111496. عُوطِيّ1 111497. عوع2 111498. عَوْف2 111499. عَوَفَ1 111500. عَوْفٌ1 111501. عوف13111502. عَوْفان1 111503. عَوْفَان1 111504. عَوْفَاوي1 111505. عَوْفِيّ1 111506. عَوْفِي1 111507. عَوْفِيَّة1 111508. عُوفَيْر1 111509. عَوْفَيْن1 111510. عُوقٌ1 111511. عوق17 111512. عَوَقَةُ1 111513. عَوْقَةُ1 111514. عوقلي1 111515. عوقه1 111516. عَوِقيَّة1 111517. عَوْقِيّة1 111518. عوك5 111519. عوكر2 111520. عَوْكَل1 111521. عَوْكَلانُ1 111522. عول19 111523. عَوَلَ1 111524. عِوَل1 111525. عَوْل1 111526. عُولِبيّ1 111527. عَوْلَقِيّ1 111528. عولم1 111529. عَوْلَمَة1 111530. عَوْلِيّ1 111531. عِوَلِيّ1 111532. عوم17 111533. عَوَمَ1 111534. عُومُ1 111535. عَوَّمَ1 111536. عَوْمَائيّ1 111537. عُومَات1 111538. عَوْمَانِيّ1 111539. عَوْماني1 111540. عومر3 111541. عَوْمَر1 111542. عَوْمر1 111543. عَوْمَرِيّ1 111544. عَومــِيّ1 111545. عَوْمَلِيّ1 111546. عُومِيّ1 111547. عَوْمي1 111548. عُوَمِيّ1 111549. عُومَيْرِيّ1 111550. عون16 111551. عَوَنَ1 111552. عَوْن1 111553. عُون1 111554. عَوْن الدِّين1 111555. عَوْنَة1 111556. عونت1 111557. عونوئيل1 111558. عَوْنِيّ2 111559. عُونِيّ2 111560. عَوْنِي الدين1 111561. عونيل1 111562. عَوْنَيْن1 111563. عوه14 111564. عَوِهَ1 111565. عوهب1 111566. عوهج1 111567. عَوْهَقٌ1 111568. عَوَى1 111569. عوى7 111570. عوي7 111571. عُوَيٌّ1 111572. عَوَيَ 1 111573. عَوْيَان1 111574. عَوَيَّان1 111575. عُوَيْبِش1 111576. عُوَيْتا1 111577. عُوَيْتَات1 111578. عُوَيْتات1 111579. عُوَيْتِي1 111580. عُوَيْجِل1 111581. عُوَيْد2 111582. عُوَيْدَات1 111583. عُوَيْدانِي1 111584. عُوَيْدَة1 111585. عُوَيْدِر1 111586. عُوَيْدق1 111587. عَوَيْدِنيّ1 111588. عُوَيْدِي1 111589. عُوَيْدِيّ1 111590. عُوَيْذِر1 111591. عُوَيْر1 111592. عُوَيْرٌ1 111593. عَوِيرُ1 111594. عُوَيْرد1 111595. عُوَيْرِضاتُ1 Prev. 100
«
Previous

عوف

»
Next
(عوف) : نَعِمَ عَوْفُك، أي طَيْرُك. 
عوف: عَوْف: ذكر الرجل. (بوشر وانظر لين).
عوفيا: حشيشة الزجاج. (ابن البيطار 2: 225).
مَعاف؟: انظر معاق في مادة عوق.
[عوف] نه: في ح جنادة: كان الفتى إذا كان يوم سبوعه دخل على سنان بن سلمة فدخلت عليه وعلى ثوبان موردان فقال: نعمك" يا أبا سلمة، فقلت: و"عوفك" فنعم، أي نعم بختك وجدك، وقيل: بالك وشأنك، والعوف أيضًا الذكر وكأنه أليق هنا لأنه قال: يوم سبوعه، أي من العرس.

عوف


عَافَ (و)(n. ac. عَوْف)
a. ['Ala], Circled, flew, hovered over.
عَوَّفَ
a. [ coll. ], Passed over
overlooked; spared; exempted.
تَعَوَّفَa. Roamed, prowled about (lion).

عَوْفa. State, condition; lot.
b. Luck, chance, fortune.
c. Omen.
d. Guest.
e. Lion; wolf.
f. Cock.

عَافa. Plain.
عُوَاف []
عُوَافَة [] )
a. Prey; booty.
b. Wind-fall.

