Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2495. زهف11 2496. زهق18 2497. زهل8 2498. زهم13 2499. زهو11 2500. زوَج12501. زوح7 2502. زوخ3 2503. زود14 2504. زور21 2505. زوزك3 2506. زوط6 2507. زوع7 2508. زوغ10 2509. زوف9 2510. زوق16 2511. زول16 2512. زون13 2513. زوو2 2514. زوي7 2515. زيب9 2516. زيت16 2517. زيح11 2518. زيخَ1 2519. زيد18 2520. زير11 2521. زيز3 2522. زيط6 2523. زيف16 2524. زيق9 2525. زيك4 2526. زيل16 2527. زيم9 2528. زينٍ1 2529. زيي8 2530. سأب6 2531. سأت4 2532. سأد6 2533. سأر12 2534. سأف5 2535. سأل14 2536. سأم15 2537. سأي1 2538. سبأ16 2539. سبت21 2540. سبتل3 2541. سبج9 2542. سبح21 2543. سبخَ1 2544. سبد15 2545. سبر16 2546. سبرت10 2547. سبرج4 2548. سبط19 2549. سبطر9 2550. سبع19 2551. سبغ20 2552. سبغل4 2553. سبق22 2554. سبك16 2555. سبل19 2556. سبن7 2557. سبه7 2558. سبي8 2559. ستر17 2560. ستق13 2561. ستل11 2562. ستن7 2563. ستي3 2564. سجج8 2565. سجح12 2566. سجد17 2567. سجر19 2568. سجس12 2569. سجست3 2570. سجع15 2571. سجف15 2572. سجل22 2573. سجلط8 2574. سجم15 2575. سجن16 2576. سجو11 2577. سحب18 2578. سحح11 2579. سحر20 2580. سحف10 2581. سحق20 2582. سحك6 2583. سحل18 2584. سحم17 2585. سحن16 2586. سحو6 2587. سحي1 2588. سخَخَ1 2589. سخَر1 2590. سخَف2 2591. سخَل2 2592. سخَم2 2593. سخَن1 2594. سخَي2 Prev. 100
«
Previous

زوَج

»
Next
(ز وَج)

الزَّوْج: الْفَرد الَّذِي لَهُ قرين.

والزَّوْج: الِاثْنَان.

وَعِنْده زَوْجا نعال وزوجا حمام: يَعْنِي ذكرين أَو أنثيين.

وَقيل: يَعْنِي: ذكرا وَأُنْثَى، وَلَا يُقَال: زَوْج حمام؛ لِأَن الزَّوْج هُنَا هُوَ الْفَرد، وَقد أولعت بِهِ الْعَامَّة، وَيدل على أَن الزَّوْجَيْنِ فِي كَلَام الْعَرَب اثْنَان. قَوْله تَعَالَى: (وأَنه خَلَق الزَّوْجَيْنِ الذّكر وَالْأُنْثَى) وكل وَاحِد مِنْهُمَا، كَمَا ترى، زوج، ذكرا كَانَ أَو أُنْثَى.

وَالرجل زوج المراة، وَهِي زَوْجة وَزَوجته، واباها الْأَصْمَعِي بِالْهَاءِ، وَزعم الْكسَائي عَن الْقَاسِم بن معن أَنه سَمعه من أزدشنوءة، بِغَيْر هَاء، وَالْكَلَام بِالْهَاءِ، إِلَّا أَن الْقُرْآن جَاءَ بالتذكير: (اسكن أَنْت وزَوْجُك الجنَّة) هَذَا كُله قَول اللحياني.

قَالَ بعض النَّحْوِيين: أما الزَّوْج فَأهل الْحجاز يضعونه للمذكر والمؤنث وضعا وَاحِدًا، تَقول الْمَرْأَة: هَذَا زَوجي، وَيَقُول الرجل: هَذِه زَوجي، وَقَالَ الله تَعَالَى: (اسكن أَنْت وزوجك الْجنَّة) و (أمسك عَلَيْك زَوجك) وَبَنُو تَمِيم يَقُولُونَ: هِيَ زَوجته، واباها الْأَصْمَعِي فَقَالَ: هِيَ زوج لَا غير، وَاحْتج بقول الله تَعَالَى: (اسكن أَنْت وزوجك الْجنَّة) ، فَقيل لَهُ: نعم كَذَلِك قَالَ الله، فَهَل قَالَ، عز وَجل، لَا يُقَال: زَوْجَة، وَكَانَت من الْأَصْمَعِي فِي هَذَا الْوَجْه شدَّة وعسر. وَزعم بَعضهم أَنه إِنَّمَا ترك تَفْسِير الْقُرْآن لِأَن عُبَيْدَة سبقه بالمجاز اليه، وتظاهر أَيْضا بترك تَفْسِير الحَدِيث وَذكر الأنواء، وَقَالَ الفرزدق:

وَإِن الَّذِي يَسْعى يُحَرِّش زَوْجَتي ... كساعٍ إِلَى أُسْد الشَّرَى يَسْتَبِيلُها

وَسُئِلَ ابْن مَسْعُود رَضِي الله عَنهُ عَن الْجمل من قَوْله تَعَالَى: (حَتَّى يلج الْجمل فيسم الْخياط) فَقَالَ: هُوَ زوج النَّاقة.

وَجمع الزَّوْج: أَزْواج وزِوَجة.

وَقد تَزَوّج امْرَأَة، وَزَوجته إِيَّاهَا وَبهَا، وأبى بَعضهم تعديتها بِالْبَاء.

وتزوَّج فِي بني فلَان: نكح فيهم.

وتزاوج الْقَوْم: وازدوجوا: تزوَّج بَعضهم بَعْضًا صحت فِي ازدوجوا، لكَونهَا فِي معنى تزاوجوا.

وازدوج الْكَلَام، وتزاوج: أشبه بعضه بَعْضًا فِي السجع أَو الْوَزْن أَو كَانَ لإحدى القضيتين، تعلق بالاخرى.

وزوَّج الشَّيْء بالشَّيْء، وزوَّجه إِلَيْهِ: قرنه، وَفِي التَّنْزِيل: (وزَوَّجناهم بحُورٍ عين) : أَي قرناهم، وَأنْشد ثَعْلَب:

وَلَا يَلْبَث الفِتْيان أَن يتفرَّقوا ... إِذا لم يُزوَّج رُوحُ شَكل إِلَى شَكْلِ

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هاج المكاء للزَّوَاج: يَعْنِي بِهِ السفاد.

والزَّوْج: الصِّنْف من الشَّيْء، وَفِي التَّنْزِيل: (وأنبتت من كل زوج بهيج) وَقيل: من كل لون حسن، وَقَوله تَعَالَى: (وآخر من شكله أَزوَاج) قَالَ مَعْنَاهُ: ألوان من الْعَذَاب، وَوَصفه بالأزواج؛ لِأَنَّهُ عَنى بذلك الْأَنْوَاع من الْعَذَاب والأصناف مِنْهُ.

والزَّوْج: النمط.

وَقيل: الديباج، قَالَ لبيد: من كلِّ محفرف يُظِلُّ عِصيَّه ... زَوْجٌ عَلَيْهِ كِلَّة وقِرامُها

قَالَ: وَقَالَ بَعضهم: الزَّوْج هُنَا: النمط يطْرَح على الهودج، وَيُشبه أَن يكون سمي بذلك لاشْتِمَاله على مَا تَحْتَهُ اشْتِمَال الرجل على الْمَرْأَة، وَهَذَا لَيْسَ بِقَوي.

والزَّاج: مَعْرُوف، وَهُوَ من أخلاط الحبر.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.