Ads by Muslim Ad Network

102591. صَيِدَ1 102592. صَيْدٌ1 102593. صيد18 102594. صَيد الحرم1 102595. صَيَدَ 1 102596. صَيْداءُ1102597. صَيْدة1 102598. صيدره1 102599. صيدل3 102600. صَيْدَلانُ1 102601. صَيْدَليّ1 102602. صيدن1 102603. صَيْدَنَايَا1 102604. صَيْدُوح1 102605. صير17 102606. صَيِرَ1 102607. صِيرٌ1 102608. صَيَرَ 1 102609. صِيرة1 102610. صيرف1 102611. صيره1 102612. صيص10 102613. صَيِصَ1 102614. صيصت1 102615. صيصي1 102616. صيط2 102617. صيع7 102618. صِيعِيرُ1 102619. صِيغ2 102620. صيغ5 102621. صَيَّغَ1 102622. صَيِغَ1 102623. صِيغُ1 102624. صِيغَة مُنْتَهى الجموع...1 102625. صيف18 102626. صَيِفَ1 102627. صَيْف1 102628. صَيَفَ 1 102629. صيفر1 102630. صيق6 102631. صَيَقَ 1 102632. صَيْقَاة1 102633. صيقل2 102634. صيك6 102635. صَيَكَ 1 102636. صيل5 102637. صَيْلَةُ1 102638. صَيْلَعٌ1 102639. صيم4 102640. صَيْمَرَةُ1 102641. صِيمَكان1 102642. صَيْمُور1 102643. صيمور1 102644. صين7 102645. صينه1 102646. صَيْهَاء1 102647. صَيْهَدُ1 102648. صَيْهُونُ1 102649. صيوان2 102650. صيور الأمر1 102651. صيي1 102652. ض6 102653. ضءب1 102654. ضءد1 102655. ضءز1 102656. ضءط1 102657. ضءل2 102658. ضءي1 102659. ضآء1 102660. ضأ1 102661. ضَأَ 1 102662. ضأب3 102663. ضأَبل1 102664. ضأبل2 102665. ضأَد1 102666. ضأد5 102667. ضَأَدَ 1 102668. ضأدَه1 102669. ضَأزَ1 102670. ضأز6 102671. ضأزه1 102672. ضأض1 102673. ضأضأ8 102674. ضَأْضَأَ1 102675. ضأط2 102676. ضأَط1 102677. ضأك3 102678. ضأَل1 102679. ضأل13 102680. ضَأَلَ1 102681. ضَأَلَ 1 102682. ضَأنٌ1 102683. ضأن11 102684. ضَأْن1 102685. ضَأَنَ1 102686. ضَأَنَ 1 102687. ضأى1 102688. ضَأى1 102689. ضأي2 102690. ضؤل1 Prev. 100
«
Previous

صَيْداءُ

»
Next
صَيْداءُ:
بالفتح ثمّ السكون، والدال المهملة، والمد، وأهله يقصرونه، وما أظنه إلّا لفظة أعجميّة إلّا أن أصلها في كلام العرب على سبيل الاشتراك، قال أبو منصور: الصيداء حجر أبيض يعمل منه البرام جمع برمة، وقال النضر: الصيداء الأرض التي تربتها أجزاء غليظة الحجارة مستوية الأرض، وقال الشماخ:
حذاها من الصيداء نعلا طراقها ... حوامي الكراع المؤيدات العشاوز
أي حذاها حرّة نعالها الصخور: وهي مدينة على ساحل بحر الشام من أعمال دمشق شرقي صور بينهما ستة فراسخ، قالوا: سمّيت بصيدون بن صدقاء بن كنعان بن حام بن نوح، عليه السلام، قال هشام عن أبيه: إنّما سمّيت صيداء التي بالشام بصيدون بن صدقاء بن كنعان بن حام بن نوح، عليه السلام، ومرّ أبو الحسن عليّ بن محمد بن الساعاتي بنواحي صيداء وهي بيد الأفرنج فرأى مروجا كثيرة نباتها النرجس، واتفق أنّه هرب بعض الأسارى من صيداء فأرسلت الخيل وراءه فردّته فقال:
لله صيداء من بلاد ... لم تبق عندي بلى دفينا
نرجسها حلية الفيافي ... قد طبّق السهل والحزونا
وكيف ينجو بها هزيم ... وأرضها تنبت العيونا!
وطول صيداء تسع وخمسون درجة وثلث، وعرضها ثلاث وثلاثون درجة وثلثان، وهي في الإقليم الرابع، قال الزجاجي: اشتقاقها من الصّيد، يقال: رجل أصيد وامرأة صيداء وهو ميل في العنق من داء وربّما فعل ذلك الرجل كبرا، والنسبة إليها صيداوي وهذه نسبة ما لا ينصرف من الممدود، ولو كان مقصورا لكان صيدويّ كقولهم في ملهى ملهويّ وفي مرمى مرموي، ومن أسمائها إربل بلفظ إربل الموصل، وذكر السمعاني أنّه ينسب إليها صيداني، بالنون، كأنّه لحق بصنعاء وصنعاني وبهراء وبهراني، قال: وممّن نسب إليها كذلك أبو الحسن محمد بن أحمد بن يحيى بن عبد الرحمن بن جميع الغساني الحافظ الصيداني، رحل في طلب الحديث إلى مصر والعراق والجزيرة وفارس وسمع فأكثر، روى عنه ابنه الحسن وأبو سعد الماليني وغيرهما، وجمع لنفسه معجما لشيوخه، ومات بعد سنة 394،
وروى عن ابن جميع أيضا عبد الغني بن سعيد الحافظ، وهو من أقرانه، وتمام بن محمد وأبو عبد الله الصوري وعبد الله بن أبي عقيل وأبو نصر بن طلّاب وأبو العباس أحمد بن محمد بن يوسف بن مردة الأصبهاني وأبو الفتح محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الرحمن المصري الصوّاف وأبو نصر علي بن الحسين بن أحمد بن أبي سلمة الورّاق الصيداوي وأبو الحسين محمد بن الحسين ابن علي الترجمان وأبو علي الأهوازي وأبو الحسن الجنابي، وبلغني أن مولد ابن جميع سنة 305، وكان من الأعيان والأئمة الثقات، ومات بصيداء في رجب سنة 402، وأكثر ما يقال له الصيداوي، وممّن نسب إليها بهذه النسبة هشام بن الغاز بن ربيعة الجرشي الصيداوي، روى عن مكحول ونافع وابن المبارك ووكيع، ومات سنة 156، وقرأت بخط محمد بن هاشم الخالدي في ديوان المتنبي ما صورته:
قال، يعني المتنبي، لمعاذ الصيداوي وهو يعذله، والصيداء بساحل الشام تعرف بصيداء الصور، وبحوران موضع يقال له أيضا صيداء، ولذلك قال النابغة:
وقبر بصيداء التي عند حارب
ليعلم أنّها غير هذه وهما بالشام. وصيداء أيضا:
الماء المعروف بصدّاء الذي يضرب به المثل في الطيب فيقال: ماء ولا كصدّاء، وقال المبرّد: هو صيداء، وأنشد:
يحاول من أحواض صيداء مشربا
وقد تقدم، وفي سنة 504 سار مغدون في جمع كثير وهو صاحب القدس إلى صيداء ففتحها بالأمان وصادر أهلها وبقيت في أيديهم إلى أن استعادها صلاح الدين سنة 583.