88977. ريكنج1 88978. رِيكَنز1 88979. ريل8 88980. رَيَّل1 88981. ريله1 88982. ريم1588983. رَيَمَ1 88984. رِيم1 88985. رَيْم1 88986. رَيَمَ 1 88987. ريماز1 88988. رَيْمَانُ1 88989. رَيْمَان1 88990. رِيمَةُ1 88991. رَيمَةُ1 88992. رِيَمة1 88993. رَيْمَة1 88994. ريمت1 88995. ريمه1 88996. ريموس1 88997. ريموندا1 88998. ريمين1 88999. رين19 89000. رَيَنَ1 89001. رَيَنَ 1 89002. ريناتي1 89003. رينالدو2 89004. رينق1 89005. رينيه1 89006. ريه8 89007. رَيَهَ 1 89008. رِيهام1 89009. ريهت1 89010. ريهق1 89011. رَيْهَقان1 89012. رَيْهُقَانَ1 89013. رِيْو1 89014. رَيُو1 89015. ريو1 89016. ريوج1 89017. رِيوْدَد1 89018. رِيوْدَى1 89019. رِيْوَذ1 89020. رِيْوَرْثُون1 89021. رِيْوَقان1 89022. رِيوَنْج1 89023. رِيْوَنْد1 89024. ريى1 89025. ريي6 89026. ز5 89027. زءب1 89028. زءبر1 89029. زءبق2 89030. زءت1 89031. زءج1 89032. زءد1 89033. زءر1 89034. زءزأ1 89035. زءط1 89036. زءف1 89037. زءم1 89038. زءن1 89039. زءي1 89040. زأب7 89041. زَأَبَ1 89042. زَأَبَ 1 89043. زأبر3 89044. زأَبر1 89045. زأبق6 89046. زأت1 89047. زأَت1 89048. زَأَتَهُ1 89049. زأج1 89050. زأَج1 89051. زَأجَ1 89052. زأجل1 89053. زأد8 89054. زأَد1 89055. زَأَدَ1 89056. زَأَدَ 1 89057. زَأَدَهُ1 89058. زأذ1 89059. زأر13 89060. زَأَرَ1 89061. زأَر1 89062. زَأَرَ 1 89063. زأز2 89064. زأزأ6 89065. زَأْزَأَهُ1 89066. زأط2 89067. زأَط1 89068. زَأَطَ1 89069. زأُفٍّ1 89070. زأف5 89071. زأفل1 89072. زأفَهُ1 89073. زأفه1 89074. زأك1 89075. زأل2 89076. زَأمَ1 Prev. 100
«
Previous

ريم

»
Next
(ريم) : أَقِمْ رَيْمَ بَعِيرِك، أَي مَيْلَه.
(ر ي م) : (رَامَ) مَكَانَهُ يَرِيمُهُ زَالَ مِنْهُ وَفَارَقَهُ.
ر ي م: أَبُو عَمْرٍو: (مَرْيَمٌ) مَفْعَلٌ مِنْ (رَامَ) يَرِيمُ أَيْ بَرِحَ، يُقَالُ: لَا (رِمْتَ) أَيْ لَا بَرِحْتَ، وَهُوَ دُعَاءٌ بِالْإِقَامَةِ، أَيْ لَا زِلْتَ مُقِيمًا. 
ريم: ريَّم البحر: أرغى وألقى بالزبد (بوشر).
ريَّم: جعل كل نعجة ترضع حمل الأخرى (ألكالا).
ريم، واحدته ريمة: نوع من صغار السمك، رنكة سمك من فصيلة الصابوغيات، سنمور، صير، بلم، انشوفة، سردين أو سلرين (ألكالا، دومب ص68، مارسيل فيه ( anchois) وقد ترجمه بسردين ورنكة، هلو: رنكة).
ريمة: رغوة، زبد (بوشر).
ريميا: فن الشعبدة والشعوذة (زيشر 16: 226).

ريم


رَامَ (ي)(n. ac. رَيْم)
a. [acc.
or
Min
or
'An], Left, quitted; left off, ceased
discontinued.
b. Leaned over (burden).
c.(n. ac. رَيْم
رَيَمَاْن), Closed up (wound).
رَيَّمَ
a. ['Ala], Exceeded.
b. [Bi], Remained at.
رَيْمa. Excess, surplus; redundancy; remainder;
leavings.
b. Hill; hillock, mound; grave.
c. Close of the day.
d. Step, stair.
e. see 2
رِيْم
( pl.

آرَام [] )
a. White antelope.

مَرْيَم
a. Mary; Miriam.
ر ي م : مَرْيَمُ اسْمٌ أَعْجَمِيُّ وَوَزْنُهُ مَفْعَلٌ وَبِنَاؤُهُ قَلِيلٌ وَمِيمُهُ زَائِدَةٌ وَلَا يَجُوزُ أَنْ تَكُونَ أَصْلِيَّةً لَفَقْدِ فَعْيَلٍ فِي الْأَبْنِيَةِ الْعَرَبِيَّةِ وَنَقَلَهُ الصَّغَانِيُّ عَنْ أَبِي عَمْرٍو قَالَ مَرْيَمُ مَفْعَلُ مِنْ رَامَ يَرِيمُ وَهَذَا يَقْتَضِي أَنْ يَكُونَ عَرَبِيًّا. 
ر ي م

