88736. رَوَى 1 88737. رُوِيَ3 88738. رَوْي1 88739. روي11 88740. رَوِيَ2 88741. رُويَانُ188742. رُوَيْبج1 88743. رُويبُنْسَة1 88744. رويبي1 88745. رُوَيْبِيّ1 88746. رَوِيّة1 88747. رُوَيّةُ1 88748. رُوَيْثد1 88749. رُوَيِّجيّ1 88750. رُوَيْجيّ1 88751. رُوَيْحِلَة1 88752. رُوَيْحم1 88753. رُوَيِّخ1 88754. رُوَيْد1 88755. رويد1 88756. رُوَيْدَان1 88757. رُوَيْدَة1 88758. رُوَيدَشت1 88759. رُوَيِّزا1 88760. رُوَيزم1 88761. رُوَيس1 88762. رويسه1 88763. رُوَيْسه1 88764. رُوَيْسِي1 88765. رُوَيْش1 88766. رُوَيْشان1 88767. رُوَيْشة1 88768. رُوَيْشِد1 88769. رَوِيشيّ1 88770. رُوَيْشيّ1 88771. رُوَيِّصيّ1 88772. رُوَيْضَة1 88773. رُوَيْضِيّ1 88774. رُوَيْعَة1 88775. رُوَيْعس1 88776. رُوَيِّفة1 88777. رَوِيفِيّ1 88778. رُوَيْفي1 88779. رُوَيْق1 88780. رُوَيْقص1 88781. رُوَيْقي1 88782. رُوَيِّلا1 88783. رُوَيْلَان1 88784. رُوَيِّلة1 88785. رويله1 88786. رُوَيْم1 88787. رُوَيْميّ1 88788. روين1 88789. رُوِين1 88790. رُويندز1 88791. روينع1 88792. رويه1 88793. رُوَيْهق1 88794. رويي1 88795. رويين1 88796. رى1 88797. رَيَ1 88798. رِيّ1 88799. رَيُّ الأَرْضِ1 88800. ريأ4 88801. رَيَّأَهُ1 88802. رَيّا1 88803. رَيَّا1 88804. ريا5 88805. رَيَا1 88806. رِيَاء1 88807. رياء2 88808. رِيَاحٌ1 88809. رِيَاح1 88810. رِيَاحِيّ1 88811. رَيّاحِي1 88812. رِيادا1 88813. رِياز1 88814. رَيَّاس1 88815. رياسة1 88816. رِياست1 88817. رِياش ثمينة1 88818. رَيَّاصي1 88819. رِيَاض1 88820. رياض القَطا1 88821. رياضة1 88822. رِيَاضَتْ1 88823. رِياضنة1 88824. رِيَاضِيّ1 88825. رياضيّاتيّ1 88826. رِيَاطِيّ1 88827. رِيَاعٌ1 88828. رِيَاع1 88829. رَيَّاعي1 88830. رِياعيّ1 88831. ريَّاف1 88832. رِياف1 88833. ريَّاقة1 88834. رِيالا بك1 88835. ريالات1 Prev. 100
«
Previous

رُويَانُ

»
Next
رُويَانُ:
بضم أوّله، وسكون ثانيه، وياء مثناة من تحت، وآخره نون: مدينة كبيرة من جبال طبرستان وكورة واسعة، وهي أكبر مدينة في الجبال هناك، قالوا: أكبر مدن سهل طبرستان آمل وأكبر مدن جبالها رويان، ورويان في الإقليم الرابع، طولها ست وسبعون درجة وخمس وثلاثون دقيقة، وعرضها سبع وثلاثون درجة وعشر دقائق، وبين جيلان ورويان اثنا عشر فرسخا، وقد ذكر بعضهم أن رويان ليست من طبرستان وإنّما هي ولاية برأسها مفردة واسعة محيط بها جبال عظيمة وممالك كثيرة وأنهار مطّردة وبساتين متّسعة وعمارات متصلة، وكانت فيما مضى من مملكة الديلم فافتتحها عمرو بن العلاء صاحب الجوسق بالرّي وبنى فيها مدينة وجعل لها منبرا، وفيما بين جبال الرويان والديلم رساتيق