87338. رَعَمَ1 87339. رَعْمٌ1 87340. رَعَمَ 1 87341. رَعَمْلي1 87342. رعمه1 87343. رعن1587344. رَعْنٌ1 87345. رُعْن1 87346. رَعَنَ 1 87347. رَعْنَاء1 87348. رعو7 87349. رعوث1 87350. رَعُوث1 87351. رُعُوف1 87352. رَعُوف1 87353. رعونة1 87354. رَعْوِيَّة1 87355. رَعْوين1 87356. رَعَى1 87357. رعى8 87358. رَعَى 1 87359. رعي10 87360. رِعْيَات1 87361. رَعْيان1 87362. رَعِيب1 87363. رُعَيد1 87364. رَعِيد1 87365. رَعِيدي1 87366. رُعَيْن1 87367. رُعَيْنٌ1 87368. رَعِينيّ1 87369. رُعَينيّ1 87370. رُعَيْوة1 87371. رغ1 87372. رَغَّ 1 87373. رغا6 87374. رَغَا1 87375. رَغَا 1 87376. رَغَّاد1 87377. رُغاطٌ1 87378. رُغَاطٌ1 87379. رِغَاغ1 87380. رُغافَةُ1 87381. رَغالٌ1 87382. رِغالٌ1 87383. رَغَّام1 87384. رَغَبَ1 87385. رغب16 87386. رَغِبَ2 87387. رَغِبَ إِلَى1 87388. رَغِبَ التَّعْلِيمَ...1 87389. رَغِبَ بـ1 87390. رَغَبَ 1 87391. رَغْبَاء1 87392. رَغْبَات1 87393. رَغْبَانُ1 87394. رغبه1 87395. رَغْبُون1 87396. رغبي1 87397. رُغْبِيّ1 87398. رَغْبِيّ1 87399. رغث10 87400. رَغَثَ1 87401. رَغْث1 87402. رَغَثَ 1 87403. رَغَد1 87404. رَغِد1 87405. رغد16 87406. رَغَدَ 1 87407. رَغْدَة1 87408. رَغْدِيَّة1 87409. رغرغ1 87410. رغز2 87411. رَغَسَ1 87412. رغس11 87413. رَغَسَ 1 87414. رغست1 87415. رغسه1 87416. رغش2 87417. رغط5 87418. رغغ5 87419. رغف16 87420. رَغَفَ 1 87421. رغل12 87422. رَغَلَ1 87423. رَغَلَ 1 87424. رَغْم3 87425. رغم19 87426. رَغَمَ1 87427. رُغْم1 87428. رَغْمَ .. إلاَّ أنَّه .....1 87429. رَغْم المطر1 87430. رَغَمَ 1 87431. رَغْمًا1 87432. رَغْماً2 87433. رَغْمَان1 87434. رَغْمَانُ1 87435. رغمه1 87436. رغن8 87437. رَغَنَ1 Prev. 100
«
Previous

رعن

»
Next
[رعن] شم فيه:"الرعونة" بضم راء الحمق.
رعن: أرعن: ساذج، سهل خداعه (المقري 1: 135).
ويوم أرعن: متغير الجو متقلبه (انظر لين في آخر ماءة رعن، الثعالبي لطائف ص113).

رعن


رَعِنَ(n. ac. رَعَن)
رَعُنَ(n. ac. رُعُوْنَة)
a. see supra
(a) (b).
رَعْن
(pl.
رِعَاْن
رُعُوْن)
a. Crag, peak.

أَرْعَنُa. Nerveless.
b. Foolish, stupid.
(رعن)
رعونة كَانَ أرعن وَالشَّمْس فلَانا رعنا آلمت دماغه فاسترخى لذَلِك وَغشيَ عَلَيْهِ

(رعن) رعنا ورعونة رعن فَهُوَ أرعن وَهِي رعناء (ج) رعن

(رعن) رعنا ورعونة رعن

(رعن) غشي عَلَيْهِ فَهُوَ مرعون
ر ع ن: (الرُّعُونَةُ) الْحُمْقُ وَالِاسْتِرْخَاءُ وَرَجُلٌ (أَرْعَنُ)
وَامْرَأَةٌ (رَعْنَاءُ) بَيِّنَا (الرُّعُونَةِ) وَ (الرَّعَنِ) أَيْضًا وَمَا أَرْعَنَهُ وَقَدْ (رَعُنَ) مِنْ بَابِ سَهُلَ وَ (رَعَنًا) أَيْضًا بِفَتْحَتَيْنِ. 
رعن
رَعُنَ رَعَناً فهو أرْعَنُ: أي أهْوَج. والرَّعْنُ: أنْفٌ يَتَقَدَّم من الجَبَل: والجميعُ: الرُّعُوْنُ والرِّعَان. وجَيْشٌ أرْعَنُ: له فُضُوْلٌ. والرَّعُوْنُ: الشَّديدُ القَوِيُّ. وَرُعِنَ: غُشِيَ عليه. ورُعَيْنٌ: جَبَلٌ، ونُسِبَ إليه ذُو رُعَيْنٍ. والرَّعِيْنُ: أوَّلُ الجَماعات؛ كالرَّعِيْل. ورَعَنَّكَ: في معنى لَعَلَّك ولَعَنَّكَ، وهو لُغَةُ تَيْم الله بن ثَعْلَبَة.
ر ع ن

بدا رعن الجبل ورعانه وهو أنف شاخص منه. وبتصغيره سمّى الحصن الذي قيل لملكه: ذو رعين. وجبل أرعن: ذو رعان طوال.

