113436. غَلقَان1 113437. غَلَقان1 113438. غلل13 113439. غَلَلَ1 113440. غلله1 113441. غلم18113442. غَلِمَ2 113443. غَلَمَ 1 113444. غلمج2 113445. غُلْمِيّة1 113446. غَلَنَ1 113447. غلن6 113448. غلو13 113449. غَلْواء1 113450. غَلْوَة1 113451. غَلُوضِي1 113452. غَلُول1 113453. غُلُول1 113454. غَلُوم1 113455. غَلْوَى1 113456. غُلَوَى1 113457. غَلْوِي1 113458. غَلَوَيَ 1 113459. غلى5 113460. غلي4 113461. غُلِّيّ1 113462. غِلِّيّ1 113463. غَلِيّ1 113464. غَلِيَ1 113465. غَلْيَا1 113466. غَلْيَة1 113467. غُلَيْث1 113468. غَلِيث1 113469. غُلَيْس1 113470. غُلَيْسَان1 113471. غُلَيش1 113472. غُلَيْفَة1 113473. غَلِيفة1 113474. غُلَيْلِيّ1 113475. غَلِيليّ1 113476. غُلَيْم1 113477. غُلَيِّميّ1 113478. غليون2 113479. غم6 113480. غمّ1 113481. غَمَّ 1 113482. غُمّا1 113483. غَمَا2 113484. غما2 113485. غمًا 1 113486. غَمَّاد1 113487. غَمّاد الدِّين1 113488. غِمَار1 113489. غَمّار1 113490. غُمَار1 113491. غَمَارة1 113492. غَمَّارَة1 113493. غَمّارِي1 113494. غُمَازَةُ1 113495. غَمَّازة1 113496. غَمَّازيّ1 113497. غَمَّاسيّ1 113498. غمَّاشة1 113499. غَمال الدين1 113500. غَمَالاس1 113501. غَمَامَة1 113502. غِمامَة1 113503. غَمَامِيّ1 113504. غِمَامِيّ1 113505. غَمَّاي1 113506. غمت8 113507. غَمَتَهُ1 113508. غَمَجَ1 113509. غمج6 113510. غَمَجَ 1 113511. غمجر6 113512. غَمْجَرَ 1 113513. غِمْد1 113514. غمد17 113515. غَمِدَ1 113516. غَمَدَ 1 113517. غُمْدَانُ1 113518. غَمْدَة1 113519. غُمْدُر1 113520. غمدر2 113521. غمذر4 113522. غُمَرُ1 113523. غُمَر1 113524. غَمْر1 113525. غمر19 113526. غَمَرَ1 113527. غَمَرَ 1 113528. غَمْرٌ 1 113529. غَمْرَةُ1 113530. غمرت1 113531. غمرد1 113532. غمرط2 113533. غمره1 113534. غُمْرِيّ1 113535. غُمَرِيّ1 Prev. 100
«
Previous

غلم

»
Next
(غلم)
الْإِنْسَان غلما غطاه ليعرق والأديم غمه لينتثر صوفه

(غلم) الْإِنْسَان وَغَيره غلما وغلمة اشتدت شَهْوَته للجماع فَهُوَ غلم ومغليم وَهِي غلمة ومغليم
غ ل م: (الْغُلَامُ) مَعْرُوفٌ وَجَمْعُهُ (غِلْمَةٌ) وَ (غِلْمَانٌ) . وَيُقَالُ: (غُلَامٌ) بَيِّنُ (الْغُلُومَةِ) وَ (الْغُلُومِيَّةِ) وَالْأُنْثَى (غُلَامَةٌ) . قَالَ يَصِفُ فَرَسًا:

تُهَانُ لَهَا الْغُلَامَةُ وَالْغُلَامُ 

غلم


غَلِمَ(n. ac. غُلْمَة
غَلَم)
a. Was excited by lust, was hot.

أَغْلَمَa. Excited.

إِغْتَلَمَa. see I
غُلْمَةa. Lust, desire, appetency.

غَلِمa. Lustful, appetent.

غُلَاْم
(pl.
غِلْمَة
أَغْلِمَة
غِلْمَاْن
34)
a. Boy, lad; youth; young man.

غُلَاْمَةa. Girl; slave-girl.

غُلَاْمِيَّة
غُلُوْمَة
غُلُوْمِيَّةa. Youth, adolescence: boyhood; girlhood.

غَيْلَم
a. Tortoise.
b. Curly-haired youth.
غ ل م
هم غلمتي وأغيلمتي، وكان رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يلطخ أفخاذنا أغيلمة بني عبد المطّلب. وبعير مغتلم: غالب هياجه، وهو شديد الغلمة.

