106239. عَبّ1 106240. عبّ1 106241. عب الطَّائِي1 106242. عَبَّ 1 106243. عبء3 106244. عبأ13106245. عَبَأَ1 106246. عَبَأَ 1 106247. عَبا1 106248. عبا7 106249. عَبَا1 106250. عَبَّاء1 106251. عَبَاء1 106252. عُبَاب1 106253. عَبَاب1 106254. عَبَابِنة1 106255. عُبَابو1 106256. عَبَّابو1 106257. عَبَابو1 106258. عَباثِرُ1 106259. عَبّادُ1 106260. عِبَاد1 106261. عُبَّاد1 106262. عَبّاد1 106263. عُبَّاد الدين1 106264. عباد الشَّمْس1 106265. عِبَادُ الله1 106266. عِبَادات1 106267. عَبّادانُ1 106268. عبادة1 106269. عِبَادة1 106270. عُبَادة1 106271. عبادة الأوثان1 106272. عَبَّادجِي1 106273. عَبَادِلة1 106274. عَبَادِليّ1 106275. عُبادو1 106276. عُبَّادِيّ1 106277. عُبَاديّ1 106278. عِبَادِي1 106279. عَبّادِي1 106280. عَبَّادِيّ1 106281. عَبَّادِيَّة1 106282. عَبَّار1 106283. عِبَار1 106284. عبارة1 106285. عِبَارة النصِّ1 106286. عبارَة النَّص1 106287. عبارة النص1 106288. عِبَارَة عن1 106289. عَبّارِي1 106290. عَبَّاس1 106291. عَبَّاسو1 106292. عَبَّاسيّ1 106293. عَبَّاسية1 106294. عُبَاعِبٌ1 106295. عَبَّاق1 106296. عَبَاقِرُ1 106297. عَبَاقرةَ1 106298. عَبَاقِل1 106299. عَبالعالي1 106300. عَبالعظيم1 106301. عَبالغني1 106302. عَبالفتَاح1 106303. عَبالوهاب1 106304. عَبَّان1 106305. عَبَّانة1 106306. عبانق1 106307. عَبَايل1 106308. عبب11 106309. عَبُبَ1 106310. عُبَبٌ1 106311. عَبباس1 106312. عَببد الحَمِيد1 106313. عَببد الرَّحْمَان1 106314. عَبْبد السِيب1 106315. عبت2 106316. عَبْتَانِيّ1 106317. عبتن1 106318. عَبث2 106319. عبث16 106320. عَبَثَ1 106321. عَبِثَ1 106322. عَبِثَ في1 106323. عَبَثَ 1 106324. عَبْثَرَ1 106325. عَبْثَرُ1 106326. عبثر6 106327. عبثم2 106328. عَبْثَمٌ1 106329. عبج3 106330. عَبَجَ 1 106331. عبجر2 106332. عَبْد1 106333. عبد20 106334. عَبَدَ1 106335. عَبْدُ أُلفَة1 106336. عَبْدُ إِسْمَاعيل1 106337. عَبْدُ إلهه1 106338. عَبْدُ ارَّوْس1 Prev. 100
«
Previous

عبأ

»
Next
عبأ
ما أعْبَأُ به: أي ما أصْنَعُ، كأنَّكَ تَسْتَقِلُّه، تقول: عَبَأَ عَبَاءً - مَمْدُوْدٌ -.
وعَبَأْتُ الطِّيْبَ عَبْأً. وكذلك عَبَأْتُ الخَيْلَ وعَبَّأْتُها وعَبَّيْتُها: هَيَّأْتها للحَرْب. والمِعْبَأَةُ: خِرقَةُ الحائض. واعْتَبَأَتْ: احْتَشَتْ وأعَدَّتْ.
ع ب أ

عبأت الطيب إذا عملته وهيأته، وعبأته. وعبّأ الخيل وعبأها، وكذلك كل شيء. وهو حمال أعباء، والعبء: الحمل الثقيل. قال تأبط شراً:

قذف العبء عليّ وولى ... أنا بالعبء له مستقلّ وما أعبأ به " قل ما يعبؤ بكم ربي لولا دعاؤكم "
ع ب أ: (عَبَأَ) الطِّيبَ وَالْمَتَاعَ هَيَّأَهُ وَبَابُهُ قَطَعَ وَ (عَبَّأَهُ تَعْبِئَةً) مِثْلُهُ. وَ (الْعِبْءُ) بِالْكَسْرِ الْحِمْلُ وَجَمْعُهُ (أَعْبَاءٌ) . وَمَا (عَبَأَ) بِهِ مَا بَالَى بِهِ وَبَابُهُ قَطَعَ. 
(عبأ) - في حَديث عبد الرَّحمن بن عَوفٍ، - رضي الله عنه -،: "عَبَأَنَا النَّبىُّ - صلى الله عليه وسلم - بَبْدرٍ ليلاً"
يقال: عَبأْتُ الجَيشَ عَبْأً ، وعَبَّأْتُهم تَعْبيئًا وتَعْبِئَة، وقد يترك الهمز فيقال: عَبَّيْتُهم تَعْبيةً
: أي هَيَّأْتُهم في مواضِعهم وألبَسْتُهم السِّلاح.
[عبأ] نه: "عبأنا" النبي صلى الله عليه وسلم ببدر ليلًا، هو من عبأت الجيش عبأ وتعبئة وتعبيئًا وعبيته بترك همزة أي رتبتهم في مواضعهم وهيأتهم للحرب. غ: "قل ما "يعبؤا" بكم ربي لولا دعاؤكم" أي وزن لكم لولا توحيدكم، ما عبأت به: لم أبال به، والعبء الحمل الثقيل. شم ش: عهدة "أعباء" الرسالة، هو بفتح همزة جمع عبء بكسر عين وسكون باء فهمزة وهو الحمل الثقيل وهو ما تحمله من الكفار.
عبأ
ما عَبَأْتُ به، أي: لم أبال به، وأصله من العَبْءِ، أي: الثّقل، كأنه قال: ما أرى له وزنا وقدرا. قال تعالى: قُلْ ما يَعْبَؤُا بِكُمْ رَبِّي
[الفرقان/ 77] ، وقيل أصله من: عَبَأْتُ الطّيبَ، كأنه قيل: ما يبقيكم لولا دعاؤكم، وقيل: عَبَأْتُ الجيشُ، وعَبَّأْتُهُ: هيّئته، وعَبْأَةُ الجاهليّةِ: ما هي مدّخرة في أنفسهم من حميّتهم المذكورة في قوله: فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجاهِلِيَّةِ [الفتح/ 26] .
(عبأ)
الشَّيْء عبئا هبأه يُقَال عبأ الْمَتَاع جعل بعضه فَوق بعض وعبأ الْجَيْش جهزه فِي موَاضعه وهيأه للحرب وَفِي حَدِيث عبد الرَّحْمَن بن عَوْف قَالَ عبأنا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ببدر لَيْلًا وَالطّيب صنعه وخلطه وَله شرا هيأ وَيُقَال مَا عبأ بِهِ لم يعده شَيْئا وَلم يباله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل مَا يعبأ بكم رَبِّي لَوْلَا دعاؤكم}

(عبأ) الْمَتَاع وَالْخَيْل والجيش عبأها والدواء والسلعة وَنَحْوهمَا جعلهَا فِي أوعية (محدثة)
[عبأ] أبو زيد: عَبَأْتُ الطيبَ عَبْأً، إذا هَيَّأتُه وَصَنَعْتَهُ وَخَلَطْتَهُ. قال الشاعر يصف أسدا: كأن بصدره وبمنكبيه * عبيرا بات يعبؤه عروس قال: وعبأت المتاع عبأ، إذا هيأته، وعَبَّأْتُه تَعْبِئَةً وتعبيئاً. قال: كُلٌّ من كلام العرب. وعَبَّأْتُ الخيل تعبئة وتعبيئاً. قال: والعِبْءُ بالكسر: الحِمْلُ، والجمع الأعباء. وأنشد لزهير: الحاملُ العبَء الثقيلَ عَن ال‍ * جاني بغيرِ يَدٍ ولا شُكْرِ  ويقال لعدل المتاع: عبء، وهما عبآن. والاعباء: الاعدال. وعبء الشئ: نظيرُهُ كالعِدْلِ والعَدْلِ. وما عَبَأْتُ بفلان عَبْأً، أي ما باليت به. وكان يونس لا يَهمز تعبئة الجيش. والاعتباء: الاحتشاء.
عبأ
أبو زيد: عَبَأْتُ الطِّيب عَباً: إذا هيَّأْته وصنعته وخلطتَه، قال أبو زُبيد يصف أسداً:
كأنَّ بِنَحْرِهِ وبِمَنْكِبَيْهِ ... عَبِيْراً باتَ تَعْبَؤُهُ عِرُوسُ
قال: وعَبَأْتُ المتاع عَبئاً: إذا هَيَّأتَه.
وما عَبَأْتُ بفلانٍ عَباً: أي ما بالبيتُ به.
وعَبْءُ الشَّمس: ضياؤها، ويُخفَّفُ فيُقال عَبْ مثل يدٍ ودمٍ، وأنشدوا في التخفيف:
إذا ما رَأتْ شَمْساً عَبُ الشَّمسِ بادَرَتْ ... إلى مثلِها والجُرْهُمِيُّ عَميدُها
والمَعْبَأُ - بالفتح -: المَذْهَب، مشتق من عَبَأْتُ له إذا رأيته فَذهبْتَ إليه، قال أبو حِزام غالبُ بن حارث العُكيليُّ:
ولا الطِّنءُ من وَبَأي مُقْرِئٌ ... ولا أنَا من مَعْبَأي مَزْنَؤُهْ
ابن الأعرابي: المِعبَأَه - بالكسر -: خِرقةُ الحائض.
والعِبءُ - بالكسر -: الحِمل، والجمع الأعبَاء، قال: الحامِل العِبءَ الثَّقيلَ عن ال ... جاني بغيرِ يدٍ ولا شُكْرِ
ويقال لِعِدلِ المَتاع: عِبْءٌ، وهُما عِبئانِ، والأعبَاءُ: الأعْدَال.
وعَبْءُ الشيء: نظيره، وكذلك العِبْءُ؛ كالعَدْلِ والعِدْل.
وعَبَّأْتُ الشيء تعبئةً وتعْبِيئْاً: هَيَّأْتُه، وكذلك عَبَّأْتُ الخيل، وكان يونس لا يَهمز تَعْبِية الجيش.
والتركيب يدل على اجتماع في ثقل.
عبأ
عبَأَ/ عبَأَ بـ/ عبَأَ لـ يَعبَأ، عَبْئًا، فهو عابئ، والمفعول مَعْبوء
• عبَأَ المتاعَ: هيَّأَه، جعَلَ بعضَه فوق بعض.
• عبَأ الطِّيبَ: صنعه وخلطه.
• عبَأ الجيشَ للحرب: جهَّزه في مواضعه وهيَّأه للحرب.
• عبَأ بالأمر/ عبَأ للأمر: اهتمَّ، بالى، اكترث "ما عبَأ بالموت- لا تَعْبَأ بتوافه الأمور/ لمّا يقول- {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ} " ° ما عبَأتُ به: ما كان له عندي وزنٌ ولا قدرٌ، ما أُبالي به. 

