به
• هدَأتِ العاصفةُ: سكَنت "هدأ الألمُ عن المريض- هدأ الشَّعبُ: تخلّى عن الهياج- هَدَأ الصَّوتُ/ الموقف/ الضوضاء- يَعقبُ العاصفة هدوءٌ [مثل أجنبيّ]- {وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللهِ يَهْدَأْ قَلْبُهُ} [ق] " ° هَدأ الألمُ: خفَّت حدَّته- هدأت الرِّجلُ والعَيْن: نام النّاسُ وسكنت حركتهم- هدَأ رَوْعُه: سكَنَ وخلا باله.
• هدَأ فلانٌ: تماسك عند الغضب وعقل.
• هَدَأ بالمكان/ هدَأ في المكان: اطمأنَّ إليه وأقام فيه. 

أهدأَ يُهدِئ، إهداءً، فهو مُهدِئ، والمفعول مُهدَأ
• أهدأ المعلِّمُ ضجيحَ التَّلاميذ: جعلهم يهدأون ويسكنون "أهدأ شعلة الغاز" ° لا أهدأه اللهُ: لا أسكن تعبَه وعناده.
• أهدأت الأمُّ رضيعَها: حرّكت يدها بتتابع ورفق على ظهره أو جنبه لينام? أهدأ من روعه: طمأنه. 

هدَّأَ يهدِّئ، تَهدِئةً، فهو مُهدِّئ، والمفعول مُهدَّأ
• هدَّأت الأمُّ ولدَها: أزالت ما به من غضب وانفعال وجعلته يهدأ ويسكن "هدّأ الدَّواءُ ألمَ المريض- هدَّأ من رَوْعه: سكّنَ فَزَعَه- هدَّأ السُّرعةَ/ غضبه/ حماسَ المتظاهرين- هدَّأ صوتَه: خَفَضَه وخفَّفهُ- هدّأت الموسيقى نفسَه" ° هدِّئ أعصابك: استرخِ- هدِّئْ من رَوْعِك: لا تخفْ، اطمئن. 

إهداء [مفرد]: مصدر أهدأَ. 

تهدئة [مفرد]: مصدر هدَّأَ.
• تهدئة الأداء: (رض) خفض الجهد البدنيّ في نهاية أداء تمرين ما، للإسراع بمعدَّل العودة إلى الحالة الطبيعيّة. 

مُهدِّئ [مفرد]: ج مهدِّئات (لغير العاقل):
1 - فاعل هدّأ، غير مثير.
2 - (طب) عقار يؤدِّي إلى خمول أو ركود في الجهاز العصبيّ، ويستخدمه الأطباء في علاج المصابين بالاضطرابات العقليّة والنفسيّة "دواء مهدِّئ للأعصاب".
3 - (فز) مادة تُستعمل في نوع من المفاعلات النوويَّة. 

هادئ [مفرد]:
1 - اسم فاعل من هدَأَ/ هدَأَ بـ/ هدَأَ في ° هادئ البال: مُطْمئنّ.
2 - رابط الجأش، متّزن، متماسك.
3 - خال من النّشاط أو الحيويََّة.
4 - وديع. 

هَدْء [مفرد]:
1 - مصدر هدَأَ/ هدَأَ بـ/ هدَأَ في.
2 - طائفة من اللّيل ويقال أيضًا: هُدْء "أتى بعد هَدْءٍ من اللَّيل". 

هَدْأة [مفرد]: ج هَدَآت وهَدْآت:
1 - اسم مرَّة من هدَأَ/ هدَأَ بـ/ هدَأَ في.
2 - سكون عن الحركات "خذ هدأةً ثم عُدْ إلى عملك".
3 - جزء من اللَّيل "جاءنا في هدأة الليل". 

هُدوء [مفرد]:
1 - مصدر هدَأَ/ هدَأَ بـ/ هدَأَ في ° هدوء البال: راحة بالٍ أو سكينة- هُدوء اللّيل: سكون أصواته والحركة فيه- هدوء حذِر.
2 - (نف) سيطرة الشّخص التامّة على قواه العقليّة أو قدراته الحسّيَّة أو مشاعره أو سلوكه وتصرُّفاته. 