ومن المجاز: اغتلمت أمواج البحر. وتقول: بحرٌ لجة مغتلم، وموجه ملتطم. وسقاء مغتلم وخابية مغتلمة إذا اشتد شرابهما، وإذا اغتلمت عليكم هذه الأشربة فاقصعوا متونها بالماء.
غلم: غُلاَميّة أو جارية غلامية: اسم كان يطلق على بعض الشابات من الجواري في حريم الخلفاء ببغداد.
وقد كنّ موجودات في بلاط هارون الرشيد (المقري 1: 408). ويمكن أن يحملنا بيت لأبي نواس ذكر في ألف ليلة (2: 462) على أن نفترض أنهن كنّ صنفاً خاصاً لأنه يقول:
ممشوقة الخَصْر غلامية ... تصلح للوطيّ والزاني
وهذه الكلمة مذكورة أيضاً في المقري وفي ألف ليلة (2: 459).
غَيْلَم: سلحفاة، والجمع غَيالِم. (فوك).
مغتلم: أكول، تلقامة، شره، نهم.
غلم
غَلِمَ يَغْلَمُ غُلْمَةً وغَلَماً، واغْتَلَمَ. والمُغْتَلِم والغِلِّيْمُ سَوَاءٌ، ويُقال مِغْلِيْمٌ. وامْرَأةٌ غِلِّيْمٌ: أي مُغْتَلِمَةٌ. وغُلامٌ بَيِّنُ الغِلْمَةِ والغُلُومَةِ والغُلاَمِيَّةِ.
والغُلاَمُ: الطّارُّ الشّارِبِ. ويُقال للغُلاَم: غُلَمٌ.
والغَيْلَمُ: مَوْضِعٌ. والسُّلَحْفَاةُ الذَّكَرُ. والمِدْرى. ومَنْبَعُ الماءِ في الآبار. والشّابُّ العَرِيض المَفْرِقِ الكَثيرُ الشَّعرِ، وهو الغَيْلَميُّ أيضاً. وما بالدارِ غَيْلَم: أي أحَدٌ.
غلم
الْغُلَامُ الطّارّ الشّارب. يقال: غُلَامٌ بيّن الغُلُومَةِ والغُلُومِيَّةِ. قال تعالى: أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ [آل عمران/ 40] ، وَأَمَّا الْغُلامُ فَكانَ أَبَواهُ مُؤْمِنَيْنِ [الكهف/ 80] ، وقال: وَأَمَّا الْجِدارُ فَكانَ لِغُلامَيْنِ [يوسف/ 19] ، وقال في قصة يوسف: هذا غُلامٌ [يوسف/ 19] ، والجمع: غِلْمَةٌ وغِلْمَانٌ، واغْتَلَمَ الْغُلَامُ:
إذا بلغ حدّ الغلومة، ولمّا كان من بلغ هذا الحدّ كثيرا ما يغلب عليه الشّبق قيل للشّبق: غِلْمَةٌ، واغْتَلَمَ الفحلُ.
غلم
غُلام [مفرد]: ج أغْلِمَة وغِلمان وغِلْمة:
1 - صبيُّ حين يولد إلى أن يَشبّ أو حين يقارب سنَّ البلوغ، ويطلق على الرَّجُل مجازًا " {فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلاَمٍ حَلِيمٍ} - {وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلاَمَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ} " ° غُلامٌ مُرَاهق: مُقَارِب للحُلُم.
2 - خادم، عبد أجير "دفع لغلامه أجرَه- {وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ} ". 
(غلم) - في الحديث: "أَنَّه كان يَلْطَخ أُغَيْلِمَة بَنِي عَبدِ المُطَّلب"
الأُغَيْلِمة: تَصْغِير الغِلْمَة ، كما قالوا في تَصْغِير الصِّبْية أُصَيْبِيَة، وهو جمع القِلَّة، وجَمعُ الكَثْرة غِلْمان.
والغلامُ في الأَصْل: هو الطَّارُّ الشَّارِبِ في الأكثر.
وقيل: هو ابنُ سَبْعَ عشرة سنة، ثم هو شَابّ.
- وفي الحديث: "خَيرُ النِّساءِ الغَلِمةُ على زَوجِها العَفِيفَةُ بِفَرْجِها"
الغُلْمَة: هَيَجان شَهْوةِ النِّكاح. وقد اغْتَلَم وغَلِم غَلماً وغُلْمَةً.
(غ ل م) : (الْغُلَامُ) الطَّارُّ الشَّارِبِ وَالْجَارِيَة أُنْثَاهُ وَيُسْتَعَارَانِ لِلْعَبْدِ وَالْأَمَةِ وَغُلَامُ الْقَصَّارِ أَجِيرُهُ وَالْجَمْعُ غِلْمَةٌ وَغِلْمَان (وَقَوْل ابْنِ عَبَّاسٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا -) بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - أُغَيْلِمَةَ ابْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ تَصْغِير غِلْمَة عَلَى الْقِيَاس الْمَتْرُوك (وَعَلَيْهِ) قَوْلُهُ وَلَوْ كَانَ أَغْلِمَتُهُ عُجْمًا وَاشْتِقَاقُهُ مِنْ غُلْمَةِ الْفَحْلِ وَاغْتِلَامِهِ وَهُوَ شِدَّةُ شَهْوَتِهِ وَهَيَجَانِهِ (وَمِنْهُ) وَاغْتَلَمَ الشَّرَابُ إذَا اشْتَدَّتْ سَوْرَتُهُ (وَسَقَاهُ مُغْتَلِم) اشْتَدَّ شَرَابُهُ مِنْ مُسْتَعَارِ الْمَجَاز.
[غلم] الغُلامُ معروف، وتصغيره غُلَيِّمٌ، والجمع غِلْمَةٌ وغِلْمانٌ. واستغنوا بغِلمَةٍ عن أغْلِمَةٍ. وتصغير الغِلْمَةِ أُغَيْلِمَةٌ على غير مكبره، كأنهم صغروا أغلمة وإن كانوا لم يقولوه، كما قالوا أصيبية في تصغير صبية. وبعضهم يقول غليمة على القياس. ويقال: غلام بيِّن الغُلومَةِ والغُلومِيَّةِ. والأنثى غُلامَةٌ. وقال يصف فرسا:

تهان لها الغلامة والغلام * والغُلمة بالضم: شهوة الضِراب. وقد غَلِمَ البعير بالكسر غُلْمَةً واغْتَلَمَ، إذا هاج من ذلك. والغَيْلَمُ: الجارية المُغْتَلِمَةُ. والغَيْلَمُ: الذكر من السلاحف. والغيلم في شعر عنترة:

وأهلها بالغيلم * موضع. والغليم بالتشديد: الشديد الغلمة.
غ ل م : الْغُلَامُ الِابْنُ الصَّغِيرُ وَجَمْعُ الْقِلَّةِ غِلْمَةٌ بِالْكَسْرِ وَجَمْعُ الْكَثْرَةِ غِلْمَانٌ وَيُطْلَقُ الْغُلَامُ عَلَى الرَّجُلِ مَجَازًا بِاسْمِ مَا كَانَ عَلَيْهِ كَمَا يُقَالُ لِلصَّغِيرِ شَيْخٌ مَجَازًا بِاسْمِ مَا يَئُولُ إلَيْهِ وَجَاءَ فِي الشِّعْرِ غُلَامَةٌ بِالْهَاءِ لِلْجَارِيَةِ قَالَ 
يُهَانُ لَهَا الْغُلَامَةُ وَالْغُلَامُ
قَالَ الْأَزْهَرِيُّ وَسَمِعْتُ الْعَرَبَ تَقُولُ لِلْمَوْلُودِ حِينَ يُولَدُ ذَكَرًا غُلَامٌ وَسَمِعْتُهُمْ يَقُولُونَ لِلْكَهْلِ غُلَامٌ وَهُوَ فَاشٍ فِي كَلَامِهِمْ.

