90536. زنء1 90537. زنأَ1 90538. زَنَّأ1 90539. زَنَأَ2 90540. زنأ13 90541. زنا490542. زَنا1 90543. زَنَّا1 90544. زَنَا2 90545. زِناتَةُ1 90546. زَنَاتَةُ1 90547. زَناتي1 90548. زِنَاد1 90549. زَنَّادة1 90550. زِنَادِيّ1 90551. زَنّادي1 90552. زنار1 90553. زنّار1 90554. زُنّارُ ذِمار1 90555. زَنَانِيرُ1 90556. زَنَانِيري1 90557. زِنَاهُ1 90558. زنايتي1 90559. زَنَايتي1 90560. زَنَايديّ1 90561. زنب7 90562. زَنِبَ1 90563. زنباقي1 90564. زنبر9 90565. زَنْبَرُ1 90566. زنبراق1 90567. زُنْبُرُك1 90568. زنبرك1 90569. زنبركيجي1 90570. زَنْبَرِيَّةٌ1 90571. زنبط1 90572. زنبطوط1 90573. زنبع1 90574. زنبق6 90575. زُنْبَقُ1 90576. زَنْبَقِيّ1 90577. زَنْبَل1 90578. زنبل5 90579. زنبلك2 90580. زَنْبُوج1 90581. زَنْبُورَك1 90582. زُنْبُوع1 90583. زَنْبُول1 90584. زنبول1 90585. زِنْبِيْلُ1 90586. زَنبيل، زِنْبيل1 90587. زِنْةَ1 90588. زنت1 90589. زنتر4 90590. زَنْتَرَةُ1 90591. زنتور1 90592. زِنْج1 90593. زنج12 90594. زَنَجَ1 90595. زُنْجُ1 90596. زَنِجَ 1 90597. زِنْجارُ1 90598. زَنْجَانُ1 90599. زنجب3 90600. زنجبل2 90601. زَنْجَبِيل1 90602. زنجبيل4 90603. زنجت1 90604. زنجر9 90605. زُنْجُعٌ1 90606. زنجع1 90607. زنجفر2 90608. زَنْجَفُور1 90609. زنجل2 90610. زنجلان1 90611. زنجن1 90612. زنجي1 90613. زِنْجِير1 90614. زِنْجِيل1 90615. زنح5 90616. زَنَحَ1 90617. زَنَحَ 1 90618. زنحف2 90619. زَنِخَ2 90620. زَنَّخ1 90621. زنخ9 90622. زنخَ1 90623. زَنَخَ1 90624. زنخدان1 90625. زَنْخَرَ2 90626. زنخر2 90627. زند17 90628. زَنْد1 90629. زَنَدَ1 90630. زَنْدُ1 90631. زَنَدَ 1 90632. زَنْدا1 90633. زِنْدا1 90634. زَنْدَاقي1 90635. زَنْدَانُ1 Prev. 100
«
Previous

زنا

»
Next
الزنا: الوطء في قُبل خال عن ملك وشبهة.
زنا
الزِّنَاءُ: وطء المرأة من غير عقد شرعيّ، وقد يقصر، وإذا مدّ يصحّ أن يكون مصدر المفاعلة، والنّسبة إليه زَنَوِيٌّ، وفلان لِزِنْيَةٍ وزَنْيَةٍ ، قال الله تعالى: الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلَّا زانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُها إِلَّا زانٍ
[النور/ 3] ، الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي [النور/ 2] ، وزنأ في الجبل بالهمز زنأ وزنوءا، والزّناء: الحاقن بوله، و «نهي الرّجل أن يصلّي وهو زناء» .
[زنا] فيه: ذكر قسطنطينية "الزانية" أي الزاني أهلها. وفيه: قال بنو مالك: نحن بنو "الزنية" قال: بل أنتم بنو رشدة، الزنية بالكسر والفتح أخر ولد الرجل والمرأة العجزة، وبنو مالك سموا به لذلك، ونفاه صلى الله عليه وسلم نفيًا لما يوهمه اللفظ من الزنا، يقال للولد من الزنا. هو لزنية، وقيل: الفتح في الزنية والرشدة أفصح. ج ولد رشدة، أي عن نكاح صحيح. ك: إذا "زنى" بها - أي بأم الة - لا يحرم عليه امرأته وهو قول بعض الحنفية. وفيه: "فزنا" العين النظر، ابن بطال: كل ما كتب على ابن آدم لا يملك دفعه عن نفسه غير أن الله تعالى جعله ملما بفضله إذا لم يصدق الفرج به فعند تصديقه كان من الكبائر. مف: أي تب عليه نصيبه من "الزنا" ولابد أن يدركه، فمنهم من يكون زناه حقيقيًا بإدخال الفرج ومنهم من يكون زناه مجازيًا بالنظر الحرام والتكلم الحرام وما يتعلق بتحصيله، وتمنى النفس وهو بحذف إحدى تائيه، والتصديق والتكذيب كنايتان عن الإيقاع المستلزم للحكم عادة وعدمه وألا فهما من صفات الأخبار حقيقة - ويزيد في كتب. ن: أن "تزاني" حليلة جارك، أي تزني بها برضاها وذلك يتضمن الزنا وإفسادها على زوجها باستمالة قلبها إلى الزاني وذلك أفحش ومع امرأة الجر أشد لأنه متوقع الذب. والثيب "الزان" من غير ياء كالكبير المتعال.