هد

أ1 هَدَأَ, aor. هَدَاَ, inf. n. هَدْءٌ and هُدُوْءٌ, He, or it, was quiet, or still, calm, or unruffled; (S, K;) was motionless; was silent: (TA:) [and so, app., ↓ اهدأ: see مُهْدِئٌ.] b2: تَهْدَى and هَادٍ occur for تَهْدَأُ and هَادِئٍ. (TA.) b3: هَدَأَ عَنْهُ It [pain or the like] became appeased, and quitted him. (TA.) b4: See 4. b5: أَتَانَا وَقَدْ هَدَأَتِ الرِّجْلُ (tropical:) He came to us when the foot (of the passenger by night) had become still. (S.) b6: اتانا بَعْدَ مَا هَدَأَتِ الرِّجْلُ والعَيْنُ (tropical:) He came to us after the foot (of the passenger by night), and the eye, were at rest. (S, TA.) b7: هَدَأَ بِالمَكَانِ (tropical:) He stayed, abode, or dwelt, in the place. (K.) b8: هَدَأَ, (inf. n. هُدُوْءٌ, TA,) (tropical:) He died. (K.) A2: هَدِئَ, aor. هَدَاَ, (K,) inf. n. هَدَأٌ, (TA,) i. q. جَنِئَ, He had a curving back, &c.: (K:) or he had depressed and even shoulders, inclining towards the breast; not erect, or elevated: (Lth, and others:) or he was humpbacked. (S, TA.) b2: هَدِئَ It (a camel's hump) was bent by much lading, (K,) and had its soft hair (وَبَر) sticking upon it, without its being wounded. (TA.) 4 اهدأ He rendered quiet, still, motionless, silent. (K, TA.) b2: لَا أَهْدَأَهُ اللّٰهُ May God not give him rest from his labour, or fatigue! (K.) b3: الصَّبِىَّ ↓ هَدَأَ, and اهدأهُ, [the latter only I find mentioned in one copy of the S: but both are mentioned in another, as well as in the TA:] He patted the child with his hand, and quieted him, that he might sleep: (S, TA:) or, accord. to Az, اهدأتْ صَبِيَّهَا signifies She spoke soothingly to her child, and quieted him, that he might sleep: and مُهْدَأٌ is a child thus soothed. (TA.) b4: Accord. to IAar, مهدأ in the following verse of 'Adee Ibn-Zeyd, [quoted in the S,] شَئِزٌ جَنْبِى كَأَنِّى مُهْدَأٌ جَعَلَ القَيْنُ عَلَىالدَّفِّ إِبَرْ signifies a child soothed in order that he may go to sleep. Others read it as an inf. n. (TA.) A2: اهدأ (tropical:) He wore out a garment. (A.) b2: اهدأهُ اللّٰهُ God made it (a shoulder) to be in the state described in the explanation of the word أَهْدَأُ. (K.) b3: اهدأهُ It (old age, K, or beating, TA) rendered him what is termed أَهْدَأُ. (K.) هَدْءٌ: see 1. b2: أَتَانَا بَعْدَ هَدْءٍ مِنَ اللَّيْلِ, (S, K,) and ↓ هُدْءٍ, (K,) and ↓ هَدْأَةٍ, (S, K,) and ↓ مَهْدَإٍ, and ↓ هَدِىْءٍ, and ↓ هُدُوْءٍ, (K; the last is also an inf. n. and pl.; TA,) (tropical:) He came to us after a period, or portion, of the night; (S, TA;) or after about a third or fourth part of the night had elapsed, (S, TA,) when men were asleep, (S,) or at rest, and the night, and the foot of the passenger, were still: (Sb, K:) or هَدْءٌ is the first third part of the night; from the commencement to the third, (K,) when it begins to be still. (TA.) A2: هَدْءٌ and هَدْىٌ (in which the ى is said to be substituted for ء, TA.) Way, or manner, of life. (AHeyth, K.) A3: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ هَدْئِكَ مِن رَّجُلٍ

i. q. هَدِّكَ: (see art. هد:) the latter is that which is commonly known and approved. (Ez-Zejjájee.) هُدْءٌ: see هَدْءٌ.

هَدَأٌ Smallness of a camel's hump, occasioned by his being much laden. (K.) It is less than what is termed حنب [a word app. incorrectly written, but which I am unable to correct]. (TA.) هَدْأَةٌ Quiet; stillness; rest from motion; silence. (Lh.) A2: See هَدْءٌ, and أَهْدَأُ.