ومن المجاز: رجل أرعن: طويل الأنف. ولقوهم بأعرن: يجيش كالجبل الأرعن. ألا ترى إلى قول عارق:

ومن أجأ حولي رعان كأنها ... قنابل خيل من كميت ومن ورد

كيف شبه الرعان بالجيوش. وفيه رعن ورعونة: طول في حمق، ورجل أرعن وامرأة رعناء وقوم رعن. وقال الفرزدق:

لولا ابن عتبة عمرو والرجاء له ... ما كانت البصرة الرعناء لي وطناً

أراد رعن أهلها.
رعن
قال تعالى: لا تَقُولُوا راعِنا
[البقرة/ 104] ، وَراعِنا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ
[النساء/ 46] ، كان ذلك قولا يقولونه للنبي صلّى الله عليه وسلم، على سبيل التّهكّم، يقصدون به رميه بِالرُّعُونَة ، ويوهمون أنهم يقولون راعنا، أي:
احفظنا، من قولهم: رَعُنَ الرّجل يَرْعُنُ رَعَناً، فهو رَعِنٌ وأَرْعَنُ، وامرأة رَعْنَاءُ، وتسميته بذلك لميل فيه تشبيها بالرّعن، أي: أنف الجبل لما فيه من الميل، قال الشاعر:
لولا ابن عتبة عمرو والرّجاء له ما كانت البصرة الرَّعْنَاءُ لي وطنا
فوصفها بذلك، إمّا لما فيها من الخفض بالإضافة إلى البدو تشبيها بالمرأة الرّعناء، وإمّا لما فيها من تكسّر، وتغيّر في هوائها.
[رعن] الرعن بالتحريك: الاسترخاء. وقال يصف ناقة:

ورحلوها رحلة فيها رعن * أي استرخاء، لم يحكم شدها من الخوف والعجلة. والرعونة: الحُمق والاسترخاء. ورجلٌ أَرْعَنُ، وامرأةٌ رَعْناءُ، بيِّنا الرُعونَةِ والرَعَنِ أيضاً. وما أَرْعَنَهُ، وقد رَعُنَ بالضم. ورعتنه الشمس فهو مرعون، أي مسترخ. وقال:

كأنه من أوار الشمس مرعون * وذو رعين: ملك من ملوك حمير، ورعين: حصن كان له، وهو من ولد الحارث بن عمرو ابن حمير بن سبأ. وهم آل ذى رعين، وشعب ذى رعين. قال الراجز : جارية من شعب ذى رعين حياكة تمشى بعلطتين والرعن: أنف الجبل المتقدم، والجمع الرُعونُ والرِعانُ، ثم يشبَّه به الجيشُ فيقال: جيشٌ أَرْعَنُ. وسمِّيت البصرة رَعْناءَ تشبيهاً برَعْنِ الجبل. قاله ابن دريد، وأنشد للفرزدق لولا ابن عتبة عمرو والرجاء له ما كانت البصرة الرعناء لى وطنا ويقال: الجيش الارعن هو المضطرب لكثرته.
رعن
رعَنَ يَرعُن، رُعُونَةً، فهو أرعنُ
• رعَن الشَّخصُ: كان أهوج في منطقه، حمُقَ وطاش فيما يقول أو يفعل "شابٌ أرعنُ". 

رعُنَ يَرعُن، رُعُونةً، فهو أرعنُ
• رعُن الشَّخصُ: رعَن، كان أهوج في منطقه، حمُقَ وطاش في قوله أو فعله "شخصٌ أرعنُ". 

رعِنَ يَرعَن، رَعَنًا، فهو أرعن
• رعِن الشَّخصُ: رعَن؛ كان أهوج في منطقه، حمُقَ وطاش فيما يقول أو يفعل "شخصٌ أرعن". 

أَرْعَنُ [مفرد]: ج رُعْن، مؤ رَعْناءُ، ج مؤ رُعْن:
1 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من رعَنَ ورعُنَ ورعِنَ ° جَبَلٌ أَرْعَنُ: ذو أنوفٍ عظامٍ شاخصة- جَيشٌ أرعن: عظيم جرّار ومضطرب لكثرته- يَوْمٌ أرعن: متغيِّر الجوّ متقلِّبه.
2 - اسم تفضيل من رعَنَ ورعُنَ ورعِنَ: أكثر حمقا "هو أرعنُ من أخيه". 

