Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2708. سكف14 2709. سكك12 2710. سكم7 2711. سكن19 2712. سلأ14 2713. سلب222714. سلت15 2715. سلتم7 2716. سلج10 2717. سلجم9 2718. سلح19 2719. سلخَ1 2720. سلس13 2721. سلط17 2722. سلطم4 2723. سلع18 2724. سلغ9 2725. سلغد5 2726. سلغف5 2727. سلغم2 2728. سلف24 2729. سلق19 2730. سلك20 2731. سلل16 2732. سلم22 2733. سله2 2734. سلو10 2735. سلي3 2736. سمأد1 2737. سمأل4 2738. سمت21 2739. سمج15 2740. سمح17 2741. سمخَ1 2742. سمد18 2743. سمدر7 2744. سمدل1 2745. سمر21 2746. سمرج7 2747. سمرطل3 2748. سمسر9 2749. سمط18 2750. سمع18 2751. سمغ6 2752. سمغد7 2753. سمغل3 2754. سمق12 2755. سمك16 2756. سمل18 2757. سملج7 2758. سملغ4 2759. سمم17 2760. سمن16 2761. سمه8 2762. سمو10 2763. سمي2 2764. سنب6 2765. سنبر3 2766. سنبل11 2767. سنت11 2768. سنج12 2769. سنجل3 2770. سنح16 2771. سنخَ1 2772. سند15 2773. سندب5 2774. سندر12 2775. سنط15 2776. سنطب3 2777. سنطل3 2778. سنع9 2779. سنف14 2780. سنق9 2781. سنم21 2782. سنمر6 2783. سنن14 2784. سنه14 2785. سنو9 2786. سني5 2787. سهج9 2788. سهد13 2789. سهر17 2790. سهق6 2791. سهل17 2792. سهم20 2793. سهو10 2794. سوأ16 2795. سوَج1 2796. سوح13 2797. سوخ13 2798. سود25 2799. سور18 2800. سوس16 2801. سوط17 2802. سوع15 2803. سوغ19 2804. سوف16 2805. سوق19 2806. سول15 2807. سوم17 Prev. 100
«
Previous

سلب

»
Next
السين واللام والباء س ل ب

سَلَبَهُ الشيءَ يسْلُبُه سَلْباً واسْتَلَبَهُ إياه وسَلَبُوتٌ فَعَلُوتٌ منه وقال اللحيانيُّ رجُلٌ سَلَبوتٌ وامرأةٌ سَلَبوتٌ كالرَّجُلِ وكذلك رجُلٌ سَلاَّبَةٌ بالهاء والأُنْثَى سلاَّبةٌ أيضا والسَّلَبُ ما يُسْلَبُ والجمع أسْلاَبٌ ورجل سَلِيبٌ مُسْتَلَبُ العَقْلِ والجمعَ سَلْبَى وناقةٌ سالِبٌ وسَلُوبٌ ماتَ ولدُها أَوْ ألْقَتْهُ لغيْرِ تمامٍ وكذلكَ المرأَةُ والجمعُ سُلُبٌ وسَلاَئبُ ورُبَّما قالوا امْرأةٌ سُلُبٌ قال الرَّاجز

(ما بالُ أصْحابِكَ يُنْذِرُونَكِ ... أأَنْ رأَوْك سُلُباً يرْمُونكِ)

وهذا كقولهم ناقَةٌ غُلُظٌ بلا خِطامٍ وفرسٌ فُرُطٌ متَقَدِّمةٌ وقد عَمِل أبو عبيْدٍ في هذا باباً فأكثر فيه من فُعُلٍ بغير هاءٍ للمؤنَّثِ وأَسْلَبتِ الناقَةُ وهي مُسْلِبٌ ألْقتْ ولَدَها من قبْلِ أن يَتِمّ وقيل أسلَبتْ سُلِبتْ ولدَها بموتٍ أو غير ذلك وظَبيَةٌ سَلُوبٌ وسَالِبٌ سُلِبَتْ ولَدَها قال صَخْرُ الغَيِّ

(فَصَادَتْ غزالاً جاثماً بَصُرَتْ بِهِ ... لدى سَلَمَاتٍ عِنْدَ أَدْمَاءَ سالِبِ)