عبَّأَ يُعبِّئ، تعبئةً، فهو مُعَبِّئ، والمفعول مُعَبَّأ
• عبَّأ الجيشَ: عبَأه، عبَّاه؛ هيَّأه وجهّزه للحرب والقتال، نشره ورتَّبه "عبَّأ مواردَ الدَّولةِ- تعبئةٌ بريَّةٌ- تعبئة طاقات الأُمَّة" ° تعبئة الكوادر: إعداد القوى الخاصَّة بأمر معيَّن.
• عبَّأ الدَّواءَ والسِّلعةَ ونحوَهما: وضعهما في أوعية "عبَّأه بالهواء- عبَّأ قلمَ الحبر/ أسطوانةَ الغاز- عبَّأ الصُّندوقَ بالأوراق".
• عبَّأ المتاعَ: هيَّأه. 

تعبئة [مفرد]: مصدر عبَّأَ.
• التَّعبِئة العامَّة: (سك) دعوة وحدات الجيش وتهيئة موارد الدولة وإعدادها عند الحرب. 

تَعْبَويّ [مفرد]: اسم منسوب إلى تعبئة: على غير قياس "اتَّخذ إجراءاتٍ تعبويَّة". 

عَبْء [مفرد]: مصدر عبَأَ/ عبَأَ بـ/ عبَأَ لـ. 

عِبْء [مفرد]: ج أعباء: حِمْلٌ ثقيلٌ من أيّ شيء كان، تَبِعة، مصدر للقلق والضغط "أثقل العِبءُ كاهلَه- حمَل عنه أعباءَه- تحمَّل الابنُ الأكبرُ أعباءَ الأسرة كلّها" ° أعباء الحياة: تكاليفها- أعباء عامَّة/ أعباء اجتماعيَّة: ضرائب ورسوم تفرضها الدَّولة- نهض بالعِبءِ: حملَه وقام به.
• عِبْء الإثبات: (قن) إلزام أحد الفريقين بإقامة الدَّليل على صحَّة ادِّعاءٍ ما، وإلاّ خسِر القضيَّة. 

عَباءة [مفرد]: ج عَباءات وأَعْبِئة: عَبَاية؛ كِساءٌ واسعٌ مشقوقٌ من الأمام بلا كُمَّيْنِ، يُلْبَسُ فوق الثِّياب "لبِس عباءةً من الصُّوف- ارتدى الإمامُ عباءَتَه- عباءة نسائيَّة: كساء للنّساء فضفاض بلا كمّين- ولُبْس عباءة وتقرَّ عيني ... أحبُّ إليَّ مِنْ لُبْس الشُّفوفِ". 

