Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3878. عهج8 3879. عهد24 3880. عهر14 3881. عهز1 3882. عهس1 3883. عهض13884. عهط1 3885. عهعه1 3886. عهق5 3887. عهك4 3888. عهل9 3889. عهم5 3890. عهن16 3891. عهو3 3892. عهي1 3893. عو2 3894. عوث4 3895. عوَج1 3896. عود22 3897. عوذ18 3898. عور17 3899. عوز16 3900. عوس9 3901. عوص14 3902. عوض14 3903. عوط8 3904. عوف13 3905. عوق17 3906. عوك5 3907. عول19 3908. عوم17 3909. عون16 3910. عوي7 3911. عيب17 3912. عيث15 3913. عيج9 3914. عيذ3 3915. عير16 3916. عيس14 3917. عيص11 3918. عيط15 3919. عيق10 3920. عيك4 3921. عيل20 3922. عيم12 3923. عين20 3924. غءو1 3925. غءي1 3926. غاغ1 3927. غب4 3928. غبء2 3929. غبر19 3930. غبش14 3931. غبص5 3932. غبض4 3933. غبم1 3934. غبو4 3935. غبي7 3936. غت5 3937. غتب1 3938. غتد1 3939. غترف5 3940. غتف1 3941. غتل4 3942. غتم14 3943. غتن1 3944. غتو1 3945. غتي2 3946. غث6 3947. غثب1 3948. غثر13 3949. غثل1 3950. غثلب3 3951. غثم7 3952. غثمر7 3953. غثن1 3954. غثو4 3955. غثي8 3956. غجب1 3957. غجذ1 3958. غجل1 3959. غجم2 3960. غجن1 3961. غجو1 3962. غد4 3963. غدب4 3964. غدر20 3965. غدف19 3966. غدفل4 3967. غدل3 3968. غدم3 3969. غدن11 3970. غدو10 3971. غدي3 3972. غذ6 3973. غذر8 3974. غذرم6 3975. غذف3 3976. غذل1 3977. غذم8 Prev. 100
«
Previous

عهض

»
Next
الْعين وَالْهَاء وَالضَّاد

العِضَهُ والعَضِيهة: الْإِفْك والنميمة. وَجمع العِضَه عِضاه، وعِضُون. وعَضَهَ يَعْضَه عَضْها، وعَضَها، وعَضِيهة، وأعْضَهَ: جَاءَ بالعَضيهة. وعَضَهَهُ يَعْضَهُهُ عَضْها وعَضِيهَة: قَالَ فِيهِ مَا لم يكن.

والعِضَهُ: السحر وَالْكهَانَة، وَالْفِعْل كالفعل، والمصدر كالمصدر، قَالَ:

أعُوذُ بربي مِن النَّافِثات ... ومِنْ عِضَهِ العاضِهِ المُعْضِهِ

وعَضَهَ الرجل يَعْضَهُه عَضْها: بَهته.

وحيَّة عاضِهٌ، وعاضهة: تقتل من ساعتها إِذا نهشت.

والعِضَاهُ من الشّجر: كل شجر لَهُ شوك. وَقيل: العِضَاهُ اعظم الشّجر. وَقيل الخمط، والخمط: كل شَجَرَة ذَات شوك. وَقيل: العضاهُ اسْم يَقع على مَا عظم من شجر الشوك، وَطَالَ وَاشْتَدَّ شوكه، فَإِن لم تكن طَوِيلَة، فَلَيْسَتْ من العِضاه. وَقيل: عِظَام الشّجر كلهَا عضاه، وَإِنَّمَا جمع هَذَا الِاسْم مَا يستظل بِهِ فِيهَا كلهَا. وَقَالَ بعض الروَاة: العِضاهُ من شجر الشوك، كالطلح والعوسج، مِمَّا لَهُ أرومة بقى على الشتَاء. فالعِضاه على هَذَا القَوْل: الشّجر ذُو الشوك، مِمَّا جلّ أَو دق. والأقاويل الأول أشبه. والواحدة عِضاهة، وعِضَهَة، وعِضَهٌ، واصلها عِضْهَة. وَقَالُوا فِي الْقَلِيل عِضُون، وعِضَوات، فأبدلوا مَكَان الْهَاء الْوَاو. وَقَالُوا فِي الْجَمِيع: عِضاه.

هَذَا تَعْلِيل أبي حنيفَة، وَلَيْسَ بذلك القَوْل. فَأَما الَّذِي ذهب إِلَيْهِ الْفَارِسِي، فَإِن عضة المحذوفة، يصلح أَن تكون من الْهَاء، وَأَن تكون من الْوَاو. أما استدلاله على إِنَّهَا تكون من الْهَاء، فبمَا نرَاهُ من تصاريف هَذِه الْكَلِمَة، كَقَوْلِهِم عضاهٌ، وإبل عاضهة. وَأما استدلاله على كَونهَا من الْوَاو، فبقولهم عِضَوات، قَالَ: وَأنْشد " سِيبَوَيْهٍ ":

هَذا طَرِيق يأْزِم المآزِما ... وعِضَوات تَقْطَعُ اللَّهازِما

قَالَ: وَنَظِيره سنة، تكون مرّة من الْهَاء، لقَولهم سانهت، وَمرَّة من الْوَاو، لقَولهم سنوات واسنتوا، لِأَن التَّاء فِي اسنتوا، وَإِن كَانَت بَدَلا من الْيَاء، فاصلها الْوَاو، وَإِنَّمَا انقلبت يَاء للمجاوزة.