وَالْغُلْمَةُ وِزَانُ غُرْفَةٍ شِدَّةُ الشَّهْوَةِ وَغَلِمَ غَلَمًا فَهُوَ غَلِمٌ مِنْ بَابِ تَعِبَ إذَا اشْتَدَّ شَبَقُهُ وَاغْتَلَمَ الْبَعِيرُ إذَا هَاجَ مِنْ شِدَّةِ شَهْوَةِ الضِّرَابِ قَالَ الْأَصْمَعِيُّ لَا يُقَالُ فِي غَيْرِ الْإِنْسَانِ إلَّا اغْتَلَمَ وَقَدْ يُقَالُ فِي الْإِنْسَانِ اغْتَلَمَ وَالْغَيْلَمُ مِثَالُ زَيْنَبَ ذَكَرُ السَّلَاحِفِ. 
الْغَيْن وَاللَّام وَالْمِيم

غَلِم الرجل وَغَيره، غَلْماً وغُلمة، واغتلم، إِذا غُلب شَهْوَة، وَكَذَلِكَ الْجَارِيَة.

وَرجل غَلِمٌ، وغِلِّيم، ومِغْلِيم، وَالْأُنْثَى: غَلِمة، ومِغْليمة، ومِغْليم، وغِلِّيمة، وغلِّيم، قَالَ:

يَا عَمْرو لَو كُنت فَتى كريماَ أَو كُنت ممّن يَمْنع الحريماَ

أَو كَانَ رُمْحُ استك مُستقيماً نِكْتَ بِهِ جَارِيَة هَضيماَ

نَيْك أَخِيهَا اختك الغِلِّيماَ وبَعير غِلِّيم، كَذَلِك.

وَقد اغلمه الشَّيْء.

وَقَالُوا: أغلم الألبان لبنُ الخلفة، يُرِيدُونَ: أغلم الألبان لمن شربه.

وَقَالُوا: شُرْبُ لبن الإبَّل مَغْلمة، أَي: إِنَّه تَشتد عَنهُ الغُلمة، قَالَ جرير:

أجِعْثِنُ قد لاقيت عمْران شارباً على الحَبَّة الخْضراء ألبانَ إبَّلِ

والغُلام: الطارُّ الشَّارِب. وَقيل: هُوَ من حِين يُولد إِلَى أَن يَشيب، وَالْجمع: أغلمة، وغِلْمة، وغلمان، وَالْأُنْثَى غلامة: قَالَ:

ومُرْكَضة صَريحيُّ ابوها تُهان لَهَا الغُلامةُ والغُلامُ

وَهُوَ بَين الغُلومة، والغُلوميّة، والغُلاميّة.

وَقَوله، انشده ثَعْلَب:

تَنحَّ باعَسِيفُ عَن مَقامها وطَرِّح الدَّلْوَ إِلَى غُلامها

قَالَ: غلامُها: صَاحبهَا.

والغَيْلم: الْمَرْأَة الْحَسْنَاء.

والغَيْلم، والغَيْلميُّ: الشَّاب الْكثير الشَّعر العريض مَفرق الرَّأْس.

والغَيْلم: السُّلَحْفاة. وَقيل ذكرهَا.

والغيلم، أَيْضا: الضِّفْدع.

والغَيْلم: منبع المَاء فِي الْبِئْر.

والغَيلم: المدرى، قَالَ: كَمَا فَرّق اللِّمة الغَيْلمُ والغَيلم: موضعٌ.
باب الغين واللام والميم معهما غ ل م، م غ ل، ل غ م، غ م ل، م ل غ مستعملات

غلم: غَلِمَ يَغْلَمُ غَلَماً وغِلْمةً أي غُلِبَ شهوة. والمِغْليمُ يستوي فيه الذكر والأنثى، يقال: جارية مِغليمٌ. واغتَلَمَ الشراب: صلب واشتد. وغُلامٌ بين الغُلُومِ والغُلامِيَّةِ، وهو الطار الشارب. والغلامة: الجارية قال:

فلم أر عاماً كان أكثر باكياً ... ووجه غلام ...  ......

وغلامٌ هذا عامٌ كان فيه غارات وسباء. والغليم: موضع. والغليم: سرب: السلحفاة، ويقال السلحفاة الذكر. الغَيْلَمُ الجارية، قال البريق الهذلي:

من المدعين إذا نوكروا ... تضيف إلى صوته الغيلم

ويقال: الغيلم المدرى، قال:

يُشذِّبُ بالسَّيْفِ أقرانَه ... كما فَرَّقَ اللَّمَّةَ الغيلم  قال أبو الدُّفيش: الغَيْلَمُ والغَيْلَميُّ الشّابُّ العَريضُ المُفَرَّقُ الكثير الشَّعْر.

لغم: لَغَمَ البَعيرُ يَلْغَم لُغامَه لُغْماً أي رمى به.

ملغ: المِلْغُ: الأحمق الوقس اللفظ. ورجل مِلْغٌ مُتَملَّغٌ أي متحمق، قال رؤبة:

يمارسُ الأَغضالَ بالتَمَلُّغِ

أي بالتَّحَمُّقِ.....  والأعضالُ: الشُّجعانُ، واحدهم عضل. وتقول: جِئتُ بالكلام الأَمْلَغِ وجمع المِلْغِ أملاغٌ، وهو مِلْغٌ بين المُلُوغَةِ.

غمل: غَمَلْتُ الأديم إذا جعلته في غُمَّةٍ لينفسخ عنه صوفه. وغَمَلَ فلان نفسه أي ألقى عليه الثياب ليعرق فيها، وهو الغَمْلُ. والغُمْلُولُ: حشيشةٌ تُطْبَخُ فَتُؤْكَلُ تسميه الفرس برغست. والغَماليلُ: الروابي، والغَماليلُ: كل ما اجتمع نحو الشجر والغَمام إذا كثر وتَراكمَ وأَظلمَ، ويقال: الوادي الشجير.

