Ads by Muslim Ad Network

137161. ناوصه1 137162. ناوك1 137163. نَاوَلَهُ1 137164. ناولون1 137165. ناومه1 137166. ناوُوسُ الظَّبْيَة1137167. نَاوِين1 137168. ناى1 137169. ناي2 137170. نَايِبَة1 137171. نايِت1 137172. نايت1 137173. نايتة1 137174. نَايْدُو1 137175. نَاير1 137176. نَايِرَة1 137177. نَايِرُنَا1 137178. نايره1 137179. نَايِز1 137180. نَايِزَة1 137181. نَايِضِي1 137182. نَايِظ1 137183. نَايِف1 137184. نَايِفَة1 137185. نَايِق1 137186. نَايِقة1 137187. نَايل1 137188. نَايلا1 137189. نَايِلَة1 137190. نايلون1 137191. نَايِم1 137192. نايَنْج1 137193. نَبَّ1 137194. نب5 137195. نَبَّ 1 137196. نبء1 137197. نبأ16 137198. نَبَأَ1 137199. نَبَأَ 1 137200. نبأه1 137201. نَبَا2 137202. نبا6 137203. نبَّاء1 137204. نَبَّابَة1 137205. نَبَات1 137206. نبات1 137207. نُبَاتة1 137208. نَباتة1 137209. نَبَاتَى1 137210. نُباح1 137211. نُبَاذَان1 137212. نبارة1 137213. نَبّاز1 137214. نَبَّاط1 137215. نَبَاط1 137216. نباط1 137217. نَبَّاظ1 137218. نُبَاع1 137219. نَبَّاف1 137220. نِبَاكٌ1 137221. نُبَاكٌ1 137222. نُبَاكَةُ1 137223. نَبَّال1 137224. نِبالة1 137225. نَبَّاني1 137226. نَبَّاهِيّ1 137227. نَبَاهِيّ1 137228. نَبَاوِيَّة1 137229. نُبَايِعُ1 137230. نَبَايِل1 137231. نبايوت1 137232. نبايوتي1 137233. نبب11 137234. نَبَبَ1 137235. نبت17 137236. نَبَتَ1 137237. نَبَتَ 1 137238. نَبْتَل1 137239. نَبْتَلٌ1 137240. نبتون1 137241. نبث13 137242. نَبَثَ1 137243. نَبَثَ 1 137244. نبج11 137245. نَبَجَ 1 137246. نَبْجَان1 137247. نبح16 137248. نَبَحَ2 137249. نَبَحَ 1 137250. نبخَ1 137251. نَبَخَ1 137252. نبخ10 137253. نَبَخَ 1 137254. نَبَدَ1 137255. نبد4 137256. نَبَذَ1 137257. نبذ19 137258. نَبَذَ 1 137259. نَبْذَة2 137260. نبذر2 Prev. 100
«
Previous

ناوُوسُ الظَّبْيَة

»
Next
ناوُوسُ الظَّبْيَة:
الناووس والقبر واحد: وهو موضع قرب همذان، ذكره ابن الفقيه وذكر له قصة من خرافات الفرس إلا أنه قال: وهذا الموضع باق إلى الآن معروف بهذا الاسم، فبقيت النفس مشتاقة إلى التطلع إلى ذلك فأوردت خبره على ما ذكره، فإن الموضع بهذا الحديث سمي ناووس الظبية صحت الحكاية أم لم تصحّ وهو بالقرب من قصر بهرام جور، الذي ذكر في القصور، وهو على تلّ مشرف عال حوله عيون كثيرة وأنهار غزيرة، وكان السبب في أمره أن بهرام جور خرج متصيّدا ومعه جارية له من أحظى جواريه عنده، فنزل على هذا التلّ فتغدّى ثم جلس للشرب، فلما أخذ منه الشراب قال لها: اشتهي فو الله لا تشتهين شيئا إلا بلغتك إياه كائنا ما كان، فنظرت إلى سرب ظباء فقالت: أحبّ أن تجعل بعض ذكور هذه الظباء مثل الإناث وتجعل بعض الإناث مثل الذكور وترمي ظبية منها فتلصق ظلفها مع أذنها، فورد على بهرام ما حيّره ثم قال: إن أنا لم أفعل ذلك كنت عندها وعند الملوك عاجزا فيقال:
إن امرأة شهّاها شيئا ثم لم يف لها به، فأخذ الجلاهق وعيّن ظبية فرماها ببندقة أصاب أذنها فرفعت رجلها تحك بها أذنها فانتزع سهما فخاط به أذنها مع ظلفها ثم ركب فرسه وعمد إلى السرب فجعل يرمي الذكور ذوات القرون بنشّاب له وسخاخين فيقلع القرون بذلك ويرمي الإناث في رؤوسها حتى يلصق سهمه في رؤوسها بمنزلة القرون، فلما وفى للجارية بما التمست انصرف فذبح الجارية ودفنها مع الظبية في ناووس واحد وبنى عليها علما من حجارة وكتب عليها قصتها، وإنما قتل الجارية لأنه قال كادت تفضحني وقصدت تعجيزي، قال: والموضع موجود إلى يومنا هذا ويعرف بناووس الظبية، والله أعلم.