نَعِمَ عَوْفُك
a. Good luck to you!
عوف أُمُّ عَوْفٍ: الجَرَادَةُ. وقيل: دُوَيْبَةٌ. وهو حَسَنُ العَوْفِ في إبله: أي حَسَنُ الرِّعْيَة. والعَوْفُ: نَبَاتٌ. وصَنَمٌ كان لهم. والذَّكَرُ. والحالُ. وطائرٌ، وقَوْلُهم: " نَعِمَ عَوْفُك " قد قيل هو منه. والضَّيْفُ. والأسَدُ لأنَّه يَتَعَوَّفُ باللَّيْل: أي يطلُبُ. وكُلُّ مَنْ ظَفِرَ بِشَيْءٍ فَذَاكَ: عُوَافَتُه وعُوَافُه. وعُوْفٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
(عوف) - في حَديثِ جُنَادَةَ: "كَانَ الفَتَى إذا كان يَومُ سُبوعِه دَخَل على سِنَانِ بنِ سَلَمَة، فدخَلتُ عليه وعَلىَّ ثَوْبَان مُوَرَّدَان، فقال: نَعِم عَوفُك يا أَبَا سَلَمَة، فقلتُ: وعَوفُكَ، فنعِم"
قال الأَزْهَري: أي نَعِمَ بَختُك وجَدُّكَ. وقيل: بَالُك وشَأْنُك. والعَوفُ: الذَّكَر. وهذا أَلْيَقُ بمَعْنَى الحَديث؛ لأَنَّه كان يُرِيد يَومَ سُبُوعِه من العُرْس. وقد يكون العَوفُ أَشياءَ سِواها.
[عوف] العَوْفُ: الحال يقال: نَعِمَ عَوْفُكَ، أي نعمَ بالك وشأنك. قال أبو عبيد: وكان بعض الناس يتأول العوف الفرج، فذ كرته لابي عمر وفأنكره. والعوفان في سعد: عوف بن سعد، وعوف ابن كعب بن سعد. ويقال للجرادة: أمُّ عَوْفٍ. وأنشدني أبو الغوث  فما صفراء تكنى أم عوف كأن رجيلتيها منجلان وقولهم: " لا حربوادى عوف " هو عوف ابن محلم بن ذهل بن شيبان. وذلك أن بعض الملوك طلب منه رجلا كان قد أجاره، فمنعه عوف وأبى أن يسلمه، فقال الملك: " لا حر بوادي عوف " أي أنه يقهر من حل بواديه، فكل من فيه كالعبد له، لطاعتهم إياه. وعوافة بالضم: اسم رجل .
(ع وف)

العوف: الضَّيْف.

والعوف: ذكر الرجل.

والعوف الْحَال ايا كَانَ. وَخص بِهِ بَعضهم الشَّرّ، قَالَ الاخطل:

ازب الحاجبين بعوف سوء ... من النَّفر الَّذين بأزقبان وَفِي الدُّعَاء: نعم عوفك أَي حالك. وَقيل: هُوَ الضَّيْف. وَقيل الذّكر، وانكره أَبُو عَمْرو. وَقيل: هُوَ طَائِر.

والعوف من أَسمَاء الْأسد.

وتعوف الْأسد: التمس الفريسة بِاللَّيْلِ، وعوافته: مَا تعوفه.

والعواف والعوافة: مَا ظَفرت بِهِ لَيْلًا.

وعوافة الطَّالِب: مَا أَصَابَهُ من أَي شَيْء كَانَ وَإنَّهُ لحسن العوف فِي ابله أَي الرّعية.

والعوف: نبت طيب الرّيح.

وَأم عَوْف: الجرادة، قَالَ:

فَمَا صفراء تكنى أم عَوْف ... كَأَن رجيلتها منجلان

وَقيل: هِيَ دويبة.

وعَوْف وعويف: من أَسمَاء الرِّجَال.

والعوفان فِي سعد عَوْف بن سعد وعَوْف ابْن كَعْب.

وعَوْف جبل. قَالَ كثير:

وَمَا هبت الارواح تجْرِي وَمَا ثوى ... مُقيما بِنَجْد عوفها وتعارها

تعار: جبل هُنَالك أَيْضا وَقد تقدم.

وَبَنُو عَوْف وَبَنُو عوافة: بطن.

عوف

1 عَافَتِ الطَّيْرُ, (Sh, O, K,) aor. تَعُوفُ, inf. n. عَوْفٌ, (Sh, O,) The birds circled over a thing, (Sh, O, K,) or over the water, or over carcasses or corpses: or circled over a thing, going to and fro and not going away, desiring to alight: (K:) AA says that the medial radical is و; others say that it is ى, as will be shown in art. عيف. (TA.) A2: And عَافَ He (a man, TA) kept, or clave, to the trees, or plants, called عَوْف. (O, K, * TA.) 5 تعوّف He (a lion) sought, or sought for or after, the prey, by night. (TA.) [It is used as intrans. and as trans.:] see عَوْفٌ and عُوَافَةٌ.