لا أريم مكاني حتى أفعل كذا، ولا أريم منه ولا ترمه، وما يريم يفعل ذلك كما تقول: ما يبرح يفعل. ولأحد الرجلين على الآخر ريم: فضل وزيادة. وفي هذا العدل ريم على الآخر إذا كان أثقل منه. وأخذ فلان الريم وهو العظم الفاضل عن قسمة الأبداء العشرة من حزور الأيسار يسب به الياسر إن أخذه فيعطى الجازر فإن أباه أخذه الأوباد الهلكى من الفاقة الواحد وبد. وتقول: من خاف الذيم، عاف الريم. وقال:

وةكنتم كعظم الريم لم يدر جازر ... على أي بدأى مقسم اللحم يجعل
ريم: الرَّيْمُ: البَرَاحُ، لا يَرِيْمُ يَفْعَلُ ذاكَ. ورَامَ من مَكانِه رَيْماً ورَيْمُوْمَةً ورُيُوْماً: بَرِحَ.
والرَّيْمُ: أنْ تَقْسِمَ الجَزُوْرَ على أجْزَاءٍ تُسَوِّي بَيْنَها؛ فرُبَّما فَضَلَ شَيْءٌ من عَظْمٍ أو لَحْمٍ؛ فذَاكَ الرَّيْمُ.
ونَهَارٌ رَيْمٌ: طَوِيْلٌ.
ورَيَّمَ ذا على ذا: أي زادَ.
والرَّيْمُ: القَبْرُ أيضاً.
ورَيَّمَ بالمَكَانِ تَرْيِيْماً: أقَامَ به. ورَيَّمَتِ السَّحَابَةُ: أغْضَتْ. ورَيَّمَ عليهم البَلاَءُ: أي أظَلَّهُمْ.
والمَرْيَمُ من النِّسَاءِ: التي تُحِبُّ حَدِيْثَ الرِّجَالِ ولا تَفْجُرُ.
[ريم] نه: فيه: "لا ترم" من منزلك غدًا، أي لا تبرح، من رام يريم إذا برح وزال من مكانه، وأكثر استعماله في المنفى. ومنه: فوالكعبة ما "راموا" أي ما برحوا. و"ريم" بكسر راء موضع قريب من المدينة. ج: لا "أريم" عن مكاني، لا أبرح. ومنه: "فلم يرم" حمص. قس: هو بفتح ياء وكسر راء أي لم يبرح منها أو لم يصل إليها حتى أتاه كتاب من صاحبه ضغاطر يوافق رأي هرقل على خروجه وعلى أنه نبي، وهذا يدل على أنهما أقرا بنبوته، فضغاطر أسلم ودعا الروم إلى الإسلام فقتلوه، وأما هرقل فشح بملكه وحارب المسلمين في مؤتة وتبوك، ويحتمل أن يضمر الإسلام ويفعل هذه المعاصي شحا بملكه، وفي مسند أحمد أنه كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم من تبوك أني مسلم، فقال صلى الله عليه وسلم إنه على نصرانيته. غ: رام يريم برح ويروم طلب.
ريم
رامَ/ رامَ من يَريم، رِمْ، رَيْمًا، فهو رائم، والمفعول مَريم
• رام المكانَ ونحوَه/ رام من المكان ونحوِه: فارقه، وأكثر ما يستعمل في النَّفي "ما رام عملَه حتى انتهى من مهمته". 

رائم [مفرد]: اسم فاعل من رامَ/ رامَ من. 

رَيْم [مفرد]: مصدر رامَ/ رامَ من. 

رِيم [مفرد]: ظبي خالص البياض، جميل الشَّكل، رشيق القوام، خفيف الحركة "*ريمٌ على القاع بين البان والعَلَم*".
• رِيم القِدْر: ما طفا من زبدها ودسمها.
• رِيم البِرْكة: خيوط طحالب خضر وغيرها تطفو على سطح الماء الراكد. 
[ر ي م] الرِّيْمُ البَراحُ يُقالُ ما رِمْتُ أَفْعَلُه وما رِمْتُ المَكانَ وما رِمْتُ منه ورَيَّمَ بالمَكانِ أَقامَ والرَّيْمُ الفَضْلُ والرَّيْمُ الدَّرَجَةُ والدُّكّانُ والرَّيْمُ النَّصِيبُ يَبْقَى من الجَزُورِ وقِيلَ هو عَظْمٌ يَفْضُل لا يَبْلُغُهم جَمِيعا فيُعطاهُ الجَزّارُ قال اللِّحْيانِيُّ يُؤْتَى بالجَزُورِ فيَنْحَرُها صاحِبُها ثم يَجْعَلُها عَلَى وَضَمٍ وقد جَزَّأَها عَشْرَة أَجْزَاءٍ على الوَرِكَيْنِ والفَخِذَيْنِ والعَجُزِ والكاهِلِ والزَّوْرِ والمَلْحاءِ والكَتِفَيْنِ وفِيهما العَضُدانِ ثُمَّ يَعْمِدُ إلى الطَّفاطِفِ وخَرَزِ الرَّقَبَةِ فيُقَسِّمُها صاحِبُها عَلَى تِلْكَ الأَجْزاءِ بالسَّوِيَّةِ فإِن بَقِيَ عَظْمٌ أو بَضْعَةٌ فذلِكَ الرَّيْمُ ثُمَّ يَنْتَظِرُ به الجازِرُ من أَرادَه فَمَنْ فازَ قِدْحُه فأَخَذه يَثْبُت به وإِلا فهو للجازِرِ قالَ شاعِرٌ من حَضْرَمَوْتَ (وكُنْتُم كعَظْمِ الرَّيْمِ لم يَدْرِ جازِرٌ ... عَلَى أَيِّ بَدْأَيْ مُقْسِمِ اللَّحْمِ يَجْعَلُ)