رَعْن [مفرد]: (طب) ضربة شمس، حالة مرضيَّة حادَّة تنشأ من تأثير أشعَّة الشمس الحارَّة، يصحبها هبوط شديد قد
 يكون قاتلاً. 

رَعَن [مفرد]: مصدر رعِنَ. 

رُعونَة [مفرد]:
1 - مصدر رعَنَ ورعُنَ.
2 - (سف) وقوف مع حظوظ النفس ومقتضى طباعها عند الصوفية. 
(ر ع ن)

الأرْعَنُ: الأهوج فِي مَنْطِقه المسترخي. وَقد رَعُن رُعُونَةً ورَعَنا.

وَقَوله تَعَالَى (لَا تَقُولُوا رَاعِنا) قيل: هِيَ كلمة كَانُوا يذهبون بهَا إِلَى سبّ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشتقوه من الرُّعُونة، وَقَالَ ثَعْلَب: إِنَّمَا نهى الله عَن ذَلِك لِأَن الْيَهُود كَانَت تَقول للنَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: رَاعِنا أَو رَاعُونا، وَهُوَ من كَلَامهم سبّ، فَانْزِل الله جلّ وَعز (لَا تَقُولُوا رَاعِنا) وَقُولُوا مَكَانهَا: (انْظُرْنا) وَعِنْدِي أَن فِي لُغَة الْيَهُود رَاعُونا على هَذِه الصِّيغَة يُرِيدُونَ الرعُونَة أَو الأرْعَنَ وَقد قدَّمت أَن رَاعُونا فاعِلُونا من قَوْلك أرْعِني سَمعك. وَقَرَأَ الْحسن: (لَا تَقُولُوا رَاعِنا) فَقَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: لَا تَقولُوا كذبا وسخريا وحمقا.

ورَعَنُ الرَّحل: استرخاؤه إِذا لم يحكم شده قَالَ:

ورَحَلُوها رِحْلَةً فِيهَا رَعَنْ

ورَعَنَتْه الشَّمْس: آلمت دماغه فاسترخى لذَلِك وَغشيَ عَلَيْهِ.

والرَّعْنُ: أنف يتقدَّم الْجَبَل، وَالْجمع رِعانٌ ورُعُونٌ.

وجبل رَعْنٌ: طَوِيل.

وجيش أرْعَنُ: لَهُ فضول كَرِعانِ الْجبَال.

والرَّعْناء: عِنَب بِالطَّائِف أَبيض طَوِيل الْحبّ.

والرَّعْناءُ: الْبَصْرَة. ورُعَينٌ: قَبيلَة.

ورُعَينٌ: جبل بِالْيمن.

وذُو رُعَينٍ: مَلِكٌ ينْسب إِلَى ذَلِك الْجَبَل.

والرَّعْنُ: مَوضِع قَالَ:

غَداة الرَّعْنِ والخَرْقاءِ نَدْعُو ... وصَرَّحَ باطِلُ الظَّنِّ الكَذُوبِ

الخرقاء: مَوضِع أَيْضا.

رعن

1 رَعُنَ, (S, K,) and رَعِنَ, and رَعَنَ, (K,) [aor. of the first رَعُنَ, and of the second and third رَعَنَ,] inf. n. [of the first] رُعُونَةٌ, and [of the second, or second and third,] رَعَنٌ, (S, * K,) He was, or became, foolish, stupid, unsound in intellect or understanding, or deficient therein, and lax, flaccid, slack, or languid: (S, K:) or رُعُونَةٌ and رَعَنٌ signify the being foolish, or stupid: and also the being soft, weak, relaxed, or languid. (KL.) b2: And رَعَنٌ also signifies [simply] The being slack, or loose; or slackness, or looseness; as in the saying of a rájiz, (S, TA,) namely, Khitám El-Mujáshi'ee, (TA,) describing a she-camel, وَرَحَلُوهَا رِحْلَةً فِيهَا رَعَنْ [And they saddled her in a manner of saddling in which was a slackness, or looseness]; i. e. they did not bind her saddle firmly, by reason of fear and haste. (S, TA.) Also The being unsteady, or in a state of commotion or agitation: and quickly changing or altering. (Meyd, in explanation of a prov. cited below, voce أَرْعَنُ.) [and accord. to Freytag, as on the authority of Meyd, Haste of pace.] b3: And رُعُونَةٌ signifies also The being beautified, and adorned: and رَعَنٌ, the displaying oneself adorned. (KL.) A2: رَعَنَتْهُ الشَّمْسُ, (S, K,) inf. n. رَعْنٌ, (KL,) The sun rendered him relaxed, (S, KL,) or weak, or languid: (KL:) or pained his brain, so that he became relaxed thereby, and swooned. (K.) And رُعِنَ He (a man) became thus affected by the sun. (TA.) Pass. part. n. ↓ مَرْعُونٌ, signifying Thus affected by the sun; (S, TA;) applied to a man. (TA.) 4 مَا أَرْعَنَهُ How foolish, stupid, unsound in intellect or understanding, or deficient therein, and lax, flaccid, slack, or languid, [or how foolish, or stupid, and how soft, weak, relaxed, or languid, (see 1,)] is he! (S, K.) رَعْنٌ A prominence, or projecting part, (S, K,) or such as is large, (TA,) of a mountain: (S, K:) pl. رُعُونٌ and رِعَانٌ. (S, K.) And A long mountain: (K:) or, accord. to Lth, a mountain that is not long: pl. رُعُونٌ. (TA.) رَعَنَّكَ a dial. var. of لَعَلَّكَ. (Lh, K.) رَعُونٌ Having much motion; or moving itself much. (K.) b2: And Hard, or strong. (K.) A2: And (as some say, TA) The darkness of night: (K, TA:) or [simply] darkness. (TA.) رَاعِنَا in the phrase لَا تَقُولُوا رَاعِنَا, in the Kur [ii. 98, and occurring again in iv. 48], is said to be a word meant to convey a reviling of the Prophet, derived from [the inf. n.] الرُّعُونَةُ: El-Hasan read رَاعِنًا, with tenween: and Th says that the phrase means Say not ye a lie, and mockery, and foolishness. (TA.) [See also 4 in art. رعى.]