عَافٌ i. q. سَهْلٌ [A soft tract, or a plain, &c.]. (O, K.) عَوْفٌ A state, condition, or case. (S, O, K.) So in the saying, نَعِمَ عَوْفُكَ [May thy state, &c., be good, or pleasant]. (S, O.) One says also, أَصْبَحَ فُلَانٌ بِعَوْفِ سَوْءٍ, and بِعَوْفِ خَيْرٍ, meaning [Such a one entered upon the morning, or, simply, became,] in an evil state, and in a good state: or, accord. to some of the lexicologists, one should not say بِعَوْفِ خَيْرٍ, but only شَرٍّ [or سَوْءٍ]. (IDrd, O.) b2: Also Fortune; syn. جَدٌّ and حَظٌّ. (O, K.) And so, accord. to some, in the saying, نَعِمَ عَوْفُكَ [i. e. May thy fortune be good]. (O, TA.) b3: And i. q. طَائِرٌ [as meaning An omen]. (K, TA.) And thus it is said to signify in the form of prayer above mentioned: (TA:) [for,] as some say, the meaning is, نَعِمَ طَيْرُكَ [May thy omen be good]. (O, TA.) b4: And The ذَكَر. (O, K.) One says to a man on the morning after his first going in to his wife, نَعِمَ عَوْفُكَ, meaning thereby the ذَكَر [i. e. May thy ذكر be in a good state]. (O, TA.) A'Obeyd says, Some men used to explain (يَتَأَوَّلُ [for which يَتَنَاوَلُ is erroneously put in the O]) العَوْف as the فَرْج [meaning the ذَكَر], and I mentioned it to AA, and he disapproved it: (S, O, TA:) but a verse has been cited in which عَوْفِى [certainly] means ذَكَرِى. (TA.) b5: and A guest. (Lth, O, K.) And thus it has been expl. as used in the saying, نَعِمَ عَوْفُكَ. (O, * TA.) b6: And The cock. (O, K.) b7: And The lion: because he seeks his prey (↓ يَتَعَوَّفُ) by night. (O, K.) b8: And The wolf. (O, K.) b9: And One who toils, or seeks the means of subsistence, for his household, or family. (IAar, O, K.) b10: And A certain idol. (O, K.) b11: and A species of trees; (O;) or a species of plants, (AHn, O, K,) of the plants of the desert, (AHn, O,) of sweet odour. (AHn, O, K.) b12: أُمُّ عَوْفٍ

The جَرَادَة, (S, O,) [i. e.] the female of the جَرَاد [or locust]. (K.) And أَبُو عَوْفٍ The جَرَاد [meaning the male locust]. (Az, O, K.) A2: Also (i. e. عَوْفٌ) a good manner of tending or pasturing [cattle]: (O, K:) [or rather, simply,] the tending or pasturing [cattle]: so in the saying, إِنَّهُ لَحَسَنُ العَوْفِ فِى إِبِلِهِ [Verily he is one who has a good quality of tending, or pasturing, in respect of his camels]. (TA.) عُوَافٌ: see عُوَافَةٌ.

أُمُّ عُوَيْفٍ A small creeping thing (دُوَيَّبَةٌ), other than the جَرَادَة [which is termed أُمُّ عَوْفٍ]. (TA.) b2: And, accord. to AHát, أَبُو عَوْفٍ A species of the [beetles called] جِعْلَان [pl. of جُعَلٌ]: it is a small creeping thing (دُوَيْبَّة), dust-coloured, that excavates with its tail and with its two horns, and [then] never appears. (TA.) عُوَافَةٌ (O, K) and ↓ عُوَافٌ (K) The prey which the lion seeks (الأَسَدُ ↓ مَا يَتَعَوَّفُهُ) by night, and which he devours. (O, K.) b2: And (both words, K) A thing that becomes, or has become, an acquisition of any one (O, K, TA) by night. (TA.)

عوف: العَوْفُ: الضَّيْفُ. والعَوْفُ: ذكر الرجل. والعَوف: البالُ.

والعَوْف: الحالُ، وقيل: الحال أَيّاً كان، وخص بعضهم به الشر؛ قال

الأَخطل:أَزَبُّ الحاجِبَينِ بعَوْفِ سَوْء،

من النَّفَر الذين بأَزْقُبانِ

والعَوْفُ: الكادُّ على عِياله. وفي الدعاء: نَعِمَ عَوْفُك أَي حالُك،

وقيل: هو الضيْف، وقيل: الذكر وأَنكره أَبو عمرو، وقيل: هو طائر. قال

أَبو عبيد: وأَنكر الأَصمعي قول أبي عمرو في نَعِم عَوْفُك. ويقال: نَعم

عوفُك إذا دعا له أَن يصيب الباءة التي تُرْضِي، ويقال للرجل إذا تزوَّج

هذا. وعَوفُه: ذكره؛ وينشد:

جارِيةٌ ذاتُ هَنٍ كالنَّوْفِ،

مُلَمْلَمٍ تَسْترُه بِحَوْفِ،

يا لَيْتَني أَشِيمُ فيها عَوْفي

أَي أُّولِجُ فيها ذكرى، والنَّوْفُ: السَّنام. قال الأَزهري: ويقال

لذكر الجراد أَبو عُوَيْف

(* قوله «أَبو عويف» كذا في الأصل، والذي في

القاموس: أبو عوف مكبراً.) . وفي حديث جُنادَةَ: كان الفتى إذا كان يوم

سُبُوعه دخل على سِنان بن سَلَمَة، قال: فدخلت عليه وعليَّ ثوبانِ مُوَرَّدانِ

فقال: نَعِمَ عَوْفُك يا أَبا سَلمة فقلت: وعوفُك فنَعِمَ أَي نعمَ

بَخْتُك وجَدُّك، وقيل: بالُك وشأْنُك. والعَوف أَيضاً: الذكر، قال: وكأَنه

أَليق بمعنى الحديث لأَنه قال يوم سُبوعه يعني من العُرس. والعَوْفُ: من

أَسماء الأَسد لأَنه يَتَعوَّفُ بالليل فيَطْلب. والعَوْف: الذئب.