هكذا أَنْشَدَه اللِّحيانِيُّ ورَواه يَعْقُوبُ يُوضَعُ والمَعْروفُ ما أَنْشَدَه اللِّحيانِيُّ ولم يَرْو يُوضَعُ أَحَدٌ غيرُ يَعْقوبَ والرَّيْمُ القَبْرُ وقِيلَ وَسَطُه والرَّيْمُ آخِرُ النَّهارِ إلى اخْتِلاطِ الظُّلْمَةِ ورَيْمانُ مَوْضِعٌ
[ريم] رامَهُ يَريمُهُ رَيْماً، أي بَرْحَه. يقال: لا تَرِمْهُ، أي لا تبرحه. وقال : فألقى التهامى منهما بلَطاتِهِ وأَحْلَطَ هذا لا أريم مكانيا ويقال: رمت فلانا، ورِمْتُ من عند فلان، بمعنىً. وقال : أبانا فلا رِمْتَ من عندنا فإنّا بخير إذا لم تَرِمْ أي لا بَرِحْتَ. والرَيْمُ: عظمٌ يبقى بعد ما يُقْسَمُ الجزور. وأنشد ابن السكيت وكنتم كعظم الريم لم يدر جازر على أي بد أي مقسم اللحم يوضع وغير يعقوب يرويه: " يجعل ". وقال ابن الاعرابي: الريم: القبر. وقال : إذا مت فاعتادى القبورَ وَسَلِّمي على الرَيْمِ أُسْقيتِ الغمام الغواديا والريم: الدرجة، لغة يمانية حكاها أبو عمرو ابن العلاء. والريم: الزيادةُ والفضلُ. يقال: لهذا على هذا ريم. قال العجاج: والعصر قبل هذه العُصورِ مُجَرِّساتٍ غِرَّةَ الغَريرِ بالزجر والريم على المزجور أي من زجر فعليه الفضل أبدا، لانه إنما يزجر عن أمر قصر فيه. ويقال: قد بقى رَيْمٌ من النهار، وهي الساعة الطويلة. وريمَ بالرجل، إذا قُطِعَ به. وقال:

وريمَ بالسَاقي الذي كان مَعي * ابن السكيت: رَيَّمَ فلان بالمكان تَرْييماً: أقام به. ورَيَّمَتِ السحابةُ فأغضنتْ، إذا دامت فلم تقلع. وتريم: موضع. وقال:

بتلاع تريم هامهم لم تقبر * أبو عمرو: مريم مفعل من رام يريم.

ريم: الرَّيْمُ: البَراحُ، والفعل رامَ يَرِيمُ إذا بَرِحَ. يقال: ما

يَرِيمُ

يفعل ذلك أَي ما يَبْرَحُ. ابن سيده: يقال ما رِمْتُ أَفعله وما رِمْتُ

المكان وما رِمْتُ منه. ورَيَّمَ بالمكان: أقام به. وفي الحديث: أَنه قال

للعباس لا تَرِمْ من منزلك غداً أنت وبَنُوكَ أي لا تَبْرَح، وأَكثر ما

يستعمل في النفي. وفي حديث آخر: فَوَالكَعْبَة ما راموا أي ما برحوا.

الجوهري: يقال رامَهُ يَرِيمُهُ رَيْماً أي بَرِحَهُ. يقال: لا تَرِمْه أَي

لا تَبْرَحْهُ؛ وقال ابن أَحمر:

فأَلْقَى التِّهامِي منهما بلَطاتِه،

وأَحْلَطَ هذا لا أَرِيمُ مكانِيا

ويقال: رِمْتُ فلاناً ورِمْتُ من عند فلان بمعنى؛ قال الأَعشى:

أَبانا فلا رِمْتَ مِن عندنا،

فإنَّا بخَيْرٍ إذا لم تَرِمْ

أَي لا بَرِحْتَ. والرَّيْمُ: التباعد، ما يَرِيمُ. قال أَبو العباس:

وكان ابن الأَعرابي يقول في قولهم يا رمْت بكرٍ قد رمت

(* قوله «في قولهم

يا رمت بكر قد رمت» كذا هو بالأصل بهذا الضبط)، قال: وغيره لا يقوله إلا

بحرف جَحْدٍ؛ قال وأَنشدني:

هل رامني أحدٌ أراد خَبِيطَتي،

أَمْ هَلْ تَعَذَّر ساحتي وجَنابي؟

يريد: هل بَرِحَني، وغيره ينشده: ما رامني. ويقال: رَيَّمَ فلان على

فلان إذا زاد عليه. والرَّيْمُ: الزيادة والفضل. يقال: لها رَيمٌْ على هذا

أي فضل؛ قال العجاج:

والعَصْر قبلَ هذه العُصُورِ

مُجَرِّساتٍ غِرَّةَ الغَرِيرِ

بالزَّجْرِ والرَّيْمِ على المَزْجورِ

أَي من زُجِرَ فعليه الفضل أبداً لأَنه إنما يُزْجَرُ عن أمر قَصَّرَ

فيه؛ وأَنشد ابن الأَعرابي أَيضاً:

