Ads by Muslim Ad Network

120972. قُمْقُمْجِي1 120973. قُمَّل1 120974. قَمل1 120975. قَمِلّ1 120976. قَمِلَ1 120977. قمل17120978. قَمَلَ 1 120979. قمَلانُ1 120980. قَمْلَان1 120981. قملجة1 120982. قملس2 120983. قَمَّلُو1 120984. قملول1 120985. قَمَلى1 120986. قَمِلِيّ1 120987. قَمَلِيّ1 120988. قملي1 120989. قَمِلَيْن1 120990. قمليون1 120991. قَمَمَ1 120992. قمم12 120993. قِمَنُ1 120994. قَمِن1 120995. قَمِنَ1 120996. قمن15 120997. قَمَنَ 1 120998. قمنددور1 120999. قمه8 121000. قَمَهَ 1 121001. قمهد5 121002. قمهز1 121003. قَمْوَ1 121004. قمو1 121005. قُمُود1 121006. قَمُود1 121007. قَمُودِيّ1 121008. قُمُودِيّ1 121009. قَمُّوزَة1 121010. قَمُّوش1 121011. قَمُوش1 121012. قَمُوع1 121013. قموعي1 121014. قَمُولَةُ1 121015. قَمُونِيَةُ1 121016. قمي3 121017. قُمْي1 121018. قِمِّي1 121019. قُمِّي1 121020. قَمِّي1 121021. قَمْيَاء1 121022. قَمْيَان1 121023. قمية1 121024. قَمْيَة1 121025. قِمِّيَّة1 121026. قُمَيْحَان1 121027. قَمِيحَة1 121028. قُمَيْحة1 121029. قَمِيحِيَّة1 121030. قُمَيْحِيَّة1 121031. قُمَيْرجي1 121032. قَمِيرجي1 121033. قَمِيزُ1 121034. قُمَيْز1 121035. قُمَيْشَان1 121036. قُمَيْعٌ1 121037. قُمَيْع1 121038. قَمِيع1 121039. قن7 121040. قِنٌّ1 121041. قُنُّ1 121042. قَنَّ 1 121043. قنء2 121044. قنأَ1 121045. قَنَأَ2 121046. قنأ14 121047. قنأل1 121048. قنئ1 121049. قنا6 121050. قِنَا2 121051. قِنّا1 121052. قُنّا1 121053. قَنَا2 121054. قَنَا 1 121055. قُنَاءُ1 121056. قَنَابِر1 121057. قَنَاةُ1 121058. قَنَادٌ1 121059. قَنَادِرُ1 121060. قُنَادِلَة1 121061. قَنارِزُ1 121062. قَنَّاس1 121063. قَنّاص1 121064. قَنَاصِرِيْنَ1 121065. قناطِرُ1 121066. قناطِرُ الأندلُس1 121067. قناطِرُ النُّعمان1 121068. قناطرُ بني دارا1 121069. قناطِرُ حُذَيْفَةَ1 121070. قَنَّاطِي1 121071. قَنَاعَة1 Prev. 100
«
Previous

قمل

»
Next
(قمل) : القَمَليّةُ: التي تأْكُل بجمِيعِ أَصابعها.
(قمل)
الثَّوْب أَو الرَّأْس قملا كثر فِيهِ الْقمل وَالرجل قصر جدا فَهُوَ قمل وَهِي قملة
ق م ل : الْقَمْلُ مَعْرُوفٌ الْوَاحِدَةُ قَمْلَةٌ وَقَمِلَ قَمَلًا فَهُوَ قَمِلٌ مِنْ بَابِ تَعِبَ كَثُرَ عَلَيْهِ الْقَمْلُ. 

قمل

1 قَمِلَ

: see تِينٌ.4 أَقْمَلَ

, said of the رِمْث: see حَنَطَ.

قُمَّلٌ i. q.

سُوسٌ: or a kind of قُرَاد. (Jel, vii. 130.) See سَاسَ.