مَا لَهُ هِدْأَةُ لَيْلَةٍ, (K,) mentioned by Lh, but not explained by him: thought by ISd to mean He has not a night's food: (and so accord. to the K:) i. e., what may quiet his hunger or sleeplessness or anxiety. (TA.) هَدَأَةٌ A kind of run. (K.) أَتَانَا هُدُوْءًا (tropical:) He came to us after a sleep: (S:) after men were at rest, and sleeping. (TA.) A2: See هَدْءٌ.

هَدِىْءٌ: see هَدْءٌ.

هُدَّآءَةٌ A slender horse: (K:) generally said to be a term peculiarly applied to the male only: but said by some to be common to the male and the female. (MF.) هُوَ أَهْدَأُ مِمَّا كَانَ (tropical:) He is more quiet, or more at rest, than he was: i. e., he is dead. From a trad. Said by Umm-Suleym to Aboo-Talhah, respecting her son, to comfort the heart of his father. (TA.) A2: أَهْدَأُ i. q. أَجْنَأُ, Having a curving back, &c.: (K:) humpbacked: (S:) or a person having the shoulders depressed, and even, and inclining towards the breast; not erect or elevated: fem. هَدْآءُ: you also say مَنْكِبٌ أَهْدَأُ a shoulder such as is described immediately above: and أَهْدَأُ a crooked man: (Lth, and others:) also a shoulder of which the upper part is swollen, or filled with fat and flesh, and its strength relaxed. (K: in some copies of which we read استرخى حيله: in others, حمله: [the former is the reading that I adopt].) b2: هَدْآءُ (so in the CK and a MS. copy: in the TA, ↓ هَدْأَةٌ, [which seems to be an error];) A she-camel having her hump bent by much lading, (K,) and the soft hair (وَبَر) sticking upon it, without its being wounded. (TA.) مَهْدَاءٌ: see هَدْءٌ.

مُهْدَأٌ: see 4.