وتَعَوَّف الأَسدُ: التَمَس الفَرِيسةَ بالليل، وعُوافَتُه: ما

يَتعوَّفه بالليل فيأْكله. والعُوافُ والعُوافةُ: ما ظَفِرْت به ليلاً. وعُوافة

الطالب: ما أَصابه من أَي شيء كان. ويقال: كل من ظَفِرَ بالليل بشيء فذلك

الشيء عُوافته. وإنه لحسَنُ العَوْف في إبله أَي الرِّعْيةِ. والعَوْف:

نبتٌ، وقيل: نبت طيِّب الريح. وأُمُّ عَوْف: الجَرادةُ؛ وأَنشد أَبو الغوث

لأَبي عطاء السِّنْدي، وقيل لحمّاد الراوية:

فما صَفْراءُ تُكْنَى أُمَّ عَوْفٍ،

كأَنَّ رُجَيْلَتَيها مِنْجلانِ؟

وقيل: هي دُويبّة أُخرى؛ وقال الكميت:

تُنفِّض بُرْدَيْ أُمِّ عَوْفٍ، ولم يَطِرْ

لنا بارقٌ، بَخْ للوعيدِ وللرَّهَبْ

وقال أَبو حاتم: أَبو عُوَيف ضرب من الجِعْلان، وهي دُويبة غبراء تحفِر

بذنبها وبقرنيها لا تظهر أَبداً. قال: ومن ضروب الجِعْلان الجُعَل والسفن

والجلَعْلَع والقَسْوَرِي. والعَوْف: ضرب من الشجر؛ يقال: قد عافَ إذا

لزم ذلك الشَّجَر.

وعَوْف وعُوَيف: من أَسماء الرجال. والعُوفانِ في سعد: عوفُ بنُ سعد

وعوفُ بنُ كعبِ بنِ سعدٍ. وعوفٌ: جبل؛ قال كثيِّر:

وما هَبَّتِ الأَرْواحُ تَجْري، وما ثَوَى

مُقِيماً بنَجْدٍ عَوْفُها وتِعارُها

وتِعار: جبل هناك أَيضاً، وقد تقدم. وبنو عَوْفٍ وبنو عُوافَة: بطن. قال

الجوهري: وكان بعض الناس يتَأَول العَوْفَ الفَرْجَ فذكر ذلك لأَبي عمرو

فأَنكره. وقال أَبو عبيد: من أَمثال العرب في الرجل العزيز المنيع الذي

يَعِزُّ به الذليلُ ويَذِلُّ به العزيزُ قولهم: لا حُرَّ بوادِي عَوْفٍ

أَي كل من صار في ناحيته خضع له، وكان المفضل يخبر أَن المَثَل للمنذر ابن

ماء السماء قاله في عوف بن مُحَلِّم بن ذُهْل بن شيبان، وذلك أَن المنذر

كان يَطلُبُ زُهَير بن أُميّة الشَّيْباني بذَحْل، فمنعه عوفُ بنُ

مُحَلِّمٍ وأَبى أَن يسلمه، فعندما قال المنذر: لا حُرَّ بوادِي عَوْفٍ أَي

أنه يَقْهَر من حلَّ بواديه، فكلّ من فيه كالعبد له لطاعتهم إياه.

وعُوافةُ، بالضم: اسم رجل.