وشَجرةٌ سَليبٌ سُلِبَتْ ورقَها وأغْصَانَها وفرسٌ سَلْبُ القوائمِ خَفيفُها والسَّلْبُ السَّيْرُ الخفِيفُ السَّريعُ قالَ رؤبة

(قد قَدَحَتْ من سَلْبِهِنَّ سَلْباً ... قارُورَةُ العَيْنِ فَصَارتْ وَقْبَا)

ورجُلٌ سَلِبُ اليَديْن بالضَّربِ والطَّعْنِ خَفِيفُهما ورمْحٌ سَلِبٌ طويلٌ وكذلك الرَّجُلُ والجمع سُلُبٌ قال (ومَنْ رَبَطَ الجِحاشَ فإنَّ فِينَا ... قَذاً سُلُباً وأفْراساً حِسَانَا)

والسِّلابُ والسُّلُبُ ثيابٌ سُودٌ يلْبَسُها النِّساءُ للإِحدادِ واحدتُها سَلَبَة وسَلَّبَتِ المرأةُ وهي مُسَلِّبٌ وتسلَّبتْ لبست السِّلاِبَ وقال اللحيانيُّ المُسَلِّبُ والسَّليبُ والسَّلُوبُ التي يموتُ زوجُها أو حَميمُها فَتَسَلَّبُ علَيْهِ والسَّلَبَةُ خيْطٌ يُشَدُّ على خَطْم البَعَيرِ دونَ الخِطام والسَّلَبَةُ عَقَبَةٌ تُشَدُّ على السَّهم قالَ أبو حَنيفَةَ هو العَقَبُ الذي يُدْرَجُ على اللِّيط من السَّهْم والسِّلْبُ خَشبة تُجْمَعُ إلى أصْلِ اللُّؤَمَةِ طَرَفُها في ثَقْبِ اللُّؤَمَةِ قال أبو حنيفَةَ السِّلْبُ أطْولُ أداةِ الفَدَّانِ وأنشد

(يا لَيْتَ شِعْرِي هل أتَى الحِسانَا ... )

(أنَّي اتَّخَذْتُ اليَفَنَيْنِ شَانَا ... )

(والسِّلْبُ واللُّؤَمَةَ والعِيانَا)

والأُسْلُوبُ الطريقُ تأخُذُ فيه وأخَذَ في أسالِيبِ من القَوْلِ أي أفانِينَ وإنَّ أنْفَهُ لَفِي أُسْلوبٍ إذا كانَ متكَبِّراً قال

(أُنُوفُهُمْ بالفَخْر في أُسْلُوبِ ... وشَعَرُ الأَسْتَاهِ بالجَبُوبِ)

يتكبَّرون وهم أخِسَّاءُ كما يقال أَنْفٌ في السَّماءِ واسْتٌ في الماء الجَبُوبُ وجهُ الأرضِ والسَّلَبُ ضربٌ من الشَّجرِ يَنْبُتُ متناسِقاً ويطُولُ فيُؤْخَذُ ويُمَلُّ ثم يُشَقَّقُ فَتخرُجُ مِنْهُ مُشَاقَةٌ بيضاءُ كاللِّيف واحدتُه سَلَبَةٌ وهو أجْوَدُ ما تُتَّخذُ منه الحِبالُ وقيلَ السَّلَبُ لِيفُ المُقْلِ وهو يُؤْتَى به من مكَّةَ وقال أبو حنيفَة السَّلَبُ نباتٌ يَنْبُتُ أمثالَ الشَّمع الذِي يُسْتَصْبَحُ به في خِلْقَتِهِ إلا أنه أَعْظَمُ وأطْوَلُ تُتَّخذُ منْه الحِبالُ على كلِّ ضَرْبٍ وقول ابن مَحْكان

(كما تُنَشْنِشُ كفَّا فاتلٍ سَلَبَا ... )

رُويَ بالفاء والقَافِ فمن رَواهُ بالفَاءِ عَنَى هذا الضَّربَ من الشَّجَر ومَنْ رواهُ بالقافِ أرادَ ما يُسْلَبَهُ القتيلُ والأسْلوبةُ لُعْبَةٌ للأعراب أو فَعْلَةٌ يفْعَلُونَهَا بيْنَهُم حكاها اللحْيانيُّ وقال بينَهم أُسْلُوبةٌ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.