Ads by Muslim Ad Network

102721. ضاداه1 102722. ضاده1 102723. ضار1 102724. ضارِبُ السَّلَم1 102725. ضاربه1 102726. ضَارِجٌ1102727. ضَارِح1 102728. ضارحه1 102729. ضارس1 102730. ضارعه1 102731. ضَارَهُ1 102732. ضاره2 102733. ضاز1 102734. ضازَ1 102735. ضَاسَ1 102736. ضَاسٌ1 102737. ضَاضِي1 102738. ضاطَ1 102739. ضَاعَ2 102740. ضاعَ1 102741. ضاعفه1 102742. ضاعَهُ1 102743. ضَاعِي1 102744. ضاغطه1 102745. ضاغنه1 102746. ضاف1 102747. ضَاف1 102748. ضَافَ الله1 102749. ضاف وظاف1 102750. ضافره1 102751. ضافنه1 102752. ضَافِي1 102753. ضَافِيَة1 102754. ضَاقَ1 102755. ضاقَ1 102756. ضَاقَ بـ1 102757. ضاكَ1 102758. ضاكَتِ1 102759. ضال1 102760. ضَالّون1 102761. ضَالّونِي1 102762. ضَالّي1 102763. ضامَ1 102764. ضامَة1 102765. ضامر1 102766. ضَامِن1 102767. ضَامِنَة1 102768. ضامه2 102769. ضامَهُ1 102770. ضَانٌ1 102771. ضان3 102772. ضانى1 102773. ضاهأه1 102774. ضاهاه1 102775. ضَاهِر1 102776. ضَاهَى1 102777. ضاهى1 102778. ضاهيه1 102779. ضاوِي1 102780. ضَاوِيَة1 102781. ضَايِحي1 102782. ضَايِع1 102783. ضَايِف1 102784. ضايقه1 102785. ضَايِل1 102786. ضَبٌّ1 102787. ضَب1 102788. ضبّ1 102789. ضب3 102790. ضَبَّ 1 102791. ضبء1 102792. ضبأ10 102793. ضَبَأَ2 102794. ضَبَأَ 1 102795. ضبا3 102796. ضَبّاء1 102797. ضَبَّائي1 102798. ضِبَاب1 102799. ضُبَاحٌ1 102800. ضُبَارٌ1 102801. ضُبَّاط1 102802. ضَبَّاط1 102803. ضُبَّاطِيّ1 102804. ضَبَّاطِيّ1 102805. ضَبَّاع1 102806. ضِبَاع1 102807. ضُبَاعَةُ1 102808. ضَبَّاغ1 102809. ضَبَّايَة1 102810. ضبب13 102811. ضَبُبَ1 102812. ضَبّةُ1 102813. ضَبَّة1 102814. ضَبَتْه1 102815. ضبث12 102816. ضَبَثَ2 102817. ضَبَثَ 1 102818. ضبثم2 102819. ضَبَجَ1 102820. ضبج5 Prev. 100
«
Previous

ضَارِجٌ

»
Next
ضَارِجٌ:
بعد الألف راء مكسورة ثمّ جيم، يقال:
ضرجه أي شقّه، فهو ضارج أي مشقوق، فاعل بمعنى مفعول، حدث إسحاق بن إبراهيم الموصلي عن أشياخه أنّه أقبل قوم من اليمن يريدون النبيّ، صلّى الله عليه وسلّم، فضلوا الطريق ووقعوا على غيرها ومكثوا ثلاثا لا يقدرون على الماء وجعل الرجل منهم يستذري بفيء السّمر والطّلح حتى أيسوا من الحياة إذ أقبل راكب على بعير له فأنشد بعضهم:
ولما رأت أنّ الشّريعة همّها، ... وأنّ البياض من فرائصها دامي
تيمّمت العين التي عند ضارج، ... يفيء عليها الظلّ عرمضها طامي
والعرمض: الطّحلب الذي على الماء، فقال لهم الراكب وقد علم ما هم عليه من الجهد: من يقول هذا؟ قالوا: امرؤ القيس، قال: والله ما كذب، هذا ضارج عندكم، وأشار إليه، فجثوا على ركبهم فإذا ماء عذب وعليه العرمض والظل يفيء عليه، فشربوا منه ريهم وحملوا منه ما اكتفوا به حتى بلغوا الماء فأتوا النبيّ، صلّى الله عليه وسلّم، وقالوا:
يا رسول الله أحيانا الله ببيتين من شعر امرئ القيس، وأنشدوه الشعر، فقال النبيّ، صلّى الله عليه وسلّم: ذلك رجل مذكور في الدنيا شريف فيها منسيّ في الآخرة خامل فيها يجيء يوم القيامة وبيده لواء الشعراء إلى النار، قلت: هذا من أشهر الأخبار إلّا أنّ أبا عبيد السكوني قال: إن ضارجا أرض سبخة مشرفة على بارق، وبارق، كما ذكرنا: قرب الكوفة، وهذا حيز بين اليمن والمدينة وليس له مخرج إلّا أن تكون هذه غير تلك، وقال نصر:
ضارج من النّقي ماء ونخل لبني سعد بن زيد مناة وهي الآن للرباب، وقيل: لبني الصيداء من بني أسد بينهم وبين بني سبيع فخذ من حنظلة، وقال آخر:
وقلت: تبيّن هل ترى بين ضارج ... ونهي الأكفّ صارخا غير أعجما؟