وَأما عِضاه فتحتمل أَن يكون من الْجمع الَّذِي يُفَارق واحده بِالْهَاءِ، كقتادة وقتاد، وَيحْتَمل أَن يكون مكسرا، كَأَن واحدته عِضَهَة.

وَالنّسب إِلَى عِضَه: عِضَوىّ وعِضَهىّ. فَأَما قَوْلهم عِضاهىّ فَإِن كَانَ مَنْسُوبا إِلَى عضه، فَهُوَ شَاذ النّسَب، وَإِن كَانَ مَنْسُوبا إِلَى العِضاه، فَهُوَ مَرْدُود إِلَى وَاحِدهَا، وواحدها عِضاهة، وَلَا يكون مَنْسُوبا إِلَى العِضاه الَّذِي هُوَ الْجمع، لِأَن هَذَا الْجمع، وَإِن أشبه الْوَاحِد، فَهُوَ فِي مَعْنَاهُ جمع، أَلا ترى أَن من أضَاف إِلَى تمر فَقَالَ تمرى، لم ينْسب إِلَى تمر، إِنَّمَا نسب إِلَى تَمْرَة، وَحذف الْهَاء، لِأَن يَاء النّسَب وهاء التَّأْنِيث يتعاقبان.

وبعير عاضِه: يرْعَى العضاه، وناقة عاضهة، وعاضِه، كَذَلِك. وبعير عَضِه: يكون الرَّاعِي للعِضاه، والشاكي من أكلهَا، قَالَ:

وقَرُّبوا كلَّ جُماليٍّ عَضِهْ

قَرِيبةٍ نُدْوَته من مَحْمَضِه قَوْله: " كل جمالي عَضِه ": أَرَادَ كل جمالية، وَلَا يَعْنِي بِهِ الْجمل، لِأَن الْجمل لَا يُضَاف إِلَى نَفسه، وَإِنَّمَا يُقَال فِي النَّاقة جمالية، تَشْبِيها لَهَا بالجمل، كَمَا قَالَ ذُو الرمة:

جُمالِية حَرْفٌ سِنادٌ يَشُلُّها

وَلكنه ذكره على لفظ " كل " فَقَالَ: كل جمالي عَضِهْ.

قَالَ الْفَارِسِي: هَذَا من معكوس التَّشْبِيه، إِنَّمَا يُقَال فِي النَّاقة جمالية، تَشْبِيها لَهَا بالجمل، لِشِدَّتِهِ وصلابته وفضله فِي ذَلِك على النَّاقة، وَلَكنهُمْ رُبمَا عكسوا فَجعلُوا الْمُشبه بِهِ مشبها، والمشبه مشبها بِهِ، وَذَلِكَ لما يُرِيدُونَ من استحكام الْأَمر فِي الشّبَه، فهم يَقُولُونَ للناقة جمالية، ثمَّ يَشْعُرُونَ باستحكام الشّبَه، فَيَقُولُونَ للذّكر جمالي، ينسبونه إِلَى النَّاقة الجمالية، وَله نَظَائِر فِي كَلَام الْعَرَب، وَكَلَام سِيبَوَيْهٍ. أما كَلَام الْعَرَب، فكقول ذِي الرمة:

ورَمْلٍ كأوْرَاكِ النِّساءِ اعْتَسَفْتُهُ ... إِذا لَبَّدَتْهُ السًّارِياتُ الرَّكائكُ

فَشبه الرمل بأوراك النِّسَاء، والمعتاد عكس ذَلِك. وَأما كَلَام سِيبَوَيْهٍ، فكقوله فِي بَاب اسْم الْفَاعِل: " وَقَالُوا: هُوَ الضَّارِب الرجل، كَمَا قَالُوا: الْحسن الْوَجْه، قَالَ: ثمَّ دَار فَقَالَ: وَقَالُوا هُوَ الْحسن الْوَجْه، كَمَا قَالُوا: الضَّارِب الرجل ".

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: نَاقَة عَضِهة تكسِر عيدَان العِضاه، وَقد عَضِهت عَضَها. وَأَرْض عضيهة: كَثِيرَة العِضاه. ومُعْضِهَةٌ: ذَات عضاه، كمُعِضَّة، وَقد تقدّمت المُعِضَّة. والتَّعْضيهُ: قطع العِضاه واحتطابه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.