فَأَقْعِ كما أَقْعَى أَبوكَ على اسْتِهِ،

يَرَى أَن رَيْماً فوقه لا يُعادِلُهْ

والرَّيْمُ: الدَّرجة والدُّكَّان، يمانية. والرَّيْمُ: النصيب يَبقى من

الجَزورِ، وقيل: هو عظم يبقى بعدما يُقْسَمُ لحم الجَزور والمَيْسِر،

وقيل: هو عظم يفضل لا يبلغهم جميعاً فيُعْطاه الجَزَّارُ؛ قال اللحياني:

يؤتى بالجَزور فَيَنْحَرُها صاحبها ثم يجعلها على وَضَمٍ وقد جَزَّأَها

عشرة أَجزاء على الوركين والفخذين والعَجُزِ والكاهلِ والزَّوْرِ والمَلْحاء

والكتفين، وفيهما العضدان، ثم يَعْمِدُ إلى الطَّفاطِف وخَرَزِ الرقَبة

فيقسمها صاحبها على تلك الأَجزاء بالسوية، فإن بقي عظم أَو بَضعة فذلك

الرَّيْمُ، ثم ينتظر به الجازر من أَراده فمن فاز قِدْحُه فأَخذه يثبت به،

وإلا فهو للجازر؛ قال شاعر من حَضْرَمَوْتَ:

وكنتم كَعَظْمِ الرَّيْمِ، لم يَدْرِ جازِرٌ

على أَيِّ بَدْأَيْ مَقْسِمِ اللحم يُجْعَلُ

قال ابن سيده: هكذا أنشده اللحياني، ورواية يعقوب: يُوضَعُ، قال:

والمعروف ما أنشده اللحياني، ولم يَرْوِ يُوضع أحد غير يعقوب؛ قال ابن بري:

البيت لأَوْسِ بن حَجَرٍ من قصيدة عينية وهو للطِرمَّاحِ الأَجَئيّ من

قصيدة لامية، وقيل: لأَبي شَمِرِ بن حُجْر، قال: وصوابه يُجْعَلُ مكان يوضع،

قال: وكذا أَنشده ابن الأَعرابي وغيره؛ وقبله:

أَبوكُمْ لئيم غير حُرٍّ، وأُمُّكُمْ

بُرَيْدَةُ إن ساءتْكُمُ لا تُبَدَّلُ

والرَّيْمُ: القَبر، وقيل: وسطه؛ قال مالك بن الرَّيْبِ:

إذا مُتُّ فاعتادِي القُبورَ وسَلِّمِي

على الرَّيْم، أُسْقِيتِ الغَمامَ الغَوادِيا

والرَّيْمُ: آخر النهار إلى اختلاط الظلمة. ويقال: عليك نهار رَيْمٌ

أَي عليك نهار طويل. يقال: قد بقي رَيْمٌ من النهار وهي الساعة الطويلة.

ورِيمَ بالرجل إذا قُطِعَ به؛ وقال:

ورِيمَ بالسَّاقي الذي كان مَعِي

ابن السكيت: ورَيَّمَ فلان بالمكان تَرْيِيماً أقام به. ورَيَّمَتِ

السحابة فأغْضَنَتْ إذا دامَت فلم تُقْلِعْ. قال ابن بري: رَيَّمَ زاد في

السير من الرَّيْم، وهو الزِّيادة والفضل؛ وعليه قول أَبي الصَّلْتِ:

رَيَّمَ في البَحْرِ للأَعداءِ أَحْوالا

قال: وقد يكون رَيَّمَ من الرَّيْمِ وهو آخر النهار، فكأَنه يريد

أَدْأَبَ السير في ذلك الوقت، كما يقال أَوَّبَ إذا سار النهار كله، وقد يكون

رَيَّمَ من الرَّيْمِ وهو البراح، فكأنه يريد أكثر الجَوَلانَ والبَراحَ

من موضع إلى موضع.

والرِّيمُ: الظَّبْيُ الأَبيض الخالص البياض؛ قال ابن سيده في كتابه يضع

من ابن السكيت: أيُّ شيء أَذْهَبُ لزَيْن وأَجْلب لغَمْر عين من معادلته

في كتابه الإِصلاح الرَّيْمَ الذي هو القبر والفضل بالرِّيم الذي هو

الظبي، ظنّ التخفيف فيه وضعاً.

والرَّيْمُ: الظِّرابُ وهي الجبال الصغار. والرَّيْمُ: العلاوة بين

الفَوُدَيْنِ، يقال له البرواز. ورَيْمان: موضع. وتِرْيَم: موضع؛ وقال:

هَلْ أُسْوَةٌ لِيَ في رجال صُرِّعُوا،

بتِلاعِ تِرْيَمَ، هامُهُم لم تُقْبَرِ؟

أَبوعمرو: ومَرْيَم مَفْعَل من رام يَرِيم. وفي الحديث ذكر رِيمٍ، بكسر

الراء، اسم موضع قريب من المدينة.