زنا: الزِّنا يمد ويقصر، زَنَى الرجلُ يَزْني زِنىً، مقصور، وزناءً

ممدود، وكذلك المرأَة. وزانى مُزاناةً وزَنَّى: كَزَنى؛ ومنه قول

الأَعشى:إمَّا نِكاحاً وإِمَّا أُزَنُّ

يريد: أُزَنِّي، وحكى ذلك بعض المفسرين للشعر. وزانى مُزاناةً وزِناء،

بالمد؛ عن اللحياني، وكذلك المرأَة أَيضاً؛ وأَنشد:

أَما الزّناء فإنِّي لستُ قارِبَه،

والمالُ بَيْني وبَيْنَ الخَمْرِ نصْفانِ

والمرأَة تُزانِي مُزاناةً وزِناء أَي تُباغِي. قال اللحياني: الزِّنى،

مقصور، لغة أَهل الحجاز. قال الله تعالى: ولا تَقْرَبُوا الزِّنى،

بالقصر، والنسبة إلى المقصور زِنَوِيٌّ، والزناء ممدود لغة بني تميم، وفي

الصحاح: المدّ لأَهل نجد؛ قال الفرزدق:

أَبا حاضِرٍ، مَنْ يَزْنِ يُعْرَفْ زِناؤُه،

ومَنْ يَشْرَبِ الخُرْطُوم يُصْبِحْ مُسَكَّرا

ومثله للجعدي:

كانت فَرِيضة ما تقولُ، كما

كانَ الزِّناء فَريضةَ الرَّجْم

والنسبة إلى الممدود زِنائِيٌّ. وزَنَّاهُ تزْنِيةً: نسبه إلى الزِّنا

وقال له يا زاني. وفي الحديث: ذِكر قُسْطَنْطِينيَّةَ الزانية، يريد

الزاني أَهلُها كقوله تعالى: وكَمْ قصَمْنا من قَرْيةٍ كانت ظالمة؛ أَي ظالمة

الأَهْل. وقد زانى المرأَة مُزناةً وزناءً. وقال اللحياني: قيل لابنةِ

الخُسِّ ما أَزْناكِ؟ قالت: قُرْبُ الوِسادِ وطُولُ السِّوادِ؛ فكأَنَّ

قوله ما أَزْناكِ ما حَمَلَكِ على الزِّنا، قال: ولم يسمع هذا إلا في حديث

ابنةِ الخُسِّ.

وهو ابنُ زَنْيةٍ وزِنْيةٍ، والفتح أَعلى، أَي ابن زِناً، وهو نقِيضُ

قولك لِرِشدةٍ ورَشْدة. قال الفراء في كتاب المصادر: هو لِغَيَّةٍ

ولِزَنْيةٍ وهو لغَيْر رَشْدةٍ، كلُّه بالفتح. قال: وقال الكسائي ويجوز رَشْدة

وزِنْية، بالفتح والكسر، فأَما غَيَّة فهو بالفتح لا غير. وفي الحديث: أَنه

وفد عليه مالك بن ثعلبة فقال من أَنتم؟ فقالوا: نحن بنو الزَّنْية فقال:

بل أَنتم بنو الرِّشْدةِ. والزنْية، بالفتح والكسر: آخِرُ

وَلدِ الرجل والمرأَة كالعجْزة، وبنو مَلِكٍ يُسَمَّوْنَ بَني الزَّنْية

والزِّنْية لذلك، وإنما قال لهم النبي، صلى الله عليه وسلم، بل أَنتم

بنو الرِّشْدةِ نَفْياً لهم عما يوهمه لفظ الزنْية من الزِّنا، والرَّشْدةُ

أَفصح اللغتين. ويقال للولد إذا كان من زِناً: هو لِزَنْية. وقد

زَنَّاه. من التَّزْنِية أَي قَذَفَه. وفي المثل:

لا حِصْنُها حِصْنٌ ولا الزِّنا زِنا

قال أَبو زيد: يضرب مثلاً للذي يكُفُّ عن الخَيْر ثم يُفَرِّط ولا

يَدومُ على طريقة.

وتسمَّى القِرْدة زنَّاءةً، والزَّناءُ: القصيرُ؛ قال أَبو ذؤيب:

وتُولِجُ في الظِّلِّ الزَّناءِ رؤُوسها،

وتَحْسِبُها هِيماً، وهُنَّ صَحائحُ

وأَصل الزَّناء الضيقُ، ومنه الحديث: لا يُصَلِّيَنَّ أَحدُكم وهو

زَناءٌ أَي مُدافِعٌ للِبَوْل؛ وعليه قول الأَخطل:

وإذا بَصُرْتَ إلى زَناءٍ قَعْرُها

غَبْراءَ مُظْلِمَةٍ من الأَحْفارِ

وزَنا الموضعُ يَزْنُو: ضاق، لغة في يَزْنأُ. وفي الحديث: كان النبيُّ،

صلى الله عليه وسلم، لا يُحِبُّ من الدُّنْيا إلا أَزْنَأَها أَي

أَضيقها. ووِعاءٌ

زَنِيٌّ: ضيِّق؛ كذا رواه ابن الأَعرابي بغير همز. والزَّنْءُ:

الزُّنُوُّ في الجَبَل. وزَنَّى عليه: ضَيَّق؛ قال:

لاهُمَّ، إنَّ الحَرِثَ بنَ جَبَلَهْ.

زَنَّى على أَبِيهِ ثم قَتَلَهْ

قال: وهذا يدل على أَن همزة الزناء ياءٌ.

وبَنُو زِنْيَة: حَيٌّ.

Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.