مُقْمِلٌ

: see تِينٌ.
ق م ل: (الْقَمْلُ) مَعْرُوفٌ الْوَاحِدَةُ (قَمْلَةٌ) وَ (قَمِلَ) رَأْسُهُ مِنْ بَابِ طَرِبَ. وَ (الْقُمَّلُ) دُوَيْبَّةٌ مِنْ جِنْسِ الْقِرْدَانِ إِلَّا أَنَّهَا أَصْغَرُ مِنْهَا تَرْكَبُ الْبَعِيرَ عِنْدَ الْهُزَالِ. 
قمل
القُمَّلُ: صغار الذّباب. قال تعالى:
وَالْقُمَّلَ وَالضَّفادِعَ وَالدَّمَ
[الأعراف/ 133] . والْقَمْلُ معروف، ورجل قَمِلٌ: وقع فيه القَمْلُ، ومنه قيل: رجل قَمِلٌ، وامرأة قَمِلَةٌ:
صغيرة قبيحة كأنّها قَمْلَةٌ أو قُمَّلَةٌ.
(قمل) - في حديث عمر - رضي الله عنه - في صفة النِّساءِ: "مِنهُنَّ غُلٌّ قَمِلٌ"
الأَصلُ فيه: أنّهم كانوا يَغُلُّون الأَسِيرَ بالقِدِّ وعليه الشَّعَر، فيَقْمَلُ على الرَّجُلِ، فلا يَستطيع دَفْعَه عنه بحيلَةٍ.
وقيل: قَمِلٌ، أي قَذِرٌ مِن القَمْلَ.

قمل


قَمِلَ(n. ac. قَمَل)
a. Swarmed with vermin, was lousy.
b. Was covered with black spots (plant).
c. Multiplied.
d. see V
قَمَّلَa. see I (a) (b), (c).
أَقْمَلَa. Budded, sprouted.

تَقَمَّلَa. Became fat.

قَمْلa. Louse, flea; vermin.

قَمْلَةa. see 1
قَمِلa. Lousy.
b. III- tempered.

قُمَّلa. Ticks, lice.
b. Small ants.
c. Certain redwinged insects.

قُمَّلَةa. Weevil.

N. Ag.
قَمَّلَa. see 5 (a)
قَمْلَة الأُذُن
a. Earwig.

قَمْلَة القَرْش
a. A certain fish.
ق م ل

قمل رأسه، وإنسان قمل. " وأضرّ من قملة النسر ". وهم في كثرة القمّل.

ومن المجاز: قمل العرفج قملاً وأقمل إذا بدت له غب المطر ما يشبه القمل. وامرأة قملة: صغيرة جداً. ورجل قمليّ: حقير. وأنشد الأصمعي:

أفي قمليّ من كليب هجوته ... أبو جهضم تغلي عليّ مراجله

وقمل القوم: تكاثروا وتوافر عددهم من القمل.
[قمل] في صفة النساء: منهن غل «قمل» أي ذو قمل، كانوا يغلون الأسير بالقد وعليه الشعر فيقمل فلا يستطيع دفعه عند بحيلة، وقيل: القمل الذر، وهو من القمل أيضًا. در: فيجتمع عليه محنتان: الغل والقمل، ضربه مثلًا للمرأة السيئة الخلق الكثير المهر لا يجد بعلها منها مخلصًا. ن: قمل رأسه - بفتح قاف وكسر ميم: كثر قمله. غ: القمل كبار القردان أو الدباء. ك: هو بضم قاف وشدة ميم دويبة من جنس القردان إلا أنها أصغر منها، تركب البعير عند الهزال.
قمل
القَمْلُ: معروفٌ.
وامْرَأةٌ قَمِلَةٌ: قَصِيرةٌ جِدّاً، وكذلك القُمَّلَةُ.
وفي الحديث: " النِّسَاءُ غُل قَمِل "، وجَمْعُها: قَمَلاَتٌ. وأصْلُها في الأسير يُغَلُّ فَيَقْمَلُ القِدُّ في عُنُقِه.
وأقْمَلَ الرِّمْثُ إقْمالاً: إذا تَفَطَّرَ بالوَرَقِ، وكذلك العَرْفَجُ.
والتَّقَمُّلُ: أدْنى السِّمَنِ إذا بَدا في الدابَّة.
وقَمِلَ القَوْمُ: أحْيَوْا وحَسُنَتْ أحوالُهم، والقَمْلَةُ الاسْمُ.
والقَمَليُّ من الناس: الحَقِيرُ الصَّغِيرُ الشَّأْنِ.
وضَرْبٌ من الحَشَراتِ يُقال له: قَمْلَةُ النَّسْرِ. والقُمَّلُ: الذّرُّ الصِّغَارُ.
[قمل] القَملُ معروف، الواحدة قملَةٌ. وقد قَمِلَ رأسُهُ بالكسر قملاً. وقملَ بطنُهُ أيضاً، أي ضَخُمَ. وأما قول الشاعر: حَتى إذا قَمِلَتْ بُطونُكُم ورَأيْتُم أبْناَءكُم شَبُّوا  فإنما يعني به كَثُرَت قبائلكم. والقملى، بالتحريك: الرجل الحقير. والفمل: دُوَيبَّةٌ من جنس القردان، إلا أنها أصغر منها يركب البعير عند الهُزال. وأما قملةُ الزرع فَدُوَيبَّةٌ أخرى تطير كالجراد في خِلْقَةِ الحَلَمِ: وجمعها قُمَّلٌ. وأقْمَلَ العَرْفَجُ والرمثُ، إذا بَدا ورَقُهُ صغارا أول ما يتفطر.
قمل: قمل (بالتشديد). قمل البدن: تولد فيه القمل (محيط المحيط).
قمل: صار ذا قمل. (فوك).
تقمل: صار ذا قمل. (فوك).
قمل، والجمع قمول. (فوك).
قمل: حشرة صغيرة تتولد في البقسماط (البقصم) والقمع وغير ذلك. (نيبور ب 31).
القمل المذنب: (ألف ليلة 1: 307) وقد ترجمها لين (4671) بما معناه: حشرة صغيرة قذرة تؤذي ولا تقتل.
داء القمل: مرض جلدي يتولد فيه عدد كبير من القمل (بوشر).
قمل قريش: حب الصنوبر، وهو قضم قريش أيضا (انظر قم قريش).
قمل: داء القمل. (بوشر).
قميلة: هي بالشام حب نبات اسمه العلمي: Athamanta Cretensis. وفي ابن البيطار (1: 463): القميلة تصغير قملة.
قموليا (باليونانية كيموليا) = طفل (المستعيني في مادة طفل، سنج) وفي معجم بوشر: طين قيموليا.
قيموليا: طين الكوائر. (سنج).
مقمل: قمل، ذو القمل.
قمل
قمِلَ يَقمَل، قَمَلاً، فهو قَمِل
• قمِل الرَّأسُ: كَثُر فيه القَمْلُ، وهو نوع من الحشرات "قمِل الثّوبُ/ البَدنُ". 

قمِل [مفرد]: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من قمِلَ. 

قَمَل [مفرد]: مصدر قمِلَ. 

قَمْلَة [مفرد]: ج قَمَلات وقَمْلات وقَمْل: (حن) حشرة تتولَّد على البدن الوسِخ وتمتصّ دمَ الإنسان، ومنها قمل الجسم وقمل الرأس، وأنواع أخرى تصيب الحيوانَ، وبيضها الصّؤاب " {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقَمْلَ} [ق] " ° حُمَّى القَمْلَة: الحُمَّى الصفراء- قَمْلة الكتبِ: نوع
 من القُمَّل يتغذَّى على الورق وجلود الكتب. 

قُمَّلَة [مفرد]: ج قُمَّلات وقُمَّل:
1 - (حن) حشرة سوداء صغيرة، قيل هي صغار الجراد أو السوس، أو الذباب، أو البراغيث، أو القمل المعروف، تركب الحيوان عند الهُزال والوسَخ، وتمتصّ دَمَهُ "عَلا البعيرَ القُمَّلُ- {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ} ".
2 - شيء يقع في الزّرع ليس بجراد، يأكل السُّنبلةَ وهي غضَّة قبل أن تخرج وربّما تكون هي التي تُسمّى الآن: النَّطَّاط " {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ} ". 

قُمَّليَّات [جمع]: (حن) طبقة حشرات صغيرة القدّ، ثاقبة ماصَّة وقارضة، قوتُها الموادّ العضويّة والنباتات الفطريَّة. 