مغل: المَغْلُ: وجعُ البطن من ترابٍ. تقول: مَغِلَ يَمْغَلُ. وأَمْغَلَتِ الشَّاةُ: أخذَها وجعٌ، فكلما حَمَلَتْ أَلْقَت، وأَمْغَرَتْ: شابت لبنها بدَمٍ، ويقال: أمغَلَت وَلَدَتْ سَنَواتٍ مُتتابعةً. وقد مَغَلَ فلانٌ بفلانٍ عند فُلان أي وقع فيه، يمغل مَغْلاً، وإنه لصاحب مَغالة.
[غلم] نه: فيه: فصادفنا البحر حين "اغتلم"، أي هاج واضطربت أمواجه، والاغتلام مجاوزة الحد. وفيه: إذا "اغتلمت" عليكم هذه الأشربة فاكسروها بالماء، أي إذا جاوزت حدها الذي لا يسكر إلى حد الإسكار. ج: إذا "اغتلمت" الأوعية، أي اشتدت واضطربت عند الغليان. نه: ومنه: تجهزوا لقتال المارقين "المغتلمين"، أي الذين جاوزوا حد ما أمروا به من الدين وطاعة الإمام وبغوا عليه وطغوا. وح: خير النساء "الغلمة" على زوجها العفيفة بفرجها، الغلمة هيجان شهوة النكاح، من غلم غلمة واغتلم اغتلاما. وفيه: بعثنا النبي صلى الله عليه وسلم "أغيلمة" بني عبد المطلب من جمع بلبل، هو تصغير أغلمة - جمع غلام، ولم يرد في جمعة أغلمة، وإنما جمعه غلمة، ويريد بهم الصبيان ولذا صغر. ط: ومنه: قدمنا "أغليمة"، هو بدل من ضمي قدمنا. وفي حاشية نه عن الطي: هلاك أمتي على يدي "أغليمة" من قريش - بضم همزة، وكان أبو هريرة يعرف أسمائهم وأعيانهم، وسكت عن تعيينهم مخافة مفاسد، وكأنهم يزيد بن معاوية وعبد الله بن زياد ونحوهم من أحداث ملوك بني أمية فد صد عنهم من تل أهل بيت الني صلى الله عليه وسلم وسبيهم وقتل خيار المهاجرين والأنصار، وما صدر عن الحجاج وسليمان ابن عبد الملك وولده من سفك الدماء وإتلاف الأموال فغير خاف. ط: هلكة أمتي على يدي "غلمة"، أي أحداث سن لا يبالون بأصحاب الوقار وذوي النهى. ك: وقول أبي هريرة: لو شئت قلت: هم بنو فلان وفلان - في معرض قول مروان، ولعنه إشارة إلى أنهم من أولاده، قوله: فكنت أخرج قول عمرو بن يحي: والموجب للهلاك أنهم أمراء متغلبون. نه: إن "غلامًا" لأناس فقراء قطع إذن "غلام" الأغنياء، هذا الغلام كان حرًا وكانت جنايته خطأ وكانت عائلته فقراء فلا شئ عليهم لفقرهم، ويشبه أن يكون الغلام المجني عليه حرًا أيضًا لأنه لو كان عبدًا لم يكن لاعتذار أهل الجاني بالفقر معنى، لأن العاقلة لا يحمل عبدًا كما لا يحمل عمدًا ولا اعترافًا. ك: نام "الغليم" - بضم غين، تصغير شفقة، أراد به ابن عباس، وهمزة الاستفهام مقدرة، أو هو خبر بنومه وهو سمر فيناسب الترجمة، وروى في الحديث في سند أخر: فتحدث مع أهله ساعة، فهو السمر. تو: "الغلام" يقال للصبي من حين الولادة إلى البلوغ ويقال للرجل المستحكم القوة، والأنثى غلامة. ش: رب هذا "غلام" بعثته بعدي، سماه غلاما وقد كان صلى الله عليه وسلم شيخا أو كهلا باعتبار ما كان - وقد مر في بكا.
(غلا) نه: فيه: إياكم "والغلو" في الدين، أي التشديد فيه ومجاوزة الحد كحديث: إن الدين متين فأوغل فيه برفق، وقيل: معناه البحث عن بواطن الأشياء والكشف عن عللها وغوامض متعبداتها. غ: "لا تغلوا" في الدين، أي لا تجاوزوا القدر فتفتروا أو لا تشددوا فتنفروا. منه: حامل القران غير "الغالي" فيه ولا الجافي عنه، إذ خير الأمور أوساطها، و: كلا طرفي قصد الأمور ذميم. ط: الغالي من يبذل جهده في تجويد قراءته من غير فكر، والجافي من ترك قراءته ويشتغل بتأويله وتفسيره. ومنه: تعاهدوا القران ولا تجفوا عنه. مف: الغالي من يجاوز من حيث لفظه أو معناه بتأويل باطل، والجافي عنه المتباعد عن العمل به. نه: ومنه: "لا تغالوا" صداق النساء، وروى: لا تغلوا في صدقاتهن، أي لا تبالغوا في كثرة الصداق، وأصل الغلاء الارتفاع ومجاوزة القدر في كل شئ، غاليت في الشئ وبالشيء وغلوت فيه - إذا جاوزت فيه الحد. و "الغالية" نوع من الطيب مركب من مسك وعنبر وعود ودهن - ومر في غلف. وفيه: فسماه أي السهم قتر "الغلاء"، هو بالكسر والمد، من غاليته مغالاة وغلاء - إذا راميته، والقتر سهم الهدف، وهي أيضًا أمد جري الفرس وشوطه. ومنه: بينه وبين الطريق "غلوة"، هي قدر رمية بسهم. و"غلواء" الشباب أوله وشرته. ج: غلا الرجل بسهمه غلوًا - إذا رمى به أقصى الغاية. ن:"يغلي" كيرمي، والغليان شدة اضطراب الماء ونحوه على النار، من غلت القدر وأغليتها. باب الغين مع الميم

غلم: الغُلْمةُ، بالضم: شهوة الضِّرَاب. غَلِمَ الرجلُ وغيرهُ، بالكسر،

يَغْلَِمُ غَلْماً واغْتَلَمَ اغْتِلاماً إذا هاجَ، وفي المحكم: إذا

غُلبَ شهوةَ، وكذلك الجارية. والغِلِّيمُ، بالتشديد: الشديد الغُلْمة، ورجل

غَلِيمٌ وغِلِّمٌ ومِغْلِيمٌ، والأُنثى غَلِمة ومِغْلِيمةٌ ومِغْلِيمٌ

وغِلِّيمةٌ وغِلِّيمٌ؛ قال:

يا عَمْرُو لو كُنتَ فَتىً كَريما،

أَو كُنْتَ ممَّنْ يمنع الحَرِيما،

أو كان رُمْحُ اسْتِكَ مُسْتَقِيما

نِكْتَ به جاريةً هَضِيما،

نَيْكَ أَخيها أُخْتَكَ الغِلِّيما

وفي الحديث: خَيْرُ النساء الغَلِمةُ على زوجها؛ الغْلْمةُ: هَيَجان

شهوة النكاح من المرأَة والرجل وغيرهما. يقال: غَلِمَ غُلْمةً واغْتَلَمَ

اغتلاماً، وبَعِيرٌ غِلِّيمٌ كذلك. التهذيب: والمِغْلِيمُ سواء فيه الذكر

والأُنثى، وقد أَغْلَمهُ الشيءُ. وقالوا: أَغْلَمُ الأَلبان لَبَنُ

الخَلِفةِ؛ يريدون أَغْلم الأَلبان لمن شربه. وقالوا: شُرْبُ لبن الإيَّل

مَغلَمةٌ أي أَنه تشتدُّ عنه الغْلْمة؛ قال جرير:

