117994. قُبَر1 117995. قُبَّر1 117996. قَبْر1 117997. قبر19 117998. قَبَرَ1 117999. قَبْرُ العِبَادِيّ1118000. قبْرُ النُّذُورِ1 118001. قَبَرَ 1 118002. قُبَّرَات1 118003. قَبْرَاثَا1 118004. قُبَّرَاوِيّ1 118005. قُبَراوي1 118006. قَبْرَاوي1 118007. قُبَرَاوِيّ1 118008. قَبْرَةُ1 118009. قُبْرُسُ1 118010. قبرس5 118011. قبرسون1 118012. قبرص1 118013. قَبْرُونِيَا1 118014. قُبْرَيَانُ1 118015. قَبْرِيت1 118016. قِبْرَين1 118017. قبز3 118018. قِبْزَة1 118019. قَبَسَ1 118020. قبس20 118021. قَبَسَ 1 118022. قبسار1 118023. قَبْسَة1 118024. قُبَّشُ1 118025. قبش1 118026. قبشر2 118027. قَبَصَ1 118028. قبص18 118029. قَبَصَ 1 118030. قبصنة1 118031. قَبَصَهُ1 118032. قبصيلة1 118033. قِبْصَيْن1 118034. قبض21 118035. قَبَضَ1 118036. قبض الخارج1 118037. قبض الداخل1 118038. قَبَضَ 1 118039. قبضن1 118040. قَبَضَهُ1 118041. قُبَضِيّ1 118042. قَبْضِيّ1 118043. قبط17 118044. قِبْط1 118045. قَبَطَ1 118046. قَبَطَ 1 118047. قُبْطان1 118048. قبطر4 118049. قبطرن1 118050. قبطل1 118051. قِبْطيّ1 118052. قبظة1 118053. قبع14 118054. قَبَعَ2 118055. قَبَعَ 1 118056. قبعث2 118057. قبعثر5 118058. قَبَعْثَرَ1 118059. قَبَعْثَريَ1 118060. قَبَعْثى 1 118061. قبعر2 118062. قَبْعَر1 118063. قبعل1 118064. قبق3 118065. قَبْقٌ1 118066. قُبْقَاب1 118067. قبقب5 118068. قَبْقَبَ1 118069. قَبْلُ1 118070. قَبلُ1 118071. قَبَلٌ1 118072. قبل22 118073. قَبَلَ2 118074. قَبْل الصُّبْح بلحظات...1 118075. قَبِلَ بـ1 118076. قَبَلَ 1 118077. قَبْلَا1 118078. قبلا1 118079. قَبْلَاء1 118080. قَبْلان1 118081. قِبْلاوي1 118082. قُبَلاويّ1 118083. قَبْلاويّ1 118084. قبلاي1 118085. قِبْلَة1 118086. قُبْلة1 118087. قَبَلة1 118088. قَبَلةُ1 118089. قُبْلة حارّة1 118090. قبلش1 118091. قبله1 118092. قَبَّلها في1 118093. قُبْلَى1 Prev. 100
«
Previous

قَبْرُ العِبَادِيّ

»
Next
قَبْرُ العِبَادِيّ:
منزل في طريق مكة من القادسية إلى العذيب ثم المغيثة ثم القرعاء ثم واقصة ثم العقبة ثم
القاع ثم زبالة ثم شقوق ثم قبر العبادي ثم الثعلبية، وهي ثلث الطريق، قال أهل السير: كان روزبه ابن بزرجمهر بن ساسان من أهل همذان وكان من أهل كسرى على فرج من فروج الروم فأدخل عليهم سلاحا فأخافه الأكاسرة فلم يأمن حتى قدم سعد بن أبي وقّاص ومصّر الكوفة فقدم عليه وبنى له قصره والمسجد الجامع ثم كتب معه إلى عمر، رضي الله عنه، فأخبره بحاله فأسلم وفرض له عمر وأعطاه وصرفه إلى سعد فصرفه إلى أكريائه، والأكرياء يومئذ هم العباد أهل الحيرة، حتى إذا كان بالمكان الذي يقال له قبر العبادي مات فحفروا له ثم انتظروا به من يمرّ بهم ممن يشهدون موته فمرّ بهم قوم من الأقراب وقد حفروا له على الطريق فأروهم إياه ليبرؤوا من دمه وأشهدوهم ذلك فغلب عليه قبر العبادي لمكان الأكرياء ظنّوه منهم.