مُقَمَّل [مفرد]: مَنْ كثُر عليه القَمْلُ "شحَّاذ مُقمَّل". 
(ق م ل)

الْقمل: مَعْرُوف، واحدتها: قملة، وَقَوله:

وَصَاحب لَا خير فِي شبابه ... اصبح شُؤْم الْعَيْش قد رمى بِهِ

حوتاً إِذا مَا زادنا جِئْنَا بِهِ ... وقملةً إِن نَحن باطشنا بِهِ

إِنَّمَا أَرَادَ: مثل قملة فِي قلَّة غنائه كَمَا قدمنَا فِي قَوْله:

حوتا إِذا مَا زادنا جِئْنَا بِهِ

وَلَا يكون " قملة ": حَالا إِلَّا على هَذَا، كَمَا لَا يكون " حوتا ": حَالا إِلَّا على ذَلِك.

وَنَظِير كل ذَلِك مَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: مَرَرْت بزيد اسداً شدَّة، لَا تُرِيدُ انه أَسد، وَلَكِن تُرِيدُ: أَنه مثل أَسد، وَقد تقدم كل ذَلِك.

وَيُقَال لَهَا أَيْضا: قمالٌ، وقملٌ.

وقمل رَأسه: كثر قمله.

وَقَوْلهمْ: غل قملٌ: اصله أَنهم كَانُوا يغلون الاسير بالقد وَعَلِيهِ الشّعْر، فيقمل الْقد فِي عُنُقه وَفِي الحَدِيث: " من النِّسَاء غل قمل يقذفها الله فِي عنق من يَشَاء ثمَّ لَا يُخرجهَا إِلَّا هُوَ ".

وقمل العرفج: أسود شَيْئا وَصَارَ فِيهِ كالقمل.

وأقمل الرمث: تفطر بالنبات، وَقيل: بدا ورقه صغَارًا. وقمل الْقَوْم: كَثُرُوا، قَالَ:

حَتَّى إِذا قملت بطونكمو رَأَيْتُمْ أبناءكم شبوا

قملت بطونكم: كثرت قبائلكم، بِهَذَا فسره لنا أَبُو الْعَلَاء.

وقمل الرجل: سمن بعد هزال.

وَامْرَأَة قملة، وقميلة: قَصِيرَة جدا، قَالَ:

من الْبيض لَا درامة قملية ... إِذا خرجت فِي يَوْم عيد تؤاربه

أَي: تطلب الإربة.

والقملي من الرِّجَال: الحقير الصَّغِير الشَّأْن.

والقملي، أَيْضا: الَّذِي كَانَ بدويا فَعَاد سوادياً، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

وَالْقمل: صغَار الذَّر والدبا.

وَقيل: هُوَ الدبا الَّذِي لَا اجنحة لَهُ.

وَقيل: هُوَ شَيْء صَغِير لَهُ جنَاح احمر.

قَالَ أَبُو حنيفَة: الْقمل شَيْء يشبه الْحلم، وَهُوَ لَا يَأْكُل الْجَرَاد، وَلَكِن يمتص الْحبّ إِذا وَقع فِيهِ الدَّقِيق وَهُوَ رطب، فتذهب قوته وخيره، وَهُوَ خَبِيث الرَّائِحَة، وَفِيه مشابه من الْحلم.

وَقيل: الْقمل دَوَاب صغَار من جنس القردان، إِلَّا أَنَّهَا اصغر مِنْهَا.

وَقيل: الْقمل: قمل النَّاس، وَلَيْسَ بِشَيْء. واحدتها: قملة.

وقملى: مَوضِع.

قمل: القَمْل: معروف، واحدته قَمْلة؛ قال ابن بري: أَوله الصُّؤابُ وهي

بَيْض القَمْل، الواحدة صُؤابة، وبعدها اللَّزِقة

(* قوله «وبعدها

اللزقة» وقوله «ثم الفنضج» كل منهما في الأصل بهذا الضبط) ثم الفَرْعة ثم

الهِرْنِعة ثم الحِنْبِجُ ثم الفِنْضِجُ ثم الحَنْدَلِسُ؛ وقوله:

وصاحِبٍ، لا خير في شَبابه،

أَصْبَحَ شُؤْمُ العَيْشِ قد رَمَى به

حُوتاً إِذا ما زادُنا جِئْنا به،

وقَمْلةً إِنْ نحنُ باطَشْنا به

إِنما أَراد مثل قَمْلة في قلَّة غَنائه كما قدَّمنا في قوله:

حُوتاً إِذا ما زادُنا جِئْنا به

ولا يكون قَمْلةً حالاً إِلاَّ على هذا، كما لا يكون حُوتاً حالاً إِلا

على ذلك، ونظير كل ذلك ما حكاه سيبويه، رحمه الله، من قولهم: مررت بزيدٍ

أَسداً شدَّةً، لا تريد أَنه أَسد ولكن تريد أَنه مثل أَسد، وكل ذلك

مذكور في مواضعه؛ ويقال لها أَيضاً قَمال وقَمِلٌ.