أَرْعَنُ, (S, K,) applied to a man, (S,) Foolish, stupid, unsound in intellect or understanding, or deficient therein, and lax, flaccid, slack, or languid: (S, K:) or, so applied, foolish, or stupid: (KL:) [and also soft, weak, relaxed, or languid: (see 1:)] and foolish, or stupid, and hasty, in speech: (K:) fem., applied to a woman, رَعْنَآءُ: (S:) [pl. رُعْنٌ.] b2: [Its primary application, though I do not find it mentioned, is probably to a mountain, as meaning Having a رَعْن, or prominence, or projecting part: accord. to Freytag, “ is qui habet رعن: ” and then poetically used, in the Deewán of Jereer, as signifying a mountain. b3: And hence,] also, applied to a man, (assumed tropical:) Having a long nose [likened to a رَعْن]. (TA.) b4: Also (assumed tropical:) An army having redundant parts, or portions, (K, TA,) like the رِعَان of mountains: (TA:) or an army has this epithet applied to it as being likened to the رَعْن of a mountain: or, as some say, the epithet thus applied means in a state of commotion by reason of its numerousness. (S.) b5: El-Basrah is termed الرَّعْنَآءُ, as being likened to the رَعْن of a mountain; (IDrd, S, K;) i. e., because of a bend in it: (TA:) or because of the abundant flow of the river there, and its sultry heat: (Az, MF:) or because of the ease and plenty that are in it, and as being likened to the woman to whom this epithet is applied; or because of the languidness and changeableness of its air. (Er-Rághib, TA.) b6: And الرَّعْنَآءُ is also a name of A sort of grapes, of Et-Táïf, (K, TA,) white, and long in the berries. (TA.) A2: أَرْعَنُ مِنْ هَوَآءِ البَصْرَةِ is a prov., meaning More unsteady and changeable than the air of El-Basrah. (Meyd.) مَرْعُونٌ: see 1, last sentence.

رعن: الأَرْعَنُ: الأَهْوَجُ في منطقة المُسْتَرْخي. والرُّعُونة:

الحُمْقُ والاسْتِرْخاء. رجل أَرْعَنُ وامرأَة رَعْناء بَيِّنا الرُّعُونة

والرَّعَن أَيضاً، وما أَرْعَنه، وقد رَعُن، بالضم، يَرْعُن رُعُونة

ورَعَناً. وقوله تعالى:لا تقولوا راعِنا وقولوا انْظُرْنا؛ قيل:هي كلمة كانوا

يذهبون بها إلى سَبِّ النبي، صلى الله عليه وسلم، اشْتَقْوه من الرُّعُونة؛

قال ثعلب: إنما نهى الله تعالى عن ذلك لأَن اليهود كانت تقول للنبي، صلى

الله عليه وسلم، راعنا أَو راعونا، وهو من كلامهم سَبٌّ، فأَنزل الله

تعالى:لا تقولوا راعنا وقولوا مكانها انْظُرنا؛ قال ابن سيده: وعندي أَن في

لغة اليهود راعُونا على هذه الصيغة، يريدون الرُّعُونة أَو الأَرْعَن،

وقد قدَّمت أَن راعُونا فاعِلُونا من قولك أَرْعِنِي سَمْعَك. وقرأَ

الحسن:لا تقولوا راعِناً، بالتنوين؛ قال ثعلب: معناه لا تقولوا كَذِباً

وسُخْريّاً وحُمْقاً، والذي عليه القراءة راعنا، غير منوَّن؛ قال الأَزهري: قيل

في راعنا غير منوَّن ثلاثة أَقوال، ذكر أَنه يفسرها في المعتل عند ذكر

المراعاة وما يشتق منها، وهو أَحق به من ههنا، وقيل: إن راعنا كلمة كانت

تُجْرَى مُجْرَى الهُزءِ، فنهي المسلمون أَن يلفظوا بها بحضرة النبي، صلى

الله عليه وسلم، وذلك أَن اليهود لعنهم الله كانوا اغتنموها فكانوا يسبون

بها النبي، صلى الله عليه وسلم، في نفوسهم ويتسترون من ذلك بظاهر

المُراعاة منها، فأُمروا أَن يخاطبوه بالتعزيز والتوقفير، وقيل لهم: لا تقولوا

راعنا، كما يقول بعضكم لبعض، وقولوا انظرنا. والرَّعَنُ: الاسترخاء.

