135334. مُنَغْدِلُ 1 135335. مُنْغِص1 135336. مُنَغِّص1 135337. مَنْغَطِي1 135338. منف1 135339. مَنْفُ1135340. مِنْفَاتِي1 135341. مِنْفَاخ1 135342. منفافا1 135343. مُنْفِد1 135344. مُنْفِدِي1 135345. مَنْفذ1 135346. مُنَفِّر1 135347. مُنْفَرِدِي1 135348. منفسج1 135349. منفصل1 135350. منفصلة1 135351. منفطر1 135352. مُنْفَطِرٌ1 135353. منفلط1 135354. مَنْفلُوطُ1 135355. مَنْفَلُوطُ1 135356. مَنْفَلُوطِي1 135357. مَنْفُوحَةُ1 135358. مَنْفِي1 135359. مَنْفِيَّة1 135360. مَنْفِيّة1 135361. مِنَقَارَة1 135362. مُنْقَاسَة1 135363. منقالة1 135364. مُنَقِّب1 135365. مُنَقَّب1 135366. مِنْقَب1 135367. مَنْقَب1 135368. مَنْقَبَاط1 135369. مُنَقَّبَة1 135370. مُنَقِّبة1 135371. مِنْقَبَة1 135372. مَنْقَبَة1 135373. مَنْقَشْلاغ1 135374. منقطع1 135375. مَنْقَلٌ1 135376. مِنْقَل1 135377. مَنْقَل1 135378. منقل1 135379. مَنْقَلُ المُسْتَعْجَلَةِ...1 135380. مِنْقَلة1 135381. مَنْقُودِي1 135382. مَنْقُورَة1 135383. مَنْقُورِيّ1 135384. مَنْقُوشَة1 135385. مَنْقُوشِي1 135386. منقوص1 135387. منقول1 135388. مَنْقُولَة1 135389. مُنَقَّى1 135390. مُنَقِّي1 135391. منك2 135392. منكال1 135393. مَنْكَب1 135394. مَنْكِب يُمنَى1 135395. مَنْكَبي1 135396. مَنْكَثُ1 135397. مَنْكَثَةُ1 135398. مُنْكَر1 135399. مُنْكِر1 135400. منكر1 135401. مِنْكَش1 135402. منكشة1 135403. مِنْكَشَة1 135404. مِنْكَشِيّان1 135405. مَنْكِفٌ1 135406. منكلجي1 135407. منكنة1 135408. مَنْكو1 135409. مَنْكُوس1 135410. مَنْكُوشِي1 135411. مُنْكِي1 135412. مُنَكِّيس1 135413. مُنْلَقِح1 135414. منليار1 135415. منما1 135416. منن15 135417. مَنَنَ1 135418. مننه1 135419. مَنِّني وَلَوْ قَلِيلٌ...1 135420. مَنْهَا الدين1 135421. منهات1 135422. مِنْهَاج1 135423. منهاج1 135424. مِنْهَاج الدِّين1 135425. مِنْهَاجِي1 135426. مِنْهَاد1 135427. مِنْهَال1 135428. مِنْهَالِي1 135429. مِنْهَج1 135430. مَنْهَج الحَقّ1 135431. مَنْهَجة1 135432. مَنْهَرٌ1 135433. منهر1 Prev. 100
«
Previous

مَنْفُ

»
Next
مَنْفُ:
بالفتح ثم السكون وفاء: اسم مدينة فرعون بمصر، قال القضاعي: أصلها بلغة القبط مافه فعرّبت فقيل منف، قال عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم بإسناده: أول من سكن مصر بعد أن أغرق الله تعالى قوم نوح، عليه السّلام، بيصر بن حام بن نوح فسكن منف وهي أول مدينة عمّرت بعد الغرق هو وولده وهم ثلاثون نفسا منهم أربعة أولاد قد بلغوا وتزوّجوا فبذلك سمّيت مافه، ومعنى مافه بلسان القبط ثلاثون، ثم عرّبت فقيل منف، وهي المرادة بقوله تعالى: ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها، قال الهمذاني: ذكر لي شيخ صدوق فيما يحكيه قال:
رأيت بمنف دار فرعون ودرت في مجالسها ومساربها وغرفها وصفافها فإذا جميع ذلك حجر واحد منقور، فإن كان قد هندموه ولاحكوا بينه حتى صار في الملامسة بحيث لا يستبين فيه مجمع حجرين ولا ملتقى صخرتين فهذا عجيب، وإن كان جميع ذلك حجرا واحدا نقرته الرجال بالمناقير حتى خرقت تلك المخاريق في مواضعها إنه لأعجب، وآثار هذه المدينة وحجارة قصورها إلى الآن ظاهرة، بينها وبين الفسطاط ثلاثة فراسخ، وبينها وبين عين شمس ستة فراسخ، وقيل إنه كان فيها أربعة أنهار يختلط ماؤها في موضع سريره ولذلك قال: أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون؟ وكانت منف أول مدينة بنيت بأرض مصر بعد الطوفان لأن بيصر والد مصر قدم إلى هذه الأرض في ثلاثين نفسا من ولده وولد ولده، قال ابن زولاق: وذكر بعضهم أن من مصر لمنف ثلاثين ميلا كانت بيوتا متصلة وفيها بيت فرعون قطعة واحدة سقفه وفرشه وحيطانه حجر واحد أخضر، قلت: وسألت بعض عقلاء مصر عن ذلك فصدقه إلا أنه قال: يكون مقداره خمسة أذرع في خمسة أذرع حسب، وذكر بعض عقلاء مصر قال: دخلت منف فرأيت عثمان بن صالح عالم مصر وهو جالس على باب كنيسة بمنف فقال: أتدري ما مكتوب على باب هذه الكنيسة؟ قلت: لا، قال: مكتوب عليها: لا تلوموني على صغرها فإني قد اشتريت كل ذراع بمائتي دينار لشدة العمارة، قال عثمان بن صالح: وعلى باب هذه الكنيسة وكز موسى، عليه السّلام، الرجل فقضى عليه، وبها كنيسة الأسقف لا يعرف طولها وعرضها مسقفة بحجر واحد حتى لو أن ملوك الأرض قبل الإسلام وخلفاء الإسلام جعلوا همتهم على أن يعملوا مثلها لما أمكنهم، وبمنف آثار الحكماء والأنبياء وبها كان منزل يوسف الصديق، عليه السّلام، ومن كان قبله ومنزل فرعون موسى وكانت له عين شمس، والفسطاط اليوم بين منف وعين شمس في منتهى جبل المقطم ومنقطعه، وكان في قرنة المقطم موضع يسمى المرقب وكان ابن طولون قد بنى عنده مسجدا يعرف به فكان فرعون إذا أراد الركوب من عين شمس إلى منف أوقد صاحب المرقب بمنف فرآه صاحب المرقب الذي على جبل المقطم فيوقد فيه فإذا رأى صاحب عين شمس ذلك الوقود تأهب لمجيئه، وكذلك كان يصنع إذا أراد الركوب من منف إلى عين شمس فلذلك سمي الموضع تنّور فرعون.