Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5019. لبب16 5020. لبت6 5021. لبث16 5022. لبج12 5023. لبخَ1 5024. لبد195025. لبس19 5026. لبص4 5027. لبط12 5028. لبق16 5029. لبك13 5030. لبن20 5031. لبو3 5032. لبي8 5033. لتأ8 5034. لتب7 5035. لتت12 5036. لتح8 5037. لتخَ1 5038. لتد4 5039. لتز6 5040. لتم9 5041. لتي5 5042. لثث10 5043. لثد5 5044. لثغ12 5045. لثق10 5046. لثلث3 5047. لثم17 5048. لثي7 5049. لجأ15 5050. لجب11 5051. لجج14 5052. لجح6 5053. لجذ7 5054. لجف14 5055. لجم14 5056. لجو1 5057. لحب10 5058. لحت8 5059. لحج12 5060. لحح10 5061. لحد17 5062. لحز7 5063. لحس17 5064. لحص12 5065. لحط9 5066. لحظ15 5067. لحف20 5068. لحق17 5069. لحك10 5070. لحم17 5071. لحو5 5072. لحي7 5073. لخَب1 5074. لخَخَ1 5075. لخَص1 5076. لخَع2 5077. لخَف2 5078. لخَق2 5079. لخَم2 5080. لخَو1 5081. لخَي1 5082. لدح4 5083. لدد14 5084. لدس8 5085. لدغ12 5086. لدك3 5087. لدم16 5088. لدن18 5089. لذب6 5090. لذج4 5091. لذذ12 5092. لذع14 5093. لذم7 5094. لذو1 5095. لذي3 5096. لزأ7 5097. لزب16 5098. لزج14 5099. لزح4 5100. لزز8 5101. لزق15 5102. لزك4 5103. لزم16 5104. لزن10 5105. لسب12 5106. لسد9 5107. لسس7 5108. لسع12 5109. لسف1 5110. لسق7 5111. لسم5 5112. لسن20 5113. لشلش3 5114. لصب9 5115. لصت6 5116. لصص9 5117. لصغ7 5118. لصف12 Prev. 100
«
Previous

لبد

»
Next
[ل ب د] لَبَدَ بالمَكانِ يَلْبُدُ لُبُوداً، ولَبِدَ لَبَداً، وأَلْبَدَ: أَقامَ ولَزِقَ. واللُّبَدُ، واللَّبَِدُ: الّذِي لا يَبْرَِحُ مَنْزِلَه ولا يَطْلُب مَعاشاً، قال الرّاعِي:

(مِنْ أَمْرِ ذِي بَدَواتٍ لا تَزالُ لَه ... بَزْلاءُ يَعْيا بِها الجَثَّامَةُ اللُّبَدُ)

