Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
1631. خَنص2 1632. خنف14 1633. خَنق1 1634. خنم2 1635. خنو5 1636. خني51637. خو2 1638. خَوب1 1639. خَوت1 1640. خَوث1 1641. خَوخ1 1642. خَوذ1 1643. خَور1 1644. خَوز1 1645. خَوش2 1646. خَوض1 1647. خَوط2 1648. خَوف2 1649. خَول2 1650. خي1 1651. خَيب1 1652. خَير1 1653. خَيش2 1654. خَيص2 1655. خَيف2 1656. خَيل2 1657. خَيم2 1658. خيو2 1659. خيي1 1660. دأب14 1661. دأث5 1662. دأدأ8 1663. دأظ5 1664. دأل9 1665. دأم7 1666. دأو3 1667. دأي5 1668. دبأ7 1669. دبب15 1670. دبج14 1671. دبح13 1672. دبر19 1673. دبس16 1674. دبش9 1675. دبغ15 1676. دبك6 1677. دبن6 1678. دبي9 1679. دثأ5 1680. دثث6 1681. دثر20 1682. دثط5 1683. دثع3 1684. دثن7 1685. دجب4 1686. دجج13 1687. دجر14 1688. دجل18 1689. دجم8 1690. دجن17 1691. دجو7 1692. دجي5 1693. دحب4 1694. دحج3 1695. دحح7 1696. دحر14 1697. دحز5 1698. دحس12 1699. دحص8 1700. دحق9 1701. دحل11 1702. دحم6 1703. دحو9 1704. دحي6 1705. دَخْتَنوُس1 1706. دخَخَ1 1707. دخَر1 1708. دخَس2 1709. دخَش2 1710. دخَص2 1711. دخَض1 1712. دخَل2 1713. دخَم2 1714. دخَن1 1715. دخَي1 1716. ددر2 1717. ددمس1 1718. ددن7 1719. دذن3 1720. درأ14 1721. درب19 1722. درج18 1723. درح6 1724. دُّرَخْبيل1 1725. درخبين1 1726. دُّرَخْميل1 1727. درخمين1 1728. درد13 1729. درداقس1 1730. دردب5 Prev. 100
«
Previous

خني

»
Next
الْخَاء وَالنُّون وَالْيَاء

خَنى فِي مَنْطِقه خَنىً، واخنى: افحش.

وَفِي منْطقَة إخناء، قَالَت بنت أبي مُسافع القُرشي، وَكَانَ قَتله النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَمَا ليثُ غَريفٍ ذُو أظافِيرَ وإقدامْ

كحِبِّي إِذْ تلاقوا ووجوهُ الْقَوْم اقران

وَأَنت الطاعنُ النَّجلاء مِنْهَا مُزْبِدٌ آن

وَفِي الكَفّ حُسامٌ صا رمٌ ابيضٌ خَذَّام

وَقد تّرحل بالرَّكْب فَمَا تُخْنِى لصُحْبان

هَكَذَا رَوَاهُ الاخفش كُلَّها مُقيَّدة، وَرَوَاهَا أَبُو عَمْرو مُطلقة.

قَالَ ابْن جني: إِذا قيدت فَفِيهَا عيب وَاحِد، وَهُوَ الإكفاء بالنُّون وَالْمِيم، وَإِذا أطلقت فَفِيهَا عيبان: الإكفاء والإقواء.

وَعِنْدِي أَن ابْن جني قد وهم فِي قَوْله، رَوَاهَا أَبُو الْحسن الاخفش مُقَيّدَة، لِأَن الشِّعر من الهَزج. وَلَيْسَ فِي الهزج " مفاعيل "، بالإسكان، وَلَا " فعولان "، فَإِن كَانَ الاخفش قد انشده هَكَذَا فَهُوَ عِنْدِي على إنشاد من أنْشد:

أقلىِّ اللَّوم عاذلَ والعتابْ بِسُكُون الْبَاء، وَهَذَا لَا يعْتَاد بِهِ ضربا، لِأَن " فعول "، مسكّنة، لَيست من ضُروب الوافر، فَكَذَلِك " مفاعيل " أَو " فعولان " لَيست من ضروب الهزج، وَإِذا كَانَ كَذَلِك فَالرِّوَايَة كَمَا رَوَاهُ أَبُو عَمْرو، وَإِن كَانَ فِي الشّعْر حِينَئِذٍ عيبان من الإقواء والإكفاء، إِذْ احْتِمَال عيبين وَثَلَاثَة واكثر من ذَلِك امثلُ من كسر الْبَيْت. وَإِن كنت أَيهَا الْقَارئ من أهل الْعرُوض فَعلم هَذَا عَلَيْك من اللَّازِم الْوَاجِب الْمَفْرُوض.

وَكَلَام خَنٍ، وكَلمة خَنِيَةٌ.

وَلَيْسَ خَنٍ على الْفِعْل، لأَنا لَا نعلم: خَنِيَتِ الكلمةُ، وَلكنه على النَّسب، كَمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، من قَوْلهم: رجل طَعِمٌ، ونَهِرٌ، وَنَظِيره: كاسٍ، إِلَّا أَنه على زنة " فَاعل ".

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أَي ذُو طَعَام وكُسوة وسَير بِالنَّهَارِ، وانشد: لستُ بليلىِّ وَلَكِنِّي نِهِر وَقَالَ القُطاميّ:

دَعُوا النَّمْو لَا تُثْنُوا عَلَيْهَا خَنايةً فقد أَحْسَنت فِي جُلِّ مَا بَيننا النَّمْرُ

بَنى من " الخَنَى " فَعَالَة.

وخَنَى الدَّهرِ: آفاته، قَالَ لبيد:

قلتُ هَجَّدنا فقد طَال السُّرَى وقدَرْنا إِن خَنَى الدَّهْرِ غَفَلْ

وأخنى عَلَيْهِ الدهُر: طَال.

وأخنى عَلَيْهِم الدَّهْر: اهلكهم، قَالَ: أخنى عَلَيْهَا الدَّهْر الَّذِي اخنى على لُبَدِ وأخنى: افسد.

واخنى الْجَرَاد: كثر بيضُه، عَن أبي حنيفَة.

واخنى المَرعى: كثُر نباتُه والتفّ.

وروى بَيت زُهير:

أصكُّ مُصلَّم الأُذُنين أخْنَى لَهُ بالسِّيِّ تَنُّومٌ وآءٌ

وَالْأَكْثَر الأعرف: اجنى.

وَإِنَّمَا قَضينا بِأَن أَلفه يَاء، لما قدَّمنا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.