عب

أ1 عَبَأَ, aor. عَبَاَ, inf. n. عَبْءٌ, He packed up goods, or utensils; put them one upon another: (TA:) you say, عَبَأْتُ الشَّىْءَ فِى الوِعَآءِ [I packed the thing in the repository], aor. as above: and some allow also عَبَّيْتُ with teshdeed and ى [which is commonly used in the present day]: (Msb:) [and عَبَوْتُ also, inf. n. عَبْوٌ:] or عَبَأَ, (S, O, K,) aor. as above, (K,) and so the inf. n.; (S, O;) and ↓ عبّأ, inf. n. تَعْبِئَةٌ and تَعْبِىْءٌ; (S, O, K;) he prepared, set in order, disposed, or arranged, goods, or utensils: (S, O, K:) and each, (K,) or the former, (Msb,) or the latter, (S, O,) and عبّى, with teshdeed and ى, (Msb,) [agreeably with the authority of Yoo, for] Yoo used to say تَعْبِيَةُ الجَيْشِ, without ء, (S, O,) he fitted out with the requisite equipage &c., (K,) or prepared, (O,) or set in order, disposed, or arranged, (O, Msb,) or set in order, disposed, or arranged, in their places, and prepared for war or fight, (TA,) the horsemen, (S, O,) or the army. (Msb, K, TA.) And عَبَأْتُ لَهُ شَرًّا I prepared for him evil, or mischief. (TA.) b2: عَبَأَ, (Az, S, O, K,) aor. as above, (TA,) and so the inf. n., (Az, S, O,) also signifies He made, (K,) or prepared and made, (Az, S, O,) and mixed, perfume; (Az, S, O, K;) and so ↓ عبّأ, inf. n. تَعْبِئَةٌ and تَعْبِىْءٌ; and عبّى. (TA.) [and accord. to an explanation of the inf. n. in the KL, it seems that عَبَأَ signifies He excited a good, or pleasant, odour; as rendered by Golius: but this I think doubtful.] b3: مَا أَعْبَأُ بِهِ means What shall I do with it? (T, K, TA,) namely, the affair. (T, TA.) مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّى, in the Kur [xxv. last verse], is said by Mujáhid to mean What will my Lord do with you? but see another explanation of this in what follows. (TA.) b4: And it signifies also I do not care for, mind, heed, or regard, him: (S, O, Msb, K:) or I do not receive with approbation anything from him, nor anything of his discourse: (Aboo-'Adnán, TA:) or, accord. to Aboo-Is-hák [i. e. Zj], I do not hold him to be of any weight or worth; do not esteem him: and he says that مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّى, of which an explanation has been given above, means What weight have ye in the estimation of my Lord? (TA.) One says also, مَا عَبَأْتُ بِهِ شَيْئًا, meaning I did not reckon him as anything; or did not esteem him at all. (Aboo-'Abd-Er-Rahmán, TA.) And مَا عَبَأْتُ لَهُ شَيْئًا I did not care for, mind, heed, or regard, him: (T, TA:) or so مَا عَبَأْتُ بِهِ. (Msb.) And قَدْ عَبَأَ اللّٰهُ عَنْهُ God has received with approbation everything from him. (Aboo-'Adnán, TA.) b5: And عَبَأَ لَهُ He thought it, or opined it, and held it, or took to it as a tenet. (O, TA.) A2: عَبَأَ وَجْهُهُ, aor. عَبَاَ, His face shone: (IAar, TA:) and so عَبَا, aor. يَعْبُو. (K in art. عبو.) 2 عَبَّاَ see 1, former half, in two places.8 الاِعْتِبَآءُ is syn. with الاِحْتِشَآءُ: (S, K, TA:) one says, of a woman, اعتبأت بِالْمِعْبَأَةِ [or اعتبأت alone, as indicated in the S and K, meaning She stuffed her vulva with the مِعْبَأَة, q. v.]. (TA.) b2: And [اعتبأ app. signifies He put together for himself; or grasped; or got, or gained, possession of; property,] one says, اِحْتَوَيْتُ مَا عِنْدَهُ وَامْتَخَرْتُهُ وَاعْتَبَأْتُهُ وَازْدَلَعْتُهُ. (Ibn-Buzurj, TA.) عَبْءٌ: see the next paragraph.

A2: Also The light of the sun: (IAar, O, K:) and so عَبٌ, (IAar, O, K, &c.,) of the former of which IAar says that it is not known whether it be a dial. var. of the latter or the original thereof; and he says also that عَبْوَةٌ signifies the same; (TA;) or so عَبْوٌ; (TA in art. عبو;) the pl. of which is عِبًى: (TA in that art. and in the present also:) so too does عَبٌّ, (K in art. عب,) accord. to some. (TA in that art.) عِبْءٌ A load, or burden, (S, O, Msb, * K, TA,) of goods, or merchandise, &c.; (TA;) or such as a debt, or some other reponsibility that one takes upon himself: (Lth, TA:) a weight, (Msb, K,) of debt, &c., (Msb.) or of anything: (K:) pl. أَعْبَآءٌ. (S, O, Msb.) One says, حَمَلْتُ أَعْبَآءَ القَوْمِ i. e. [I bore] the weights, or burdens, of debt, &c., of the people, or party. (Msb.) b2: And A half-load; or burden borne on one side of a beast, equiponderant to another on the other side; syn. عِدْلٌ; (S, O, K;) of goods [&c.]: each of what are termed عِبْآنِ: pl. as above. (S, O.) b3: and [hence] A like; as also ↓ عَبْءٌ: (S, O, K:) pl. as above. (TA.) One says, هٰذَا عَبْءُ هٰذَا This is the like of this. (TA.) عَبَآءٌ: see the next paragraph.