ويُرْوَى: ((اللَّبِدُ)) بالكسرِ عن أَبِي عُبَيْدٍ، والكَسْرُ أجودُ. واللَّبُودُ: القُرادُ، سُمِّي بذِلكَ لأَنّه يَلْبَدُ بالأَرْضِ أي يَلْصَقُ. ولَبَدُ: آخِرُ نُسُورِ لُقْمانَ، سَمّاهُ بذلك لأَنَّه لَبَدَ فَبَقَي لا يَذْهَبُ ولا يَمُوتُ. وفي المَثَلِ: ((طالَ الأَبَدْ عَلَى لُبَد)) . ولُبَّدَي، ولُبَّادَى، ولُبادَى، الأخَيرَةُ عن كُراعٍ: طائِرٌ على شَكْلِ السُّمانَي إِذا أَسَفَّ إِلى الأَرْضِ لَبَدَ فلم يَكَدْ يَطِيرُ حَتَّى يُطارَ. وقِيلَ: لُبادَى: طائِرٌ يَقُولُ له صِبْيانُ العَرَب: لُبادَى، فيَلْبَدُ حَتّى يُؤْخَذَ. والمُلْبِدُ من الإِبِلِ: الّذِي يَضِربُ فَخذَيْهِ بذَنَبِه، فَيْلزَقُ بهما ثَلْطُه وبَعَرُه. وتَلبَّدَ الشَّعَرُ والصُّوفُ والوَبَرُ، والتْبَدَ: تَداخَلَ ولَزِقَ. وكُلُّ شَعَرٍ أو صُوفٍ مُلْتَبدٌ بعضُه على بعضٍ فَهَو لِبْدَةٌ ولُبَدَةٌ، والجَمْعُ أَلْبادٌ ولُبُودٌ على تَوَهُّمِ طَرْحِ الهاءِ. ولَبَدَ الصُّوفَ يَلْبِدُه لَبْداً، ولَبَّدَه: نَفَشَه، وبَلَّه بماءٍٍ، ثُمَّ خاطَه وجَعَلَه في رَأْسِ العَمَدِ ليَكُونَ وَقايَةً للبِجادِ أَنْ يَخْرِقَه، وكُلُّ هذا من اللُّزُوِقِ. واللِّبْدُ من البُسُطِ مَعْرُوفٌ، وكذلك لِبْدُ السَّرْجِ. وأَلْبَدَ السَّرْجَ: عَمِل له لِبْداً. واللُّبّادَةُ: قَباءٌ من لبُودِ. ولَبَّدَ شَعَرَهُ: أًَلْزَقَه بشَيْءِ لَزِجٍ أو صَمْغِ حَتّى صارَ كاللِّبْدِ، وهو شَيْءَ كانَ يَفْعَلُه أهلُ الجاهِلِيَّةِ إذا لَمْ يُرِيدُوا أَنْ يَحْلِقُوا رؤُوسَهم في الحَجِّ. وقِيلَ: لَبَّدَ شَعَرَهُ: حَلَقًَه جَميِعاً. واللِّيدَةُ: الشَّعَرُ المُجْتَمِعُ على زُبْرَةٍِ الأَسِدِ. وفي المَثَل: ((أَمْنَعُ من لِبْدَةِ الأَسَدِ)) . وما لَهَ سَبَدٌ ولا لَبَدٌ، السَّبَدُ من الشَّعَر، واللَّبَدُ من الصُّوفِ لتَلبُّدِه؛ أي: ما لَهُ ذُو شَعَرٍ ولا ذُو صُوفٍ. وقِيلِ: السَّبدُ هنا: الوَبُر، وقد تَقَدَّمَ في موضَعَه، وقيل: مَعْناهُ: مالَه قَلِيلٌ ولا كَثِيرٌ. وأَلْبَدَتِ الإِبِلُ: أَخْرَجَ الرَّبِيعُ أَوْبارَها وأَلْوانَها، وحَسْنَتْ شارَتُها، فكأَنَّها أُلْبِسَتْ من أَوْبارِها أَلْباداً. ومالٌ لُبَدٌ: كَثِيرٌ لا يُخافُ فَناؤُه، كأَِنَّه الْتَبَدَ بعضُه على بَعْضٍ. وفي التَّنْزِيل: {أهلكت مالا لبدا} [البلد: 6] . واللبِّدْةُ، واللُّبْدَةُ: الجَماعَةُ من النّاسِ يُقِيمُونَ وسائِرُهُم يَظْعَنُونَ، كأَنَّهُم بَتَجمُّعِهم تَلَبَّدًُوا. وفي التَّنْزِيلِ: {كادوا يكونون عليه لبدا} [الجن: 19] . وقِيلَ: اللِّبْدَةُ: الحَرادُ، وعِنْدي أَنّه على التَّشْبِيِه. واللُّبَّدَي: القَوْمُ المُجَتَمَعُونَ من ذِلكَ. وكِساءٌ مُلَبَّدٌ: مَرَقَّعٌ، وقَدْ لَبَّدْتُه: إِذا رَقَّعْتُهُ، وهو مِمّا تَقَدَّم؛ لأَنَّ الرَّقْعُ يَجْمَعَ بعضَه إِلَى بَعْضِ ويُلْزِقُ بَعْضَه ببعْضٍ، وفي الحَدِيثِ ((أَنَّ عائِشَةَ رَضَيَ اللهُ عَنْها أَخْرَجَتٍ إِلى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم كِساءً مُلَبَّداً)) حكاه الهَرَوِيُّ. في الغَريِبَيْنِ. واللِّبْدُ: ما يَسْقُطُ من الطَّرِيفَةِ والصِّلِّيانِ وهو سَفاً أَبْيَضُ يَسْقُطُ مُنهما في أُصُولِهما، وتَسْتَقْبَلُه الرِّيحُ، فَتجْمَعُه حَتّى يصيرِ كأَنّه قَطَعُ الأَلْبادِ البِيض إلى أُصُولِ الشَّجِر والصِّلِّيانِ والطَّريَفة، فَيرْعاهُ المالِ، ويَسْمَنَ عنه، وهو مِنْ خَيْرِ ما يُرْعَى مِنْ يَبِيسِ العِيدانِ، وقِيلَ: هُو الكَلأُ الرَّقِيقُ يَلْتَبِدُ إِذا انْسَلَّ، فيخَتْلِط بالحِبَّةِ. وقالَ أبو حَنِيفَةَ: إِبلَ لَبَدةً ولَبَادي: تَشَكَّي بُطُونَها عَنِ القَتَادِ، وقَدْ لَبِدَت لَبَداً. واللَّبِيدُ: الجُوالِقُ الضَّخْمُ. واللَّبِيدُ: المِخْلاةُ اسمٌ لَها، عن كُراعِ. ولَبِيدٌ، ولا بَدٌ، ولُبَيْدٌ: أسماءٌ. واللِّبَدُ: بُطُونٌ من بَنِي تَمِيم. وقالَ ابنُ الأَعْرابَيِّ: اللِّبَدُ: بَنُو الحارِثْ بُنْ كَعْبِ أجْمَعُونَ ما خَلاَ مِنْفَراً. واللُّبَيْدُ: طائرُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.