88799. رَيُّ الأَرْضِ1 88800. ريأ4 88801. رَيَّأَهُ1 88802. رَيّا1 88803. رَيَّا1 88804. ريا588805. رَيَا1 88806. رِيَاء1 88807. رياء2 88808. رِيَاحٌ1 88809. رِيَاح1 88810. رِيَاحِيّ1 88811. رَيّاحِي1 88812. رِيادا1 88813. رِياز1 88814. رَيَّاس1 88815. رياسة1 88816. رِياست1 88817. رِياش ثمينة1 88818. رَيَّاصي1 88819. رِيَاض1 88820. رياض القَطا1 88821. رياضة1 88822. رِيَاضَتْ1 88823. رِياضنة1 88824. رِيَاضِيّ1 88825. رياضيّاتيّ1 88826. رِيَاطِيّ1 88827. رِيَاعٌ1 88828. رِيَاع1 88829. رَيَّاعي1 88830. رِياعيّ1 88831. ريَّاف1 88832. رِياف1 88833. ريَّاقة1 88834. رِيالا بك1 88835. ريالات1 88836. رَيَانُ1 88837. رَيّانُ1 88838. رَيّان1 88839. رَيَّانًا1 88840. رَيَّانة1 88841. رَيَّانِي1 88842. رَيَّانِين1 88843. ريايفي1 88844. ريب19 88845. رَيَبَ1 88846. رَيْب1 88847. رَيْبٍ1 88848. رَيَبَ 1 88849. ريباس2 88850. ريبكي1 88851. رِيبُورْتَاج1 88852. ريبول1 88853. رَيّةُ1 88854. رِيَّة1 88855. رَيَّة1 88856. ريتا1 88857. ريتار1 88858. ريتينج1 88859. رَيْث1 88860. ريث16 88861. رَيَثَ1 88862. رَيَثَ 1 88863. ريثا1 88864. رَيّثة1 88865. رَيْثة1 88866. ريجيم1 88867. رَيِّح1 88868. ريح9 88869. رِيحٌ1 88870. رِيح شَدِيد1 88871. رَيَحَ 1 88872. رِيحاء1 88873. رِيحاب1 88874. رَيْحان1 88875. رَيْحَانُ1 88876. رِيحان1 88877. رَيْحَانٌ1 88878. ريحان الدين1 88879. رَيْحَانَة1 88880. رَيْحَانِيّ1 88881. رِيحون1 88882. ريحي1 88883. رِيحيّة1 88884. رِيخُ1 88885. ريخ5 88886. ريخَ1 88887. رَيَخَ 1 88888. رِيخَشْن1 88889. ريخه1 88890. ريد9 88891. رَيَدَ1 88892. رَيَدَ 1 88893. رَيْدا1 88894. رِيدَاء1 88895. ريدار1 88896. رَيْدَانُ1 88897. رِيدَان1 88898. رَيْدَان1 Prev. 100
«
Previous

ريا

»
Next
ريا
عن إحدى صيغ الإسم راي وراسثيل المأخوذ عن العبرية بمعنى نعجة صغيرة.
ريا
عن اليونانية هي في الأساطير اليونانية إبنة السماء والأرض وهي أم الآلهة.
ريا: الرّايةُ: من رايات الأعلام، وإن جعلت الرّايَ جميعا بغير الهاء استقام، وكذلك الرّاية التي تجعل في عُنُق الغُلام، وهما من تأليف راء وياءين. وتصغير الرّاية: رُييّة. والفِعْل: رَيَيْتُ ريّاً، وريَّيْتُ تريّةً، والأمرُ: ارْيهْ وريِّهْ والتَّشديدُ أحسنُ. وعَلَمٌ مَرِيٌ بالتّخفيف، وإن شئت بَيَّنْتَ الياءاتِ فقلت: علم مَرْييٌ بلا تشديد ولا همز ولكن ببيان الياءات.
[ريا] فيه: سأعطي "الراية" غدا، هو هنا العلم من رييت الراية أي ركزتها. وفيه: الدين "راية" الله في الأرض يجعلها في عنق من أذله، الراية حديدة مستديرة على قدر العنق يجعل فيه. ومنه ح الآبق: كره له "الراية" ورخص في القيد. ك: حتى إني لأرى "الري" بكسر راء، وحكي فتها وشدة ياء، وجعل الري مرئيا مجازًا وهو بمعنى ما تروى به لأن المعنى لا يخرج، أو هو بحذف مضاف أي أثر الري وقيل: الري اللبن، وفي أظفاري بمعنى من، أو بمعنى خرج من البدن حاصلًا أو ظاهرًا في الأظافير، فالظفر منشأ الخروج أو ظرفه، قال: العلم - بالنصب والرفع، وأتيت - بضم همزة جواب، حتى إني بكسر همزة، لأرى - بفتح همزة. ومنه: يجيش لهم "بالري" أي يفور بماء.