ورَعَنُ الرحلِ: استرخاؤه إذا لم يحكم شدّه؛ قال خِطَامٌ المُجاشِعيّ، ووجد

بخط النيسابوري أَنه للأَغْلَب العِجْلي:

إنا على التَّشواقِ مِنَّا والحَزَنْ

مما نَمُدُّ للمَطِيِّ المُسْتَفِنْ

نسُوقُها سَنّاً، وبعضُ السَّوْقِ سَنّ،

حتى تَراها وكأَنَّ وكأَنْ

أَعْناقها مَلَزَّزاتٌ في قَرَنْ،

حتى إذا قَضَّوْا لُباناتِ الشجَنْ

وكلَّ حاجٍ لفُلانٍ أَو لِهَنْ،

قاموا فشَدُّوها لما يُشقي الأَرِنْ

ورَحَلُوها رِحْلَةً فيها رَعَنْ،

حتى أَنَخْناها إلى مَنٍّ وَمَنْ.

قوله: رحلة فيها رَعَنٌ أَي استرخاءٌ

لم يحكم شدّها من الخوف والعجلة. ورعنته الشمسُ: آلمت دماغه فاسترخى

لذلك وغُشِيَ عليه. ورُعِنَ الرجلُ، فهو مَرْعُون إذا غُشِيَ عليه؛ وأَنشد:

باكَرَهُ قانِصٌ يَسْعَى بأَكْلُبِه،

كأَن من أُوارِ الشمسِ مَرْعونُ.

أَي مَغْشِيٌّ عليه؛ قال ابن بري: الصحيح في إنشاده مَمْلُول عوضاً عن

مَرْعُون، وكذا هو في شعر عَبْدة بن الطبيب. والرَّعنُ: الأَنف العظيم من

الجبل تراه مُتَقَدِّماً، وقيل: الرَّعْنُ أَنف يتقدم الجبل، والجمع

رِعانٌ ورُعُون، ومنه قيل للجيش العظيم أَرْعَنُ. وجيش أَرْعَنُ: له فُضول

كرِعانِ الجبال، شبه بالرَّعْن من الجبل. ويقال: الجيشُ الأَرْعَنُ هو

المضطرب لكثرته؛ وقد جعل الطِّرِمّاحُ ظلمةَ الليل رَعُوناً، شبهها بجبل من

الظلام في قوله يصف ناقة تَشُقُّ به ظلمةَ الليل:

تَشُقُّ مُغَمِّضاتِ الليلِ عنها،

إذا طَرَقَتْ بمِرْداسٍ رَعُونِ

ومغمضات الليل: دَياجير ظُلَمِها. بمرداس رَعُونٍ: بجبل من الظلام عظيم،

وقيل: الرَّعُون الكثيرة الحركة. وجبل رَعْنٌ: طويل؛ قال رؤبة:

يَعْدِلُ عنه رَعْنُ كل صُدِّ.

وقال الليث: الرَّعْنُ من الجبال ليس بطويل، وجمعه رُعُون. والرَّعْناء:

البَصْرة، قال: وسميت البصرة رَعْناء تشبيهاً برَعْنِ الجبل؛ قال

الفرزدق:

لولا أَبو مالِكِ المَرْجُوُّ نائِلُه،

ما كانت البصرةُ الرَّعْناء لي وَطنا.

ورُعَيْنٌ: اسم جبل باليمن فيه حصن. وذو رُعَيْن: ملك ينسب إلى ذلك

الجبل؛ قال الجوهري: ذو رُعَين ملك من ملوك حِمْيَر، ورُعَيْن حصن له، وهو من

ولد الحرث بن عمرو بن حِمْيَر بن سبَإ وهم آلُ ذي رُعَيْن وشَعْبُ ذي

رُعَيْن؛ قال الراجز:

جاريةٌ من شَعْبِ ذي رُعَيْنِ،

حَيّاكةٌ تَمْشِي بعُلْطَتَيْنِ.

والرَّعْناء: عنب بالطائف أَبيض طويل الحب. ورُعَين: قبيلة. والرَّعْن:

موضع؛ قال:

غَداةَ الرَّعْنِ والخَرْقاءِ نَدْعُو،

وصَرَّحَ باطلُ الظَّنِّ الكذوبِ

خَرْقاء: موضع أَيضاً. وفي حديث ابن جُبَير في قوله عزَّ وجل: أَخْلَدَ

إلى الأَرض؛ أَي رَغَنَ. يقال: رَغَنَ إليه وأَرْغَنَ إذا مال إليه

ورَكَنَ؛ قال الخَطَّابي: الذي جاءَ في الرواية بالعين المهملة، وهو غلط.