أَجِعْثِنُ قَدْ لاقَيْتِ عِمرانَ شارِباً،

عَلى الحَبَّةِ الخَضْراءِ، أَلْبانَ إيَّلِ

وفي حديث تميم والجَسَّاسة: فصادفنا البحر حين اغْتَلَم أي هاج واضطربت

أَمواجه. والاغُتِلام: مجاوزة الحدّ. وفي نسخة المحكم: والاغْتِلامُ

مجاوزة الإنسان حَدَّ ما أُمر به من خير أَو شر، وهو من هذا، لأن الاغتلام في

الشهوة مجاوزة القدر فيها. وفي حديث عليّ، رضي الله عنه: قال تَجَهِّزوا

لقتال المارِقِين المُغْتَلمين. وقال الكسائي: الاغْتلام أن يتجاوز

الإنسان حدّ ما أُمر به من الخير والمباح، أي الذين جاوزوا الحد. وفي حديث

علي: تَجَهَّزوا لقتال المارقين المُغْتَلمين أي الذين تجاوزوا حَدَّ ما

أُمروا به من الدين وطاعة الإمام وبَغَوْا عليه وطَغَوْا؛ ومنه قول عمر،

رضي الله عنه: إذا اغْتَلَمَتْ عليكم هذه الأَشربة فاكْسِروها بالماء. قال

أَبو العباس: يقول إذا جاوزت حَدَّها الذي لا يُسْكِرُ إلى حدها الذي

يسكر، وكذلك المغتلمون في حديث علي. ابن الأعرابي: الغُلُمُ المحبوسون،

قال: ويقال فلان غُلامُ الناس وإن كان كَهْلاً، كقولك فلان فَتى العَسْكَر

وإن كان شيخاً؛ وأَنشد:

سَيْراً ترى منه غُلامَ الناس

مُقَنَّعاً، وما بهِ مِنْ باس،

إلا بَقايا هَوْجَلِ النُّعاس

والغُلامُ معروف. ابن سيده: الغُلامُ الطَّارُّ الشارب، وقيل: هو من حين

يولد إلى أَن يشيب، والجمع أَغْلِمَةٌ وغِلْمَةٌ وغِلْمانٌ، ومنهم من

استغنى بِغِلْمَةٍ عن أَغْلِمَةٍ، وتصغير الغِلْمة أُغَيْلِمَةٌ على غير

مُكَبَّره كأنهم صَغَّرُوا أَغْلِمَة، وإن لم يقولوه، كما قالوا

أُصَيْبِيَة في تصغير صِبْيَة، وبعضهم يقول غُلَيْمة على القياس، قال ابن بري:

وبعضهم يقول صُبَيَّة أَيضاً؛ قال رؤبة:

صُبَيَّة على الدُّخانِ رُمْكا

وفي حديث ابن عباس: بَعثَنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أُغَيْلِمَة

بني عبد المطلب من جَمْعٍ بلَيْلٍ؛ هو تصغير أَغْلِمة جمع غُلام في

القياس؛ قال ابن الأثير: ولم يرد في جمعه أَغْلِمة، وإنما قالوا غِلْمَة،

ومثله أُصَيْبِيَة تصغير صِبْيَة، ويريد بالأُغَيْلمة الصِّبْيان، ولذلك

صغرهم، والأُنثى غُلامةٌ؛ قال أَوس بن غَلْفاء الهُجَيمي يصف فرساً:

أَعانَ على مِراس الحَرْب زَغْفٌ،

مُضاعَفَةٌ لها حَلَقٌ تُؤَامُ

ومُطَّرِدُ الكُعوب ومَشْرَفِيٌّ

من الأُولى، مَضَارِبُه حُسامُ

ومُركضَةٌ صَرِيحِيٌّ أَبُوها،

يُهانُ لها الغُلامةُ والغُلامُ

وهو بَيِّنُ الغُلُومة والغُلُوميَّة والغُلامِيَّة، وتصغيره غُلَيِّم،

والعرب يقولون للكهل غُلامٌ نَجيبٌ، وهو فاشٍ في كلاهم؛ وقوله أَنشده

ثعلب:

تَنَحَّ، يا عَسيفُ، عَنْ مَقامِها

وطَرِّحِ الدَّلْوَ إلى غُلامِها

قال: غُلامُها صاحِبُها.

والغَيْلَمُ: المرأَة الحَسْناء، وقيل: الغَيْلَمُ الجارية

المُغْتَلِمةَ؛ قال عياض الهذلي:

مَعِي صاحِبٌ مِثلُ حَدِّ السِّنان،

شَدِيدٌ عَلى قِرْنِهِ مِحْطَمُ

وقال الشاعر:

من المُدَّعِينَ إذا نُوكِرُوا،

تُنِيفُ إلى صوته الغَيلَمُ

الليث: الغَيلَمُ والغَيْلَمِيُّ الشابُّ العظيم المَفْرِق الكثير

الشعر. المحكم: والغَيْلَمُ والغَيلَمِيُّ الشاب الكثير الشعر العريض مَفْرِقِ

الرأْس. والغَيْلَمُ: السُّلَحْفاة، وقيل: ذكَرُها. والغَيْلَمُ أَيضاً:

الضِّفْدَع. والغَيْلَمُ: مَنْبَعُ الماء في البئر. والغَيْلَمُ:

المِدْرى؛ قال:

يُشَذِّبُ بالسِّيْفِ أَقْرانَهُ،

كما فَرَّقَ اللِّمَّةَ الغَيْلَمُ

قال الأزهري: قوله الغَيْلم المِدْرى ليس بصحيح، ودل استشهاده بالبيت

على تصحيفه. قال: وأَنشدني غير واحد بيت الهذلي:

ويَحْمِي المُضافَ إذا ما دَعا،

إذا فَرَّ ذو اللِّمِّةِ الغَيْلَمُ

قال: هكذا أنشدنيه الإيادي عن شمر عن أبي عبيد وقال: الغَيْلَمُ العظيم،

قال: وأَنشدنيه غيره:

كما فَرَّقَ اللِّمَّةَ الفَيْلَمُ

بالفاء، قال: وهكذا أَنشده ابن الأَعرابي في رواية أَبي العباس عنه،

قال: والفَيْلَمُ المُشْط، والغَيْلَمُ: موضعٌ في شعر عَنترة؛ قال:

كيْفَ المَزارُ، وقد تَرَبَّعَ أَهْلُها

بعُنَيزَتَيْنِ، وأَهْلُنا بالغَيْلَم؟

غلم

1 غَلِمَ, aor. غَلَمَ, inf. n. غَلَمٌ (Msb, K, TA) and غُلْمَةٌ; (K, TA;) and ↓ اغتلم, (Msb, K,) only the latter of which, accord. to As, is said of other than man, though sometimes said of a man; (Msb;) He was, or became, excited by lust, or appetence: (TA:) or overcome thereby: (M, K, TA:) said of a man; and in like manner one says of a girl, or young woman: (TA:) or he was, or became, vehemently affected with lust, or carnal desire. (Msb.) And ↓ اغتلم said of a camel; (S, Mgh, Msb, K;) and [accord. to some, contr. to an assertion mentioned above,] غَلِمَ, (S, K,) inf. n. غُلْمَةٌ; (S;) He was, or became, excited (S, Mgh, Msb, K) by lust, (S, K,) or by vehement lust, (Mgh, Msb,) to cover. (S, Msb, K.) 4 اغلمهُ It (a thing) excited his lust, or appetence. (K, * TA.) And اغلم said of a beverage, It strengthened in the venereal faculty. (TA in art. اول.) A2: See also 8, in two places.8 اغتلم: see 1, in two places. b2: Also He (a boy) attained to the limit of what is termed الغُلُومَة [app. meaning the seventeenth year]. (Er-Rághib, TA.) b3: Said of a beverage, or wine, (tropical:) It was, or became, strong in its influence upon the head. (Mgh, TA. *) b4: Said of the sea, ?? It became stirred up, in a state of commotion, or tumultuous; its waves dashing together: as also ↓ أَغْلَمَ. (TA.) b5: And الاِغْتِلَامُ and ↓ الإِغْلَامُ signify (assumed tropical:) The exceeding the prescribed limit, of good or of evil. (TA.) غَلِمٌ, (Msb, K, TA,) and ↓ غِلِّيمٌ, (S, K, TA,) but this has an intensive signification, (S, TA,) and ↓ مِغْلِيمٌ, (K, TA,) [but this also has an intensive signification,] Excited by lust, or appetence: (TA:) or overcome thereby: (K, TA:) or vehemently affected with lust, or carnal desire (Msb:) [or the first may generally be better rendered in a state of excitement, or of vehement excitement, by lust and the second and third, lustful, or vehemently lustful:] the epithets applied to a female are غَلِمَةٌ and ↓ مُغْتَلِمَةٌ and ↓ غِلِّيمَةٌ and ↓ غِلِّيمٌ, (K, TA,) this last being applied to a male and to a female, (Az, TA,) and [particularly] applied to a he-camel, (TA,) and ↓ مغْليمَةٌ and ↓ مِغْلِيمٌ, (K, TA,) the last [which is ??

in the CK] being, like غِلِّيمٌ, applied to a male and to a female: (Az, TA:) and ↓ غَيْلَمٌ likewise is applied to a girl, or young woman. in the sense of مُغْتَلِمَةٌ. (S, K.) It is said in a trad., خَيْرُالنِّسَآءِ الغَلِمَةُ عَلَى زَوْجِهَا [The best of women is the appetent to her husband]. (TA.) غُلُمٌ, with two dammehs, [a pl. of which the sing. is not mentioned,] is expl. by IAar as signifying مَحْبُوسُونَ [Persons confined, restricted, imprisoned, &c.]. (TA.) غُلْمَةٌ, (S, Msb, K, TA, &c.,) written by some غِلْمَةٌ, [like a pl. of غُلَامٌ,] is expl. by a number of authors as signifying Lust, appetence, or carnal desire: and the desire, or eager desire, of [i. e. experienced by] غِلْمَان [meaning young men]: (TA:) or it signifies vehement lust or appetence: (Msb:) it is also of women, (K and TA in art. ترج,) meaning their lust, or appetence: (TA ibid.:) [and] it is used [also] in relation to a camel, signifying his lust to cover. (S, K, TA.) [See also 1, where it is mentioned as an inf. n. In the K, voce قَعِرَةٌ, it is used as meaning The gratification of venereal lust.]

غُلَامٌ [A young man, youth, boy, or male child:] one whose mustache is growing forth or has grown forth: (Mgh, K:) or one from the time of his birth until he attains to the period termed شَبَاب [meaning young manhood (see غُلُومَةٌ)]: (K:) or i. q. اِبْنٌ صَغِيرٌ [meaning a son that has not attained to puberty]: (Msb:) and also applied to (tropical:) such as is termed كَهْل [i. e. one of middle age, or between that age and the period when his hair has become intermixed with hoariness]: (IAar, Msb, K:) Az states his having heard the Arabs call thus the new-born child and also the كَهْل: (Msb:) the female is [sometimes] termed غُلَامَةٌ; (S, K;) [i. e.] غُلَامَةٌ occurs in poetry, applied to a جَارِيَة: (Msb:) the pl. of غُلَامٌ is غِلْمَةٌ, (S, Mgh, Msb, K,) a pl. of pauc., (Msb,) and أَغْلِمَةٌ, (K,) [also a pl. of pauc.,] or of these two pls. they used only the former, (S, IAth, TA,) or some of them did so, (M, TA,) and غِلْمَانٌ, (S, Mgh, K,) [a pl. of mult.,] or this is pl. of غِلْمَةٌ: (Msb:) the dim. of غُلَامٌ is ↓ غُلَيِّمٌ; (TA;) and that of غِلْمَةٌ is ↓ أُغَيْلِمَةٌ, as if it were the dim. of أَغْلِمَةٌ though [it has been said that] they did not use this last word; but some of them said ↓ غُلَيْمَةٌ, agreeably with analogy. (S, TA.) b2: It is also used as meaning (tropical:) A male slave; like as جَارِيَةٌ is used as meaning “ a female slave: ” b3: and as meaning (tropical:) A hireling [or servant]. (Mgh.) غُلُومَةٌ and ↓ غُلُومِيَّةٌ (S, K) and ↓ غُلَامِيَّةٌ (K) The state, or condition, of such as is termed غُلَام: (S, K: *) the second is expl. by Mohammad Ibn-Habeeb as meaning the period from birth to the seventeenth year. (TA voce شَبَابٌ.) غُلَيْمَةٌ dim. of غِلْمَةٌ pl. of غُلَامٌ, q. v. (S, TA.) غُلَامِيَّةٌ: see غُلُومَةٌ.