A2: Also, (K, TA,) applied to a man, (TA,) Stupid, dull, or heavy: (K, TA:) like عَبَامٌ. (TA.) [But see عَبًا, in art. عبى.]

عَبَآءَةٌ, (Msb, K, TA,) as also عَبَايَةٌ, (Msb, TA,) a dial. var., with ى in the place of the ء, (Msb,) or the ء is a substitute for ى, (TA,) and ↓ عَبَآءٌ, (K,) or this is a pl., like عَبَاآتٌ, (Msb,) [or rather the former of these two is a coll. gen. n. of which عَبَآءَةٌ is the n. un.,] A well-known [sort of woollen garment of the kind called] كِسَآء, (L, K, TA,) in which are [generally] stripes; and said to be a جُبَّة [q. v.] of wool. (TA.) [See also art. عبى: and for a description and representation of the عباية now most commonly worn in Egypt and Arabia and Syria, see my “ Modern Egyptians. ”]

مَعْبَأٌ i. q. مَذْهَبٌ [as meaning A way of thinking to which one takes as a tenet]: (O, K:) from عَبَأَ لَهُ “ he thought it,” &c. (O.) مِعْبَأَةٌ The piece of rag used by a woman menstruating. (IAar, O, K. [See 8.])

عبأ: العِبْءُ، بالكسرِ: الحِمْل والثِّقْلُ من أَي شيءٍ كان، والجمع الأَعْباء، وهي الأَحْمال والأَثْقالُ. وأُنشد لزهير:

الحامِل العِبْء الثَّقِيل عن الـ * ـجانِي، بِغَيرِ يَدٍ ولا شُكْر

ويروى لغير يد ولا شكر. وقال الليث: العِبءُ: كلُّ

حِمْلٍ من غُرْمٍ أَو حَمالةٍ. والعِبْءُ أَيضاً: العِدْل، وهما عِبْآنِ، والأَعْباء: الأَعدال. وهذا عِبْءُ هذا أَي مِثْلُه ونَظِيرُه. وعبْءُ الشَّيءِ كالعِدْلِ والعَدْلِ، والجمع من كل ذلك أَعْباء.

وما عَبَأْتُ بفلان عَبْأَ أَي ما بالَيْتُ به. وما أَعْبَأُ به عَبْأً

أَي ما أُبالِيه. قال الأَزهري: وما عَبَأْتُ له شَيْئاً أَي لم أُبالِه.

وما أَعْبَأُ بهذا الأَمر أَي ما أَصْنَعُ به. قال: وأَما عَبَأَ فهو

مهموز لا أَعْرِفُ في معتلات العين حرفاً مهموزاً غيره.

ومنه قوله تعالى: قل ما يَعْبَأُ بكُمْ رَبِّي لولا دُعاؤكم فقد

كَذَّبْتم فسَوفَ يكُون لِزاماً. قال: وهذه الآية مشكلة. وروى ابن نجيح عن مجاهد

أَنه قال في قوله: قل ما يَعْبَأُ بكم ربي أَي ما يَفْعَل بكم ربي لولا

دُعاؤه إِياكم لتَعْبُدوه وتُطِيعُوه، ونحو ذلك. قال الكلبي: وروى سلمة عن الفرّاء: أَي ما يَصْنَعُ بكم ربي لولا دُعاؤكم، ابتلاكم لولا دعاؤه إِياكم إِلى الإِسلام. وقال أَبو إسحق في قوله: قل ما يَعْبَأُ بكم ربي أَي ما يفعل بكم لولا دُعاؤكم معناه لولا تَوْحِيدُكم. قال: تأْويله أَيُّ وزْنٍ لكم عنده لولا تَوحِيدُكم، كما تقول ما عَبَأْتُ بفلان أَي ما كان له عندي وَزْنٌ ولا قَدْرٌ. قال: وأَصل العِبْءِ الثِّقْل. وقال شمر وقال أَبو عبدالرحمن: ما عَبَأْتُ به شيئاً أَي لم أَعُدَّه شيئاً. وقال أَبو عَدْنان عن رجل من باهِلةَ يقال: ما يَعْبَأُ اللّه بفلان إِذا كان فاجراً مائقاً، وإِذا قيل: قد عَبَأَ اللّهُ به، فهو رجُلُ صِدْقٍ وقد قَبِلَ اللّه منه كل شيءٍ. قال وأَقول: ما عَبَأْتُ بفلان أَي لم أَقبل منه شيئاً ولا من حَديثه. وقال غيره: عَبَأْتُ له شرًّا أَي هَيَّأْتُه. قال، وقال ابن بُزُرْجَ: احْتَوَيْتُ ما عنده وامْتَخَرْتُه واعْتَبَأْتُه وازْدَلَعْتُه وأَخَذْتُه: واحد.

