Ads by Muslim Ad Network

94232. سُلْطَيْسُ1 94233. سَلَطِين1 94234. سَلَعَ1 94235. سَلْعٌ1 94236. سِلْعٌ1 94237. سَلَعٌ194238. سلع18 94239. سَلَعَ 1 94240. سَلَعَانُ1 94241. سَلْعَان1 94242. سَلَعَانِي1 94243. سِلْعَانِيّ1 94244. سلعج1 94245. سلعس4 94246. سَلْعَطان1 94247. سلعف4 94248. سلعم2 94249. سَلْعَنَ2 94250. سلعن1 94251. سَلَعُوجُ1 94252. سَلَعُوْجٌ1 94253. سَلَعُوجٌ1 94254. سَلَعُوسُ1 94255. سلعي1 94256. سَلْعِيّ1 94257. سَلَعِيّ2 94258. سِلْعِي1 94259. سَلْعِي1 94260. سلغ9 94261. سَلَغَ 1 94262. سلغب1 94263. سَلَغَتِ1 94264. سلغد5 94265. سِلَغْدٌ 1 94266. سلغز1 94267. سَلْغَزَ1 94268. سلغف5 94269. سلغم2 94270. سَلَف2 94271. سِلْف2 94272. سَلَفَ2 94273. سَلْف1 94274. سُلَف1 94275. سلف24 94276. سَلَفَ 1 94277. سَلَفات1 94278. سِلْفَات1 94279. سَلِفَات1 94280. سلفاتور1 94281. سُلْفاخة1 94282. سلفادور1 94283. سَلْفَاوي1 94284. سُلْفَة1 94285. سِلْفَة1 94286. سلفت2 94287. سَلْفَعَ1 94288. سلفع5 94289. سلفن1 94290. سُلَفِي1 94291. سَلَفِي1 94292. سَلِفيّ1 94293. سُلْفِي1 94294. سَلْفِي1 94295. سِلفِيا1 94296. سَلَفيَّا1 94297. سلفيانا1 94298. سلفيو1 94299. سلق19 94300. سَلَقَ2 94301. سَلَقَ 1 94302. سِلْقَانِيّ1 94303. سلقب2 94304. سلقد2 94305. سلقع3 94306. سلقم2 94307. سَلَقَهُ1 94308. سلقوكم1 94309. سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ...1 94310. سلقون1 94311. سلقى1 94312. سلقي1 94313. سلك20 94314. سَلَكَ1 94315. سُلَك1 94316. سِلْك1 94317. سَلْك1 94318. سَلَكَ 1 94319. سِلْكَة1 94320. سلكت2 94321. سلكه1 94322. سَلْكِيّ1 94323. سُلَكِيّ1 94324. سُلْكي1 94325. سِلْكِيّ1 94326. سلل16 94327. سَلَلَ1 94328. سللور1 94329. سَلَم2 94330. سَلْم1 94331. سَلَمَ1 Prev. 100
«
Previous

سَلَعٌ

»
Next
سَلَعٌ:
بالتحريك، وهو شجر مرّ، كانت العرب في الجاهليّة تعمد إلى حطب شجر السّلع والعشر في المجاعات وقحوط القطر فتوقر ظهور البقر منهما ثمّ تضرمه نارا وتسوقها في المواضع العالية يستمطرن بلهب النّار المشبه بسنا البرق، وإيّاه عنى أميّة بن أبي الصلت حيث قال:
سلع ما ومثله عشر ما ... عائل ما وعالت البيقورا
ما زائدة فيه كلّه. وذو سلع: موضع بين نجد والحجاز، وقال أبو دؤاد الإيادي:
وغيث توسّن منه الرّيا ... ح جونا عشاء وجونا ثقالا
إذا كركرته رياح الجنو ... ب ألقحن منه عجافا حيالا
فحلّ بذي سلع بركه ... تخال البوارق فيه الذّبالا