ريم

1 رَيْمٌ is syn. with بَرَاحٌ; (Lth, T, M, K;) and the verb is رَامَ, aor. يَرِيمُ, [He went away, or departed; and he quitted a place: and he ceased doing a thing:] (Lth, T, TA:) رَيْمٌ being the inf. n. (TA.) IAar used to say, in relation [or reply] to the saying مَا رِمْتُ [I did not go away, &c., or I have not gone away, &c.], بَلَى قَدْ رِمْتُ [Nay, I did go away, &c., or I have gone away, &c.]: but others use the verb only with a negative particle: (T:) or it is mostly used in negative phrases. (TA.) You say, رَامَهُ, aor. يَرِيمُهُ, (S, Mgh,) inf. n. as above, (S,) He went away from it, departed from it, or quitted it; syn. بَرِحَهُ; (S;) or زَالَ مِنْهُ, and فَارَقَهُ; namely, his place. (Mgh.) And رِمْتُ فُلَانًا and رَمْتُ مِنْ عِنْدِ فُلَانٍ

[I went away from such a one]: both meaning the same. (S.) And لَا تَرِمْهُ Go not thou away from him, or it; syn. لَاتَبْرَحْهُ. (S.) And مَا رِمْتُ المَكَانَ and مَا رِمْتُ مِنْهُ (M, K) I went not from the place; syn. مَا بَرِحْتُ. (K.) And مَا رِمْتُ أَفْعَلُ ذٰلِكَ (M, * K, * TA) I ceased not doing that; syn. مَا بَرِحْتُ. (TA.) b2: And i. q. تَبَاعُدٌ [The being, or becoming, distant, remote, far off, or aloof; &c.]: (T, K:) [you say,] مَا يَرِيمٌ [He does not become distant, &c.]. (T.) [Accord. to the TK, it is, in this sense, inf. n. of رَامَهُ, aor. as above, meaning He was, or became, distant, &c., from it.] b3: And An inclining, or a leaning, in the load of a camel, (K, TA,) by reason of excess and heaviness thereof. (TA.) One says, لِهٰذَا العِدْلِ رَيْمٌ عَلَى هٰذَا [There is to this side-burden an inclining, or a leaning, by reason of an excess of weight over this: or,] a heaviness [exceeding that of this], by reason of which it inclines, or leans. (TA.) [And accord. to the TK, you say of the load of a camel, رَامَ, meaning It inclined, or leaned.] b4: And The becoming drawn together, of the mouth of a wound, in order to heal; as also رَيَمَانٌ. (K.) [Both are said in the TK to be inf. ns. of رَامَ, aor. as above, said of a wound, meaning Its mouth became drawn together, in order to heal.]

A2: رِيمَ بِهِ i. q. قُطِعَ بِهِ [He was or became, disabled from prosecuting, or unable to prosecute, his journey]. (S, K.) A rájiz says, وَرِيمَ بِالسَّاعِى الَّذِى كَانَ مَعِى

[And the messenger that was with me became disabled from prosecuting his journey]. (S, TA.) 2 ريّم عَلَيْهِ, (T, K,) inf. n. تَرْيِيمٌ, (TA,) He exceeded him; (T, K, TA;) i. e., one man, another; (T;) in journeying, or pace, and the like: from رَيْمٌ as signifying زِيَادَةٌ and فَضْلٌ [i. e.

“ excess,” &c.], or as signifying بَرَاحٌ [expl. above]. (TA.) b2: ريّم بِالمَكَانِ, (ISk, S, M,) inf. n. as above, (ISk, S,) He (a man, ISk, S) remained, stayed, dwelt, or abode, in the place. (ISk, S. M.) And رَيَّمَتِ السَّحَابَةُ فَأَغْضَنَتْ The cloud remained without clearing away [and rained continually]. (S, TA.) b3: And ريّم, inf. n. as above, He journeyed all the day. (TA.) رَيْمٌ Excess, redundance, or superiority; syn. فَضْلٌ, (ISk, T, S, M, K,) and زِيَادَةٌ, (S, K,) which is like فَضْلٌ. (TA.) One says, لِهٰذَا رَيْمٌ عَلَى هٰذَا This has excess, or superiority, (فَضْلٌ, ISk, T,) over this. (ISk, T, S. *) الرَّيْمُ عَلَىالمَزْجُورِ, a phrase used by El-'Ajjáj, means مَنْ زُجِرَ فَعَلَيْهِ الفَضْلُ [which may be rendered He who is chidden, it is incumbent on him to exceed; or he who is chidden is exceeded]: (T, S:) such being always the case; for one is chidden only on account of an affair in which he has fallen short of doing what was requisite. (S.) b2: A thing such as is termed عِلَاوَة [q. v.] between the two side-loads of a camel. (IAar, T, K.) Hence the saying, الرَّيْمُ