وقَمِل رأْسُه، بالكسر، قَمَلاً: كثُر قَمْل رأْسه. وقولهم: عُلٌّ

قَمِلٌ، أَصله أَنهم كانوا يَغُلُّون الأَسِير بالقِدِّ وعليه الشَّعر

فَيَقْمَل القِدُّ في عنقُه. وفي الحديث: من النساء غُلُّ قَمِلٌ يقذِفها الله

في عنُق من يشاء ثم لا يخرجها إِلا هو. وفي حديث عمر وصِفَةِ النساء:

منهنَّ غُلٌّ قَمِلٌ أَي ذو قَمْل، كانوا يَغُلون الأَسِير بالقِدِّ وعليه

الشعر فيَقْمَل ولا يستطيع دفعه عنه بحيلة، وقيل: القَمِل القَذِر، وهو من

القَمَل أَيضاً. وقَمِلَ العَرْفَج قَمَلاً: اسودَّ شيئاً وصار فيه

كالقَمْل. وفي التهذيب: قَمِل العَرْفَج إِذا اسودَّ شيئاً بعد مطَر أَصابه

فَلانَ عُوده، شبَّه ما خرج منه بالقَمْل. وقَمِلَ بطنُه: ضخُم. وأَقْمَل

الرِّمْثُ: تَفَطَّر بالنَّبات، وقيل: بدَا ورَقُه صِغاراً. وقَمِلَ

القومُ: كثروا؛ قال:

حتى إِذا قَمِلَتْ بطونُكمُ،

ورأَيتم أَبْناءَكُمْ شَبُّوا،

وقَلَبْتُمُ ظَهْرَ المِجَنِّ لنا،

إِن اللئيم العاجزُ الخِبُّ

الواو في وقَلَبْتُم زائدة، وهو جواب إِذا، وقَمِلَتْ بطونكم كثُرت

قبائلكم؛ بهذا فسره لنا أَبو العالية. وقَمِلَ الرجلُ: سمِن بعد هُزال.

وامرأَة قَمِلة وقَمَلِيَّة: قصيرة جدّاً؛ قال:

من البِيض لا دَرَّامة قَمَلِيَّة،

إِذا خرجَتْ في يوم عيد تُؤَارِبُهْ

أَي تطلُب الإِرْبة. والقَمَليُّ، بالتحريك، من الرجال: الحقير الصغير

الشأْن؛ وأَنشد ابن بري لشاعر:

من البِيضِ لا دَرَّامة قَمَلِيَّة،

تَبُذُّ نساءَ الناس دَلاًّ ومِيسَما

وأَنشد لآخر:

أَفي قَمَلِيٍّ مِنْ كُلَيْبٍ هجَوْته،

أَبو جَهْضَمٍ تغلي عليّ مراجِلُه؟

والقَمَليُّ أَيضاً: الذي كان بدَوِيًّا فعاد سَوادِيًّا؛ عن ابن

الأَعرابي.