وعَبَأَ الأَمرَ عَبْأً وعَبَّأَهُ يُعَبِّئه: هَيَّأَه. وعَبَّأْتُ

المَتاعَ: جعلت بعضَه على بعض. وقيل: عَبَأَ المَتاعَ يَعْبَأُه عَبْأً

وعَبَّأَه: كلاهما هيأَه، وكذلك الخيل والجيش. وكان يونس لا يهمز تَعْبِيَةَ الجيش. قال الأَزهري: ويقال عَبَّأْت المَتاعَ تَعْبِئةً، قال: وكلٌّ من كلام العرب. وعَبَّأْت الخيل تَعْبِئةً وتَعْبِيئاً. وفي حديث عبدالرحمن بن عوف قال: عَبَأَنا النبيُّ، صلى اللّه عليه وسلم، ببدر، لَيْلاً.

يقال عَبَأْتُ الجيشَ عَبْأً وعَبَّأْتهم تَعْبِئةً، وقد يُترك الهمز،

فيقال: عَبَّيْتُهم تَعْبِيةً أَي رَتَّبْتُهم في مَواضِعهم وهَيَّأْتُهم

للحَرْب.

وعَبَأَ الطِّيبَ والأَمرَ يَعْبَؤُه عَبْأً: صَنَعه وخَلَطَه. قال أَبو

زُبَيْدٍ يَصِف أَسداً:

كأَنَّ بنَحْرِه وبمَنْكِبَيْه * عَبِيراً، باتَ يَعْبَؤُه عَرُوسُ

ويروى بات يَخْبَؤُه. وعَبَّيْتُه وعَبَّأْتُه تَعْبِيةً وتَعْبِيئاً.

والعباءة والعَباءُ: ضَرْب من الأَكسية، والجمع أَعْبِئَةٌ. ورجل

عَبَاءٌ: ثَقِيلٌ(1)

(1 قوله «ورجل عباء ثقيل» شاهده كما في مادة ع ب ي من

المحكم:

كجبهة الشيخ العباء الثط

وانكره الازهري. انظر اللسان في تلك المادة.)

وَخِمٌ كعَبَامٍ.

والمِعْبَأَةُ: خِرْقةُ الحائضِ، عن ابن الأَعرابي. وقد اعْتَبَأَتِ

المرأَة بالمِعْبَأَةِ. والاعْتِباءُ: الاحْتِشاءُ. وقال: عَبَا وجهُه

يَعْبُو إِذا أَضاءَ وجهُه وأَشرَقَ. قال: والعَبْوةُ: ضَوْءُ الشمسِ، وجمعه عِباً. وعَبْءُ الشمسِ: ضوءُها، لا يُدرى أَهو لغة في عَبِ الشمس أَم هوأَصلُه. قال الأَزهري: وروى الرياشي وأَبو حاتم معاً قالا: اجتمع أَصحابنا على عَبِ الشمس أَنه ضوءُها،

وأَنشد:

إِذا ما رأَتْ، شَمْساً، عَبُ الشمسِ شَمَّرَتْ * إِلى رَمْلِها، والجُرْهُمِيُّ عَمِيدُها(1)

(1 قوله «والجرهميّ» بالراء وسيأتي في عمد باللام وهي رواية ابن سيده.)

قالا: نسبه إِلى عَبِ الشمس، وهو ضَوْءُها. قالا: وأَما عبدشمس من قريش، فغير هذا. قال أَبو زيد: يقال هم عَبُ الشمس ورأَيت عبَ الشمس ومررت بِعَبِ الشمس، يريدون عبدَشمس. قال: وأَكثر كلامهم رأَيت عبدَشمس، وأَنشد البيت:

إِذا ما رأَت، شمساً، عَبُ الشمسِ شمَّرت

قال: وعَبُ الشمس ضَوْءُها. يقال: ما أَحْسَنَ عبَها أَي ضَوْءَها. قال:

وهذا قول بعض الناس، والقول عندي ما قال أَبو زيد أَنه في الأَصل عبدشمس، ومثله قولهم: هذا بَلْخَبِيثة ومررت بِبَلْخَبيثة. وحكي عن يونس:

بَلْمُهَلَّب، يريد بني المُهَلَّبِ. قال: ومنهم من يقول: عَبُّ شمس، بتشديد الباء، يريد عَبدَشَمس. قال الجوهري في ترجمة عبا: وعبُ الشمس: ضوءُها، ناقص مثل دَمٍ، وبه سمي الرجل.