أَثْقَلُ عَلَى الدَّوَابِّ مِنَ الحِمْلِ [The additional burden that is put between the two side-loads is more onerous to the beasts than the (usual) load]. (TK) after the flesh of the slaughtered camel has been distributed (T, S) in the game called المَيْسِر, (T,) and which is given to the slaughterer: (M, K:) accord. to Lh, the camel for slaughter is brought, and its owner slaughters it, then puts it upon something laid upon the ground to preserve it from pollution, having divided it into ten portion, namely, the two haunches, and the two thighs, and the rump, and the withers, and the breast, and [the part of the back called] the مَلْحَآء [q. v.], and the two shoulders together with the two arms; then he betakes himself to the طَفَاطِف [or soft parts, such as the flanks, or the soft parts of the belly], and the vertebræ of the neck, and distributes them upon those portions equally; and if there remain a bone, or a small piece of flesh, that is the رَيْم: then the slaughterer waits with it for him who desires it, and he whose arrow wins, his it is; otherwise, it is for the slaughterer. (M, TA.) b3: The last portion of the day-time, extending to the confusedness (اِخْتِلَاط, for which اِخْتِلَاف is erroneously put in the copies of the K, TA) of the darkness. (M, K, TA.) A long [indefinite period such as is termed] سَاعَة: (S, K:) so in the saying, قَدْ بَقِىَ رَيْمٌ مِنَ النَّهَارِ [A long period of the day-time had remained; or, emphatically, remains]. (S.) And نَهَارٌ رَيْمٌ meansA long day or day-time: so in the saying, عَلَيْكَ نَهَارٌ رَيْمٌ [app. meaning A long day is appointed thee for the performance of a work or task]. (Az, T.) A2: Also i. q. دَرَجَةٌ [as meaning A series of stairs:] (IAar, JM, T, S, M, K:) of the dial. of El-Yemen. (S.) Aboo-'Amr Ibn-'Alà says, as related by As, I was in El-Yemen, and I came to the house of a man, inquiring for him, and a man of the house said to me, اُسْمُكْ فِى الرَّيْمِ, meaning اِصْعَدِ الدَّرَجَةِ [Ascend thou the stairs]. (JM, cited in the PS.) b2: And i. q. دُكَّانٌ [meaning A kind of wide bench, of stone or brick; and also a shop]: (M, TA:) likewise of the dial. of El-Yemen. (TA.) b3: And Small mountains. (IAar, T, K.) b4: And A grave: (IAar, T, S, M, K:) or the middle thereof. (M, K.) A3: See also what next follows.

رِيمٌ, (JM, T, PS,) with kesr, (JM, PS,) [accord. to the K, erroneously, ↓ رَيْمٌ, The antilope leucoryx;] a white antelope; (JM, PS;) an antelope (ظَبْىٌ) that is purely white: (IAar, T, K:) written with and without ء: [see رِئْمٌ, in art. رأم:] pl. أَرْآمٌ (JM, PS) [and آرَامٌ].

مَرْيَمٌ A woman who loves the discourse of men, but does not act vitiously or immorally, or commit adultery or fornication. (K.) Also a [female] proper name. (K.) It is said by AA to be of the measure مَفْعَلٌ from رَامَ, aor. يَرِيمُ: (S, Sgh, Msb, TA:) but some say that, as a proper name, it is arabicized, from مَارِيَة. (TA.)
ريم

( {الرَّيْم: الفَضْل) والزِّيادَة. يُقَال: لِهذَا على هَذَا} رَيْم، نَقله الجَوْهَرِيّ. وَأنْشد للعَجَّاج:
(بالزَّجْر {والرَّيْمِ على المَزْجُورِ ... )

" أَي: مَنْ زُجِر فَعَلَيه الفَضْل أبدا؛ لِأَنَّهُ إِنَّمَا يُزجَر عَن أمرٍ قد قَصَّر فِيهِ ".
(و) الرَّيْمُ: (العِلاَوةُ بَيْنَ الفَوْدَيْن) ، يُقَال لَهُ: البرواز.
(و) الرَّيْمُ: الظِّرابُ؛ وَهِي (الجِبالُ الصِّغار. و) قَالَ اْبنُ الأعرابيّ: الرَّيْمُ: (القَبْرُ) ، وَأنْشد الجوهَرِيّ لمالِك بنِ الرَّيْب:
(إِذا مُِتُّ فاعْتادِي القُبورَ وسَلِّمي ... على الرَّيْم أُسقِيتِ الغَمامَ الغَوادِيَا)

