91369. سؤال التركيب1 91370. سؤال التّعدية1 91371. سؤال الحضرتين1 91372. سؤال وجواب1 91373. سُؤْدَد1 91374. سؤر191375. سؤفت1 91376. سئب1 91377. سئد1 91378. سئر1 91379. سَئِفَتْ1 91380. سئفت1 91381. سَئِمَ1 91382. سئم1 91383. سا1 91384. سَاءَ1 91385. ساءله1 91386. ساءَهُ1 91387. سائِبَةُ1 91388. سائح1 91389. سَائِحيّ1 91390. سائد1 91391. سَائِدَة1 91392. سائرٌ1 91393. سَائِر1 91394. سَائغ1 91395. سائمة1 91396. سائي1 91397. سَابّ1 91398. ساب1 91399. سَابَ1 91400. سَاب2 91401. سَابَا1 91402. سابار1 91403. ساباط1 91404. سَاباطُ كِسْرَى1 91405. سابج1 91406. سَابِحة1 91407. سابُرَآباذ1 91408. سَابِرة1 91409. سابرقاني1 91410. سابره1 91411. سابَرُّوج1 91412. سابِزَج1 91413. سَابُس1 91414. سَابُسُ1 91415. سَابِط1 91416. سَابِعة1 91417. سَابق1 91418. سَابِق1 91419. سابِقٌ لِـ1 91420. سابه1 91421. سابو1 91422. سابورُ1 91423. سابور خُواسْت1 91424. سابوق1 91425. سابوني1 91426. سابيا1 91427. سابير1 91428. ساتان1 91429. سَاتِر1 91430. ساتره1 91431. ساتل1 91432. ساتوني1 91433. ساتيدا1 91434. ساتِيدَما1 91435. ساج1 91436. سَاج1 91437. ساجاه1 91438. سَاجِد1 91439. ساجر1 91440. ساجِرٌ1 91441. ساجِرْدُ1 91442. ساجره1 91443. ساجله1 91444. ساجلي1 91445. ساجُلي1 91446. سَاجِلِيّ1 91447. ساجو1 91448. ساجُو1 91449. ساجُوم1 91450. سَاجونِي1 91451. سَاجِي1 91452. سَاجِية1 91453. ساحَ1 91454. ساح2 91455. سَاحَة2 91456. سَاحَّة1 91457. سَاحِر1 91458. سَاحِرَة1 91459. سَاحِق1 91460. سَاحِل1 91461. ساحلوا1 91462. سَاحِليّ1 91463. ساحنه1 91464. سَاحُوقُ1 91465. سَاحِي1 91466. سَاحّيَّة1 91467. سَاحِيَّة1 91468. ساحيم1 Prev. 100
«
Previous

سؤر

»
Next
[سؤر] فيه: إذا شربتم "فأسئروا" أي أبقوا منه بقية، والاسم السؤر. ومنه ح الفضل: لا أوثر "بسؤرك" أحدًا، أي لا أتركه لغيري. وح: فما: أسأروا: منه شيئا، ويستعمل في الطعام والشراب وغيرهما. وح: فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على "سائر" الطعام، أي باقيه، ويستعملونه بمعنى الجميع وليس بصحيح بل كلما استعمل فيه فهو بمعنى الباقي. وتبا لك "سائر" اليوم! أي جميع الأيام، ومن فسره ببقيته فليس بمصيب، وفيه نظر لما مر في النهاية، ومصدقى بتشديد ياء. وفيه: يتوضأ بفضل طهور المرأة أو "بسؤرها" وهو بالهمزة شك من الراوى، والنهى عن التوضي بفضله للتنزيه. وفيه: فأكل صلى الله عليه وسلم وترك "سؤرا" وفي أخرى: انظر هل نقص منه شيء، والجمع أنهم كانوا يتناولونه منه فما فضل منهم سماه سؤرا وإن كان بحيث لم ينقص منه شيء. قس: أو "سؤر" الكلاب وممرها وأكلها، أي باب سؤرها أي بقية ما في الإناء بعد شربها، قوله: أكلها، أي حكم أكل الكلاب، وهو مضاف إلى الفاعل. ن: تركوا "سؤرا" بالهمزة فارسى بمعنى البقية.