مُهْدِئٌ Still; motionless. (TA, in art. خمد.) مَهْدَأَةٌ State, or condition. (S.) تَرَكْتُهُ عَلَى مُهَيْدِئَتِهِ I left him in the state, or condition, wherein he was: (As, S, K:) dim. of مَهْدَأَةٌ. (S.)
هدأ
: ( {هَدَأَ، كمَنَعَ) يَهْدَأُ (} هَدْءًا {وهُدُوءًا: سَكَنَ) يكون فِي الحَرَكَةِ والصَّوْتِ وغيرِههما، قَالَ ابنُ هَرْمَةَ:
لَيْتَ السِّبَاعَ لَنَا كَانَتْ مُجَاوِرَةً
وأَنَّنَا لاَ نَرَى مِمَّنْ نَرَ أَحَدَا
إِنَّ السِّبَاعَ لَتَهْدَي عَنْ فَرَائِسِهَا
والنَّاسُ لَيْسَ بِهَادٍ شَرُّهُمْ أَبَدَا
أَرَادَ:} لَتَهْدَأُ، {وبِهَادِىءٍ، فأَبدَلَ الهمزةَ إِبْدَالاً صَحِيحا، وَذَلِكَ أَنه جَعلَها يَاء، فأَلحَقَ} هَادِئاً بِرَامٍ، وسَام، وَهَذَا عِنْد سِيبَوَيْهٍ إِنما يُؤْخَذُ سَمَاعاً وَلَو خَفَّفَه تَخْفِيفاً قياسيّا لجعلها بَيْنَ بَيْنَ، فَكَانَ ذَلِك يَكْسِرُ البَيْتَ، والكَسْرُ لَا يجوز، وإِنما يَجوز الزِّحافُ.
والاسْمُ {الهَدْأَةُ، عَن اللِّحيانيِّ.
(} وأَهْدَأْتُه) : سَكَّنْتُه. وَمن الْمجَاز: {أَهْدَأْتُ الثَّوْبَ: أَبْلَيْتُه، كَذَا فِي (الأَساس) .
} وهَدَأَ عَنْهُ: سَكَنَ (و) {هَدَأَ (بِالمَكَان: أَقَامَ) فسَكَن، وتَسَاقَطُوا إِلى بَلَدِ كَذَا} فَهَدُؤُوا، أَي أَقامُوا، وَهُوَ مجازٌ.
(و) {هَدَأَ (فُلانٌ) يَهْدَأُ هُدُوءًا (: مَاتَ) وَفِي حَدِيث أُمِّ سُلَيْمٍ قالَتْ لأَبي طَلْحَةَ عَن ابْنِها (هُوَ} أَهْدَأُ مِمَّا كَانَ) أَي أَسْكَنُ، كَنَتْ بذلك عَن المَوْتِ، تَطْيِيباً لقَلْبِ أَبيه.
(وَللاَ {أَهْدَأَهُ اللَّهُ) أَي (لاَ أَسْكَنَ عَنَاءَهُ) تَعبه (ونَصَبَهُ) .
(وأَتَانَا) وَلَو قَالَ: أَتى، كَانَ أَخْصَرَ (بَعْدَ} هُدْءٍ) بِالضَّمِّ (مِنَ اللَّيْلِ) أَو العَيْنِ ( {وهَدْءٍ) بِالْفَتْح (} وهَدْأَةٍ) كتَمْرَةٍ ( {وَمَهْدَإٍ) كمَسْكَنٍ (} - وَهَدِيءٍ) كأَميرٍ ( {وهُدُوءٍ) فَعُول، أَي بَعْدَ هَزِيعَ، مِنَ الليْلِ، وَيكون هَذَا الأَخيرُ مَصْدَراً وجَمْعاً ويُرْوَى بَيْتُ عَدِيِّ بن زَيْدٍ:
شَئِزٌ جَنْبِي كَأَنِّي مَهْدَأً
جَعَلَ القَيْنُ عَلَى الدَّفِّ الإِبَرْ
بِفَتْح الْمِيم، نصبا على الظرْفِ (أَيْ حِينَ) سَكَن الناسُ. وَقد (هَدَأَ اللَّيْلُ) عَن سِيبَوَيْهٍ، وأَتانا (و) قد} هَدَأَت (الرِّجْلُ) أَي بعد مَا سَكَن الناسُ باللَّيْلِ، وأَتانَا بعد مَا هَدَأَتِ الرِّجْلُ والعَيْنُ، أَي سَكَنَتْ وسَكَن الناسُ باللَّيْلِ، وأَتانَا وَقد هَدَأَتِ العُيُونُ، وأَتانا {هُدُوءًا، إِذا جَاءَ بعد نَوْمَةٍ، وَبعد مَا} هَدَأَ الناسُ، أَي نَامُوا، وَهُوَ مجازٌ (أَو {الهَدْءُ) بِالْفَتْح مِن (أَوَّل اللَّيْلِ إِلى ثُلُثِهِ) وَذَلِكَ ابتداءُ سُكُونِه، وَفِي حَدِيثِ سَوَادِ بنِ قَارِبٍ (جَاءَني بَعْدَ} هَدْءٍ مِن الليْلِ) أَي بَعْدَ طائِفَةٍ ذهَبَتْ مِنْهُ.
(و) قَالَ أَبو الهَيْثَم: يُقَال: نَظَرْت إِلى {هَدْئِهِ، بِالْهَمْز، هُوَ (السِّيرَةُ، كالهَدْيِ) بالياءِ، وإِنما أَسْقَطُوا الهمزةَ فجعَلُوا مَكَانهَا الياءَ، وأَصْلُهَا الهمزُ، من} هَدَأَ! يَهْدَأُ إِذا سَكَنَ، وَيُقَال: مَرَرْتُ برجلٍ {هَدْئِكَ مِنْ رَجُلٍ، عَن الزَّجَّاجيّ، وَالْمَعْرُوف هَدّك مِنْ رَجُل، وَقد يأْتي.
