Ads by Muslim Ad Network

139787. نُكَيْتِلٌ1 139788. نَكِيدا1 139789. نَكِيرة1 139790. نكيرة1 139791. نَكِيس1 139792. نَكِيفٌ1139793. نَكِيم1 139794. نَكِيه1 139795. نلب1 139796. نَلْبِتُه1 139797. نُلَبِّيب1 139798. نلت1 139799. نِلْتُهُ1 139800. نلج1 139801. نِلْدة1 139802. نلس1 139803. نِلْسون1 139804. نلط1 139805. نلك5 139806. نلل2 139807. نلنج1 139808. نَلْهَى1 139809. نَلين1 139810. نُلَيِّن1 139811. نم6 139812. نَمَّ عن1 139813. نَمَّ 1 139814. نمأ5 139815. نما4 139816. نَمَا3 139817. نما 1 139818. نَمَات1 139819. نَمَاذِج1 139820. نُمَارٌ1 139821. نَمَّار1 139822. نَمَارِدَة1 139823. نَمَارِدِيّ1 139824. نَمَارق1 139825. نَمَارنة1 139826. نَمَّاس1 139827. نُمَاصِيّ1 139828. نَمَّاصِيّ1 139829. نمام1 139830. نَمَّام1 139831. نَمَام1 139832. نَمَّامَة1 139833. نِمامة1 139834. نَمَامِسَة1 139835. نَمَّان1 139836. نَمَّاوِيّ1 139837. نَمَاوِيّ1 139838. نمت4 139839. نمجا1 139840. نَمَذَاباذ1 139841. نمذبذ1 139842. نمذج5 139843. نَمَذْيانُ1 139844. نمذين1 139845. نَمَرَ1 139846. نَمَّر1 139847. نَمِر1 139848. نَمِرٌ1 139849. نُمْرٌ1 139850. نمر17 139851. نَمَرَ 1 139852. نِمرَاد1 139853. نَمْراد1 139854. نمْران1 139855. نَمِرَةُ1 139856. نمرد5 139857. نمرذ1 139858. نُمْرُسِيّ1 139859. نَمْرَقَ1 139860. نمرق11 139861. نِمْرِقَة1 139862. نُمْرودُ1 139863. نُمْرُود1 139864. نمْرَى1 139865. نِمْريّ1 139866. نُمْريّ1 139867. نَمِرّي1 139868. نمز1 139869. نَمَسَ1 139870. نِمْس1 139871. نَمِس1 139872. نمس21 139873. نَمَسَ 1 139874. نمش16 139875. نَمَشَ1 139876. نَمَشَ 1 139877. نَمْشَة1 139878. نمص13 139879. نَمَصَ1 139880. نَمَصَ 1 139881. نَمْصية1 139882. نمط16 139883. نَمَطَ1 139884. نَمَطَ 1 139885. نمطه1 139886. نَمْعة1 Prev. 100
«
Previous

نَكِيفٌ

»
Next
نَكِيفٌ:
بالفتح ثم الكسر، وياء ساكنة، وفاء، يقال: نكفت البئر إذا نزحتها والبئر نكيف، ويقال: نكفت أثره وانتكفته إذا اعترضته في مكان سهل، وذو نكيف: موضع من ناحية يلملم من نواحي مكة. ويوم نكيف وقيل ذي نكيف:
وقعة كانت بين قريش وكنانة في هذا الموضع فهزمت قريش بني كنانة وكان صاحب أمر قريش عبد المطلب، فقال ابن شعلة الفهري:
ولله عينا من رأى من عصابة ... غوت غيّ بكر يوم ذات نكيف
أناخوا إلى أبياتنا ونسائنا، ... فكانوا لنا ضيفا كشرّ مضيف