عوف
العَوفُ: الحال: يقال: نعم عَوْفُكَ: أي نعم بالك وشأنك.
وقتال ابن دريد: يقال أصبح فلان بَعْوفِ سوءٍ وبِعَوْفِ خيرٍ: أي بحال سوءٍ وبحل خيرٍ، قال: وقال بعض أهل اللغة: لا يقال بعَوْفِ خير إنما يقال بعَوْفِ شر.
ويقال للرجل صبيحة بنائه: نعم عَوْفُكَ؛ العَوْفُ: الذكر. وقال أبو عبيد: وكان بعض الناس يتأول العَوْفَ الفرج، فذكرته لأبي عمرو فأنكره.
وقال الليث: العَوْفُ الضيف، ولا نعم عَزْفُكَ: أي ضيفك.
وقيل: نعم عَوْفُكَ: أي جدك وحظك، وقيل: طيرك.
والعَوْفانِ في سعد: عَوْفُ بن سعد وعَوْفُ بن كعب بن سعد.
ويقال للجرادة: أم عَوْفٍ، قال حماد عجرد يعاني أبا عطاءٍ السندي محاجاةً:
فما صَفراء تُكنى أم عَوْفٍ ... كأن رجيلتيها منجلان
والجراد: أبو عَوْفٍ.
وقولهم: لا حر بوادي عَوْفٍ.
وقولهم: أوفى من عَوْف: هو عَوْفُ بن محلم بن ذهل بن شيبان، وذلك أن عمرو بن هند طلب منه مروان القَرَظِ - وقيل له مروان القَرَظِ لأنه كان يغزو اليمن وهي منابت القرظ - وكان قد أجاره، فمنعه عَوْفٌ وأبى أن يسلمه، فقال عمرو: لا حر بوادي عَوْفٍ، أي أنه يقهر من حل بواديه وكل من فيه كالعبيد له لطاعتهم إياه. وقال بعضهم: إنما قيل ذلك لأنه كان يقتل الأسارى. وقال أبو عبيد: كان المفضل يخبر أن المثل للمنذر بن ماء السماء قاله في عَوْفِ بن محلم، وذلك أن المنذر كان يطلب زهير بن أمية الشيباني بذحل، فمنعه عَوْفٌ، فعندها قال المنذر. وكان أبو عبيدة يقول: هو عَوْفُ بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم.
والعَوْفُ: طائر.
والعَوْفُ: الديك.
والعَوْفُ: صنم.
وعَوْفٌ وتعار: جبلان، قال كثير:
وماهبت الأرواح تجري وما ثوى ... بنجد مقيما عَوْفُها وتِعَارُها
والعَوْفُ: حسن الرعية.
والعَوْفُ: الأسد؛ لأنه يَتَعَوَّفُ بالليل فيطلب.
وقال ابن الأعرابي: العَوْفُ: الكاد على عياله.
والعَوْفُ: الذئب.
والعَوْفٌ: ضرب من الشجر، وقال الدينوري: العَوْفُ نبات من نبات البر طيب الريح، وبه سمي الرجل عَوْفاً، قال النابغة الذبياني:
فأنبت حواذاناً وعَوْفاً مُنَوّراً ... سأتبعه من خير ما قال قائل
ويروى: " فَيُنْبِتُ "، ويروى: " سأهدي له من ". ويقال: قد عاف إذا لزم هذا الشجر.
والعاف: السهل.
وعُوَيْفُ القوافي: شاعر، وهو عُوَيْفُ بن عقبة بن معاوية بن حصن، وقيل: عُوَيْفُ بن معاوية بن عقبة بن حصن بن حذيفة بن بدر بن عمرو بن جؤية ابن لوذان بن ثعلبة بن عدي بن فزارة، ولقب عُوَيْفَ القوافي بقوله:
سأكذب من قد كان يزعم أنني ... إذا قلت قولاً لا أجيد القوافيا
وقال شمر: عافَتِ الطير تَعُوْفُ عَوْفاً: إذا استدرت على شيء. وعُوَافَةُ الأسد: ما يَتَعَوَّفُه بالليل فيأكله. وكل من ظفر بشيء فذلك الشيء عُوَافَتُه.
وقال ابن دريد: بنو عُوَافَةَ بطن من بني سعد، وقال غيره: من بني سعد بن زيد مناة بن تميم، منهم أبو المرقال عطاء بن أسيد العُوَافيُّ المَعْرُوفُ بالزفيان؛ راجز محسن.
عوف
{العَوْفُ: الحالُ والشَأْنُ يُقال: نَعِمَ} عَوْفُك: أَي نَعِمَ بالُك وشأْنُك. وَقَالَ ابنُ دُرَيدٍ: أَصْبَحَ فلانٌ بِعَوْفِ سَوْءِ، {وبِعَوْفِ خَيْرٍ: أَي بحالِ سَوْءِ، وبحالِ خَيْرٍ، قالَ: وخَصَّ بعضُهم بِهِ الشَّرَّ، قالَ الأخْطَلُ:
