108642. عشرب3 108643. عشربا1 108644. عِشْرَة1 108645. عَشَرَة1 108646. عشرة أقدام1 108647. عشرة سُطُور1108648. عشرةً عشرة1 108649. عَشَرة في عَشَرة1 108650. عشرة كيلو متر1 108651. عشرة من الدوائر1 108652. عَشْرة من المبدعين1 108653. عشرق7 108654. عَشْرَقَ 1 108655. عشرم1 108656. عَشَرَّمُ1 108657. عشرن2 108658. عِشْرُونَ1 108659. عشرون كتابًا عَدَا مئات...1 108660. عُشْرَي1 108661. عِشْرِي1 108662. عَشْرِيّ1 108663. عُشْرِية1 108664. عِشْرِيّة1 108665. عَشْرِية1 108666. عِشْرين1 108667. عشرين مخطوطةٍ1 108668. عِشْرينات1 108669. عِشْرينيّة1 108670. عَشَزَ1 108671. عشز7 108672. عَشَزَ 1 108673. عشزب3 108674. عشزر4 108675. عشزن5 108676. عشس1 108677. عشش12 108678. عَشَشَ1 108679. عشط5 108680. عَشَطَ 1 108681. عَشَطَهُ1 108682. عشعش1 108683. عشف5 108684. عشق13 108685. عَشَقَ 1 108686. عَشَقة1 108687. عَشْقَة1 108688. عشقه1 108689. عَشَكَ 1 108690. عَشْل1 108691. عشل3 108692. عشم12 108693. عَشَمٌ1 108694. عَشَم1 108695. عَشِمَ1 108696. عَشَمَ 1 108697. عَشْمَا الله1 108698. عَشْمَاء1 108699. عَشْمَاوي1 108700. عَشْمَوِيّ1 108701. عُشُنّ1 108702. عشن7 108703. عَشَنَ1 108704. عَشْن1 108705. عشنبر1 108706. عشنج3 108707. عشنزر1 108708. عشنط4 108709. عشنق5 108710. عَشْنَقَ1 108711. عُشُنِي1 108712. عَشْهارُ1 108713. عشو11 108714. عَشَوَ 1 108715. عَشْوَائِيّ1 108716. عَشْوانِيّ1 108717. عُشْوَانِيّ1 108718. عَشُوبيّ1 108719. عُشُور1 108720. عَشُور1 108721. عشوراء1 108722. عَشوراء1 108723. عَشُورة1 108724. عُشُورَى1 108725. عَشَوْزَلُ2 108726. عَشَوْزَنُ1 108727. عَشُوش1 108728. عَشُوشَة1 108729. عَشُون1 108730. عَشْوِيّ1 108731. عُشْوِيّ1 108732. عِشْوِيّ1 108733. عَشْوِيّة1 108734. عُشِّيّ1 108735. عشي5 108736. عَشِيّ1 108737. عُشَيْبَا1 108738. عَشِيبَا1 108739. عُشَيْبَان1 108740. عُشَيْبَة1 108741. عَشِيبة1 Prev. 100
«
Previous

عشرة سُطُور

»
Next
عشرة سُطُور
الجذر: س ط ر

مثال: كَتَب عشرة سطور
الرأي: مرفوضة
السبب: لاستعمال جمع الكثرة تمييزًا لأدنى العدد.

الصواب والرتبة: -كتب عشرة أسطر [فصيحة]-كتب عشرة سُطُور [فصيحة]
التعليق: أوجب كثير من النحويين أن يكون مميز الثلاثة إلى العشرة جمعًا مُكسَّرًا من أبنية القلَّة، ولايكون من أبنية الكثرة إلاَّ فيما أُهمل بناء القلة فيه، كـ «رِجال»، ولكنَّ مجمع اللغة المصري لم يشترط ذلك، حيث أقر التعاقب (التبادل) بين جمعي القلة والكثرة، معتمدًا في ذلك على عدة نصوص واردة عن بعض كبار اللغويين القدماء كسيبويه والزمخشري وابن يعيش وابن مالك وصاحب المصباح، ومنها قول سيبويه: «اعلم أن لأدنى العدد أبنية هي مختصة به وهي له في الأصل وربما شرَكه فيها الأكثر، كما أنَّ الأدنى ربما شارك الأكثر»، وقول الزمخشري: «قد يستعار جمع الكثرة لموضع جمع القلة» .. إلى غير ذلك من النصوص. والملاحظ أنَّ النحاة لم يتفقوا على مفهوم جمع الكثرة، فقد رأى بعضهم أنه يدلّ على ما فوق العشرة، ورأى بعضٌ آخر أنه يكون من الثلاثة إلى ما لانهاية، ومن ثم يكون الخلاف بينه وبين جمع القلة من جهة النهاية فقط؛ ولذا يتضح فصاحة الاستعمال المرفوض، وهو ما أقره الاستعمال القرآني في: {ثَلاثَةَ قُرُوءٍ} البقرة/228، مع وجود الجمعين «أقراء»، و «أقرؤ» في اللغة.