Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5638. نحث4 5639. نحج2 5640. نحح8 5641. نحر19 5642. نحز12 5643. نحس215644. نحص10 5645. نحض10 5646. نحط9 5647. نحف15 5648. نحل17 5649. نحم14 5650. نحن7 5651. نحو9 5652. نحي2 5653. نخَب1 5654. نخَخَ1 5655. نخَر1 5656. نخَز1 5657. نخَس2 5658. نخَش2 5659. نخَط2 5660. نخَع1 5661. نخَف2 5662. نخَل1 5663. نخَم2 5664. نخَو1 5665. ندأ8 5666. ندب16 5667. ندح19 5668. ندخَ1 5669. ندد15 5670. ندر16 5671. ندس14 5672. ندش4 5673. ندص6 5674. ندغ10 5675. ندف13 5676. ندق3 5677. ندل14 5678. ندم18 5679. نده14 5680. ندو6 5681. ندي9 5682. نذر19 5683. نذل14 5684. نرب8 5685. نرج8 5686. نرجس11 5687. نرجل5 5688. نرد9 5689. نرز8 5690. نرس7 5691. نرش5 5692. نزأ8 5693. نزب8 5694. نزح16 5695. نزر16 5696. نزز12 5697. نزع17 5698. نزغ16 5699. نزف17 5700. نزق13 5701. نزك13 5702. نزل21 5703. نزو9 5704. نسأ18 5705. نسب17 5706. نسج16 5707. نسح9 5708. نسخَ1 5709. نسر17 5710. نسس12 5711. نسط6 5712. نسطر6 5713. نسع11 5714. نسغ9 5715. نسف17 5716. نسق13 5717. نسك16 5718. نسل17 5719. نسم18 5720. نسو5 5721. نسي8 5722. نشأ15 5723. نشب15 5724. نشج13 5725. نشح11 5726. نشد13 5727. نشر20 5728. نشز18 5729. نشش14 5730. نشص10 5731. نشط19 5732. نشع12 5733. نشغ10 5734. نشف17 5735. نشق14 5736. نشل14 5737. نشم11 Prev. 100
«
Previous

نحس

»
Next
(ن ح س)

النّحْسُ: الْجهد والضر. والنّحْسُ: ضد السعد من النُّجُوم وَغَيرهَا. وَالْجمع أنحُسٌ ونحُوٌس. وَيَوْم ناحِسٌ ونَحْسٌ ونَحِس ونَحِيسٌ، من أَيَّام نوَاحِسَ ونَحْساتٍ ونَحِساتٍ. وَمن أضَاف الْيَوْم إِلَى النّحْسِ فبالتخفيف لَا غير.

والنّحْسُ: الْغُبَار، وَقيل: الرّيح ذَات الْغُبَار، وَقيل: الرّيح أيا كَانَت. وَأنْشد ابْن الْأَعرَابِي:

وَفِي شَمُولٍ عُرِّضَتْ للنّحْسِ

وَيَوْم نَحْسٌ: شَدِيد الْحر كثير الرِّيَاح والعجاج، قَالَ الرَّاعِي:

أقَمْنَ بهَا رهينَةَ كلِّ نَحْسٍ ... فمَا يَعْدَمَنْ رِيحا أَو قِطاراً

والنّحْسُ: شدَّة الْبرد، حَكَاهُ الْفَارِسِي وَأنْشد:

كأنَّ مُدامَةً عُرِضَتْ لنَحْسٍ ... يُحِيلُ شَفِيفُها المَاءَ الزُّلالا

والنِّحاسُ والنُّحاسُ: الطبيعة وَالْأَصْل والخليقة، وَالْجمع أنحُسٌ، قَالَ المرار الاسدي:

ثَارُوا، وأبغضُ مَا يكونُ إليهمُ ... ذِكْرُ الرحيلِ وهم كرامُ الأنحُسِ

والنُّحاسُ: ضرب من الصفر شَدِيد الْحمرَة.

والنُّحاسُ: الدُّخان الَّذِي لَا لَهب فِيهِ. وَفِي التَّنْزِيل: (يُرْسَلُ عَلَيكما شُواظٌ من نارٍ ونُحاسٌ) وَقَالَ الْجَعْدِي:

يُضِيءُ كضَوْءِ سراج السليطِ ... لم يَجْعَل اللهُ فيهِ نُحاسا

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: النُّحاسُ، الدُّخان الَّذِي يَعْلُو وتضعف حرارته ويخلص من اللهب. ونَحّسَ الْأَخْبَار وتنحَسَهَّا استَنْحَسَها واستَنْحَس عَنْهَا، طلبَهَا. وَقَول أبي صَخْر الْهُذلِيّ:

فأرجعُ مثلي يومَ كنتُ مُنَحِّسا ... أقولُ: مَتى يومٌ يكونُ لَهُ يُسْرُ

قيل فِي تَفْسِيره: كنت مُنَحَّسا أَي حيران حَزينًا، وَهُوَ من هَذَا، كَأَنَّهُ يتَنَحّسُ مَا عَسى أَن يهديه من حيرته أَو يسليه من حزنه.

وتَنَحّس النَّصَارَى: تركُوا أكل الْحَيَوَان، قَالَ ابْن دُرَيْد: هُوَ عَرَبِيّ صَحِيح، وَلَا أَدْرِي مَا اصله.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.