Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3726. عصر22 3727. عصف18 3728. عصل13 3729. عصم19 3730. عصن3 3731. عصو93732. عصي8 3733. عض6 3734. عضب15 3735. عضت1 3736. عضد21 3737. عضر5 3738. عَضْرَفُوطُ1 3739. عضز5 3740. عضس1 3741. عضط4 3742. عضف1 3743. عضل20 3744. عضم8 3745. عضن1 3746. عضو9 3747. عط6 3748. عطب20 3749. عطث1 3750. عطد6 3751. عطذ1 3752. عطر15 3753. عطس16 3754. عطش17 3755. عطف20 3756. عطل20 3757. عطم3 3758. عطن17 3759. عطو11 3760. عظ4 3761. عظب7 3762. عظر6 3763. عظف1 3764. عظل13 3765. عظم20 3766. عظن3 3767. عظو5 3768. عظي4 3769. عف6 3770. عفت8 3771. عفج10 3772. عفد7 3773. عفر21 3774. عفز5 3775. عفس9 3776. عفص16 3777. عفط9 3778. عفق11 3779. عفك8 3780. عفل12 3781. عفم1 3782. عفن16 3783. عفو11 3784. عفي1 3785. عق5 3786. عقب27 3787. عقث1 3788. عقد21 3789. عقذ3 3790. عقر21 3791. عقرطل3 3792. عقز4 3793. عقس4 3794. عقش5 3795. عقص17 3796. عقض1 3797. عقط5 3798. عقظ1 3799. عقف14 3800. عقل25 3801. عقم20 3802. عقن4 3803. عقو7 3804. عقي5 3805. عك7 3806. عكب11 3807. عكت2 3808. عكث5 3809. عكد12 3810. عكر18 3811. عكز15 3812. عكس16 3813. عكش14 3814. عكص6 3815. عكض1 3816. عكظ13 3817. عكف19 3818. عكل11 3819. عكم15 3820. عكن12 3821. عكو7 3822. عكي3 3823. عل8 3824. عل عل2 3825. علب17 Prev. 100
«
Previous

عصو

»
Next
الْعين وَالصَّاد وَالْوَاو

العَصا: الْعود، أُنْثَى، وَفِي التَّنْزِيل (هِيَ عَصايَ أتَوَكَّأُ عَلَيها) وَفُلَان صلب العَصا وصَليب العَصا إِذا كَانَ يعنف بِالْإِبِلِ فيضربها بالعصا وَقَوله:

فَأشْهَدُ لَا آتِيكِ مَا دامَ تَنْضُبٌ ... بأرْضِكِ أوْ صُلْبُ العَصا من رِجالكِ

أَي صَلِيبُ العَصا. وَالْجمع أعْصٍ وأعصَاءٌ وعِصِىّ وعُصِيّ، وَأنكر سِيبَوَيْهٍ أعْصَاء، قَالَ: جعلُوا أعْصِيا بَدَلا مِنْهُ.

وعَصَاه بالعَصا: ضربه.

وعَصا بهَا: أَخذهَا.

وعَصِيَ بِسَيْفِهِ وعَصا بِهِ يَعْصُو عَصاً: أَخذه أَخذ العَصَا أَو ضرب بِهِ ضربه بهَا، قَالَ جرير:

تَصِفُ السُّيُوفَ وغَيركُمْ يَعْصا بِها ... يَا ابْنَ القُيُونِ وذَاك فِعْلُ الصَّيْقَل

وَقَالُوا: عَصَوْتُة بالعَصا وعَصَيْتُه يالسيف والعصا وعَصَيْت بهما عَلَيْهِ عَصاً.

واعْتَصَى الشَّجَرَة: قطع مِنْهَا عَصاً، قَالَ جرير:

وَلَا نَعْتَصِي الأرْطَى ولكِنْ سُيُوفُنا ... حِدارُ النَّوَاحِي لَا يُبِلُّ سَليمُها

وعاصَانِي فَعَصَوتُه أعصوه، عَن اللحياني لم يزدْ على ذَلِك وَأرَاهُ أَرَادَ: خاشنني بهَا أَو عارضنني بهَا فغلبته، وَهَذَا قَلِيل فِي الْجَوَاهِر إِنَّمَا بَابه الأعْراض ككرمته وفخرته، من الْكَرم وَالْفَخْر.