والقُمَّلُ: صِغار الذَّرِّ والدَّبي، وقيل: هو الدَّبى الذي لا أَجنحة

له، وقيل: هو شيء صغير له جناح أَحمر، وفي التهذيب: هو شيء أَصغر من

الطير له جناح أَحمر أَكدَر، وفي التنزيل العزيز: فأَرسلنا عليهم الطوفانَ

والجرادَ والقُمَّل؛ وقال ابن الأَنباري: قال عكرمة في هذه الآية القُمَّل

الجَنادب وهي الصغار من الجراد، واحدتها قُمَّلة؛ قال الفراء: يجوز أَن

يكون واحد القُمَّل قامل مثل راكع ورُكَّع وصائم وصُيَّم. الجوهري: أَمّا

قُمَّلة الزرع فدُوَيْبَّة تطير كالجَراد في خِلقة الحَلَم، وجمعها

قُمَّلٌ. ابن السكيت: القُمَّل شيء يقع في الزرع ليس بجراد فيأْكل السنبلة وهي

غَضَّة قبل أَن تخرج فيطول الزرع ولا سُنْبل له؛ قال الأَزهري: وهذا هو

الصحيح؛ وقال أَبو عبيدة: القُمَّل عند العرب الحَمْنان؛ وقال ابن

خالويه: القُمَّل جراد صغار يعني الدَّبى. وأَقْمَل العَرْفَج والرِّمْث إِذا

بدا ورقه صغاراً أَول ما يتفطَّر. وقال أَبو حنيفة: القُمَّل شيء يشبه

الحَلَم وهو لا يأْكل أَكل الجَراد، ولكن يَمْتَصُّ الحبَّ إِذا وقع فيه

الدقيق وهو رطب فتذهب قوَّته وخيره، وهو خبيث الرائحة وفيه مشابهة من

الحلَم، وقيل: القُمَّل دواب صغار من جنس القِرْدان إِلاَّ أَنها أَصغر منها،

واحدتها قُمَّلة، تركب البعير عند الهُزال؛ قال الأَعشى:

قوماً تُعالج قُمَّلاً أَبْناؤهم،

وسَلاسِلاً أُجُداً وباباً مُؤْصَدا

وقيل: القُمَّل قَمْل الناس وليس بشيء، واحدتها قَمْلة.

ابن الأَعرابي: المِقْمَل الذي قد استغنى بعد فقر. المحكم: وقَمَلى

موضع، والله أَعلم.

قمل
القَمْلُ: م: مَعروفٌ، والمُرادُ بِهِ عِنْد الإطلاقِ: مَا يُولَدُ على الإنسانِ، ويكونُ عندَ قوَّةِ البَدَنِ ودَفعِهِ العُفوناتِ إِلَى خارِجٍ، وَقَالَ ابنُ برّيّ: أَوَّلَهُ الصُّؤابُ، وَهِي بَيْضُ القَمْلِ، وبعدَها اللَّزِقَةُ ثمَّ الفَرْعَةُ، ثمَّ الهِرْنِعَةُ، ثمَّ الحِنْبِجُ، ثمَّ الفِنْضِجُ، ثمَّ الحَنْدَليسُ، من خَواصِّه أَنَّه يَهرُبُ من الإنسانِ إِذا قَرُبَ موتُه، وَإِذا وُضِعَتْ قَمْلَةُ رأْسٍ فِي ثَقْبِ فولَةٍ وسُقِيَتْ صاحِبَ حُمَّى الرِّبْعِ نفعَتْ، مُجَرَّبٌ، وَإِذا وُضِعَتْ مِنْهُ واحدةٌ فِي كَفِّ امرأَةٍ وحَلَبَتْ عَلَيْهَا اللَّبَنَ فإنْ مَشَتْ فالحَمْلُ ذَكَرٌ وإلاّ فأُنْثى، مُجَرَّبٌ، وإنْ دخلَتْ فِي الإحليلِ أَزالَتْ عُسْرَ البَوْلِ، واحِدَتُه بهاءٍ، كالقَمالِ، كسَحابٍ. وقَملُ قرَيْشٍ، هُوَ حَبُّ الصَّنَوْبَرِ. وقَمْلَةُ النِّسْرِ: دُوَيْبَّةٌ، وَقَالَ ابنُ عَبّادٍ: ضَرْبٌ من الحشراتِ. وقَمِلَ رأْسُه، كفَرِحَ، قَمَلاً: كَثُرَ قَمْلُه. قَالَ أَبو عَمروٍ: قَمِلَ العَرْفَجُ قَمَلاً: إِذا اسْوَدَّ شَيْئا بعدَ مطَرٍ أَصابَهُ فَلانَ عودُه وَصَارَ فِيهِ كالقَمْلِ، وَهُوَ مَجازٌ. منَ المَجاز: قَمِلَ القَوْمُ: إِذا كَثُروا وتوافَرَ عددُهُم. منَ المَجاز: قَمِلَ الرَّجُلُ: إِذا سَمِنَ بعدَ الهُزالِ. منَ المَجاز: قَمِلَ بطْنُهُ: إِذا ضَخُمَ، قَالَ الأَسوَدُ:
(حَتّى إِذا قَمِلَتْ بُطونُكُمْ ... ورأَيتُمُ أَبناءَكُمْ شَبُّوا)

