Ads by Muslim Ad Network

133629. مَغَاص1 133630. مُغَالٍ1 133631. مغالبة1 133632. مغالطات الْفَرَائِض...1 133633. مغالطة1 133634. مَغَامُ1133635. مغام1 133636. مُغَامِديّ1 133637. مُغَامِر1 133638. مُغَامِس1 133639. مُغَامِسي1 133640. مَغَامِيل1 133641. مَغَانِي1 133642. مُغَاوِر1 133643. مُغَاوِرِيّ1 133644. مَغَاوِرِيّ1 133645. مُغَاوَزيّ1 133646. مَغَايث1 133647. مُغَبَّر1 133648. مُغْبِر1 133649. مُغْبَرَّة1 133650. مُغْتام1 133651. مُغْتَرَش1 133652. مُغْتِن1 133653. مَغَثَ1 133654. مغث13 133655. مَغَثَ 1 133656. مغج5 133657. مَغَجَ1 133658. مَغَدَ1 133659. مغد9 133660. مَغَدَ 1 133661. مَغْدة1 133662. مغدن2 133663. مَغْدَن1 133664. مغذ1 133665. مَغَرَ1 133666. مغر14 133667. مَغْر1 133668. مَغَر1 133669. مُغْر1 133670. مَغَرَ 1 133671. مَغْرَاوِيّ1 133672. مَغَرَاوِيّ1 133673. مغرب الشمس1 133674. مغربان1 133675. مُغَرْبِل1 133676. مُغَرْبَل1 133677. مَغْرِبِيّ1 133678. مُغَرِّبيّ1 133679. مُغْرِبِيّ1 133680. مَغْرِبِيَّة1 133681. مَغْرَةُ1 133682. مَغْرَة1 133683. مُغْرَة1 133684. مَغْرِسِيّ1 133685. مُغْرِسِيّ1 133686. مُغْرِض1 133687. مُغْرِضَة1 133688. مَغْرَفة1 133689. مُغْرِقَاوِيّ1 133690. مَغْرِقَاوِيّ1 133691. مُغْرَم1 133692. مَغْرَمِيّ1 133693. مُغْرَمِي1 133694. مُغْرنْضِفَة1 133695. مغرور1 133696. مَغْرَوِيّ1 133697. مُغْرَوِيّ1 133698. مَغْزُ1 133699. مُغِزّ1 133700. مَغْزِل1 133701. مِغْزَلِيّ1 133702. مَغْزَلِيّ1 133703. مُغْزِلِيّ1 133704. مغس7 133705. مغسه1 133706. مَغَسَه1 133707. مغش1 133708. مَغْشُوشة1 133709. مَغْشِيّ1 133710. مَغَصَ1 133711. مغص15 133712. مَغَصٌ1 133713. مَغَصَ 1 133714. مغض1 133715. مُغْضَلّ1 133716. مَغَطَ2 133717. مغط11 133718. مَغَطَ 1 133719. مغطس1 133720. مغظ1 133721. مغغ3 133722. مغف1 133723. مِغْفَارِيّة1 133724. مِغْفَر1 133725. مغفر1 133726. مِغْفَرة1 133727. مَغْفِرَة1 133728. مغفرة1 Prev. 100
«
Previous

مَغَامُ

»
Next
مَغَامُ:
ويقال مغامة، بالفتح فيهما: بلد بالأندلس، ينسب إليها أبو عمران يوسف بن يحيى المغامي، ومحمد بن عتيق بن فرج بن أبي العباس بن إسحاق التّجيبي المغامي المقري الطليطلي أبو عبد الله، لقي أبا عمرو الداني وعليه اعتمد، وروى عن أبي الربيع سليمان بن إبراهيم وأبي محمد بن أبي طالب المقري وغيرهم، وكان عالما بالقراءة بوجوهها إماما فيها ذا دين متين، وكان مولده لتسع عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول سنة 422، ومات بإشبيلية في منتصف ذي القعدة سنة 485، وحبس كتبه على طلبة العلم بالعدوة وغيرها، وفيها معدن الطين الذي تغسل به الرؤوس ومنها ينتقل إلى سائر بلاد المغرب، وقد ذكرناه بالعين آنفا نقلا عن العمراني وهو خطأ منه والصواب ههنا.