129314. مَجْزَرَة1 129315. مَجْزَري1 129316. مَجْزَن1 129317. مَجْزُور1 129318. مجزوم1 129319. مجس16129320. مَجَسَ1 129321. مَجَسَ 1 129322. مَجْسَدٌ1 129323. مجسط1 129324. مجسه1 129325. مجش2 129326. مجشن3 129327. مجط3 129328. مجع13 129329. مَجَعَ1 129330. مَجَعَ 1 129331. مُجْعِف1 129332. مَجْعَف1 129333. مجعيط1 129334. مُجْفِر1 129335. مُجْفَر1 129336. مَجْفُوظ1 129337. مَجْفُول1 129338. مَجَلَ1 129339. مجل11 129340. مَجَلَ 1 129341. مِجْلَال1 129342. مجلة1 129343. مَجَلَّة1 129344. مُجِلَّة1 129345. مُجَلَّة1 129346. مِجَلّة1 129347. مَجَلَتْ1 129348. مجلت1 129349. مُجَلْجِل1 129350. مُجَلِّد1 129351. مِجْلَد1 129352. مُجَلَّد1 129353. مجلس2 129354. مَجْلِس حَسْبِيّ1 129355. مَجْلِس مَحَلِّيّ1 129356. مُجْلِطُون1 129357. مَجْلعة1 129358. مجلق2 129359. مُجَلَّى1 129360. مَجَلَّى1 129361. مَجْلَى1 129362. مَجَليّ1 129363. مُجَلِّي1 129364. مُجْلِي1 129365. مَجْلِيّ1 129366. مُجِلِّي1 129367. مُجْلِيسيّ1 129368. مَجْلِيسيّ1 129369. مجم1 129370. مجمج2 129371. مَجْمِدي1 129372. مَجْمَدِيّ1 129373. مجمع1 129374. مجمع الأضداد1 129375. مجمع الأهواء1 129376. مجمع البحرين3 129377. مجمع البطنين1 129378. مجمع النّور1 129379. مُجَمْعَلَةُ 1 129380. مجمل1 129381. مُجْمَل1 129382. مُجَمَّل1 129383. مُجَمِّمِيّ1 129384. مجموع1 129385. مُجْمِير1 129386. مَجْمِير1 129387. مَجَنَ1 129388. مجن15 129389. مَجَنَ 1 129390. مِجْنَبٌ1 129391. مُجَنّبًة الجيش1 129392. مَجَنّةُ1 129393. مُجَنِّج1 129394. مُجْنِح1 129395. مُجَنِّح1 129396. مَجْنَحٌ1 129397. مُجَنِّد1 129398. مُجَنَّد1 129399. مجندن1 129400. مجنق5 129401. مَجْنَقُونُ1 129402. مجنن1 129403. مَجْنُوب1 129404. مَجْنُوف1 129405. مجنون1 129406. مَجْنُون2 129407. مَجْنِيّ1 129408. مُجْنِي1 129409. مِجْهَان1 129410. مُجْهَدِيّ1 129411. مُجْهِديّ1 129412. مُجْهِر1 129413. مِجْهَر1 Prev. 100
«
Previous

مجس

»
Next
مجس: مجوسي: نسرين أو ورد جبلي (ابن العوام 1: 303).
مجوسية: وثنية، عبادة الأصنام (فوك، م. المحيط).
مجس: المَجْسُ: منه اشْتِقاقُ المَجُوْسِ، يُقال: تَمَجَّسوا؛ ومَجَّسُوا؛ ومَجَّسُوا أولاَدَهم.
م ج س

تمجّس فلان ومجّسه أبواه. وتقول: يأمن عندهم المجوس، وجناب المسلمين مجوس.

مجس


مَجَسَ
مَجَّسَa. Made a Magian.

تَمَجَّسَa. Became a Magian.

مَجُوْس
P.
a. The Magians; fireworshippers.

مَجُوْسِيّa. Magian.

