74857. حصرب1 74858. حصرت1 74859. حصرم11 74860. حُصْرُم1 74861. حِصْرِم1 74862. حُصَرِيّ174863. حصص17 74864. حَصَصَ1 74865. حصف14 74866. حَصَفَ1 74867. حَصَفَ 1 74868. حَصِفَة1 74869. حصكة1 74870. حَصْل1 74871. حصل16 74872. حَصَلَ2 74873. حَصَل على الشَّهادة...1 74874. حَصَلَ 1 74875. حصلب3 74876. حَصْلَبَ1 74877. حَصُلت1 74878. حصلم2 74879. حصَمَ1 74880. حصم7 74881. حَصَمَ 1 74882. حِصن1 74883. حصن21 74884. حِصْن1 74885. حَصُنَ1 74886. حَصَنَ1 74887. حصنُ الرَّأس1 74888. حصن العنب1 74889. حِصْنُ العُيُونِ1 74890. حِصْنُ ذي الكِلاعِ1 74891. حِصْنُ زِيادٍ1 74892. حِصْنُ سَلْمانَ1 74893. حصن سنان1 74894. حِصْنُ طالِبٍ1 74895. حصن عاصم1 74896. حِصْنُ كَيْفا1 74897. حصن مُحَسّن1 74898. حِصْنُ مَسْلَمَةَ1 74899. حِصْنُ مَقْدِيَةَ1 74900. حِصْنُ مَنْصُورٍ1 74901. حِصْنُ مُنيف ذُبْحَانَ...1 74902. حِصْنُ مَهْدِي1 74903. حَصُنَ 1 74904. حِصْنَاباذ1 74905. حصو4 74906. حصو وحصي1 74907. حَصَوَات1 74908. حَصْوَة1 74909. حصور1 74910. حَصُور1 74911. حَصُورًا1 74912. حَصُورة1 74913. حُصُول شَيْء لآخر1 74914. حَصُومَة1 74915. حَصُون1 74916. حَصَوَى 1 74917. حَصى1 74918. حصى2 74919. حصي7 74920. حَصِيّ1 74921. حُصِّي1 74922. حصيت1 74923. حَصيرٌ1 74924. حصيف1 74925. حَصِيف1 74926. حَصِيفَان1 74927. حُصَيْل1 74928. حَصِيل1 74929. حُصَيْلة1 74930. حَصِيلَة1 74931. حُصَيْن1 74932. حَصِين1 74933. حُصَيْنة1 74934. حَصِينة1 74935. حُصْيَوِيّ1 74936. حصيي1 74937. حض8 74938. حَضَّ1 74939. حَضَّ 1 74940. حضء2 74941. حَضَأَ1 74942. حضأ6 74943. حضأت1 74944. حَضَا1 74945. حضا3 74946. حَضَاجِرُ2 74947. حَضارِ1 74948. حَضَارِ1 74949. حضار وحظار1 74950. حَضّارَةُ1 74951. حَضَارَة2 74952. حَضارم1 74953. حَضَّاض1 74954. حَضَّاضة1 74955. حَضَّاضِيّ1 74956. حضانة1 Prev. 100
«
Previous

حُصَرِيّ

»
Next
حُصَرِيّ
الجذر: ح ص ر

مثال: أَتْقَنَ الحُصَرِيّ صناعته
الرأي: مرفوضة
السبب: للنسب إلى الجمع مباشرة دون ردِّه إلى المفرد.

الصواب والرتبة: -أتقن الحُصَرِيّ صناعته [فصيحة]
التعليق: لما كان معنى الاشتراك الجمعي مقصودًا في هذا المثال فإن الأدق النسب إلى الجمع. ومسألة النسب إلى الجمع على لفظه أو بردِّه إلى مفرده مسألة خلافية، فمذهب البصريين في النسب إلى جمع التكسير الباقي على جمعيته أن يرد إلى مفرده، ثم ينسب إلى هذا المفرد، بينما أجاز الكوفيون أن ينسب إلى جمع التكسير مطلقًا، سواء أكان اللبس مأمونًا عند النسب إلى مفرده، أم غير مأمون. وبرأيهم أخذ مجمع اللغة المصري؛ لأن السماع يؤيدهم؛ ولأن النسبة إلى الجمع قد تكون أبين وأدق في التعبير عن المراد من النسبة إلى المفرد، فإن أريد الاشتراك الجمعي كان النسب إلى الجمع أفضل، وإن أريد مجرد النسبة كان النسب إلى المفرد أفضل.