وقرى، يخرج من القرية ما بين الأربعمائة رجل إلى الألف ويخرج من جميعها أكثر من خمسين ألف مقاتل، وخراجها على ما وظف عليها الرشيد أربعمائة ألف وخمسون ألف درهم، وفي بلاد الرويان مدينة يقال لها كجّة بها مستقر الوالي، وجبال الرويان متصلة بجبال الريّ وضياعها ومدخلها ممّا يلي الري، وأوّل من افتتحها سعيد بن العاصي في سنة 29 أو 30 وهو والي الكوفة لعثمان سار إليها فافتتحها، وقد نسب إلى هذا الموضع طائفة من العلماء، منهم:
أبو المحاسن عبد الواحد بن إسماعيل بن محمد بن أحمد الروياني الطبري القاضي الإمام أحد أئمة الشافعية ووجوه أهل عصره ورؤوس الفقهاء في أيّامه بيانا وإتقانا، وكان نظام الملك عليّ بن إسحاق يكرمه، تفقه على أبي عبد الله محمد بن بيان الفقيه الكازروني وصنف كتبا كثيرة، منها: كتاب التجربة وكتاب الشافي، وصنف في الفقه كتابا كبيرا عظيما سماه البحر، رأيت جماعة من فقهاء خراسان يفضلونه على كل ما صنف في مذهب الشافعي، وسمع الحديث من أبي الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي ومن شيخه ابن بيان الكازروني، روى عنه زاهر بن طاهر الشحامي وإسمعيل بن محمد بن الفضل الأصبهاني وغيرهما، وقتل بسبب التعصب شهيدا في مسجد الجامع بآمل طبرستان في محرم سنة 501 وقيل سنة 502، عن السلفي، ومولده سنة 415، وعبد الكريم بن شريح بن عبد الكريم بن أحمد بن محمد الروياني الطبري أبو معمر قاضي آمل طبرستان، إمام فاضل مناظر فقيه حسن الكلام، ورد نيسابور فأقام بها مدة وسمع ببسطام أبا الفضل محمد بن عليّ بن أحمد السهلكي، وبطبرستان الفضل بن أحمد بن محمد البصري وأبا جعفر محمد بن عليّ بن محمد المناديلي وأبا الحسين أحمد بن الحسين بن أبي خداش الطبري، وبساوة أبا عبد الله محمد بن أحمد ابن الحسن الكامخي، وبأصبهان أبا المظفر محمود بن جعفر الكوسج، وبنيسابور أبا بكر محمد بن إسماعيل التفليسي وفاطمة بنت أبي عثمان الصابوني وأبا نصر محمد بن أحمد الرامش إجازة ... [1] ، وفوّض إليه القضاء بآمل في رمضان سنة 531، وبندار بن عمر بن محمد ابن أحمد أبو سعيد التميمي الروياني، قدم دمشق وحدث بها وبغيرها عن أبي مطيع مكحول بن علي ابن موسى الخراساني وأبي منصور المظفر بن محمد النحوي الدينوري وأبي محمد عبد الله بن جعفر الجباري الحافظ وعلي بن شجاع بن محمد الصيقلي وأبي صالح شعيب بن صالح، روى عنه الفقيه نصر بن سهل بن بشر وأبو غالب عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن الشيرازي ومكي بن عبد السلام المقدسي وأبو الحسن عليّ بن طاهر النحوي، قال عبد العزيز النخشبي وسئل عنه فقال: لا تسمع منه فإنّه كذاب. ورويان أيضا: من قرى حلب قرب سبعين عندها مقتل آق سنقر جدّ بني زنكي أصحاب الموصل، وقال العمراني: بالريّ محلة تسمى رويان أيضا.