(أَو) الرّيمُ: (وَسَطه) ، وَبِه فُسِّر البيتُ أَيْضا. (و) الرَّيْمٌ: (التَّباعد) مَا} يَرِيمُ.
(و) الرَّيْمُ: (الظَّبْي الخَالِص البَياضِ) . وَقَالَ اْبنُ سِيدَه فِي كِتَابه عَن اْبنِ السِّكّيتِ: أَي شَيْء أذهَبُ لزَيْن وأجلَبُ لغَمْر عين، من مُعادَلَتِه فِي كِتَابه الْإِصْلَاح، الرَّيْم الَّذِي هُوَ القَبْر والفَضْل {بالرِّيم الَّذِي هُوَ الظبي، ظنّ التَّخْفِيف فِيهِ وَضْعا.
(و) الرَّيْمُ: (آخِرُ النَّهار إِلَى اخْتِلاف الظُّلْمَة) ، هَكَذَا فِي النُّسَخ، والصَّواب إِلَى اخْتِلاط الظُّلمَة.
(و) الرَّيْمُ: (انْضِمام فَمِ الجُرْح للبُرْء كالرَّيمَان مُحَرَّكَة) .
(و) الرَّيْمُ: (المُيْلُ فِي حِمْلِ البَعِير) ، وَذَلِكَ من فَضْله وثِقَله، يُقَال: لِهذا العِدْل رَيْمٌ على هَذَا أَي: ثِقَلٌ بِهِ يَمِيل.
(و) } الرَّيْم: (نَصِيب يَبْقَى من جَزُورٍ، أَو عَظْمٌ يَفْضُلُ) بَعْدَمَا يُقسَّم لَحمُ الجَزُور والمَيْسِر، وَقيل: هُوَ عَظْمٌ يَفْضُل لَا يَبْلُغُهم جَمِيعاً (فَيُعْطَاه الجَزَّار) . وَفِي الصّحاح: عَظْم يَبْقَى بَعْدَمَا يُقسَّم الجَزُور. انْتهى. وَقَالَ اللَّحياني. يُؤتَى بالجَزُور فينحَرُها صاحِبُها، ثمَّ يجعَلُها على وَضَم، وَقد جَزَّأها عشرَة أَجزَاء على الوَركِين والفَخِذَين والعَجُز والكَاهِل والزَّور، فَإِن بَقِي عَظْم أَو بَضْعَة فَذَلِك الرَّيْم، ثمَّ ينتَظِر بِهِ الجازِرُ مَنْ أَرادَه، فمَنْ فازَ قَدِحُه فَأَخذه يَثْبُت لَهُ، وَإِلَّا فَهُوَ للجازر. قَالَ الجوهريّ: وَأنْشد اْبنُ السِّكِّيت:
(وكُنْتُم كَعَظْمِ الرَّيْمِ لم يَدْرِ جازِرٌ ... على أَيّ بَدْأَى مَقْسِمِ اللَّحْم يُوضَعُ) قَالَ: وغَير يَعْقُوب يَرْوِيه: يُجْعَل. قلت: ويُرْوَى:
وَأَنت كعَظْم {الرَّيْم ... ، وَقَالَ اْبنُ سِيدَه: وَالْمَعْرُوف يُجْعَل، وَهِي رِواية اللّحياني، وَلم يَرْوِ " يُوضَع " أحدٌ غيرُ اْبنِ السِّكّيت. قُلتُ: وَهُوَ لِشاعرٍ من حَضْرَمَوْت، وَقَالَ اْبن بَرّيّ: لأَوْسِ بن حَجَر من قَصِيدة عَيْنِية، وَهُوَ لِلْطِرمَّاح الأَجَئِي من قَصِيدَةٍ لامِيَّة، وَقيل لأبي شَمِر بن حُجْر. قَالَ: وصَوابُه: يُجْعَلُ، وَهَكَذَا أنشَده اْبنُ الأَعرابيّ وغَيرُه. قُلتُ: ووجدتُ بخَطّ أبي زَكَرِيّا فِي أَبيات الإِصْلاح: قَالَ الطَّرِمَّاح الأَجئِيّ، وَقيل: لَشمِر بنِ حُجْر بنِ مُرَّة بن حُجْر بن وَائِل بنِ رَبِيعة انْتَهَى. وَقَالَ اْبنُ بَرِّيّ: وقَبْلَه:
(أبوكُم لَئِيمٌ غير حُرٍّ وَأُمُّكُم ... بُرَيْدَةُ إِن ساءَتْكُمُ لَمْ تُبَدَّلِ)

قُلتُ: وقَبْلَه:
(فَلَو شَهِد الصَّفَّيْنِ بالعَيْن مَرْثَدٌ ... إِذا لرآنا فِي الوَغَى غَيرَ عُزّلِ)

(وَمَا أنتَ فِي صَدْرِي بعمر وأجنه ... وَلَا بِفَتىً فِي مُقْلَتِي مُتَجَلْجِلِ)

أبوكم لَئِيم إِلَخ.
(و) الرَّيْم: (السَّاعَة الطَّوِيلَة) ، يُقَال: بَقِي رَيْم من النّهار كَمَا فِي الصَّحاح. وَقَالَ غَيرُه: يُقَال عَلَيْك نَهارٌ رَيْم أَي: نَهارٌ طَوِيل. (و) الرَّيْم: (الدَّرَجَة) لُغَة يمانِيَّة، حَكَاهَا أَبُو عَمْرِو بنُ العَلاء، كَمَا فِي الصّحاح.
(و) الرَّيْمُ: (الزِّيادَةُ) ، وَهُوَ كالفَضْل وَقد تقدّم، وَلَو ذَكَره هُناك كَمَا فَعَله الجوهرِيّ كَانَ أحسن.
(و) الرَّيْمُ: (البَراحُ) . يُقَال: (مَا رِمُتُ أَفْعَل) ذَلِك أَي: مَا بَرِحْت، وَقد} رَام {يَرِيم} رَيْماً. (و) قَالَ اْبنُ سِيدَه: (مَا! رِمْتُ المَكَان، و) مَا رِمْت (مِنْهُ) أَي: (مَا بَرِحْت) ، وَفِي الحَدِيث أَنه قَالَ للعَبَّاس: " لاَ {تَرِمْ من مَنْزِلك غَداً أَنْت وبَنُوكَ " أَي: لَا تَبْرَح، وَأكْثر مَا يُسْتَعْمَل فِي النَّفْي. وَقَالَ الأَعْشَى:
(أبانَا فَلَا رِمتَ من عِنْدِنا ... فإنَّا بخَيْرٍ إِذا لم تَرِمْ)

أَي: لَا بَرِحْت، وَكَانَ اْبنُ الأَعرابيّ يذهب إِلَى أنَّه يُسْتَعْمَل من غير جَحْد أَيْضا، وَأنْشد:
(هَل} رامَنِي أحدٌ أَرَادَ خَبِيطَتِي ... أم هَل تَعذَّر ساحَتِي وجَنابِي)

يُرِيد: هَل بَرِحَني. وغَيْره يُنْشِده: مَا رامَنِي.
( {ورِيمَ بِهِ) بالكَسْر: (إِذا قُطِع) . قَالَ:
(ورِيمَ بالسَّاقِي الَّذِي كَانَ مَعِي ... )