رعن: الأَرْعَنُ: الأَهْوَجُ في منطقة المُسْتَرْخي. والرُّعُونة:

الحُمْقُ والاسْتِرْخاء. رجل أَرْعَنُ وامرأَة رَعْناء بَيِّنا الرُّعُونة

والرَّعَن أَيضاً، وما أَرْعَنه، وقد رَعُن، بالضم، يَرْعُن رُعُونة

ورَعَناً. وقوله تعالى:لا تقولوا راعِنا وقولوا انْظُرْنا؛ قيل:هي كلمة كانوا

يذهبون بها إلى سَبِّ النبي، صلى الله عليه وسلم، اشْتَقْوه من الرُّعُونة؛

قال ثعلب: إنما نهى الله تعالى عن ذلك لأَن اليهود كانت تقول للنبي، صلى

الله عليه وسلم، راعنا أَو راعونا، وهو من كلامهم سَبٌّ، فأَنزل الله

تعالى:لا تقولوا راعنا وقولوا مكانها انْظُرنا؛ قال ابن سيده: وعندي أَن في

لغة اليهود راعُونا على هذه الصيغة، يريدون الرُّعُونة أَو الأَرْعَن،

وقد قدَّمت أَن راعُونا فاعِلُونا من قولك أَرْعِنِي سَمْعَك. وقرأَ

الحسن:لا تقولوا راعِناً، بالتنوين؛ قال ثعلب: معناه لا تقولوا كَذِباً

وسُخْريّاً وحُمْقاً، والذي عليه القراءة راعنا، غير منوَّن؛ قال الأَزهري: قيل

في راعنا غير منوَّن ثلاثة أَقوال، ذكر أَنه يفسرها في المعتل عند ذكر

المراعاة وما يشتق منها، وهو أَحق به من ههنا، وقيل: إن راعنا كلمة كانت

تُجْرَى مُجْرَى الهُزءِ، فنهي المسلمون أَن يلفظوا بها بحضرة النبي، صلى

الله عليه وسلم، وذلك أَن اليهود لعنهم الله كانوا اغتنموها فكانوا يسبون

بها النبي، صلى الله عليه وسلم، في نفوسهم ويتسترون من ذلك بظاهر

المُراعاة منها، فأُمروا أَن يخاطبوه بالتعزيز والتوقفير، وقيل لهم: لا تقولوا

راعنا، كما يقول بعضكم لبعض، وقولوا انظرنا. والرَّعَنُ: الاسترخاء.

ورَعَنُ الرحلِ: استرخاؤه إذا لم يحكم شدّه؛ قال خِطَامٌ المُجاشِعيّ، ووجد

بخط النيسابوري أَنه للأَغْلَب العِجْلي:

إنا على التَّشواقِ مِنَّا والحَزَنْ

مما نَمُدُّ للمَطِيِّ المُسْتَفِنْ

نسُوقُها سَنّاً، وبعضُ السَّوْقِ سَنّ،

حتى تَراها وكأَنَّ وكأَنْ

أَعْناقها مَلَزَّزاتٌ في قَرَنْ،

حتى إذا قَضَّوْا لُباناتِ الشجَنْ

وكلَّ حاجٍ لفُلانٍ أَو لِهَنْ،

قاموا فشَدُّوها لما يُشقي الأَرِنْ

ورَحَلُوها رِحْلَةً فيها رَعَنْ،

حتى أَنَخْناها إلى مَنٍّ وَمَنْ.

قوله: رحلة فيها رَعَنٌ أَي استرخاءٌ

لم يحكم شدّها من الخوف والعجلة. ورعنته الشمسُ: آلمت دماغه فاسترخى

لذلك وغُشِيَ عليه. ورُعِنَ الرجلُ، فهو مَرْعُون إذا غُشِيَ عليه؛ وأَنشد:

باكَرَهُ قانِصٌ يَسْعَى بأَكْلُبِه،

كأَن من أُوارِ الشمسِ مَرْعونُ.

أَي مَغْشِيٌّ عليه؛ قال ابن بري: الصحيح في إنشاده مَمْلُول عوضاً عن

مَرْعُون، وكذا هو في شعر عَبْدة بن الطبيب. والرَّعنُ: الأَنف العظيم من

الجبل تراه مُتَقَدِّماً، وقيل: الرَّعْنُ أَنف يتقدم الجبل، والجمع

رِعانٌ ورُعُون، ومنه قيل للجيش العظيم أَرْعَنُ. وجيش أَرْعَنُ: له فُضول

كرِعانِ الجبال، شبه بالرَّعْن من الجبل. ويقال: الجيشُ الأَرْعَنُ هو

المضطرب لكثرته؛ وقد جعل الطِّرِمّاحُ ظلمةَ الليل رَعُوناً، شبهها بجبل من

الظلام في قوله يصف ناقة تَشُقُّ به ظلمةَ الليل:

تَشُقُّ مُغَمِّضاتِ الليلِ عنها،

إذا طَرَقَتْ بمِرْداسٍ رَعُونِ

ومغمضات الليل: دَياجير ظُلَمِها. بمرداس رَعُونٍ: بجبل من الظلام عظيم،

وقيل: الرَّعُون الكثيرة الحركة. وجبل رَعْنٌ: طويل؛ قال رؤبة:

يَعْدِلُ عنه رَعْنُ كل صُدِّ.