غُلُومِيَّةٌ: see غُلُومَةٌ.

غُلَيِّمٌ dim. of غُلَامٌ, q. v. (TA.) غِلِّيمٌ, and its fem., see غَلِمٌ, in three places.

غَيْلَمٌ: see غَلِمٌ. b2: Also A beautiful woman. (TA.) b3: And A youth, or young man, broad, (K, TA,) in the M large, (TA,) in the place of the parting of the hair of the head, having much hair; (K, * TA;) as also ↓ غَيْلَمِىٌّ. (Lth, K, TA.) b4: مَا بِالدَّارِ غَيْلَمٌ means [There is not in the house] any one. (K.) A2: Also The tortoise: (TA:) or the male tortoise. (S, K, TA. [In the Msb said to be, in this sense, غَلِيم, like زَبِيب.]) b2: And The frog. (K.) [Or so عَيْلَمٌ.]

A3: and The place whence issues the water in wells. (K. [See also عَيْلَمٌ.]) A4: The word signifying “ a comb,” and “ a [thing with which the head is scratched, called] مِدْرًى,” is فَيْلَم, with ف, but has been mistranscribed [غَيْلَم], (K, TA,) by Lth, as has been notified by Az. (TA.) غَيْلَمِىٌّ: see the next preceding paragraph.

أَغْلَمُ [More, and most, exciting to lust]. It is said that أَغْلَمُ الأَلْبَانِ لَبَنُ الخَلِقَةِ [The most exciting to lust, of milks, is the milk of the pregnant camel, or such as has completed a year after bringing forth and has then been covered and has conceived]; i. e., to him who drinks it. (TA.) أُغَيْلِمَةٌ a dim. of غِلْمَةٌ pl. of غُلَامٌ, q. v. (S, TA.) مَغْلَمَةٌ A cause [of lusting, or] of vehemence of lusting: such is said to be the drinking of the milk of the أَيِّل [or إِيَّل i. e. mountain-goat]. (TA.) مِغْلِيمٌ, and with ة: see غَلِمٌ, in three places.

مُغْتَلِمٌ: see its fem. voce غَلِمٌ. b2: سِقَآءٌ مُغْتَلِمٌ, (Mgh, TA,) and خَابِيَةٌ مُغْتَلِمَةٌ, (TA,) (tropical:) [A skin, and a jar,] of which the beverage, or wine, is strong in its influence upon the head. (Mgh, TA. *) b3: The خَارِجِىّ is called مَارِقٌ مُغْتَلِمٌ (assumed tropical:) [A deviater from the true religion,] an exceeder of the prescribed limit. (TA.)
غلم

(غَلِمَ) الرَّجُلُ (كفَرِحَ غَلَمًا) مُحَرَّكَةً (وغُلْمَةً بالضَّمِّ) وعَليه اقْتَصَرَ الجَوْهَرِيّ، (واغْتَلَمَ) إِذا هَاجَ من الشَّهْوَةِ. وَفِي المُحْكَمِ: إِذا (غُلِبَ شَهْوَةً) ، وكذلِكَ الجارِيَةُ.
(وَهُوَ غَلِمٌ، كَكَتِفٍ، وسِكِّيتٍ، ومِنْدِيلٍ) ويُقالُ: الغِلِّيمُ، كَسِكِّيتٍ: الشَّدِيدُ الغُلْمَةِ.
(وَهِي غَلِمَةٌ) كَفَرِحَةٍ (ومُغْتَلِمَةٌ وغِلِّيمَةٌ) ، كَسِكِّينَةٍ (ومِغْلِيمَةٌ ومِغْلِيمٌ) قَالَ الأَزْهَرِيّ: سَواءٌ فِيهِ الذَّكَرُ والأنْثَى (وغِلِّيمٌ) كَسِكِّيتٍ كَذلِكَ. وَفِي الحَدِيثِ: " خَيْرُ النِّساءِ الغَلِمَةُ على زَوْجِهَا "، وقَالَ الشاعرُ:
(يَا عَمرُو لَو كُنتَ فَتًى كَرِيما ... )

(أَو كُنتَ مِمَّنْ يَمْنَعُ الحَرِيمَا ... )

(أَو كَانَ رُمْحُ اسْتِكَ مُسْتَقِيمَا ... )

(نِكتَ بِهِ جَارِيةً هَضِيمَا ... ) (نَيْكَ أَخِيهَا أُخْتَكَ الغِلِّيما ... )
(و) قد (أَغْلَمَهُ الشَّيءُ) هَيَّجَ غُلْمَتَه.
(والغُلْمَةُ) بالضَّمِّ، وضَبَطَه بَعْضٌ بالكَسْرِ، وإِطلاقُه يَقْتَضِي الفَتْحَ (شَهْوَةُ الضِّرابِ) كَمَا فِي الصِّحَاحِ.
وفَسَّره جَمَاعَةٌ بالشَّبَقِ واشْتِهاءِ الغِلْمانِ، كَمَا فِي العِنَايَةِ.
وَقد (غَلِمَ البَعِيرُ كَفَرِحَ) غُلْمةً (واغْتَلَم) أَي: (هَاجَ من ذلِك) . وبَعِيرٌ غِلَّيم، كسِكِّيت.
(والغُلامُ) ، بالضَّمِّ، وإنَّمَا أَهمَل ضبَطَه لِشُهْرَتِه، (الطَّارُّ الشَّارِبِ أَو) هُوَ (من حِينِ) أَنْ (يُولَد إِلَى أَنْ يَشِبَّ، و) يُطْلَق أَيْضا على (الكَهْل) . قَالَ ابنُ الأَعْرابِيّ: يُقالُ: فُلانٌ غُلامُ النَّاسِ وَإِن كانَ كَهْلاً، كقَوْلِكَ: فُلانٌ فَتَى العَسْكَرِ وَإِن كَانَ شَيْخًا، فَهُوَ (ضِدُّ ج: أَغْلِمَةٌ وغِلْمَةٌ) بِالكَسْرِ، (وغِلْمانٌ) بِالكَسْرِ أَيْضا، كَذَا فِي المُحْكَمِ، ومِنْهم مَنِ اسْتَغْنَى بغِلْمَةٍ عَن أَغْلِمَةٍ، وعَلَيه مَشَى الجَوْهَرِيُّ. وقَالَ ابنُ الأَثِيرِ: وَلم يَرِد فِي جَمْعِه أَغْلِمَةٌ، وإنّما قَالُوا: غِلْمةٌ.
(وَهِي غُلامَةٌ) ، قد خَالفَ هُنَا اصْطِلاحَه، وأنشَدَ الجَوْهَرِيُّ لأَوسِ بنِ غَلْفَاءَ الهُجَيْمِيّ، ويُرْوَى لِعَمْرِو بنِ سُفْيانَ الأسَدِيِّ:
(ومُرْكِضَةٌ صَرِيحِيٌّ أَبُوها ... تُهانُ لَهَا الغُلامَةُ والغُلامُ)