 بابه مع الهمزة

ريا: الرايةُ: العَلَم لا تهمزها العرب، والجمع راياتٌ ورايٌ، وأَصلها

الهمز، وحكى سيبويه عن أَبي الخطاب راءةً بالهمز، شبه أَلف راية وإِن كانت

بدلاً من العين بالأَلف الزائدة فهمز اللام كما يهمزها بعد الزائدة في

نحو سِقاء وشِفاء. ورَيَّيْتُها: عَمِلْتها كغَيَّيْتُها؛ عن ثعلب. وفي

حديث خيبر: سأُعْطِي الرايةَ غداً رجُلاً يُحِبُّه اللهُ ورسولُه؛ الرايةُ

ههنا: العَلَمُ. يقال: رَيَّيْتُ الرّايةَ أَي رَكَزْتها. ابنُ سيده:

وأَرْأَيْتُ الرايةَ رَكَزْتها؛ عن اللحياني؛ قال وهمزه عندي على غير قياس

إِنما حكمه أَرْيَيْتُها. التهذيب: يقال رأَيْت رايةً أَي رَكَزْتُها،

وبعضهم يقول أَرْأَيْتُها، وهما لغتان. والرايةُ: التي توضََع في عُنقِ

الغلام الآبِق. وفي الحديث: الدَّيْنُ رايةُ الله في الأَرضِ يَجْعَلُها في

عُنُقِ من أَذَلَّه، قال ابن الأَثير: الرايةُ حديدة مستديرة على قَدر

العُنُق تُجعل فيه؛ ومنه حديث قتادةَ في العبد الآبِق: كَرِهَ له

الرايةَ ورَخَّصَ في القيد. الليث: الرايةُ من راياتِ الأَعْلامِ، وكذلك

الرايةُ التي تُجعل في العُنق، قال: وهما من تأْلِيف ياءين وراء، وتصغير

الراية رُيَيَّةٌ، والفعل رَيَيْتُ رَيّاً ورَيَّيْتُ تَرِيَّةً، والأَمر

بالتخفيف ارْيِهْ، والتشديد رَيِّهْ. وعَلَمٌ مَرِيٌّ، بالتخفيف، وإِن شئت

بَيَّنْت الياءَات فقلت مَرْيِيٌّ ببيان الياءَات.

ورايةُ: بلد من بلاد هذيل. والرَّيُّ: من بلاد فارس، النسبُ إِليه

رازِيٌّ على غير قياس.

والراء: حرف هجاء، وهو حرف مَجْهور مكرّر يكون أَصلاً لا بدلاً ولا

زائداً؛ قال ابن جني وأَما قوله:

تَخُطُّ لامَ أَلِف مَوْصُولِ،

والزايَ والرَّا أَيَّما تَهْلِيلِ

فإِنما أَراد والراء، ممدودة، فلم يمكنه ذلك لئلا ينكسر الوزن فحذف

الهمزة من الراء، وكان أَصل هذا والزاي والراء أَيَّما تَهْلِيل، فلما اتفقت

الحركتان حذفت الأُولى من الهمزتين. ورَيَّيْتُ راءً: عَمِلْتها، قال ابن

سيده: وأَما أَبو علي فقال أَلف الراء وأَخواتها منقلبة عن واو والهمزة

بعدها في حكم ما انقلبتْ عن ياء، لتكون الكلمةُ بعد التَّكمِلةِ

والصَّنعة الإِعرابية من باب شَوَيْتُ وطَوَيْتُ وحَوَيْت، قال ابن جني، فقلت

له أَلسنا قد علمنا أَن الأَلف في الراء هي الأَلف في ياء وباء وثاء إِذا

تهجيت وأَنت تقول إِن تلك الأَلف غير منقلبة من ياء أَو واو لأَنها

بمنزلة أَلف ما ولا؟ فقال: لما نُقِلت إِلى الاسمية دخلها الحُكْم الذي يدخل

الأَسماء من الانقلاب والتَّصَرُّف، أَلا ترى أَننا إِذا سمينا رجلاً

بضَرَبَ أَعربناه لأَنه قد صار في حَيِّز ما يدخله الإِعراب، وهو

الأسماء، وإِن كنا نعلم أَنه قبل أَن يُسمى به لا يُعْرَبُ لأَنه فعل ماض، ولم

تَمْنَعْنا مَعْرِفَتُنا بذلك من أَن نَقْضِيَ عليه بحكم ما صار منه

وإِليه، فكذلك أَيضاً لا يَمْنَعُنا عِلْمُنا بأَن را با تا ثا غير منقلبة،

ما دامت حروف هجاء، من أَن نقضي عليها إِذا زدنا عليها أَلفاً أُخرى،

ثمَّ همزنا تلك المزيدة بأَنها الآن منقلبة عن واو وأَن الهمزة منقلبة عن

الياء إِذا صارت إِلى حكم الاسمية التي تَقْضي عليها بهذا ونحوه، قال:

ويؤكد عندك أَنهم لا يجوِّزون را با تا ثا حا خا ونحوها ما دامت مقصورة

مُتَهَجَّاةً، فإِذا قلت هذه راء حسنة ونظرت إِلى هاء مشقوقة جاز أَن

تمثل ذلك فتقول وزنه فَعَلٌ كما تقول في داء وماء وشاء إِنه فَعَلٌ، قال:

فقال لأَبي علي بعضُ حاضري المجلس أَفتجمع على الكلمة إِعلال العين

واللام؟ فقال: قد جاء من ذلك أَحرف صالحة فيكون هذا منها ومحمولاً

عليها.ورايةُ: مكان؛ قال قيس بن عَيْزارَة:

رِجالٌ ونِسْوانٌ بأَكْنافِ رايةٍ،

إِلى حُثُنٍ تلكَ العُيونُ الدَّوامعُ

والله أَعلم.