وقال الليث: الرَّعْنُ من الجبال ليس بطويل، وجمعه رُعُون. والرَّعْناء:

البَصْرة، قال: وسميت البصرة رَعْناء تشبيهاً برَعْنِ الجبل؛ قال

الفرزدق:

لولا أَبو مالِكِ المَرْجُوُّ نائِلُه،

ما كانت البصرةُ الرَّعْناء لي وَطنا.

ورُعَيْنٌ: اسم جبل باليمن فيه حصن. وذو رُعَيْن: ملك ينسب إلى ذلك

الجبل؛ قال الجوهري: ذو رُعَين ملك من ملوك حِمْيَر، ورُعَيْن حصن له، وهو من

ولد الحرث بن عمرو بن حِمْيَر بن سبَإ وهم آلُ ذي رُعَيْن وشَعْبُ ذي

رُعَيْن؛ قال الراجز:

جاريةٌ من شَعْبِ ذي رُعَيْنِ،

حَيّاكةٌ تَمْشِي بعُلْطَتَيْنِ.

والرَّعْناء: عنب بالطائف أَبيض طويل الحب. ورُعَين: قبيلة. والرَّعْن:

موضع؛ قال:

غَداةَ الرَّعْنِ والخَرْقاءِ نَدْعُو،

وصَرَّحَ باطلُ الظَّنِّ الكذوبِ

خَرْقاء: موضع أَيضاً. وفي حديث ابن جُبَير في قوله عزَّ وجل: أَخْلَدَ

إلى الأَرض؛ أَي رَغَنَ. يقال: رَغَنَ إليه وأَرْغَنَ إذا مال إليه

ورَكَنَ؛ قال الخَطَّابي: الذي جاءَ في الرواية بالعين المهملة، وهو غلط.