(والاسْمُ الغُلُومَةُ والغُلُومِيَّةُ والغُلاَمِيَّةُ) بِضَمِّهِنَّ، واقْتَصَرَ الجَوْهَرِيُّ على الأوَّلَيْن.
(وتَغْلَمُ كَتَمْنَعُ: أَرضٌ) .
(وتَغْلَمانِ مُثَنَّى) تَغْلَمُ: (ع.)
والغَيْلَمُ: مَنْبَعُ المَاءِ فِي الآبارِ.
(و) أَيضًا: (الجارِيَةُ المُغْتَلِمةُ) نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ، وَمِنْه قَولُ الشَّاعر:
(من المُدَّعِينَ إذَا نُوكِرُوا ... تُنِيفُ إِلَى صَوْتِهِ الغَيْلَمُ)

(و) أَيْضا: (الضِّفْدَعُ) .
(و) أَيْضا: (ع) فِي شِعْرِ عَنْتَرَةَ، وأنشَدَ الجَوْهَرِيُّ:
(كَيْفَ المَزَارُ وقَدْ تَرَبَّعَ أَهْلُنا ... بِعُنْيْزَتَيْنِ وأَهْلُهَا بِالغَيْلَمِ)

(و) الغَيْلَمُ: (السُّلْحَفَاةُ) ، وقِيلَ: (الذَّكَرُ) مِنْهَا.
(و) أَيضًا: (الشَّابُّ العَرِيضُ) كَمَا فِي المُحْكَمِ، ونَصَّ العَيْنِ: العَظِيمُ (المَفْرَقِ) ، اي مَفْرَقِ الرّأْسِ، (الكَثِيرُ الشَّعْرِ كالغَيْلَمِيِّ) ، عَن اللَّيْثِ، (وأَمَّا المُشْطُ والمِدْرَى) المُفَسَّرُ بِهِما قَولُ الهُذَلِيِّ:
(يُشَذِّبُ بِالسَّيْفِ أَقْرَانَهُ ... كَمَا فَرَّقَ اللِّمَّةَ الفَيْلَمُ)

(فَفَيْلَمٌ، بِالفَاءِ) على الصَّوابِ، (وصَحَّفُوهُ) ، يُشير بِهِ إِلَى اللَّيْثِ، نبَّه على ذَلِك الأَزْهَرِيّ، وقَالَ: هَكَذَا أَنْشَدَهُ ابنُ الأَعْرابِيّ بالفَاءِ فِي رِواية أبي العَبَّاس عَنهُ.
(وَمَا بِالدَّارِ غَيْلَمٌ) أيْ: (أَحَدٌ) .
(وكَزُبَيْرٍ) غُلَيْمُ (بنُ سَامِ بنِ نُوحٍ عَلَيْهِ السَّلامُ) نَزَلَ بِمَكَّةَ وسكَنَها، وَلم يُنْسَبْ إِلَيْهِ أَحَدٌ. [] ومِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ:
أَغْلَمُ الأَلْبانِ لَبَنُ الخَلِفَةِ، أَي لِمَنْ شَرِبَه.
وَقَالُوا: شُرْبُ لَبَنِ الإِيَّلِ مَغْلَمَةٌ أَي: تَشْتَدُّ عِنْدَهُ الغُلْمَةُ قَالَ جَرِير:
(أَجِعْثِنُ قَدْ لاقَيْتَ عِمْرانَ شارِبًا ... عَلَى الحَبَّةِ الخَضْرَاءِ أَلبان إِيَّلِ) وأَغَلَمَ البَحْرُ: هاجَ واضْطَرَبَتْ أمْواجُه كاغْتَلَمَ.
والإغْلامُ والاغْتِلامُ: مُجاوَزَةُ الحَدِّ المَأْمُورِ بِهِ من خَيْرٍ أَو شَرٍّ، ومِنْهُ قَولُهم للخَارِجِيّ: مارِقٌ مُغْتَلِمٌ.
وسِقاءٌ مُغْتَلِمٌ، وخابِيَةٌ مُغْتَلِمةٌ، اشتَدَّ شَرَابُهُما، وَمِنْه الحَدِيثُ: (إِذا اغْتَلَمَتْ عَلَيْكُم هَذِهِ الأَشْرِبَةُ فاقصَعُوا قُوَّتَها بالماءِ) .
والغُلُمُ بضَمَّتَيْن: المَجْبُوسُون، عَن ابنِ الأَعْرابِيّ.
واغْتَلَمَ الغُلامُ: بَلَغَ حَدَّ الغُلُومَةِ، نَقَلَه الرَّاغِبُ.
وتَصْغِيرُ الغُلامِ: غُلَيِّمٌ، وتَصْغِيرُ الغِلْمَةِ اُغَيْلِمَةٌ على غَيرِ مُكَبَّرِهِ كَأَنَّهُم صَغَّرُوا أَغْلِمَةً، وَإِن كَانُوا لم يَقُولُوه كَمَا قَالُوا: أُصَيْبِيَةٌ فِي تَصْغِيرِ صِبْيَةٍ، وبَعضُهم يَقُول: غُلَيْمَةٌ على القِيَاس، كَمَا فِي الصِّحاح. قَالَ ابنُ بَرِّيّ: وبَعْضُهُم يَقُولُ صُبَيَّةٌ أَيْضا.
والغَيْلَم: المرأَةُ الحَسْنَاءُ.
والغُلامُ لَقَبُ عُتْبَةَ بنِ أَبَانَ بنِ صَمْعَةَ البَصْرِيّ الزاهِدِ مِنْ رِجَالِ الرِّسَالَةِ القُشَيْرِيَّةِ، وَأَيْضًا لقبُ أُبي عُمَرَ محمدِ بنِ عبدِ الواحدِ بنِ أَبِي هَاشمٍ اللغويّ، وغُلامُ الهَرَّاسِ وَهُوَ أَبُو عليٍّ الحسنُ بنُ عليِّ بنِ القاسِمِ الواسطيُّ المُقْرِئُ المشهورُ.