وعَصَّاهُ العَصا: أعطَاهُ إِيَّاهَا قَالَ طريح:

حَلاَّكَ خاتَمهَا ومِنْبرَ مُلْكِها ... وعَصَا الرسُولِ كَرَامةً عَصَّاكَها

وَألقى الْمُسَافِر عَصَاهُ إِذا بلغ مَوْضِعه وَأقَام، لِأَنَّهُ إِذا بلغ ذَلِك ألْقى عَصَاهُ فخيم أَو أَقَامَ قَالَ معقر ابْن حمَار الْبَارِقي يصف امْرَأَة كَانَت لَا تَسْتَقِر على زوج، كلما تزَوجهَا رجل لم تواته وَلم تكشف عَن رَأسهَا وَلم تلق خمارها، وَكَانَ ذَلِك عَلامَة إبائها وَأَنَّهَا لَا تُرِيدُ الزَّوْج، ثمَّ تزَوجهَا رجل فرضيت بِهِ وَأَلْقَتْ خمارها:

فألْقَت عَصَاها واسْتَقَرَّتْ بهَا النَّوَى ... كَمَا قَرَّ عَيْنا بالإيابِ المُسافِرُ

وَيضْرب هَذَا مثلا لكل من وَافقه شَيْء فَأَقَامَ عَلَيْهِ وَقَالَ آخر:

فألقَتْ عَصَا التَّسْيارِ عَنها وخَيَّمَتْ ... بِأرجَاءِ عَذْبِ الماءِ بِيضٍ مَحَافِرُهْ

وَقيل: ألْقى عَصَاهُ: أثبت أوتاده فِي الأَرْض ثمَّ خيَّم. وَالْجمع كالجمع قَالَ زُهَيْر:

وضَعْنَ عِصِيَّ الحاضِرِ المُتَخَيِّم وَقَوله أنْشدهُ ثَعْلَب:

ويَكْفِيكَ ألاَّ يَرْحَلَ الضَّيْفُ مُغْضَبا ... عَصا العَبدِ والبئرُ الَّتِي لَا تُمِيهُها

يَعْنِي بعَصا العَبْد الْعود الَّذِي تحرّك بِهِ الْملَّة وبالبئر الَّتِي لَا تميهها حُفْرَة الْملَّة. وَأَرَادَ أَن يرحل الضَّيْف مغضبا فَزَاد " لَا " كَقَوْلِه تَعَالَى (مَا منَعَك أنْ لَا تَسْجُدَ) أَي أَن تسْجد.

وأعْصَى الْكَرم: خرجت عيدانه أَو عِصِيُّه وَلم يُثمر.

وَقَوْلهمْ: عبيد العَصَا أَي يُضْربون بهَا قَالَ:

قُولا لِدُودَانَ عَبِيدِ العَصَا ... مَا غَرَّكُمْ بالأسَدِ البَاسِلِ

وَقَالَ ابْن مفرغ:

العَبْدُ يُضْرَبُ بالعَصَا ... والحُرُّ تَكْفِيِه الملامَهْ

وَرجل لين الْعَصَا: رَقِيق حسن السياسة يكنون بذلك عَن قلَّة الضَّرْب بالعصا.

وضَعِيفُ العَصا أَي قَلِيل الضَّرْب لِلْإِبِلِ بالعصا، وَذَلِكَ مِمَّا يحمد بِهِ، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي وَأنْشد غَيره قَول الرَّاعِي يصف رَاعيا:

ضَعِيفُ العَصَا بادِي العُرُوقِ تَرَى لَه ... عَلَيْهَا إِذا مَا أجْدَبَ الناسُ إصْبَعا

وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: وَالْعرب تعيب الرعاء بِضَرْب الْإِبِل لِأَن ذَلِك عنف بهَا وَقلة رفق وَأنْشد:

لَا تَضْرِباها واشْهَرَا لَهَا العِصِي

فَرُبَّ بَكْرٍ ذِي هِبابٍ عَجرَفِي

فِيهَا وصَهْباءَ نَسُولٍ بالعَشيِ

يَقُول أخفياها بشهركم العِصِيَّ لَهَا وَلَا تضرباها وَأنْشد:

دَعْها من الضَّرْبِ وبَشِّرْها بِرِي ... ذَاكَ الذّيادُ لَا ذِيادٌ بالعِصِي وعصا السَّاق: عظمها، على التَّشْبِيه بالعَصا، قَالَ ذُو الرمة:

ورِجْلٍ كظِلّ الذّئْبِ ألحَقَ سَدْوَها وَظِيفٌ أمَرَّتْهُ عَصا السَّاقِ أرْوَحُ

والعصا: جمَاعَة الْإِسْلَام.

وشَقَّ العَصا: خَالف الْإِجْمَاع.

وشق العَصَا: فرَّق بَين الْحَيّ قَالَ جرير:

أَلا بَكَرَتْ سَلْمَى فَجَدَّ بُكُورُها ... وشَقَّ العَصا بَعْدَ اجْتِماعِ أميرُها

والعصا: اسْم فرس عَوْف بن الْأَحْوَص، وَقيل: فرس قصير بن سعد اللَّخْمِيّ. وَمن كَلَام قصير: يَا ضُلَّ مَا تجْرِي بِهِ الْعَصَا.

وعُصَيَّةُ: قَبيلَة من سليم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.