(ونَهِيكُ بنُ} يَرِيم) الأوزاعِيّ (مُحَدّث) صَدُوقٌ، عَن مُغِيث الأوزاعِيّ، وَعَنْه الأوزاعِيّ.
( {ويَرِيمُ: حِصْن) باليَمَن من أَعْمال جَبَل قَيْس بيد عبد عَلِيّ بنِ عَوّاض، قَالَه ياقوت.
(} وتَرِيمُ بالمَثَنَّاة) من (فَوق: د بحَضْرمَوْت) : سُمِّي باسْم بانِيه تَرِيم ابنِ حَضْرَمَوْتْ، وَهُوَ عُشَّ الْأَوْلِيَاء، وَقد تَقدَّم ذِكْرُهُ فِي " ترم " مُسْتَوفًى، فراجِعْه.
( {ومَرِيمَةُ) بكَسْر الرَّاء: (ة بهَا) أَيْضا، وبَهَا مَسْكَن السَّادة آل باعْلَوِي الْآن.
(وِريم، بالكَسْر: ع بِبِلاد المَغْرِب، و) أَيْضا: (ع قُرْبَ مَقْدشُوهَ) .
(} ورِيمَةُ، بالكَسْر: وادٍ لِبَنِي شَيْبَة بالمَدِينة) ، على ساكِنِها أفضَلُ الصَّلاة والسَّلام. (و) ! رَيمَةُ (بالفَتْح: مِخْلاف باليَمَن) مُشْتَمِل على عِدَّة قُرًى ومَسَاكِنَ فِي الجِبال وطَوَائِفَ وأُمم، قاعِدَته حٍ صْن كسمة، وَقد دَخَلْتُه، وَمِنْه الجَمال الرّيمِي أحد أَعْيان الشَّافِعِيَّة، روى عَنهُ الحافِظُ جَمالُ الدّين بن ظَهِيرة. (و) {رَيمَة: (حَصْن باليَمَن) إِلَيْهِ نُسِب المِخْلاف الْمَذْكُور.
(وَأَبُو رَيْمةَ: صَحابِيٌّ بَصْرِيّ) ، روى عَنهُ الأزرقُ بنُ قَيْس.
(} والمَرْيَمُ، كَمَقْعَدٍ: الَّتِي تُحِبّ حَدِيثَ الرِّجال وَلَا تَفْجُر) . قَالَ أَبُو عَمْرو: هُوَ مَفْعَل من {رَامَ} يَرِيم.
(و) {مَرْيمُ: (اسْم) ابْنة عِمْران الَّتِي أحْصَنَتْ فرجَها صلى الله عَلَيْهَا، وعَلى ابْنِها عِيسَى، وعَلى نَبِيَّنا أفْضَل الصّلاة والسّلام.
قُلتُ: وَإِنَّمَا قَالُوا: إِنَّه مَفْعَل؛ لَفَقْد فَعْيَل فِي لُغة الْعَرَب. وَقَالَ قَوْم: هُوَ فَعْلَل كَمَا أَشَارَ إِلَيْهِ الشِّهاب فِي شَرح الشِّفاء، وَهُوَ مَبْنِيّ على أَنه عَرَبِيّ. وَقَالَ قوم: إِنَّه مُعرَّب مَارِية، وَقيل: هُوَ عَجَمِيّ على أَصْلِه، وَأوردهُ الجَلال فِي المُزْهِر.
(} ورَيَّم عَلَيْهِ) {تَرْيِيمًا: (زَادَ) عَلَيْهِ فِي السَّيْر ونَحْوه. قَالَ ابنُ بَرّيّ: هُوَ من} الرِّيم: الزِّيادة والفَضْل، وَعَلِيهِ قَولُ أَبِي الصَّلْت:
( {رَيَّم فِي البَحْرِ للأَعداءِ أَحْوالاَ ... )

أَو هُوَ من الرَّيْم وَهُوَ البَرَاح.
(} ورَيْمانُ) بِضَمِّ النّون: (مَوْضِعان) أًحدُهما حِصْن باليَمَن، والثَّاني مَوْضِع بَيْن البَصْرة واليَمامَة قَالَه نَصْر.
[] ومِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه:
الرَّيْم: الدُّكَّانُ، يَمانِيّة. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: رَيَّم بالمكانِ تَرْيِيمًا: أَقَامَ بِهِ.
{ورَيَّمَت السَّحابَة فأغضَنَت: إِذا داسَت فَلم تُقْلِع، نَقله الجوهرِيّ.
} وتِرْيَم كحِذْيَم: مَوْضِع سبق ذكره فِي " ت ر م ".
ورَيَّم تَرْيِيمًا: سَار النَّهارَ كُلّه. وَفِي الحَدِيث ذكر {رِيم بالكَسْر وَهُوَ مَوْضِع بِالْمَدِينَةِ، قَالَ نصر: هُوَ مَنْزل لمُزَيْنَة، وَهُوَ وَادٍ يصب فِيهِ سَيْل وَرِقَان، وَقيل جَبَل.
وهُبيرة بن يريم: تابِعِي، عَن عَلِيّ وابنِ مَسْعُود، وَعنهُ أَبُو إِسْحَاق ثِقَة، تُوفِّي سنة سِتٍّ وسِتِّين ومِائة.