Ads by Muslim Ad Network

98225. شَعِبَ 1 98226. شَعْبَاء1 98227. شعبان1 98228. شِعبان1 98229. شَعْبَان1 98230. شِعْبَانِ198231. شعْبَان1 98232. شَعْبانِيّ1 98233. شَعْبَانِيَّة1 98234. شَعْباوِيّ1 98235. شُعْبَةُ1 98236. شُعْبَتَا الفِرْدَوْس...1 98237. شعبثة1 98238. شعبد2 98239. شعبذ6 98240. شَعَبْعَبٌ1 98241. شَعْبن1 98242. شَعَبُو1 98243. شُعَبُو1 98244. شَعْبُو1 98245. شِعْبُو1 98246. شَعْبُون1 98247. شَعْبُونِيّ1 98248. شُعَبَى1 98249. شَعْبِيّ1 98250. شَعَبِيّ1 98251. شُعَبِيّ1 98252. شِعْبِيّ1 98253. شَعَبِيّة1 98254. شَعْبِيَّة1 98255. شُعْبِيَّة1 98256. شُعَبَيْن1 98257. شَعْبَين1 98258. شِعَبَيْن1 98259. شَعَّة1 98260. شَعَت1 98261. شعْتي1 98262. شَعَثَ1 98263. شَعَث1 98264. شعث16 98265. شُعْثٌ1 98266. شَعَثَ 1 98267. شَعْثَمُ1 98268. شعثم1 98269. شَعْثَنٌ1 98270. شعثن1 98271. شعدة1 98272. شعذ8 98273. شَعَذَ 1 98274. شعر24 98275. شَعَرَ2 98276. شِعْر1 98277. شَعْر1 98278. شَعِر1 98279. شَعَرٌ1 98280. شَعْرٌ1 98281. شِعْرٌ1 98282. شَعُرَ بـ1 98283. شعر شَاعِر1 98284. شَعَرَ 1 98285. شُعَراءٌ1 98286. شَعْرات1 98287. شِعْرَانِ1 98288. شَعْرَانُ1 98289. شَعْرَانيّ1 98290. شَعْرَاوِيّ1 98291. شَعْرَاوِيّة1 98292. شَعْرة1 98293. شَعِرُو1 98294. شِعْرُو1 98295. شَعْرو1 98296. شِعْرَى1 98297. شَعْشُ1 98298. شعش1 98299. شَعْشَاعة1 98300. شَعْشَعَ1 98301. شعشع6 98302. شَعْشَعِيّ1 98303. شَعْشُوع1 98304. شعصب2 98305. شعصر1 98306. شعط1 98307. شَعَعَ1 98308. شعع8 98309. شَعَفَ1 98310. شعف18 98311. شَعْفٌ1 98312. شَعَفَ 1 98313. شَعْفَانِ1 98314. شعفر3 98315. شَعْفَرُ2 98316. شَعْفَيْن1 98317. شَعَلَ1 98318. شعل18 98319. شَعِلَ 1 98320. شَعْلا1 98321. شَعْلَان1 98322. شَعْلانُ1 98323. شَعْلَانِيّ1 98324. شعلب1 Prev. 100
«
Previous

شِعْبَانِ

»
Next
شِعْبَانِ:
بالكسر، تثنية شعب، قال ابن شميل:
الشّعب، بالكسر، مسيل الماء في بطن من الأرض له جرفان مشرفان وأرضه بطحة، ورجل شعبان إذا انبطح وقد يكون بين سندي جبلين، وشعبان:
ماء لبني أبي بكر بن كلاب بجنب المردمة، قال الأصمعي: وإلى جنب المردمة من شقّها الأيسر ماءان يقال لهما الشعبان واسمهما مريخة والممهى، وهي لبني ربيعة بن عبد الله بن أبي بكر.
شِعْبُ ابن عامِر:
ماء أوّله الأبلّة، قال بعض الشعراء:
إذا جئت بان الشعب شعب ابن عامر فأقرئ غزال الشّعب منّي سلاميا