مَجُوْسِيَّةa. Magianism; fireworship.
م ج س : الْمَجُوسُ أُمَّةٌ مِنْ النَّاسِ وَهِيَ كَلِمَةٌ فَارِسِيَّةٌ وَتَمَجَّسَ صَارَ مِنْ الْمَجُوسِ كَمَا يُقَالُ تَنَصَّرَ وَتَهَوَّدَ إذَا صَارَ مِنْ النَّصَارَى أَوْ مِنْ الْيَهُودِ وَمَجَّسَهُ أَبَوَاهُ جَعَلَاهُ مَجُوسِيًّا. 
م ج س: (الْمَجُوسِيَّةُ) بِالْفَتْحِ نِحْلَةٌ وَ (الْمَجُوسِيُّ) مَنْسُوبٌ إِلَيْهَا وَالْجَمْعُ (الْمَجُوسُ) . وَ (تَمَجَّسَ) الرَّجُلُ صَارَ مِنْهُمْ وَ (مَجَّسَهُ) غَيْرُهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «فَأَبَوَاهُ يُمَجِّسَانِهِ» . 
(م ج س)

المَجُوس: جيل مَعْرُوف، واحدهم: مَجُوسِيّ.

ومَجُوس: اسْم للقبيلة، قَالَ:

كنار مَجُوسَ تَسْتَعِر استعارا

وَإِنَّمَا قَالُوا: الْمَجُوس على إِرَادَة المجوسيّين. وَقد انعمت تَعْلِيل هَذِه الْكَلِمَة فِي الْكتاب الْمُخَصّص.

وتمجّسوا: صَارُوا مَجُوسا.

ومَجّسُوا اولادهم: صيروهم كَذَلِك.
(م ج س) : (الْمَجُوسُ) عَلَى قَوْلِ الْأَكْثَرِينَ لَيْسُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلِذَا لَا تُنْكَحُ نِسَاؤُهُمْ وَلَا تُؤْكَلُ ذَبَائِحُهُمْ وَإِنَّمَا أُخِذَتْ الْجِزْيَةُ مِنْهُمْ لِأَنَّهُمْ مِنْ الْعَجَمِ لَا لِأَنَّهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ قَالَهُ الطَّحَاوِيُّ وَيَدُلُّ عَلَى أَنَّهُمْ لَيْسُوا مِنْهُمْ قَوْله تَعَالَى {إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا} [الأنعام: 156] وَحَدِيثُهُمْ فِي الْمُعْرِبِ.
[مجس] المَجوسِيَّةُ : نِحْلَةٌ. والمَجوسِيُّ منسوبٌ إليها، والجمع المجوس. قال أبو على النحوي: المجوس واليهود إنما عرف على حد يهودى ويهود، ومجوسى ومجوس، فجمع على قياس شعيرة وشعير، ثم عرف الجمع بالالف واللام، ولولا ذلك لم يجز دخول الالف واللام عليهما، لان معرفتان. قال: وهما مؤنثان فجرتا في كلامهم مجرى القبيلتين، ولم يجعلا كالحيين في باب الصرف. وأنشد لامرئ القيس : أَحارِ أُريكَ بَرْقاً هَبَّ وَهْناً * كنارِ مَجوسَ تَسْتَعِرُ اسْتِعارا * وقد تَمَجَّسَ الرجل: صار منهم. ومَجَّسَهُ غيره. وفي الحديث: " فأبواه يمجسانه ".
(مجس) - في الحديث: "القَدَرِيَّةُ مَجُوسُ هذه الأُمَّة"
قيل: إنّما جعَلَهم مَجُوسًا؛ لِمُضَاهاة مَذْهَبِهم مَذْهبَ المَجوسِ، في قولهم بالأصلَيْن، وهما النُّورُ والظُّلْمَةُ: يَزْعُمُونَ أنَّ الخَيْرَ مِنْ فِعْل النُّور، والشَّرَّ من فِعل الظُلْمة.
وكذلك القَدَرِيَّة يُضِيفُون الخَيْرَ إلى الله - عزّ وجلّ -، والشَّر إلى غَيرِه . والله تعالى خالِقُهما، لا يكون شىءٌ منهما إِلَّا بمَشِيئَةِ الله - عزّ وجلّ -، فالأَمْرَان مُضافَان إليه، خَلْقاً وايجادًا، وإلى الفاعِلِين لهما عَمَلاً واكْتِسَاباً.
وقال الجَبَّان: المجُوس تَعرِيب "مَكُوشا" بلُغَتِهم. 
مجس
المَجوسِيّة: نحلة، والمَجوسيّ منسوب إليها، والجميع: المَجوس. قال أبو علي النَّحوي: المَجوس واليهود إنَّما عُرِّفا على حَدِّ يَهودِيٍّ ويَهودٍ ومَجوسِيٍّ ومَجوسٍ، فجُمِعا على قياس شَعيرةٍ وشَعِيرٍ، ثمَّ عُرِّفَ الجَمْع بالألف واللام، ولولا ذلك لم يَجُزْ دخول الألف واللام عليهما لأنهما معرَّفَتان مؤنَّثَتان، فَجَرَتا في كلامِهم مَجرى القَبيلَتَيْن، ولم تُجْعَلا كالحَيَّيْنِ في باب الصَّرف. وأنْشَدَ لامرئ القيس صَدْرَ البَيت وللتَّوْءَمِ جَدِّ قَتَادة بن الحارِث اليَشْكُري عَجُزَه:
أصاحَ تَرى بَريقاً هَبَّ وَهْناً ... كنارِ مَجُوْسَ تَسْتَعِرُ اسْتِعارا
وقال الأزهري: هو مُعَرَّب مَنْج كُوْشْ، وكانَ رَجُلاً صغير الأُذُنَين كانَ أوَّلَ من دانَ بدين المجوس ودَعا الناسَ إلَيه، فَعَرَّبَتْهُ العَرَب.
ومَجَّسَه: صَيَّرَه مجوسيّاً، وفي حديث النبيّ - صلى الله عليه وسلّم -: فأبَواهُ يُهَوِّدانِه ويُنّصِّرانِه ويُمَجِّسانِه. وقد كُتِبَ الحديث بتمامه في تركيب ف ط ر.
وتَمَجَّسَ: صارَ مَجُوْسِيّاً.