(قَلَبْتُمَ ظَهْرَ المِجَنِّ لنا ... إنَّ اللَّئيمَ العاجِزُ الخِبُّ)
قَالَ الجَوْهَرِيُّ: عَنى بِهِ كَثُرَتْ قَبائلُكُم. قلتُ: وَهَكَذَا فسَّرَه أَبو العالِيَةِ. فِي الحَدِيث: من النِّساءِ غُلٌّ قَمِلٌ يَقذِفُها الله تَعَالَى فِي عُنُقِ مَن يشاءُ ثمَّ لَا يُخرِجُها إلاّ هُوَ، وأَصلُه أَنَّهم كَانُوا يَغُلُّونَ الأَسيرَ بالقِدِّ وَعَلِيهِ الشَّعَرُ، فيَقْمَلُ القِدُّ فِي عُنُقِهِ فَلَا يستطيعُ دفعَه عَنهُ بحيلَةٍ. وأَقْمَلَ الرِّمْثُ: تَفَطَّرَ بالنَّباتِ، وَقد بدا ورَقُهُ صِغاراً، وكذلكَ العَرْفَجُ، وَهُوَ مَجازٌ. منَ المَجاز: امْرأَةٌ قَمَلِيَّةٌ، كجَبَلِيَّةٍ، وكفَرِحَةٍ، وكَسُكَّرَةٍ: أَي قصيرَةٌ جِدّاً، قالَ:
(من البيضِ لَا دَرّامَةٌ قَمَلِيَّةٌ ... إِذا خرَجَتْ فِي يومِ عيدٍ تُؤارِبُهْ)
والقَمَلِيُّ، مُحَرَّكَةً: القصيرُ الصَّغيرُ الشَّأْنِ، وَفِي المُحكَمِ: الحَقيرُ الصَّغيرُ الشّأْنِ، وأَنشدَ ابنُ برّيّ: (أَفي قَمَلِيٍّ من كُلَيْبٍ هَجَوْتُهُ ... أَبو جَهْضَمٍ تَغْلي عَلَيَّ مَراجِلُهْ)

