102269. صَنَعَ2 102270. صَنْع الجَلِيل1 102271. صُنْع الرحمن1 102272. صُنْع الله1 102273. صِنْعُ قَسِيٍّ1 102274. صَنَعَ لـ1102275. صَنَعَ 1 102276. صُنْعَا الله1 102277. صَنْعاء1 102278. صَنْعَاءُ1 102279. صَنْعَات1 102280. صَنْعَان1 102281. صَنْعَانُ1 102282. صَنْعَاوِي1 102283. صنعب1 102284. صنعبر2 102285. صَنْعة1 102286. صنعة1 102287. صَنْعَةُ1 102288. صنعه1 102289. صُنْعُو1 102290. صنغ2 102291. صنف16 102292. صَنْفٌ1 102293. صَنَفَ1 102294. صَنَفَ 1 102295. صِنَفار1 102296. صَنْفَر1 102297. صنفر2 102298. صنق7 102299. صَنَقَ 1 102300. صِنْقَعْلَةٌ1 102301. صنم15 102302. صُنْمٌ1 102303. صَنَمَ1 102304. صَنَمَ 1 102305. صنمت1 102306. صنن10 102307. صَنِنَ1 102308. صِنْهاجٌ1 102309. صنهاج1 102310. صنهج1 102311. صنو10 102312. صَنَوَ 1 102313. صِنْوَان1 102314. صَنْوَان1 102315. صَنُوْبر1 102316. صُنُوبَر1 102317. صنوبر1 102318. صنود1 102319. صِنْوِيَّة1 102320. صنى3 102321. صني1 102322. صِنِيبَر1 102323. صُنَيْبِعاتٌ1 102324. صُنَيْبِي1 102325. صُنَيَّة1 102326. صَنِّيت1 102327. صَنِيج1 102328. صَنَيْدَاح1 102329. صُنَير1 102330. صُنَيْف1 102331. صُنَيْفِر1 102332. صه8 102333. صَهْ1 102334. صَهٍْ1 102335. صَهٍ1 102336. صَهْ 1 102337. صها2 102338. صُهَاب1 102339. صُهابُ1 102340. صُهابجٌّ1 102341. صُهَابِي1 102342. صَهَّال1 102343. صهانج1 102344. صهب17 102345. صَهِبَ1 102346. صَهَبَ 1 102347. صَهْبَا1 102348. صُهْبَا1 102349. صَهْبَاء1 102350. صَهْبَاءُ1 102351. صَهْبَانِيّ1 102352. صهبج1 102353. صهبح1 102354. صهبه1 102355. صهتم2 102356. صهج3 102357. صَهَدَ1 102358. صهد7 102359. صَهَدَ 1 102360. صهده1 102361. صهر16 102362. صهر1 102363. صِهْر1 102364. صَهَرَ1 102365. صَهْرُ1 102366. صَهَرَ 1 102367. صَهْرَتاجُ1 102368. صهرج9 Prev. 100
«
Previous

صَنَعَ لـ

»
Next
صَنَعَ لـ
الجذر: ص ن ع

مثال: صَنَعَ له معروفًا
الرأي: مرفوضة
السبب: لأنّ الفعل «صَنَعَ» لا يتعدّى باللام.
المعنى: أَسْدَى

الصواب والرتبة: -صَنَعَ إليه معروفًا [فصيحة]-صَنَعَ له معروفًا [صحيحة]
التعليق: أجاز اللغويون نيابة حروف الجر بعضها عن بعض، كما أجازوا تضمين فعل معنى فعل آخر فيتعدى تعديته، وفي المصباح (طرح): «الفعل إذا تضمَّن معنى فعل جاز أن يعمل عمله». وقد أقرَّ مجمع اللغة المصري هذا وذاك، وحلول «اللام» محلّ «إلى» كثير شائع في العديد من الاستعمالات الفصيحة، فهما يتعاقبان كثيرًا، وليس استعمال أحدهما بمانع من استعمال الآخر، وشاهد حلول «اللام» محلّ «إلى» قوله تعالى: {بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا} الزلزلة/5، وقوله تعالى: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} الرعد/2، وقوله تعالى: {وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ} الأنعام/28، وقد ورد الفعل «صنع» متعديًا بـ «اللام» و «إلى» في الوسيط، والمنجد، وغيرهما.