109488. عقرُقُّ1 109489. عَقَرْقَسُ1 109490. عَقْرَقُوف1 109491. عَقَرْقَوْف 1 109492. عقرم1 109493. عَقْرَما1109494. عَقْرَمَى1 109495. عُقْريُون1 109496. عقز4 109497. عَقَزَ 1 109498. عقس4 109499. عَقْش1 109500. عقش5 109501. عَقَشَ1 109502. عَقَصَ2 109503. عقص17 109504. عَقْصُ الشَعر1 109505. عَقَصَ 1 109506. عقصت1 109507. عقصر1 109508. عقض1 109509. عقط5 109510. عقظ1 109511. عقعتي1 109512. عَقْعَقَ1 109513. عقعق5 109514. عَقَفَ1 109515. عقف14 109516. عَقَفَ 1 109517. عُقْفَانُ1 109518. عقفت1 109519. عقفر7 109520. عقفز3 109521. عقفس4 109522. عقفه1 109523. عُقَق1 109524. عَقَقَ1 109525. عقق11 109526. عُقُق 1 109527. عَقْل1 109528. عَقَلَ1 109529. عَقِلَ1 109530. عَقْلٌ1 109531. عقل25 109532. عقل ووصول إلى الهدف....1 109533. عَقَلَ 1 109534. عَقْلا1 109535. عَقْلَات1 109536. عَقْلَاتِيّ1 109537. عَقْلَان1 109538. عَقْلانيّ1 109539. عَقْلاوِيّ1 109540. عُقْلة1 109541. عَقْلة1 109542. عقم20 109543. عَقُمَ1 109544. عَقِمَ 1 109545. عُقْمَةُ1 109546. عقمت2 109547. عقن4 109548. عقنب1 109549. عَقَنْبَاةٌ 1 109550. عَقْنَةُ1 109551. عَقَنَةُ1 109552. عقنقل1 109553. عقو7 109554. عَقَوَ 1 109555. عَقُوب1 109556. عُقُوبَة1 109557. عُقُودِيّ1 109558. عَقُور1 109559. عَقُورِيّ1 109560. عُقُوق1 109561. عَقُوق1 109562. عَقُوقَة1 109563. عَقَوْقَس1 109564. عُقُوقِيّ1 109565. عقى4 109566. عَقِّيّ1 109567. عَقَي1 109568. عقي5 109569. عَقْيَان1 109570. عِقْيان1 109571. عَقِيد1 109572. عُقَيْد1 109573. عَقِيدان1 109574. عَقِيدة1 109575. عُقَيْدة1 109576. عَقِيدِيّ1 109577. عَقِيديّ1 109578. عُقَيْرَبا1 109579. عُقَيْفِيّ1 109580. عَقِيفِيّ1 109581. عُقَيْل1 109582. عَقِيل1 109583. عُقَيْلٌ1 109584. عَقِيلة1 109585. عُقَيْلة1 109586. عُقَيْلِيّ1 109587. عَقِيليّ1 Prev. 100
«
Previous

عَقْرَما

»
Next
عَقْرَما:
بفتح أوله، وسكون ثانيه، وفتح الراء، والقصر، مرتجلا لا أدري ما هو: موضع باليمن، قال ابن الكلبي في جمهرة النسب لبني الحارث بن كعب مازن وهو عيص البأس يريد أصل البأس كما قالوا جذل الطعان، منهم أسلم بن مالك بن مازن كان رئيسا قتله جعفر بعقرما موضع باليمن، وأنشد أبو النّدى لرجل من جعفر فقال:
جدعتم بأفعى بالذّهاب أنوفنا ... فملنا بأنفكم فأصبح أصلما
فمن كان محزونا بمقتل مالك ... فإنّا تركناه صريعا بعقرما