Ads by Muslim Ad Network

87641. رَقَأَ 1 87642. رقا3 87643. رَقَّاء1 87644. رِقَابِيّ1 87645. رَقَّابِيّ1 87646. رَقّادَةُ187647. رقَّاص1 87648. رَقَّاص1 87649. رِقَاعِيّ1 87650. رَقَاعِيّ1 87651. رَقَّاعيّ1 87652. رقاقس1 87653. رقاه1 87654. رَقَايِقَة1 87655. رقب20 87656. رَقَبَ1 87657. رَقْب1 87658. رَقَب1 87659. رَقَبَ 1 87660. رُقَباءٌ1 87661. رَقْبَاوي1 87662. رَقَبَاوِيّ1 87663. رِقْبَاوِيّ1 87664. رقبه1 87665. رقبى1 87666. رَقَّة1 87667. رِقَّة1 87668. رَقَحَ1 87669. رقح12 87670. رَقَحَ 1 87671. رَقَدَ1 87672. رقد16 87673. رَقْد1 87674. رَقَدَ 1 87675. رقده1 87676. رَقْرَقَ1 87677. رقرق6 87678. رَقَزَ1 87679. رقز3 87680. رقس3 87681. رَقَّشَ1 87682. رَقَشَ1 87683. رقش15 87684. رَقَشَ 1 87685. رقشه2 87686. رَقَصَ1 87687. رقص15 87688. رَقْص إِيقاعيّ1 87689. رَقَصَ 1 87690. رقصه1 87691. رَقَطَ1 87692. رقط14 87693. رَقَطَ 1 87694. رَقْطَان1 87695. رقطه2 87696. رَقْطِيّ1 87697. رَقَعَ1 87698. رقع16 87699. رَقَعَ 1 87700. رَقْعَان1 87701. رَقَعَاوِيّ1 87702. رُقْعَاوِيّ1 87703. رَقْعَة1 87704. رَقَعَه1 87705. رقعه1 87706. رقف5 87707. رَقَقَ1 87708. رقق15 87709. رقل12 87710. رَقَلَ1 87711. رَقَلَ 1 87712. رَقْلِيّ1 87713. رُقلي1 87714. رَقَّمَ1 87715. رقم18 87716. رَقَم1 87717. رَقَمَ2 87718. رَقَمٌ1 87719. رَقَمَ 1 87720. رقْمال1 87721. رقن10 87722. رَقَنَ1 87723. رُقُنُ1 87724. رَقَنَ 1 87725. رقنت2 87726. رقه1 87727. رَقَهَ1 87728. رقّه1 87729. رقو5 87730. رَقَوْبل1 87731. رَقُوبِيّ1 87732. رقوبي1 87733. رقود1 87734. رَقُوش1 87735. رَقُوشَة1 87736. رَقُول2 87737. رُقول1 87738. رقى7 87739. رَقَى2 87740. رَقَى 1 Prev. 100
«
Previous

رَقّادَةُ

»
Next
رَقّادَةُ:
بلدة كانت بإفريقية بينها وبين القيروان أربعة أيّام، وكان دورها أربعة وعشرين ألف ذراع وأربعين ذراعا، وأكثرها بساتين، ولم يكن بإفريقية أطيب هواء ولا أعدل نسيما وأرق تربة منها، ويقال: إن من دخلها لا يزال مستبشرا من غير سبب، وذكروا أن أحد بني الأغلب أرق وشرد عنه النوم أيّاما فعالجه إسحاق المتطبّب الذي ينسب إليه اطريفل إسحاق فلم ينم فأمره بالخروج والمشي، فلمّا وصل إلى موضع رقادة نام فسمّيت رقادة يومئذ واتخذها دارا ومسكنا وموضع فرجة للملوك، وقيل في تسميتها برقّادة: إن أبا الخطّاب عبد الأعلى بن السمح المعافري القائم بدعوة الإباضية بأطرابلس لما نهض إلى القيروان لقتال رنجومة وكانوا قد تغلّبوا على القيروان مع عاصم بن جميل التقى بهم بموضع رقادة وهي إذ ذاك منية، فقتلهم هناك قتلا ذريعا فسمّيت رقادة لرقاد قتلاهم بعضهم فوق بعض، والمعروف أن الذي بنى رقادة إبراهيم بن أحمد بن الأغلب وانتقل إليها من مدينة القصر القديم وبنى بها قصورا عجيبة وجامعا وعمرت الأسواق والحمامات والفنادق فلم تزل بعد ذلك دار ملك لبني الأغلب إلى أن هرب عنها زيادة الله من أبي عبد الله الشيعي وسكنها عبيد الله إلى أن انتقل إلى المهدية سنة 308، وكان ابتداء تأسيس إبراهيم بن أحمد لها سنة 263، فلمّا انتقل عنها عبيد الله إلى المهدية دخلها الوهن وانتقل عنها ساكنوها ولم تزل تخرب شيئا بعد شيء إلى أن ولي معدّ بن إسماعيل فخرب ما بقي من آثارها ولم يبق
منها شيء غير بساتينها، ولما بناها إبراهيم وجعلها دار مملكته منع بيع النبيذ بمدينة القيروان وأباحه بمدينة رقادة، فقال بعض ظرفاء أهل القيروان:
يا سيّد النّاس وابن سيّدهم، ... ومن إليه الرّقاب منقاده
ما حرّم الشرب في مدينتنا ... وهو حلال بأرض رقّاده؟
وكان تغلّب عبيد الله الملقب بالمهدي على رقادة وطرد بني الأغلب عنها في شهر ربيع الأوّل من سنة 297، واستقرّ بها ملكه فمدحه الشعراء وقالوا فيه حتى قال بعضهم أخزاه الله:
حلّ برقّادة المسيح، ... حلّ بها آدم ونوح
حلّ بها الله ذو المعالي، ... وكلّ شيء سواه ريح