Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2784. سنه14 2785. سنو9 2786. سني5 2787. سهج9 2788. سهد13 2789. سهر172790. سهق6 2791. سهل17 2792. سهم20 2793. سهو10 2794. سوأ16 2795. سوَج1 2796. سوح13 2797. سوخ13 2798. سود25 2799. سور18 2800. سوس16 2801. سوط17 2802. سوع15 2803. سوغ19 2804. سوف16 2805. سوق19 2806. سول15 2807. سوم17 2808. سوهق1 2809. سوي10 2810. سيأ8 2811. سيب18 2812. سيج9 2813. سيح17 2814. سيخَ1 2815. سيد7 2816. سير18 2817. سيع10 2818. سيغ7 2819. سيف16 2820. سيل14 2821. سيم6 2822. سين9 2823. سيي3 2824. شأب7 2825. شأت5 2826. شأز8 2827. شأس4 2828. شأف11 2829. شأم11 2830. شأن12 2831. شأي2 2832. شب7 2833. شبت6 2834. شبث15 2835. شبج5 2836. شبح17 2837. شبخَ1 2838. شبر17 2839. شبص5 2840. شبط11 2841. شبع15 2842. شبق15 2843. شبك14 2844. شبل16 2845. شبم14 2846. شبه19 2847. شبو9 2848. شت6 2849. شتر18 2850. شتع4 2851. شتغر3 2852. شتم17 2853. شتو10 2854. شث5 2855. شثل6 2856. شثن11 2857. شجب17 2858. شجج11 2859. شجر20 2860. شجع17 2861. شجن16 2862. شجو10 2863. شحب11 2864. شحج11 2865. شحح13 2866. شحر10 2867. شحف7 2868. شحك4 2869. شحم16 2870. شحن16 2871. شحو7 2872. شحي2 2873. شخَب1 2874. شخَخَ1 2875. شخَر1 2876. شخَف2 2877. شخَل2 2878. شخَم3 2879. شد6 2880. شدح5 2881. شدخَ1 2882. شدف12 2883. شدق16 Prev. 100
«
Previous

سهر

»
Next
(س هـ ر)

سَهِرَ سَهَراً: لم ينم لَيْلًا، وَمن دُعَاء الْعَرَب على الْإِنْسَان: مَاله سَهِرَ وعَبِرَ.

وَقد أسهَرَني الْهم والوجع، قَالَ ذُو الرمة وَوصف حميرا وَردت مصايد:

وَقد أسْهَرَتْ ذَا أسهُمٍ باتَ جاذِلا ... لهُ فَوقَ زُجَّىْ مِرْفَقَيهِ وَحاوِحُ

وَرجل سَهَّارُ الْعين: لَا يغلبه النّوم، عَن اللحياني.

وَقَالُوا: ليل ساهِرٌ، أَي ذُو سَهَرٍ، كَمَا قَالُوا: ليل نَائِم، وَقَول النَّابِغَة:

كتَمتُك لَيْلًا بالجَمُومَينِ ساهِرا ... وهَمَّينِ: هَمًّا مُستَكِنًّا وظاهِرا

جوز أَن يكون ساهرا نعتا لِليْل، جعله ساهرا على الاتساع، وَأَن يكون حَالا من التَّاء فِي كتمتك، وَقَول أبي كَبِير: فسَهِرْتُ عَنْهَا الكالِئَينِ فَلم أَنمْ ... حَتَّى التَفَتُّ إِلَى السِّماكِ الأعزَلِ

أَرَادَ: سَهِرْت مَعَهُمَا حَتَّى نَامَا.

والساهِرَة: الأَرْض، وَقيل: وَجههَا، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا هُم بِالساهِرَةِ) وَقيل: الساهِرَةُ: الفلاة، قَالَ أَبُو كَبِير:

يَرْتَدنَ ساهِرَةً كأنَّ حَميمَها ... وعَميمَها أسدافُ لَيلٍ مُظلِمِ

وَقيل هِيَ الأَرْض الَّتِي لم تُوطأ، وَقيل: هِيَ أَرض يجددها الله يَوْم الْقِيَامَة.

والأسهَرانِ: عرقان يصعدان من الْأُنْثَيَيْنِ حَتَّى يجتمعا عِنْد بَاطِن الفيشلة، وهما عرقا المنى، وَقيل: هما العرقان اللَّذَان يندران من الذّكر عِنْد الإنعاظ، وَقيل: هما عرقان فِي الْمَتْن يجْرِي فيهمَا المَاء ثمَّ يَقع فِي الذّكر، قَالَ الشماخ:

تُوائِلُ مِن مِصَكٍّ أنصَبَتهُ ... حَوالِبُ أَسْهَرَيهِ بالذَّنِينِ

وَأنكر الْأَصْمَعِي الأسهَرَينِ قَالَ: وَإِنَّمَا الرِّوَايَة أسهَرَتهُ، أَي لم تَدعه ينَام. وَذكر أَن أَبَا عُبَيْدَة غلط، قَالَ أَبُو حَاتِم، وَهُوَ فِي كتاب عبد الْغفار الْخُزَاعِيّ، وَإِنَّمَا اخذ كِتَابه فَزَاد فِيهِ، اعني كتاب صفة الْخَيل، وَلم يكن لأبي عُبَيْدَة علم بِصفة الْخَيل، وَقَالَ الْأَصْمَعِي: لَو أحضرته فرسا وَقيل: ضع يدك على شَيْء مِنْهُ مَا درى أَيْن يَضَعهَا.

والأَسْهَرانِ: عرقان فِي الْأنف، وَقيل: عرقان فِي الْعين.

والساهِرَة والسَّاهور، كالغلاف للقمر يدْخل فِيهِ إِذا كسف. قَالَ أُميَّة:

قَمرٌ وساهورٌ يُسَلُّ ويُغمَدُ

وَقَالَ آخر يصف امْرَأَة: كأنَّها عِرقُ سامٍ عِنْد ضارِبهِ ... أَو فِلْقَةٌ مِن جَوِف ساهورِ

يَعْنِي شقة الْقَمَر.

والساهور والسَّهَرُ: نفس الْقَمَر.

والسَّاهُورُ: دارة الْقَمَر كِلَاهُمَا سرياني.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.