مجس

2 مجّسهُ, (S, A, &c.,) inf. n. تَمْجِيسٌ, (A, K,) He made him a مَجُوسِىّ [or Magian]: (S, A, Msb, K:) he taught him the religion of the مَجُوس. (TA.) 5 تمجّس He became a مَجُوسِىّ [or Magian]; (S, A, K;) he became of the religion of the مَجُوس. (Msb.) المَجُوسُ [The Magians]; a certain nation: it is a Persian word: (Msb:) مَجُوسُ [here written in two copies of the S and in the CK with tenween, but afterwards shown in the S to be imperfectly decl., and expressly said to be so in the Msb, art. هود,] is pl. of مَجُوسِىٌّ: (S, K:) [or rather the former is a coll. gen. n., and the latter is the n. un.:] the latter is a rel. n. from المَجُوسِيَّةُ, q. v., (S,) and is an epithet applied to a man: (K:) المَجُوسُ has the article ال only because it is used as a pl., (Aboo-'Alee, S, M, L,) for المَجُوسِيُّونَ; (ISd, L;) for otherwise مجوس could not receive the art., being of itself determinate; and it is also of the fem. gender; wherefore, with respect to inflection, it is like the قَبِيلَة, not the حَىّ; and the same is the case with respect to يَهُودُ; (Aboo-'Alee, S;) [i. e.,] each of these two words is imperfectly decl. because they mean thereby the قبيلة [so called, so that it is a fem. proper name]. (Msb, art. هود.) مَجُوسُ was a certain man with small ears, who instituted a religion (K) for the مَجُوس, (TA,) and invited [them] to it : (K:) so says Az: he was not Zarádusht [or Zoroaster] the Persian, as some say, because he [Zarádusht] was after Abraham, whereas the religion of the مجوس is [more] ancient; but Zarádusht revived it, and published it, and added to it: (MF:) the name is arabicized, from مَنْجَ كُوش, or ميج كوش, or مِيخَ كُوش, (as differently written in different copies of the K, the first being the reading in the TA, and the last being that in the CK), the latter of which words signifies “ the ear,” [in Persian, but written with ك,] and the former meaning “ short. ” (TA.) المَجُوسِيَّةُ The religion of the مَجُوس [or Magians]. (S, K.) Mohammad said that the قَدَرِيَّة were the مَجُوس of his people, because the latter believed in two principles, light and darkness, and ascribed good to light and evil to darkness, and in like manner the قدريّة ascribed good to God, and evil to man and the devil. (TA.)
مجس
تمجَّسَ يتمجَّس، تمجُّسًا، فهو مُتمجِّس
• تمجَّس الشَّخصُ: صار من المجوس الذين يعبدون النَّارَ والكواكبَ. 

