Ads by Muslim Ad Network

94938. سميرامس1 94939. سَمِيرانُ1 94940. سُمَيِّرة1 94941. سَمِيرَة1 94942. سُمَيْرة1 94943. سُمَيْرَةُ194944. سُمَيْرَمُ1 94945. سَميرُو1 94946. سَمِيرَيْن1 94947. سُمَيْساطُ1 94948. سُمَيْساط1 94949. سُمَيْسِر1 94950. سُمَيْسم1 94951. سُمَيْسِيم1 94952. سَمِيْط1 94953. سُمَيْط1 94954. سَمِيط1 94955. سُمَيِّط1 94956. سَمِيع1 94957. سُمَيْع1 94958. سُمَيْعَة1 94959. سَمِيعة1 94960. سُمَيْعي1 94961. سَمِيعيّ1 94962. سَمَيْفَعٌ1 94963. سَمِيك1 94964. سُمَيْكة1 94965. سَمِيكة1 94966. سُمَيْلَة1 94967. سَمِيلة1 94968. سَميّلة1 94969. سُمَيْم1 94970. سَمِين2 94971. سمين1 94972. سُمَيْنة1 94973. سَمِينة1 94974. سن4 94975. سنّ1 94976. سِنّ سُمَيْرَةَ1 94977. سِنّ مُبَكِّر1 94978. سَنَّ 1 94979. سنأ 1 94980. سَنَا3 94981. سنا6 94982. سِنًّا1 94983. سَنَاء2 94984. سُنَاء الدين1 94985. سَنّاب1 94986. سِناب1 94987. سَنَابَاذُ1 94988. سَنَابل1 94989. سناج2 94990. سَنَّاج1 94991. سِنَاج1 94992. سَنَّاجي1 94993. سِنَاجي1 94994. سَنَاجِيَةُ1 94995. سَنَّاخِي1 94996. سَنَّادة1 94997. سِنَادِيَّة1 94998. سَنَّادِيَّة1 94999. سَنَاروذ1 95000. سِنَّارِيّ1 95001. سُنَّاريّ1 95002. سَنَّارِيّ1 95003. سَنَّاعي1 95004. سَنَاعِي1 95005. سَنَّاف1 95006. سَنَّاق1 95007. سِنام1 95008. سَنَامٌ1 95009. سنامورة1 95010. سَنَّان2 95011. سِنَان1 95012. سِنَانُ1 95013. سِنَاني1 95014. سَنّانِي1 95015. سناه1 95016. سناور1 95017. سَنَاي1 95018. سناي1 95019. سَنْب1 95020. سَنِب1 95021. سنب6 95022. سَنَبَ 1 95023. سنباج1 95024. سُنْبادَج1 95025. سُنْبَاذَةُ1 95026. سُنْباذَين1 95027. سَنْباط1 95028. سُنْباطُ1 95029. سَنْبَاطي1 95030. سِنْبال1 95031. سَنَبَانُ1 95032. سِنباوي1 95033. سَنْبَاوِي1 95034. سنبت2 95035. سَنْبَتاً1 95036. سنبخ2 95037. سنبذ1 Prev. 100
«
Previous

سُمَيْرَةُ

»
Next
سُمَيْرَةُ:
كأنّه تصغير سمرة: واد قرب حنين قتل فيه دريد بن الصمّة، قتله ربيعة بن رفيع بن أهبان بن ثعلبة بن ربيعة بن يربوع بن سمّال بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة السّلمي، ويقال
له ابن الدّغنة وهي أمّه، فقالت عمرة بنت دريد ابن الصمة ترثيه وتنعى إلى بني سليم إحسان دريد إليهم في الجاهليّة:
لعمرك ما خشيت على دريد ... ببطن سميرة جيش العناق
جزى عنّا الإله بني سليم، ... وعقّتهم بما فعلوا عقاق
وأسقانا إذا عدنا إليهم ... دماء خيارهم يوم التّلاقي
فربّ عظيمة دافعت عنهم ... وقد بلغت نفوسهم التّراقي
وربّ كريمة أعتقت منهم، ... وأخرى قد فككت من الوثاق
وربّ منوّه بك من سليم ... أجبت وقد دعاك بلا رماق
فكان جزاؤنا منهم عقوقا ... وهمّا ماع منه خفّ ساق
عفت آثار خيلك بعد أين ... فذي بقر إلى فيف النّهاق
وسنّ سميرة مذكور في سنّ.