(أَزبُّ الحاجِبَيْنِ} بِعَوْفِ سَوْءِ ... من النَّفَرِ الَّذِين بأَزْقُبانِ)
ويُقال للرَّجُلِ صَبِيحَةَ بِنائِه: نَعِمَ عَوْفُك، يعْنُونَ بِهِ الذَّكَر وَفِي الصِّحاح: قالَ أَبوُ عُبَيْدَةَ: وكانَ بعضُ النّاسِ يتَأَوَّلُ العَوْفَ الفَرْجَ، فذَكَرْتُه لأَبِي عُمرٍ وفأَنْكَره، انْتَهى. قالَ أَبو عبَيْدٍ: وأَنْكر الأَصمعِيُّ قولَ أَبي عَمْرٍ وَفِي نَعِمَ عوْفُك، ويُقال: نَعِمَ عوْفُك: إِذا دُعِى لَهُ أَنْ يُصِيبَ الباءةَ الَّتِي تُرْضِي، ويُقالُ للرَّجُلِ إِذا تَزوّج هَذَا، {وعَوْفُه: ذكَرُه، وينشد: جارِيَةٌ ذاتُ هَنٍ كالنَّوْفِ مَلَمْلَمٍ تَسْتُرُه بحوْفِ يَا لَيْتَنِي أَشِيمُ فِيها} عَوْفِي أَي: أُولِجُ فِيها ذَكَرِي، والنَّوْفُ: السَّنام. والعَوْفُ: الضَّيْفُ عَن اللَّيْثِ، وَبِه فُسِّرَ الدُّعاءُ: نَِمَ عَوْفُكَ. ويُقالُ: هُوَ الجدُّ والحَظُّ وَبِه فُسِّر أَيضاً قولُهم: نَعِمَ عَوْفُكَ. وقِيلَ: العَوْفُ فِي هَذَا الدُّعاء: طائِرٌ والمعْنَى نَعِمَ طَيْرُك. والعَوْفُ: الدِّيكُ. والعَوْفُ: صنَمٌ نقَلَهُما الصّاغانيُّ. (و) {عَوْفٌ، جَبَلٌ وَكَذَا تِعار، قَالَ كُثَيِّر:
(وَمَا هَبَّت الأَرْواحُ تَجْرِي وَمَا ثَوَى ... بنَجْدٍ مُقِيماً} عَوْفُها وتِعارُها)
والعَوْفُ: من أَسْماءِ الأَسَدِ سُمِّي بِهِ لأَنَّه {يَتَعَوَّفُ بالليْلِ فيَطْلُبُ. والعَوْفُ: الذِّئْبُ. والعَوْفُ: حُسْنُ الرِّعْيَةِ يُقال: إِنّه لحَسَنُ العَوْفِ فِي إِبِلهِ: أَي الرِّعْيَةِ. وَقَالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: العَوْفُ: الكادُّ على) عِيالِه. وَقَالَ الدِّينَوَرِيُّ: العَوْفُ: ضَرْبٌ من الشَّجَرِ، ويُقال: هُوَ من نَبات البرِّ طَيِّب الرَّائِحَةِ قالَ: وَبِه سَمَّوْا الرَّجُلَ} عَوْفاً، قالَ النابغَةُ الذُّبْيانِيُّ:
(فأَنْبَتَ حَوْذانًاً! وعَوْفَا مُنَوِّراً ... سَأُهْدِي لَهُ مِنْ خَيْرِ مَا قالَ قائِلُ) ويُقالُ: قد {عافَ الرَّجُلُ: إِذا لَزِمَهُ أَيْ: هَذَا الشَّجَرَ.} والعَوْفانِ فِي سَعْدٍ: عَوْفُ بنُ سَعْدٍ، وعوْفُ بنُ كَعْبِ بنِ سَعْدٍ كَمَا فِي الصِّحاحِ. والحَرادُ: أَبُو عَوْف نقَله الأَزهريُّ وهِيَ أَي: الأُنْثَى أُمُّ عَوْفٍ نَقَله الجوْهرِيُّ، قالَ: وأَنشدَنِي أَبُو الغوْثِ لأَبي عَطاءٍ السِّنْدِيِّ، هَكَذَا فِي الصِّحاحِ، والصَّوابُ لحَمّادِ عَجْرَد يُعانِي أَبا عَطاءٍ مُحاجاةً:
(فَمَا صَفْراءُ تُكْنَى أُمَّ عَوْفٍ ... كأَنَّ رُجَيْلَتَيْها مِنْجَلانٍ)
وقَوْلُهم: لَا حُرَّ بِوادِي عَوْفٍ وَكَذَا قَوْلُهم: هوَ أَوْفَى مِنْ عَوْفٍ: أَي عَوْفِ بنِ مُحَلِّمِ بنِ ذُهْلِ بنِ شَيْبانَ وذلِكَ لأَنَّ عَمْرَو بنَ هِنْدٍ طَلَبَ مِنْهُ مَرْوانَ القَرَظِ وقِيلَ لَهُ: مرْوانُ القرَظِ لأَنّه كانَ يغْزُو اليَمَنَ، وَهِي مَنابِتُ القَرظِ وكانَ قدْ أَجارَه، فمَنَعَه عَوْفٌ، وأَبَى أَنْ يُسَلِّمَه، فقلَ عَمْرٌ وذَلِك القَوْلَ: أَي أَنَّه يقْهَرُ منْ حَلَّ بِوادِيهِ، وكُلُّ مَنْ فِيهِ كالعَبِيدِ لَهُ لِطاعتِهِمْ إِيّاهُ وَقد نَقَله الجَوْهرِيُّ باخْتِصارٍ، وَقَالَ أَبُو عُبْيْدٍ: هُوَ من أَمْثالِ العَرَبِ فِي الرَّجُلِ العَزِيزِ المَنِيعِ الَّذِي يَعِزُّ بِهِ الذَّلِيلُ، ويَذِلُّ بِهِ العَزِيزُ قولُهم: لَا حُرَّ بِوادِي عَوْفٍ: أَي كلُّ مَنْ صَار فِي ناحِيته خَضَعَ لَهُ، أَو قِيلَ ذلِك لأَنَّه كانَ يَقْتُلُ الأُسارَى نَقَلَه الصّاغانِيُّ عَن بعضِهَم أَو هُوَ عَوْفُ بنُ كَعْبِ بنِ سَعْدِ بنِ زَيْدِ مَنَاةَ ابنِ تَمِيمٍ، قَالَه أَبو عُبَيْدَةَ، وَكَانَ المُفَضَّلُ يُخْبِرُ أَنَّ المَثَلَ للمُنْذِرِ بنِ ماءِ السَّماءِ، قالَهُ فِي عَوْفِ بنِ مُحلِّمِ ابنِ ذُهْلٍ، وذلكِ لأَنه طَلَب مِنْهُ المُنْذِرُ بنُ ماءِ السَّماءِ زُهَيْرَ بنَ أُميَّةَ الشَّيْبانِيّ لِذَحْلٍ، فمَنَعَه عَوْفٌ، وأَبى أَنْ يُسلِمَه فقالَ المُنْذِرُ ذلِكَ القَوْلَ، وَفِي سِياقِ المُصَنِّفِ تَخْلِيطُ كَمَا تَرَى، وعَوْفُ بنُ مالِكِ بن أَبِي عَوْفٍ الأَشْجَعِيُّ: صَحابِيٌّ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ، كانَتْ مَعَه رايَةُ أَشْجَعَ يومَ الفَتْحِ. وعَوْفُ بن مالِكِ بن عبْدِ كُلالٍ، أَبو الأَحْوَصِ الجُشَمِيُّ ويُقال: مالِكُ بنُ نَضْلَةَ. وعَوْفُ بنُ الحارِثِ بنِ الطُّفَيْلِ بن سَخْبَرةَ بنِ جُرْثُومةَ الأَزْدِيُّ: تابِعِيانِ. قلتُ: أَمّا الأولُ: فإِنّه كُوفِيٌّ يَرْوِيِ عَن ابنِ مسْعُودٍ، وَعنهُ أَبو إِسحاق السَّبِيعِيُّ، قتَلَتْه الخَوارِجُ فِي أَيّامِ الحَجّاجِ بنِ يُوسُفَ، كَذَا قَالَه ابنُ حِبّان، وأَوْردَه العَسْكَرِيُّ فِي مُعجَم الصَّحابةِ، وَتَبعهُ ابنُ فَهْدٍ والذَّهَبِيُّ. وأَمّا الثانِي، فإِنَّه أَخُو عائِشَةَ من الرَّضاعَةِ، يَرْوِي عَن عائِشَةَ، وابنِ الزُّبيْرِ، وأَبِي هُريْرةَ، روى عَنهُ الزُّهْرِيُّ وبُكَيْرُ بنُ الأَشْجِّ. قلتُ: وبَقِيَ عَلَيْهِ من الصَّحابةِ من اسْمُه عُوفٌ)
بنُ أَثاثَةَ، وعوْفُ بنُ الحارِثِ البَجَلِيُّ، {وعْوفُ بنُ الحارِثِ اللَّيْثِيُّ، وعَوْفُ بنَ حُضَيْرَةَ، وعَوْفٌ الخَثْعَمِيُّ، وعوْفُ ابنُ دَلْهَمٍ، وعَوْفُ بنُ رَبِيعٍ، وعوْفُ ابنُ سُراقَةَ، وعَوْفُ بنُ سَلامَةَ، وعوْفُ ابنُ شِبْلٍ، وعَوْفُ بنُ عَفْراءَ، وعَوْفُ ابنُ القُعْقاعِ، وعوْفُ بنُ نَجْوَةَ، وعَوْفُ ابْن النُّعْمانِ، وعَوْفٌ الورِقانِيُّ، وعوفُ ابنُ العَبّاسِ فهؤُلاءِ كُلُّهم لَهُمْ صُحْبَةٌ، رَضِي اللهُ عَنْهُم، وَكَانَ يَنْبَغِي للمُصَنِّفِ أَن يُشِيرَ إِليهم إِجْمالاً، كَمَا فَعَل ذلِك فِي ر ب ع وَغَيرهَا. وَفِي التّابِعِينَ الثِّقاتِ مَن اسْمُه عَوْفٌ جماعةٌ، مِنْهُ: عَوْفُ بنُ حُصَيْنٍ، وعَوْفُ بن مالِك الخَبائِريُّ، وعَوْفٌ البكالُ وعَوْفٌ الأَعْرابِيُّ غيرُ مَنْسُوبٍ وعَطِيَّةُ بنُ سَعْدٍ أَبو الحَسَنِ} - العَوْفِيُّ الكُوفِيُّ: مُحَدِّثانِ الأَخِيرُ ضَعَّفَه الثَّوْرِيُّ وهُشَيْمٌ ويَحْيَى وأَحْمَد والرّازِيُّ والنَّسائِيُّ، وَقَالَ ابنُ حِبّان: سمعَ من أَبِي سَعِيد الخُدْرِيِّ أَحادِيثَ، فلمّا ماتَ جَعَلَ يُجالِسُ الكلبِيّ، فإِذا قالَ الكَلْبيُّ: قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلمَ، حَفِظَ ذَلِك وَرَواهُ عَنهُ، وكَنّاه أَبا سَعِيدٍ، فيُظَنُّ أَنّه أَرادَ الخُدْرِيَّ، وإِنما أَرادَ الكلْبِيَّ، لَا يَحِلُّ كَتْبُ حدِيثه إِلا على التَّعجُّبِ، وَكَذَا فِي كتابِ الضُّعَفاءِ لابنِ الجَوْزِيِّ. قلتُ: وولَداهُ: عبْدُ اللهِ بنُ عَطِيَّةَ، والحَسَنُ بنُ عَطِيَّةَ، الأَولُ رَوى عَن الثّانِي قالَ البُخارِيُّ: لم يصحَّ حَدِيثُهما.