(و) } الهَدْأَةُ، (بِهَاءٍ: ع بَيْنَ الطَّائِفِ وَمَكَّةَ) سُئل أَهْلُهَا: لِمَ سُمِّيَتْ هَدْأَةً؟ فَقَالُوا: لأَنَّ المَطَر يُصِيبُها بَعْدَ {هَدْأَةٍ من اللَّيْل، (و: ة بِأَعْلَى مَرِّ الظَّهْرَانِ و) يُقَال فِي النِّسْبَة إِليهما (هُوَ} هَدَوِىٌّ) شاذٌ (عَلى غَيْرِ قِيَاسٍ) مِن وَجْهَيْنِ: أَحدهما تَحْرِيك الدَّال، والآخَر قَلْبُ الهمزةِ واواً.
(ومَا لَهُ {هِدْأَةُ لَيْلَةٍ، بالكسرِ) عَن اللحيانيِّ، وَلم يُفَسِّرْه قَالَ ابنُ سِيدَه: وَعِنْدِي أَنَّ مَعْنَاهُ (قُوتُها) أَي مَا يَقُوتُه ويُسَكِّنُ جُوعَه أَو سَهَرَهُ أَو هَمَّهُ.
(} وهَدِىءَ، كفَرِحَ) {هَدَأً (فَهوَ} أَهْدَأُ: جَنِيءَ) بِالْجِيم، أَي انْحَنَى، يُقَال: مَنْكِبٌ {أَهْدَأُ (} وأَهْدَأَهُ الكِبَرُ) أَو الضَّرْبُ.
( {والهَدَأُ، مُحَرَّكَةً: صِغَرُ السَّنَامِ) يَعْتَرِي الإِبلَ (مِنْ كَثْرَةِ الحَمْلِ) وَهُوَ دون الجَبَبِ (و) الهَدَأَةُ (، بِهَاءٍ: ضَرْبٌ من العَدْوِ) نَقله الصَّاغَانِي (} والأَهْدَأُ) من المَنَاكِبِ (: المَنْكِبُ) الَّذِي (دَرِمَ (أَعْلاَهُ)) كفَرِح: امْتَلأَ شَحْماً ولَحْماً (وَاسْتَرْخَى حَمْلُه) ، كَذَا فِي النُّسخ، وَفِي بعضٍ حَبْلُه، (وقَد {أَهْدَأَهُ اللَّهُ) .
} والهُدَّاءَةُ، كَرُمَّانَةٍ: الفَرَسُ الضامِرُ) ، قيل: (خَاصٌّ بالذُّكُورِ) ، هُوَ الَّذِي نَقله الجُمهور، وَقيل: عامٌّ، صرح بِهِ جَماعةٌ، قَالَه شيخُنا.
(و) يُقَال (تَرَكْتُهُ على {مُهَيْدِئَتِهِ) أَي على (حَالِه) كَذَا فِي النّسخ، وَفِي بَعْضهَا حَالَتِه (الَّتِي كَانَ عَلَيْهَا، تَصْغِيرُ} المَهْدَأَةِ) نَقله الجوهريُّ عَن الأَصمعيُّ، وسيأْتي فِي المعتلِّ لَهُ أَيضاً، وَذكر هُنَاكَ أَنَّه لَا مُكَبَّرَ لَهَا.
{والأَهْدَأُ من الرِّجالِ: أَحْدَبُ، بَيِّنُ} الهَدَإِ، قَالَ الراجِزُ فِي صِفَةِ الرَّاعِي:
! أَهْدَأُ يَمْشِي مِشْيَةَ الظَّلِيم
وروى الأَزهريُّ عَن الليثِ وغيرِه: الهَدَأُ مَصدَرُ الأَهْدَأَ، رَجلٌ أَهْدَأُ، وامرأَةٌ {هَدْآءُ، وَذَلِكَ أَن يكون مَنْكِبُه مُنْخَفِضاً مُستوِياً، أَو يكون مائلاً نَحْو الصَّدْرِ غيرَ مُنْتَصبٍ، يقالُ: مَنْكِبٌ أَهْدَأُ و (قَالَ الأَصمعيّ) رجُلٌ أَهْدَأُ: إِذا كَانَ فِيهِ انْحِناءٌ. كَذَا صَرَّح بِهِ ابنُ منظورٍ وغيرُه.
(} والهَدْآءُ) من النُّوقِ (: نَاقَةٌ {هَدِىءَ) أَي جَنِيءَ (سَنَامُها مِن الحِمْلِ) ولَطَأَ عَلَيْهِ وَبَرُهُ وَلم يُجْرَحْ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
} هَدَأْتُ الصَّبِيَّ إِذا جَعَلْتَ تَضْرِبُ عليهِ بِكَفِّك وتُسَكِّنُه لِينَامَ، {وأَهْدَأْتُه} إِهداءً. وَقَالَ الأَزهريُّ: أَهْدَأَتِ المرأَةُ صَبِيَّها، إِذا قَارَبَتْهُ وسَكَّنَتْهُ لِينامَ، فَهُوَ {مُهْدَأٌ. وروى عَن ابْن الأَعرابيِّ أَن} المُهْدَأَ فِي بيتِ عَدِي ابْن زَيحدٍ هُوَ الصَّبِيُّ المُعلَّلُ لِينَام، وجعلَه غَيْرهُ فِي الرِّوايةِ مَصْدَراً.