139366. نفست1 139367. نَفسه1 139368. نفش19 139369. نَفَشَ1 139370. نَفَشَ 1 139371. نَفَشَتْ1139372. نفص9 139373. نَفَصَ1 139374. نَفَصَ 1 139375. نفض18 139376. نَفَضَ3 139377. نَفَضَ 1 139378. نفط16 139379. نَفْط1 139380. نَفَطَ 1 139381. نَفْطَةُ1 139382. نفطت1 139383. نفطر2 139384. نِفْطيّ1 139385. نَفْطيّ1 139386. نِفْطيَّة1 139387. نَفَطيَّة1 139388. نفع15 139389. نَفَعَ1 139390. نَفْع1 139391. نَفَع الرجلان نَفْسهما...1 139392. نَفَعَ 1 139393. نَفعه2 139394. نفغ7 139395. نَفَغَتْ1 139396. نفف7 139397. نَفَقَ2 139398. نفق22 139399. نَفَقَ 1 139400. نفك3 139401. نَفَلَ1 139402. نفل21 139403. نُفَل1 139404. نَفَل1 139405. نَفْل1 139406. نَفَلَ 1 139407. نَفْلَاء1 139408. نَفْلة1 139409. نفلجة1 139410. نفنف6 139411. نَفْنَفٌ1 139412. نَفِهِ1 139413. نُفَّه1 139414. نفه12 139415. نَفَهَ 1 139416. نفهت1 139417. نفو4 139418. نفوتي1 139419. نُفُوريّ1 139420. نَفُوسَةُ1 139421. نَفُّوشة1 139422. نفى5 139423. نَفَى 1 139424. نَفْي1 139425. نَفْيٌ1 139426. نفي12 139427. نَفْي الفعل الماضي بـ «لا»...1 139428. نُفِيَ عن1 139429. نَفَيَان1 139430. نفيبه1 139431. نَفْيت1 139432. نفيت1 139433. نَفِيخَة1 139434. نَفِيد1 139435. نَفِيرة1 139436. نَفِيزة1 139437. نَفِيزِيّ1 139438. نَفِيسٌ1 139439. نَفِيس1 139440. نَفِيس الله1 139441. نَفِيسة1 139442. نَفِيسيَّة1 139443. نَفِيشَان1 139444. نفيشان1 139445. نَفِيشيّ1 139446. نفيشي1 139447. نَفِيط1 139448. نَفِيطيّ1 139449. نُفَيْفِخ1 139450. نُفَيْلة1 139451. نُفَيْلِيّ1 139452. نفيلي1 139453. نق2 139454. نَقَّ1 139455. نَقَّ 1 139456. نَقَا1 139457. نقا6 139458. نَقَائِعُ1 139459. نَقَابة1 139460. نَقَّاتيّ1 139461. نقاث1 139462. نَقَّادِيّ1 139463. نِقَار1 139464. نَقَّار1 139465. نُقَارٌ1 Prev. 100
«
Previous

نَفَشَتْ

»
Next
{نَفَشَتْ}
وسأل نافع بن الأزرق عن قوله تعالى: {نَفَشَتْ}
فقال ابن عباس: النفش الرعى ليلا. واستشهد ببيت لبيد:
بُدَّلْنَ بعدَ النفَشِ الوَجِيفَا. . . وبعد طول الجِرَّةِ الصَّرِيفا
(تق)
= الكلمة من آية الأنبياء 78:
{وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ}
وحيدة الصيغة. وليس في القرآن من مادتها سوى اسم المفعول في آية القارعة:
{يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ (4) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ}
تفسير النفَش بالرعي ليلاً، يُلَحظ معه دلالة المادة اصلاً على التشعت والتفرق. وقد ذكر (القاموس) في النفش الرعي ليلاً، مع تقييده: "بغير راع" وذلك أبلغ في التشعيت والنفَش. وكذلك قيده "الراغب" فقال في المادة: النفش نثر الصوف، قال: {كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ} ونفش الغنم انتشاره، والنفَش: الغنم المنتشر قال تعالى: {إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ} والإبل النوافض المترددة ليلاً في المرعى بلا راع.
وقال ابن الأثير: نفشت السائمة تنفش نفوشاً، إذا رعت ليلاً بلا راع، وهملت إذا رعت بالنهار (النهاية) .
ويقرب فهم الآية، بالمعنى المجازي كناية عن الاختلاط والفوضى، يلتبس معها أمر غنم القوم؛ وراء المعنى القريب من أصل استعمال النفش للغنم والإبل، ترعى ليلاً بغير راع، فلا تكاد تتميز أو تُضبط. والله أعلم.