القَمَلِيُّ أَيضاً: البَدَوِيُّ الَّذِي صارَ سوادِيّاً، عَن ابْن الأَعْرابِيِّ. والقُمَّلُ، كسُكَّرٍ: صِغارُ الذَّرِّ، والدَّبا، وَقيل: هُوَ الدَّبا الَّذِي لَا أَجنِحَةَ لَهُ، أَو شيءٌ صغيرٌ بجَناحٍ أَحْمَرَ، وَفِي التَّهذيبِ: هُوَ شيءٌ أَصغَرُ من الطَّيرِ لَهُ جَناحٌ أَحمرُ أَكْدَرُ، وَفِي التَّنزيل العزيزِ: فأَرْسَلْنا عليهِمُ الطُّوفانَ والجَرادَ والقُمَّلَ، قَالَ أَبو عُبيدَةَ: القُمَّلُ عندَ العربِ: الحَمْنانُ، وَقَالَ ابنُ خالَويْهِ: جَرادٌ صِغارٌ، يَعْنِي الدَّبا، وَقيل: شيءٌ يشبِهُ الحَلَمَ لَا يأْكُلُ أَكْلَ الجَرادِ، وَلَكِن يَمْتَصُّ الحَبَّ إِذا وقَعَ فِيهِ الدَّقيقُ، وَهُوَ رَطْبٌ، فتَذْهَبُ قُوَّتُهُ وخَيرُه، وَهُوَ خبيثُ الرَّائحَةِ، قَالَه أَبو حنيفةَ. وَقَالَ الجَوْهَرِيُّ: وأَمّا قَمْلَةُ الزَّرْعِ فدُوَيْبَّةٌ تَطيرُ كالجَرادِ فِي خِلْقَةِ الحَلَمِ، أَو دَوابُّ صِغارٌ كالقِرْدانِ، وَفِي الصِّحاحِ: من جِنْسِ القِرْدانِ، إلاّ أَنَّها أَصغَرُ مِنْهَا تَرْكَبُ البعيرَ عندَ الهزالِ، واحِدَتُها بهاءٍ، وَنقل ابنُ الأَنبارِيِّ عَن عِكرِمَةَ قالَ: هِيَ الجَنادِبُ، وَقَالَ ابنُ السِّكِّيتِ: هُوَ شيءٌ يقعُ فِي الزَّرْعِ لَيْسَ بجَرادٍ فتأْكُلُ السُّنْبُلَةَ وَهِي غَضَّةٌ قبلَ أَنْ تَخرُجَ، فيَطولُ الزَّرْعُ وَلَا سُنبُلَ لَهُ، قَالَ الأَزْهَرِيّ: وَهَذَا هُوَ الصَّحيحُ. أَو المُرادُ بِهِ فِي الآيةِ: قَمْلُ النّاسِ، وَهَذَا القولُ مَردودٌ، وَقَالَ ابنُ سِيدَه: لَيْسَ بشيءٍ. وقَمَلَى، كجَمَزَى: ع، عَن ابنِ سيدَه. وقَمَلانُ، مُحرَّكَةً: د، باليَمَنِ، من مِخلافِ زَبيدَ. وقَمولَةُ: د، بالصَّعيدِ الأَعلى مُشْتَمِلٌ على قُرىً وضِياعٍ، مِنْهُ نَجمُ الدِّينِ أَحمدُ بنُ محمَّد بنِ أَبي الحَرَمِ مَكِّيِ بنِ ياسينَ، أَبو العبّاسِ الفقيهُ الأُصولِيُّ، وُلِدَ بهَا سنة وَهُوَ مُصَنِّفُ البَحْرِ المُحيطِ فِي شرحِ الوسيطِ للغزالِيِّ، وَهُوَ أَقْرَبُ تناوُلاً من شرحِ نَجْمِ الدينِ أحمدَ بن مُحَمَّد بن الرِّفْعَةِ المُسَمّى بالمَطْلَب، وأكثرُ فُروعاً مِنْهُ، وَقَالَ الأَسْنَوِيُّ: لَا أعلمُ كتابا فِي المَذهَبِ أكثرَ مَسائلَ مِنْهُ، ثمّ لخَّصَ أحكامَه كتَلخيصِ الرَّوضَةِ من الرافعيِّ، سمّاه جَواهِرَ البَحرِ، مَاتَ بمِصرَ سنة ودُفِنَ بالقَرافة، وَكَانَ شيخُنا المَرحومُ عليُّ بنُ صالحِ بن مُوسَى الرَّبَعيُّ يزْعم أنّ قَبْرَه بقَمُولَةَ، حَتَّى أنّه أَظْهَرَه بَعْدَمَا كَانَ انْدَثر، ولعلَّه قَبْرُ والدِه، وَقد تَرْجَمه السُّبْكِيُّ والأُدْفونِيُّ. والمِقْمَل، كمِنْبَرٍ: مَن اسْتغنى بعد فَقْرٍ، عَن ابْن الأَعْرابِيّ، وَهُوَ مَجاز.
والتَّقَمُّلُ: أدنى السِّمَنِ إِذا بَدا فِي الدّابّةِ، كَمَا فِي العُباب. والقَيْمُولِيا: صَفائحُ كالرُّخامِ بيضٌ بَرّاقَةٌ تَنْفَعُ من حَرْقِ النارِ خاصّةً بالماءِ والخَلِّ، وَقَالَ داودَ الحكيمُ: هُوَ الطَّفَلُ. ومِمّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: القَمِلُ، ككَتِفٍ: لغةٌ فِي القَمْلِ بالفَتْح. والقَمِلُ: ذُو القَمْل، وَأَيْضًا: القَذِر. وقَمِلَ القومُ: أَحْيَوْا وحَسُنَتْ أحوالُهم، والقَمَلَةُ: الاسمُ وَهُوَ مَجاز. وَقَالَ الفَرّاء: يجوزُ أَن يكونَ واحدُ القُمَّلِ قامِلٌ، كراكِعٍ ورُكَّعٍ.)