{والعافُ: السَّهْلُ نَقله الصّاغانِيُّ.} وعُويْفُ القَوافِي، كزُبَيْرٍ: شاعِرٌ مشْهُورٌ وَهُوَ {عُويْفُ بنُ عُقْبةَ بنِ مُعاوِيةَ بنِ حِصْنٍ أَو عُوَيْفُ بن مُعاوِيَةَ بنِ عُقْبَةَ بنِ حِصْنِ بني حُذيْفَةَ ابنِ بَدْرِ بنِ عَمْرِو بن جُؤَيَّةَ بنِ لَوْذانَ بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ عَدِيِّ بنِ فَزارَة، ولُقِّب عُويْف القَوافِي بقوْلِه:
(سَأَكْذِبُ منْ قَدْ قالَ يَزْعُمُ أَنّنِي ... إِذا قُلْتُ قَوْلاً لَا أُجيدُ القَوافِيا)
وعُويْفُ بنُ الأَضْبَطِ: صحابيِّ أَسْلَمَ يَوْمَ الحُديْبِيةِ، واستَخْلَفَه النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وسلَّمَ على المَدِينَةِ عامَ عُمْرَةِ القَضاء. وَقَالَ شَمِرٌ:} عافَتِ الطَّيْرُ {تَعُوفُ} عَوْفاً: إِذا اسْتَدارَتْ على الشَّيءِ زَادَ غيرُه: أَو الماءِ، أَو الجِيَفِ. أَو عافَتْ: إِذا حامَتْ عَلْيه تَتَرَدَّدُ وَلَا تَمْضِي، تُريدُ الوُقُوعَ قَالَ أَبو عَمْرٍ و: واوِيٌّ، وقالَ غيرُه: يائِيٌّ، كَمَا سَيَأْتِي فِي الَّتِي تَلِيها، وَبِه فَسَّرُوا الحديثَ: فَرأَوْا طائِراً واقِعاً على جَبَلٍ، فَقالوُا: إِنَّ هَذَا الطائِرَ! لعائِفُ على ماءٍ قالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: {العائِفُ هُنا: هُوَ الَّذِي يَتَرَدَّدُ على الماءِ ويَحُومُ وَلَا يَمْضِي، قالَ ابنُ الأَثِيرِ: وَفِي حديثِ أُمِّ إِسماعِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ: ورَأَوْا طَيْراً} عائِفاً على المَاء أَي: حائِماً ليَجِدَ فُرْصة فيشْربَ. (و) {العُوافُ} والعُوافَةُ، كثُمامٍ وثُمامةٍ: مَا {يتَعوَّفُه الأَسدُ باللّيْلِ فيَأْكُلُه. ويُقال: كُلُّ من ظَفِرَ باللّيْلِ بشَيءٍ فالشَّيْءُ} عُوافَتُه، {وعُوافُه. وَقَالَ ابنُ دُريْدِ: بنُو} عُوافَةَ: بطْنٌ مِنْ بنِي أَسدٍ، أَو هم مِنْ بنِي سعْدِ بنِ زَيْدِ مناةَ بنِ) تَمِيم، مِنْهُمُ الزَّفَيانُ المشْهُور، وَهُوَ: أَبُو المِرْقالِ عطِيَّةُ بنُ أَسِيدٍ {- العُوافِيُّ الرّاجِزُ المُحْسِنُ، هَكَذَا فِي سائِرِ النُّسخِ فِي اسْمِه عطِيَّة، والصوابُ عطاءُ ابنُ أَسِيدٍ، والزَّفَيانُ، بالزّاي والفاءِ. والياءُ مُحرّكةٌ، وراجِزٌ آخرُ يُعْرَفُ بالزَّفَيانِ، لم يُسَمَّ، ذَكَرَهُما الآمِدِيُّ.
وَمِمَّا يُستدرك عَلَيْهِ:} تَعَوَّفَ الأَسَدُ: التَمَسَ الفَرِيسَةَ باللَّيْلِ. وأُمُّ {عَوْفٍ: دُويْبَّةٌ أُخْرَى غيرُ الجَرادَةِ. وقالَ أَبو حاتِمٍ: أَبُو} عُوَيْفٍ: ضَرْبٌ من الجِعْلانِ، وَهِي دُويْبَّةٌ غَبْراءُ تَحْفِرُ بِذَنَبِها وبِقَرْنَيْها، لَا تَظْهَرُ أَبداً.