مجَّسَ يمجِّس، تمجيسًا، فهو مُمجِّس، والمفعول مُمجَّس
• مجَّس الشّخصَ: صيّره مجوسيًّا يعبد النارَ والكواكبَ "كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ [حديث] ". 

مَجُوس [جمع]: مف مجوسيّ: أمّة كانت تعبد النارَ والشّمسَ والقمرَ، وأُطلق عليهم هذا اللّقب منذ القرن الثالث الميلاديّ " {إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} ". 

مَجوسيّ [مفرد]: ج مَجوس:
1 - واحِد المجوس.
2 - كاهن يقوم على النار أو يمارس السّحرَ. 

مَجوسيَّة [مفرد]:
1 - مؤنَّث مَجوسيّ: "فتاة مجوسيَّة".
2 - مصدر صناعيّ من مَجُوس.
3 - (دن) عقيدة المجوس المتمثَّلة في عبادة النار والكواكب "انتشرت المجوسيَّةُ بإيران قبل الإسلام". 
مجس
مَجُوسٌ، كصَبُورٍ: رَجُلٌ صَغِيرُ الأُذُنَيْنِ، كانَ فِي سابِقِ العُصُورِ، أَوّلُ مَن وَضَعَ دِيناً لِلمَجُوسِ ودَعَا إِليه، قالَهُ الأَزْهَرِيُّ، وليسَ هُو زَرَادُشْت الفارِسِيّ، كَمَا قالَهُ بعضٌ، لأَنَّه كانَ بَعْدَ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السلامُ، والمَجُوسِيَّةٌ: دينٌ قديمٌ، وإِنمَا زَرَادُشْت جَدَدَه وأَظْهَره وزادَ فِيهِ، قالَهُ شَيْخُنا، قَالَ: هُوَ مُعَرَّبٌ أَصْلُه مِنْج كُوشْ فعُرِّب مَجُوس، كَمَا تَرَى، ونَزَل القُرآنُ بِهِ، وكُوشْ، بالضّمّ: الأُذُنُ، ومنْجْ، بمَعْنَى القَصير. رجُلٌ مَجُوسيٌّ، ج مَجُوسٌ، كيَهُوديّ ويَهُودٍ، قَالَ أَبو عليّ النحْويُّ: المَجُوسُ واليَهُودُ إِنَّما عُرَّفِ على حَدِّ يَهُودِيّ ويَهُودٍ، ومَجُوسيّ ومَجُوسِ، وَلَوْلَا ذَلِك لم يَجُزْ دُخُولُ الأَلفِ واللامِ عَلَيْهِمَا، لأَنَّهما مَعْرِفَتَانِ مُؤَنَّثانِ، فجَرَيَا فِي كلامِهم مَجْرَى القَبِيلتين، وَلم يُجْعَلا كالحَيَّيْنِ فِي بَاب الصَّرْفِ وأَنشد:
(أَصاحِ أُرِيكَ بَرْقاً هَبَّ وَهْناً ... كَنَارِ مَجُوسَ تَسْتَعِرُ إسِتْعَارَاً)
ومَجَّسَه تَمْجِيساً: صَيَّره مَجُوسِيّاً فتَمَجَّسَ هُوَ، وَمِنْه الحَدِيثُ: كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ علَى الفِطْرَةِ حَتَّى يكُونَ أَبَوَاه يَمَجِّسَانِه أَي يُعَلِّمَانه ديِنَ المَجُوسِيَّة. واسْمُ تِلْك النِّحْلَةِ: المَجُوسِيَّةُ، وأَمّا قولُه صلَّى الله عَلَيْه وَسلم: القَدَريّةُ مَجُوسُ هَذِه الأُمَّةِ قيل: إِنَّمَا جَعَلهم مَجُوساً لمُضَاهَاةِ مَذْهبِهم مَذْهَبَ المَجُوسِ، فِي قَوْلهِم بالأَصْلَيْنِ، وهما النُّورُ والظُّلْمَةُ، يَزْعَمُون أَنَّ الخَيْرَ مِن فِعْلِ النُّورِ، وأَنَّ الشَّرَّ من فِعْلِ الظُّلْمَةِ، وَكَذَا القَدَرِيَّةُ، يُضيفُون الخَيْرَ إِلى اللهِ تَعَالَى، والشَّرَّ إِلى الإِنْسَان والشَّيْطانِ، واللهُ خَالِقُهما مَعاً لَا يَكُونُ شيْءٌ مِنْهُمَا إِلاّ بمشَيئَتِه تَعَالَى، فهما مُضَافَانِ إِليه سُبْحَانَه وتعالَى خَلْقاً وإِيجاداً، وإِلى الفَاعِلِينَ لَهما عَمَلاً وإكْتِساباً.

