131149. مُرْعِب2 131150. مرعة1 131151. مُرْعِج1 131152. مرعز1 131153. مُرْعِش1 131154. مَرْعَشُ1131155. مُرْعِشِيّ1 131156. مَرْعُوب2 131157. مَرْعُوش1 131158. مَرْعُوف1 131159. مَرْعُول1 131160. مَرْعُون1 131161. مَرْعُونية1 131162. مَرْعَى1 131163. مَرْعِيَّة1 131164. مُرْعِيد1 131165. مرغ16 131166. مَرَغَ1 131167. مَرَّغ بِـ1 131168. مَرَغَ 1 131169. مَرْغَا1 131170. مَرْغابُ1 131171. مِرْغَاد1 131172. مرغان1 131173. مَرْغَان1 131174. مَرْغانِي1 131175. مُرغِب1 131176. مَرْغَب1 131177. مرغب1 131178. مَرْغَبَانُ1 131179. مرغبن1 131180. مرغبون1 131181. مَرْغَبُون1 131182. مَرْغَةُ1 131183. مَرْغَة1 131184. مرغت1 131185. مَرْغَريطَةُ1 131186. مُرْغِل1 131187. مُرْغِم1 131188. مُرْغَم1 131189. مَرْغَم1 131190. مُرْغِن1 131191. مرغن1 131192. مُرْغِني1 131193. مرغنيس1 131194. مرغه2 131195. مَرْغُونَة1 131196. مرغين1 131197. مُرْغِين1 131198. مَرْغِينَانُ1 131199. مُرْغِيني1 131200. مُرِفّ1 131201. مرفائي1 131202. مِرْفَان1 131203. مِرْفَانا1 131204. مِرْفَانِي1 131205. مِرْفَت1 131206. مُرْفِش1 131207. مُرْفِص1 131208. مَرْفَض1 131209. مَرْفَضُّ الحُبَيّ1 131210. مُرْفِق1 131211. مِرْفِق1 131212. مُرْفِقٌ1 131213. مِرْفَق قَصير1 131214. مُرْفَقات1 131215. مُرْفِقيّ1 131216. مَرْفِقيّ1 131217. مُرَفَّل1 131218. مُرَفِّل1 131219. مرفل1 131220. مرفن1 131221. مُرَفِّه1 131222. مُرَفَّه1 131223. مَرْفُوس1 131224. مَرْفُوش1 131225. مرفوع1 131226. مرفوعات1 131227. مَرْفُوق1 131228. مرفين1 131229. مرق16 131230. مَرَقَ1 131231. مَرَق1 131232. مَرَقَ 1 131233. مِرْقَاع1 131234. مَرَقُ1 131235. مَرَقَة1 131236. مَرْقَة1 131237. مرقت1 131238. مَرْقَدة1 131239. مرقس3 131240. مَرْقَسٌ2 131241. مَرْقَسِيّ1 131242. مرقشيشا1 131243. مُرْقَص1 131244. مُرْقِص1 131245. مُرْقِض1 131246. مُرَقَّطَانِيّ1 131247. مرقع1 131248. مَرْقَعَ1 Prev. 100
«
Previous

مَرْعَشُ

»
Next
مَرْعَشُ:
بالفتح ثم السكون، والعين مهملة مفتوحة، وشين معجمة: مدينة في الثغور بين الشام وبلاد الروم لها سوران وخندق وفي وسطها حصن عليه سور يعرف بالمرواني بناه مروان بن محمد الشهير بمروان الحمار ثم أحدث الرشيد بعده سائر المدينة، وبها ربض يعرف بالهارونية وهو مما يلي باب الحدث، وقد ذكرها شاعر الحماسة فقال:
فلو شهدت أمّ القديد طعاننا ... بمرعش خيل الأرمنيّ أرنّت
عشيّة أرمي جمعهم بلبانه ... ونفسي وقد وطّنتها فاطمأنت
ولاحقة الآطال أسندت صفّها ... إلى صف أخرى من عدى فاقشعرّت
وبلغني عنها في عصرنا هذا شيء استحسنته فأثبتّه، وذلك أن السلطان قلج أرسلان بن سلجوق الرومي كان له طبّاخ اسمه إبراهيم وكان قد خدمه منذ صباه سنين كثيرة وكان حركا وله منزلة عنده فرآه يوما واقفا بين يديه يرتب السماط وعليه لبسة حسنة ووسطه مشدود، فقال له: يا ابراهيم أنت طباخ حتى تصل إلى القبر! فقال له: هذا بيدك أيها السلطان، فالتفت إلى وزيره وقال له: وقّع له بمرعش وأحضر القاضي والشهود لأشهدهم على نفسي بأني قد ملّكته إياها ولعقبه بعده، ففعل ذلك وذهب فتسلّمها وأقام بها مدة ثم مرض مرضا صعبا فرحل إلى حلب ليتداوى بها فمات بها فصارت إلى ولده من بعده فهي في يدهم إلى يومنا هذا.