رعن
: (الأَرْعَنُ: الأَهْوَجُ فِي مَنْطِقِهِ) المُسْتَرْخِي.
(و) أَيْضاً: (الأَحْمَقُ المُسْتَرْخِي؛ وَقد رَعُِنَ) الرَّجُلُ، (مُثَلَّثَةً، رُعونَةً ورَعَناً، محرَّكةً، وَمَا أَرْعَنَه) ، وَهُوَ أرْعَنُ، وَهِي رَعْناءُ بَيِّنا الرُّعُونَةِ والرَّعَنِ؛ قالَ خِطَامٌ المُجاشِعِيُّ يَصِفُ ناقَةً:
ورَحَلُوها رِحْلَةً فِيهَا رَعَنْ أَي اسْتِرْخاءٌ لم يحكُمْ شدَّها مِنَ الخوْفِ والعَجَلَةِ.
وقوْلُه تعالَى: {لَا تقُولُوا رَاعِنا وقولُوا انْظُرْنا} ؛ قيلَ: هِيَ كَلِمةٌ كَانُوا يَذْهبُونَ بهَا إِلَى سبِّ النبيِّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم اشْتَقُّوه مِن الرُّعُونَة. وقَرَأَ الحَسَنُ: راعِناً بالتَّنْوينِ.
قالَ ثَعْلَب: معْناهُ: لَا تَقُولُوا كَذِباً وسُخْريًّا وحُمْقاً.
(ورَعَنَتْه الشَّمْسُ: آلَمَتْ دِماغَه فاسْتَرْخَى لذَلِك وغُشِيَ عَلَيْهِ) .
ورُعِنَ الرَّجُلُ، فَهُوَ مَرْعُونٌ إِذا غُشِيَ عَلَيْهِ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ: كأَنَّه من أُوارِ الشمسِ مَرْعونُ أَي مَغْشِيٌّ عَلَيْهِ:
قالَ ابنُ بَرِّي: الصَّحِيحُ فِي إنْشادِه مَمْلُول عوضا عَن مَرْعُون، وَكَذَا هُوَ شعْرِ عَبْدَة بنِ الطَّبِيبِ.
(والرَّعْنُ) ، بالفتْحِ: (أَنْفٌ) عَظِيمٌ (يَتَقَدَّمُ الجَبَلَ) .
وَفِي الصِّحاحِ: أنْفُ الجَبَلِ المتقدِّمِ، (ج رُعونٌ ورِعانٌ.
(و) الرَّعْنُ:) (الجَبَلُ الطَّويلُ) .
وقالَ اللَّيْثُ: الرَّعْنُ مِن الجبالِ ليسَ بطَويلٍ، والجمْعُ رُعُونٌ.
(و) الرَّعْنُ: (ع بالحِجازِ) مِن دِيارِ اليَمانيين؛ قالَهُ نَصْر؛ قالَ أَبو سهمٍ الهُذَليُّ:
غَداةَ الرَّعْنِ والخَرْقاءِ نَدْعُووصَرَّحَ باطلُ الظَّنِّ الكَذوبِوالخَرْقاءُ أَيْضاً: مَوْضِعٌ.
(و) أَيْضاً: مَوْضِعٌ (بالبَحْرَيْنِ) ؛ عَن نَصْر.
(و) أَيْضاً: مَوْضِعٌ خارِج البَصْرَةِ (بقُرْبِ حَفَرِ أَبي موسَى) بَيْنه وبَيْن ماوِيةَ، وضَبَطَه نَصْر بضمِّ الراءِ.
(وجَيْشٌ أَرْعَنُ: لَهُ فُضولٌ) كرِعانِ الجِبالِ، شبِّه بالرَّعْن مِنَ الجَبَلِ.
وقالَ الجَوْهرِيُّ: ويقالُ: الجَيْشُ الأرْعَنُ هُوَ المُضْطربُ لكثْرتِهِ.
(وذُو رُعَيْنٍ، كزُبَيْرٍ: مَلِكُ حِمْيَرَ) .
قالَ الجوْهرِيُّ: مِن ولدِ الحرِثِ بنِ عَمْرِو بنِ حِمْيَرَ بنِ سَبَأٍ، وهم آل ذِي رُعَيْنٍ (ورُعَيْنٌ: حِصْنٌ لَهُ، أَو جَبَلٌ فِيهِ حِصْنٌ. (و) أَيْضاً: (مِخُلافٌ آخَرُ باليمنِ) يُعْرَفُ بشَعْبِ ذِي رُعَيْنٍ، وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ:
جارِيةٌ مِن شَعْبِ ذِي رُعَيْنِحَيَّاكةٌ تَمْشِي بعْلُطَتَيْنِ (و) الرَّعِينُ، (كأَميرٍ: الرَّعِيلُ) ، النُّونُ مَقْلوبَةٌ عَن اللامِ (و) الرَّعُونُ، (كصَبْورٍ: الشَّديدُ.
(و) أَيْضاً: (الكثيرُ الحَرَكَةِ) ؛ وَبِه فُسِّرَ قَوْلُ الشاعِرِ يَصِفُ ناقَةً تَشُقُّ ظُلمةَ اللّيْلِ:
تشُقُّ مُغَمِّضاتِ الليلِ عنهاإذا طَرَقَتْ بمِرْداسٍ رَعُونِ (و) قيلَ: الرَّعُونُ: (ظُلْمَةُ اللَّيْلِ) ؛ وقوْلُه: بمِرْداسٍ رَعُونٍ: أَي بجَبَلٍ مِنَ الظَّلامِ عَظِيم.
(وَرَعَنَّكَ: لُغَةٌ فِي لَعَلَّكَ) ؛ عَن اللَّحْيانيّ.
(والرَّعْناءُ: البَصْرَةُ) ، سُمِّيَت (تَشْبِيهاً برَعْنِ الجَبَلِ) ؛ قالَهُ ابنُ دُرَيْدٍ، أَي لمَا فِيهِ مِنَ الميلِ؛ وأَنْشَدَ للفَرَزْدقِ:
لَوْلَا ابْن عتبَة عَمْرو والرجاء لَهما كَانَت البصرةُ الرَّعْناءُ لي وَطَناكما فِي الصِّحاحِ، وبخطِّ الجَوْهرِيِّ:
لَوْلَا أَبو مالِكِ المَرْجُوُّ نائِلُهما كَانَت البصرةُ الرَّعْناءُ لي وَطَناوقالَ الأزْهرِيُّ: سُمِّيَت بِهِ لكثرَةِ مَجْرَى البَحْرِ وعكيكه بهَا؛ نَقَلَه شيْخُنا، رَحِمَه الّلهُ تعالَى.
وقالَ الرَّاغبُ: وَصْفها بذلِكَ إمَّا لمَا فِيهَا مِنَ الخفْضِ بالإِضافَةِ إِلَى البيدِ وتَشْبِيهاً بالمرْأَةِ الرَّعْناءِ وإمَّا لمَا فِيهَا مِن تكسّرٍ وتغيّرٍ فِي هوائِها.
(و) الرَّعْناءُ: (عِنَبُ (بالطائِفِ) أَبْيضُ طَويلٌ الحبِّ.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
رَعَنَ إِلَيْهِ: مالَ؛ وَهَكَذَا جاءَ فِي حديثِ ابنِ جُبَيْرٍ.
قالَ الخطابيُّ وَهُوَ غَلَطٌ، والصَّوابُ بالغَيْنِ المعْجمةِ.
ورجُلٌ أَرْعَنُ: طويلُ الأَنْفِ.
Learn Quranic Arabic from scratch with our innovative book! (written by the creator of this website)
Available in both paperback and Kindle formats.