مجس: المَجُوسِيَّة: نِحْلَةٌ، والمَجُوسِيُّ منسوب إِليها، والجمع

المَجُوسُ. قال أَبو علي النحوي: المَجُوس واليهود إِنما عرف على حد يهوديٍّ

ويهودٍ ومجوسيٍّ ومجوسٍ، ولولا ذلك لم يجز دخول الأَلف واللام عليهما

لأَنهما معرفتان مؤنثان فجريا في كلامهم مجرى القبيلتين ولم يجعلا كالحيين

في باب الصرف؛ وأَنشد:

أَحارِ أُرِيكَ بَرْقاً هَبَّ وهْناً،

كنار مَجُوسَ تَسْتَعِرُ اسْتِعارا

قال ابن بري: صدر البيت لامرئ القيس وعجزه للتوأَم اليشكري؛ قال أَبو

عمرو بن العلاء: كان امرؤ القيس مِعَنّاً عِرِّيضاً ينازع كل من قال إِنه

شاعر، فنازع التوأَم اليشكري

(* قوله «فنازع التوأم اليشكري» عبارة ياقوت:

أَتى امرؤ القيس قتادة بن التوأم اليشكري وأخويه الحرث وأبا شريح، فقال

امرؤ القيس يا حار أَجز:

أَحار ترى بريقاً هب وهناً

إلى آخر ما قال، وأَورد الأبيات بوجه آخر فراجعه ان شئت وعليه يظهر قول

المؤلف الآتي قريباً، وبريقاً تصغيره تصغير التعظيم.) فقال له: إِن كنت

شاعراً فََمَلْطْ أَنصاف ما أَقول وأَجِزْها، فقال: نعم، فقال امرؤ

القيس:أَصاح أُريك برقاً هب وهناً

فقال التوأَم:

كنار مجوس تستعر استعارا

فقال امرؤ القيس:

أَرِقْتُ لَهُ ونامَ أَبو شُرَيحٍ

فقال التوأَم:

إِذا ما قلْتُ قَدْ هَدَأَ اسْتَطارا

فقال امرؤ القيس:

كأَنَّ هَزيزَهُ بِوَراءِ غَيْبٍ

فقال التوأَم:

عِشارٌ وُلَّهٌ لاقَتْ عِشارا

فقال امرؤ القيس:

فلما أَنْ عَلا كَنَفَي أُضاخٍ

فقال التوأَم:

وَهَتْ أَعْجازُ رَيْقِهِ فَحارا

فقال امرؤ القيس:

فلم يَتْرُكْ بِذاتِ السِّرِّ ظَبْياً

فقال التوأَم:

ولم يَتْرُكْ بجَلْهَتِها حمارا

ومثل ما فعل امرؤ القيس بالتوأَم فعل عَبيدُ بن الأَبْرص بامرئ القيس،

فقال له عبيد: كيف معرفتك بالأَوابد؟ فقال امرؤ القيس: أَلقِ ما أَحببت،

فقال عبيد:

ما حَيَّةٌ مَيْتَةٌ أَحْيَتْ بِمَيِّتِها

دَرْداءَ، ما أَنْبَتَتْ ناباً وأَضْراسا؟

قال امرؤ القيس:

تِلْكَ الشَّعِيرَةُ تُسْقى في سَنابِلِها،

فَأَخْرَجَتْ بعد طُولِ المُكْثِ أَكداسا

فقال عبيد:

ما السُّودُ والبِيضُ والأَسْماءُ واحِدَةٌ،

لا يَسْتَطِيعُ لَهُنَّ النَّاسُ تَمْساسا؟

فقال امرؤ القيس:

تلك السَّحابُ إِذا الرَّحْمَنُ أَنشأَها،

رَوَّى بِها من مَحُولِ الأَرْضِ أَنْفاسا

ثم لم يزالا على ذلك حتى كملا ستة عشر بيتاً.

