87948. رَمْرَمَ2 87949. رمرن1 87950. رَمْز1 87951. رمز19 87952. رَمَزَ 1 87953. رَمْزًا187954. رَمْزاء1 87955. رَمَزَاني1 87956. رَمْزَة1 87957. رَمْزِيّ1 87958. رَمْزِيّة1 87959. رَمَسَ1 87960. رمس18 87961. رمْس الميت1 87962. رَمَسَ 1 87963. رمسيس1 87964. رمش8 87965. رِمْش العين1 87966. رَمَشَ 1 87967. رمشت1 87968. رَمِشَت1 87969. رُمِشْكَل1 87970. رِمْشي1 87971. رمشي1 87972. رَمَصَ2 87973. رمص14 87974. رَمَصَ 1 87975. رمصت1 87976. رَمَضَ1 87977. رمض15 87978. رَمَضَ 1 87979. رَمَضَان2 87980. رَمْضَان1 87981. رَمَضان1 87982. رَمَضَانَة1 87983. رَمْضَانَة1 87984. رَمْضَانِيّ1 87985. رَمَضَانِيّ1 87986. رَمضانيّة1 87987. رَمَضَانيّة1 87988. رَمْضَت1 87989. رمضه1 87990. رمط6 87991. رَمَط1 87992. رَمَطَ 1 87993. رَمْطَةُ1 87994. رمطه1 87995. رَمَطَه1 87996. رِمَعٌ1 87997. رَمَعَ2 87998. رمع11 87999. رَمَعَ 1 88000. رَمْعَاني1 88001. رَمَعَانيّ1 88002. رَمْعة1 88003. رمعت1 88004. رمعل3 88005. رمعن2 88006. رُمْعَه1 88007. رمعون1 88008. رِمَعيّ1 88009. رَمِعيّ1 88010. رُمْعي1 88011. رمغ7 88012. رَمَغَ 1 88013. رمغل3 88014. رمغه1 88015. رَمق1 88016. رُمَّق1 88017. رَمَق1 88018. رَمَقَ1 88019. رمق14 88020. رَمَق الحياة1 88021. رَمَقَ 1 88022. رَمْقَان1 88023. رمقه2 88024. رَمَكَ1 88025. رمك15 88026. رَمَكَ 1 88027. رَمَكانُ1 88028. رمل21 88029. رَمْل1 88030. رَمَلَ1 88031. رَمَلَ 1 88032. رَمْلا1 88033. رَمْلَاء1 88034. رَملَةٌ1 88035. رَمْلَة1 88036. رَمْلَت1 88037. رَمُلْكَة1 88038. رَمُلْكَر1 88039. رملن1 88040. رَمْلِيّ1 88041. رَمَلِيَّة1 88042. رَمْلِيَّة1 88043. رِمَمُ1 88044. رمم14 88045. رَمَمَ1 88046. رممه1 88047. رمن15 Prev. 100
«
Previous

رَمْزًا

»
Next
{رَمْزًا}
قال: فأخبرني عن قول الله تعالى: {إِلَّا رَمْزًا} ما الرمز؟
قال: الوحي بالحاجب، واستشهد بقول الشاعر:
ما في السماء من الرحمن من رَمِزٍ. . . إلا إليه، وما في الأرض من وَزَرِ
من (وق) وفي (تق، ك، ط) قال: الرمز، الإشارة باليد، والوحيٌ بالرأس.
= الكلمة من آية آل عمران 41، في زكريا عليه السلام:
{قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ}
وحيدة في القرآن، صيغة ومادة.
تفسير الرمز بالإشارة بالحاجب أو الوحي بالرأس، تقريب لا يفوتنا معه أن الإشارة الرمزية تكون باليد وبالحاجب، وبغيرهما. قال "الفراء" في معنى الآية: والرمز يكون بالشفتين والحاجبين والعينين، وأكثره في الشفتين، كل ذلك رمز" (معاني القرآن 2 / 213) . وقال الراغب: الرمز إشارة بالشفة، والصوت الخفي، والغمز بالحاجب، وعُبَّر عن كل كلام كالإشارة بالرمز: {أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا} وما ارمازَّ أي لم يتكلم. وكتيبة رمَّازة: لا يسمع منها من كثرتها. (المفردات)
وفصَّله "الفيروزابادى" فقال: الرمز، ويضم ويُحرك، الإشارة التي ترتمز أي تتحرك وتضطرب من جوانبها، وهذه ناقة ترتمز أي لا تكاد تمشي من ثقلها وسمنها (ق)
وكذلك قوله في المسألة: الوحي بالرأس، فيه أن الوحي يغلب استعماله في الإلهام، ملحوظاً فيه أصلُ دلالته على السرعة والخفاء. ويأخذ في القرآن دلالة إسلامية، مما يوحى به الله تعالى إلى رسله الأنبياء، فإذا تعلق بغير الأنبياء فهو من الإلهام كآية القصص 7: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى} أو التسخير كآية النحل 68: {وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا}
وكل وحي وإيحاء في القرآن، من الله تعالى، باستثناء آيتى الأنعام 112، 121 فيما يوحِى الشياطين إلى أوليائهم زخرفَ القول غروراً.
وكلام زكريا للناس رمزاً، يبدو أقرب إلى الإيماء والإشارة، غير مقيد بحاجب وبيد أو بوحي من رأس، ودون أن يُفهم من الرمز، كلاماً للناس، وحيٌ بمعنى إلهام أو تسخير. والله أعلم.