عبأ
: ( {العِبْءُ بِالْكَسْرِ: الحِمْلُ) من الْمَتَاع وغيرِه، وهُما} عِبْآنِ (والثِّقْلُ من أَيّ شَيْء كانَ) وَالْجمع {الأَعْبَاءُ وَهِي الأَحمال والأَثقال، وأَنشد لزُهَيْرٍ:
الحَامِلُ العِبْءُ الثَّقِيلَ عَنِ الْ
جَانِي بِغَيْرِ يَدٍ وَلاَ شُكْرِ
ويروى: لِغَيْرِ يَد وَلَا شُكْرِ، وَقَالَ اللَّيْث: العِبْءُ: كلُّ حِمْلٍ من غُرْمٍ أَو حَمَالَةِ (و) العِبْءُ أَيضاً: (العِدْلُ) وهما عِبْآنِ،} والأَعْبَاء: الأَعْدَالُ (والمِثْلُ) والنَّظِيرُ، يُقَال: هَذَا {عِبْءُ هَذَا أَي مِثْله (ويُفْتَح) أَي فِي الأَخير كالعِدْل والعَدْلِ، والجمعُ من كلِّ ذَلِك أَعْباء.
(و) قَالَ ابْن الأَعرابي:} العَبْءُ (بالفَتْحِ: ضِيَاءُ الشمْسِ) وَعَن ابْن الأَعربي: {عَبَأَ وجْهُه} يَعْبَأُ إِذا أَضاءَ وجْهُه وأَشْرَقَ، قَالَ: {والعَبْوَةُ: ضَوْءُ الشَّمْس: جمعه} عِبَاء (وَيُقَال) فِيهِ (! عَبٌ) مَقْصُورا (كَدَمٍ) ويَدٍ، وَبِه سُمِّيَ الرجلُ، قَالَه الجوهريّ، قَالَ ابنُ الأَعرابي: لَا يُدْرَى أَهوَ أَي المهموز لغةٌ فِي عَبِ الشَّمْسِ أَي الْمَقْصُور أَم هُوَ أَصله، قَالَ الأَزهري: وروى الرِّياشي وأَبو حَاتِم مَعًا قَالَا: أَجمَعَ أَصحابُنَا على عَبِ الشمسِ أَنه ضَوْؤُها، وأَنشدا فِي التَّخْفِيف:
إِذَا مَا رَأَتْ شَمْساً عَبُ الشَّمْسِ شَمَّرَتْ
إِلى مِثْلِها والجُرْهُمِيُّ عَمِيدُهَا
قَالَا: نَسبه إِلى عَبِ الشَّمْسِ وَهُوَ ضَوْؤُها، قَالَا: وأَما عَبْدُ شَمْس من قُريشٍ فغيرُ هَذَا، قَالَ أَبو زيد: يُقَال: هم عَبُ الشَّمْسِ ورأَيتُ عَبَ الشَّمْسِ ومررتُ بِعَبِ الشَّمْسِ يُرِيدُونَ، عَبْدَ شمسٍ. قَالَ: وأَكثر كلامِهم رأَيْتُ عَبْدَ شَمْسٍ، وأَنشدَ اليتَ السابقَ، قَالَ: وعَبُ الشَّمْسِ: ضَوْؤُها، يُقَال: مَا أَحْسَنَ عَبَهَا أَي ضَوْءَهَا، يُقَال: مَا أَحْسَنَ عَبَهَا أَي ضَوْءَها، قَالَ: وَهَذَا قولُ بعضِ النَّاس، والقولُ عِنْدِي مَا قَالَه أَبو زيدٍ أَنه فِي الأَصل عَبْدُ شمسٍ، وَمثله قولُهم: هَذَا بَلْخَبِيثَةِ ورأَيت بلْخَبِيثَةِ ومررت بِبَلْخَبِيثَةِ، وَحكي عَن يُونُسَ بَلْمُهَلَّبِ يُرِيد بَني المُهَلَّب قَالَ: وَمِنْهُم من يَقُول عَبُّ شَمْسِ بتَشْديد الْبَاء، يُرِيد عَبْدَ شَمْس انْتهى.
( {وعَبَأَ المَتَاعَ) جعلَ بعْضَه على بعض، وَقيل:} عَبَأَ المَتَاع (والأَمْرَ كَمَنَعَ) {يَعْبَؤُه عَبْاً} وَعَبَّأَه بِالتَّشْدِيدِ {تَعْبِئَة فيهمَا (: هَيَّأَه، و) كَذَلِك عَبَأَ الخيلَ و (الجَيْشَ) إِذا (جَهَّزَه) وَكَانَ يُونُس لَا يهمز تَعْبِيَة الْجَيْش (} كَعَبَّأَه تَعْبِئَةً) أَي فِي كلَ من المتاعِ والأَمرِ والجيشِ كَمَا أَشرنا إِليه، قَالَه الأَزهري، وَيُقَال: {عَبَّأْتُ الْمَتَاع تَعْبِئَةً، قَالَ: وكلٌّ من كَلَام الْعَرَب، وعَبَّأْت الخيلَ تَعْبِئَةً (} وتَعْبِيئاً، فيهمَا) ، أَي فِي الْمَتَاع والأَمر لما عرفت، وَفِي حَدِيث