تفسير الأَبيات الرائية: قوله هب وهناً، الوهن: بعد هدء من الليل.

وبريقاً: تصغيره تصغير التعظيم كقولهم دويهية يريد أَنه عظيم بدلالة

قوله:كنار مجوس تستعر استعارا

وخص نار المجوس لأَنهم يعيدونها. وقوله: أَرقت له أَي سهرت من أَجله

مرتقباً له لأَعلم أَين مصابُّ مائِه. واستطار: انتشر. وهزيزه: صوت رعده.

وقوله: بوراء غيب أَي بحيث أَسمعه ولا أَراه. وقوله: عِشار وُلَّهٌ أَي

فاقدة أَولادها فهي تُكْثِرُ الحنين ولا سيما إِذا رأَت عِشاراً مثلها فإِنه

يزدادُ حَنينُها، شَبَّه صوت الرعد بأَصْوات هذه العِشارِ من النوق.

وأُضاخ: اسم موضع، وكَفاه: جانباه. وقوله: وهَتْ أَعْجاز رَيِّقه أَي استرخت

أَعجاز هذا السحاب، وهي مآخيره، كما تسيل القربة الخَلَقُ إِذا استرخت.

وريِّق المطر: أَوّله. وذاتُ السِّر: موضع كثير الظباء والحُمُر، فلم

يُبْق هذا المطرُ ظبياً به ولا حماراً إلا وهو هارب أَو غَريق. والجَلْهَةُ:

ما استقبلك من الوادي إِذا وافيته. ابن سيده: المَجُوسُ جبل معروف جمعٌ،

واحدهم مَجُوسِيٌّ؛ غيره: وهو معرَّب أَصلُه مِنْج كُوشْ، وكان رجلاً

صَغير الأُذُنَيْن كان أَوّل من دانَ بِدين المَجُوس ودعا الناس إِليه،

فعرَّبته العرب فقالت: مَجُوسَ ونزل القرآن به، والعرب رُبما تركت صرف مجوس

إِذا شُبِّه بقبيلة من القبائل، وذلك أَنه اجتمع فيه العجمة والتأْنيت؛

ومنه قوله:

كَنارِ مَجُوس تَسْتَعِرُ اسْتِعارَا

وفي الحديث: كلُّ مَوْلودٍ يُولَدُ على الفِطْرَة حتى يكون أَبواه

يُمَجِّسانِهِ أَي يُعلِّمانِهِ دين المَجُوسِيَّة. وفي الحديث: القَدَرِيَّةُ

مَجُوسُ هذه الأُمَّةِ، قيل: إِنما جَعَلهم مجوساً لِمُضاهاة مذهبِهِم

مذهبَ المجوس في قولهم بالأَصْلَيْن: وهما النُّورُ والظلمة، يزعمون أَن

الخير من فِعْل النُّور، وأَن الشَّر من فعل الظلمة؛ وكذا القَدَرِيّة

يُضِيفُون الخيرَ إِلى اللَّه والشر إِلى الإِنسان والشيطان، واللَّه تعالى

خالقُهما معاً لا يكون شيء منهما إِلا بمشيئته تعالى وتَقَدَّسَ، فهُما

مضافان إِليه خَلْقاً وإِيجاداً، وإِلى الفاعِلين لهما عَمَلاً واكتساباً.

ابن سيده: ومَجُوس اسم للقبيلة؛ وأَنشد أَيضاً:

كنار مجوسَ تستعر استعارا

قال: وإِنما قالوا المجوس على إِرادة المَجُوسِيِّين، وقد تَمَجَّسَ

الرجلُ وتَمَجَّسُوا: صاروا مَجُوساً. ومَجَّسُوا أَولادَهم: صَيَّرُوهُم

كذلك، ومَجَّسَه غيره.