عبد الرحمان بن عَوْف قَالَ: {عَبَأَنَا النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمبِبَدْرٍ لَيْلًا. يُقَال:} عَبَأْتُ الجَيْشَ عَبْأً، {وَعَبَّأْتُهم تَعْبِئَةً، وَقد يُتْرَك الهمزُ فَيُقَال عَبَّيْتُهم تَعْبِيةً أَي رتَّبْتُهم فِي مواضعهم، وَهيَّأْتُهم للحرب، وَعَبَأْتُ لَهُ شَرًّا، أَي هَيْأْتُه، وَقَالَ ابنُ بُزُرْجَ: احْتَوَيْتُ مَا عِنْده، وامْتَخَرْتُه، واعْتَبَأْتُه، وازْدَلَعْتُه. (وأَخذْته، واحدٌ) (و) عَبَأَ (الطِّيبَ) والأَمْرَ يَعْبَؤُه عَبْأٌ: (صَنَعَه وخَلَطَه) عَن أَبي زيدٍ، قَالَ أَبو زُبَيْدٍ يصف أَسداً:
كأَن بِنَحْرِه وَبِمَنْكِبَيْهِ
عَبِيراً بَاتَ يَعْبَؤُهُ عَرُوسُ
ويروى: بَات تَخْبَؤُه.
} وعَبَّيْتُه {وَعَبَّأْتُه تَعْبِئَةً وَتَعْبِيئًا.
(} والعَبَاءُ) كسحاب (: كِسَاءٌ م) أَي مَعْرُوف وَهُوَ ضَرْبٌ من الأَكْسِيَة، كَذَا فِي (لِسَان الْعَرَب) ، زَاد الْجَوْهَرِي: فِيهِ خُطوط، وَقيل هُوَ الجُبَّةُ الصُّوف ( {كالعَبَاءَةِ) قَالَ الصرفيون: همزته عَن يَاء، وإِنه يُقَال:} عَبَاءَة {وَعَبَايَة، وَلذَلِك ذكره الجوهريُّ والزُّبَيْدُّي فِي المعتل، قَالَه شيخُنا.
(و) } العَبَاءُ: الرجل (الثَّقِيلُ الأَحْمَقُ الوَخِمُ) كَعَبَامٍ (ج أَعْبِئَةٌ) .
( {والمِعْبَأَةُ كَمِكْنَسَةٍ) هِيَ (خِرْقَةُ الحَائِضِ) ، عَن ابْن الأَعرابيّ، وَقد} اعْتَبَأَتِ المرأَةُ {بالمِعْبَأَةِ.
(و) } المَعْبَأُ كَمَقْعَدِ (هُوَ المَذْهَبُ) ، مُشْتَقّ من {عَبَأْتُ لَهُ إِذا رَأَيْته فذَهَبْت إِليه، قَالَ أَبو حِزامٍ العُكْلِيُّ:
وَلاَ الظِّنْءُ مِنْ وَبَئي مُقْرِيءٌ
وَلاَ أَنَا مِنْ} - مَعْبِئي مَزْنَؤُهْ
(وَمَا {أَعْبَأُ بِهِ) أَلا الأَمرِ (: مَا أَصْنَعُ) قَالَه الأَزهري، وَقَوله تَعَالَى {قُلْ مَا} يَعْبَأ بِكُمْ رَبّى لَوْلاَ دُعَآؤُكُمْ} (الْفرْقَان: 77) روى ابنُ نُجَيْح عَن مُجاهدٍ، أَي مَا يَفْعَلُ بِكم، وَقَالَ أَبو إِسحاق تأْويله أَيُّ وَزْنٍ لكم عِنحده لَوْلَا تَوحْيدُكم، كَمَا تَقول مَا عَبَأْتُ بفلان، أَي مَا كَانَ لَهُ عِنْدِي وزن وَلَا قَدْر، قَالَ: وأَصل العِبْءِ الثِّقْل، وَقَالَ شَمِرٌ: قَالَ أَبو عبد الرحمان: مَا عَبَأْتُ بِهِ شَيْئاً، أَي لم أَعُدَّه شَيْئاً، وَقَالَ أَبو عَدْنَان عَن رجلمن باهلة: قَالَ: مَا يَعْبَأُ الله بفلان إِذا كَانَ فَاجِرًا مائِقاً، وإِذا قيل قد عَبَأَ اللَّهُ بِهِ فَهُوَ رَجُلُ صِدْقٍ وَقد قَبِلَ اللَّه مِنْهُ كلَّ شيءٍ، قَالَ: وأَقول: مَا عَبَأْتُ بفُلان أَي لم أَقبل شَيْئا مِنْهُ وَلَا من حَدِيثه (و) مَا أَعْبَأُ (بِفُلاَنِ) عَبْأً، أَي (مَا أُبَالِي) قَالَ الأَزهري: وَمَا عَبَأْتُ لَهُ شَيْئا، أَي لم أُباله، قَالَ: وأَما عَبَأَ فَهُوَ مَهْمُوز لَا أَعرف فِي مَعْتَلاَّتِ (الْعين) حرفا مهموزاً غَيره.
( {والاعْتِبَاءُ) هُوَ (الاحْتِشَاءُ) وَقد تقدّم فِي ح ش أَ.